إعلانات

صحة

الجبنة السويسرية غذاء خارقاً

تعتبر الأجبان من أساسيات الغذاء السليم لما تحتويه من عناصر مفيدة لمناعة الجسم ونمو العظام، وتعددت أنواع الأجبان ومذاقها الا أن الأجبان السويسرية فاقت حليفاتها وصنفت بغذاء خارق  ولمن يحبها اليكم السبب.

كشف العلماء مؤخراً في دراسة نشرت نتائجها في مجلة البحوث العلمية (The journal Scientific Reports) أن الجبنة السويسرية قد تحتوي على نوع من البكتيريا المفيدة – البروبيوتيكس، والتي قد تجعلها غذاء خارقاً له العديد من الفوائد الصحية. إذ وجد العلماء وجود علاقة قوية بين نوع البكتيريا المتواجد في الجبنة السويسرية والحياة الطويلة والمديدة.

ووجد العلماء أن البكتيريا التي تستخدم أثناء تصنيع الجبنة السويسرية، تقلل من احتمالية حصول أي نوع من الالتهابات كما تعزز من قوة جهاز المناعة في الجسم على المدى البعيد.

وبعد بحث قام به العلماء على ديدان حلقية، وجدوا أن هذه البكتيريا تعمل على تحويل اللاكتات (المادة اللازمة لتوفير الطاقة للعضلات) إلى ثلاث عناصر، تعمل اثنتان منها على تعزيز مناعة الأمعاء، ما جعل بعض الديدان تعيش فترة أطول.

وخلص الباحثون إلى أن هذا النوع من البكتيريا المتواجد في الجبنة السويسرية قد يكون عاملا مهماً في زيادة متوسط عمر الإنسان الذي يتناول هذا النوع من الجبنة بانتظام، وذلك يعود وبشكل رئيسي إلى أن هذه البكتيريا تساعد الجسم على اتخاذ ردود أفعال مناعية أسرع وأكثر فاعلية.

وقد يقوم الباحثون في الفترة القادمة ببدء تجارب على البشر لتأكيد النتائج التي خلصوا إليها، مع توسعة نطاق الدراسة في المستقبل القريب.

ومن الجدير بالذكر أن هذا النوع من البكتيريا المفيدة يتواجد كذلك في منتجات الحليب والألبان عموماً، وله القدرة على التخفيف من علامات تقدم السن، وذلك تبعاً لدراسة تم إجراؤها في وقت سابق في كوريا.

معلومة طريفة: كلما كانت الثقوب في الجبنة السويسرية أكبر كلما كان طعمها أقوى!