توقعات وأبراج

ليلى عبداللطيف تنفي ما نسب إليها : ما خصني بالأبراج!

ضمن حملة المحاولة للإساءة لليلى عبداللطيف، التي يبدو أنها فشلت، انتشرت منذ أمس على عدد من المواقع أبراج نسبت إليها وحملت العناوين التالية :

توقعات ليلى عبد اللطيف لـ2017.. وهذه الأبراج الأكثر حظا!

توقعات ليلى عبد اللطيف لعام 2017!! مفاجآت صادمة!

و ليلى عبداللطيف تصدر توقعاتها لـ 2017… هذه الأبراج الأكثر حظاً!

ليلى عبد اللطيف نفت في اتصال مع الهديل صحة أن تكون هي من كتبت هذه الأبراج هي، وأكدت لنا أنها أساسا لا تؤمن بالأبراج وسبق لها أن تحدثت مرارا عن الأمر ، وأبدت ليلى استياءها من نسب هذا الموضوع إليها، مشيرة إلى أنها عندما تود أن تنشر توقعات أو أخبار فهي تنشرها إما عبر الهديل أو المؤسسة اللبنانية للإرسال أو إذاعة صوت الغد.

وختمت ليلى اتصالها مع الهديل قائلة “يا عيب الشوم، بعد في الأبراج ما تاجروا فيها بإسمي”.