إعلانات

أزياء جمال موضة

حاربي الشيب بهذه الطرق!

كثيرون يظنون أن العناية بالشعر تقتصر فقط على العناية الخارجية من تمشيط وتلميع وتمليس واستخدام مستحضرات العناية به، ولكن الأمر ليس بهذه البساطة، فالشعر يحتاج إلى مكونات حيوية يجب أن نوفرها له من داخل الجسم عن طريق الأطعمة الصحية. فما نتناوله من هذه الأخيرة يصل من طريق الدم إلى منبت الشعر، أي فروة الرأس، وبالتالي الى الشعر ذاته.

أما عن الأغذية التي تساهم في محاربة الشيب فهي:
– اللحوم: بشتى أنواعها خصوصاً الدجاج، فهو غنيّ بالمواد البروتينية التي تمدّ الشعر بالأحماض الأمينية والتي تشكل الوحدات الأساسية في إنبات الشعر ونموه.
– الحبوب الكاملة: خصوصاً جنين القمح، فهي تزود الشعر بفيتامينات المجموعة “ب” التي تعتبر مهمة جداً لتأمين صحة الشعر. الطبيعي، كما تعد هذه الفيتامينات مهمة لتنظيم إفراز المادة الزيتية للمحافظة على رطوبة الشعر.
 – السبانخ: وهي غنية بفيتامين “بيوتين” الذي يشارك في عمليات حيوية أساسية في الجسم، خصوصاً في ما يتعلق بالأدهان التي يفرزها الجلد وفروة الرأس.
– الجزر: وهو يعجّ بمادة (بيتا – كاروتين) التي يحولها الجسم الى الفيتامين (أ) المهم جداً ليس للنظر وحسب بل للشعر أيضاً.
– الخضار الورقية الداكنة: اللون مثل الخس والملوخية والجرجير وغيرها، فهي غنيّة بالفيتامينات والمعادن التي تساهم في إنتاج المادة الزيتية من قبل بصلات الشعر.
– بذر الكتان والأسماك: خصوصاً السلمون والمحار والسردين، فهي غنية بالأحماض الدهنية أوميغا – 3 التي يسبب غيابها في الغذاء جفاف فروة الرأس وشعر باهت ضعيف فاقد للحيوية والنضارة لا يقوى على الوقوف ويتهاوى بسرعة.

– البيض: وهو يحتوي على بروتينات عالية الجودة كونها تتألف من جميع الأحماض الأمينية الأساسية وغير الأساسية.

– الجوز والمكسرات: وهي غنية بالبروتينات والأحماض الدهنية التي تكسب الشعر بنية قوية خلال مراحل تكوينه، كما تساهم في إعطاء الشعر المرونة والطراوة.

– البقوليات: مثل العدس والفول والحمص، وهي توفر للشعر كمية من المواد البروتينية وزمرة لا بأس بها من الفيتامينات والمعادن التي تضمن للشعر الصحة.