إعلانات

أخبار محلي

ما حقيقة احتراق ثكنة الجيش

تناقلت بعض وسائل الإعلام اللبنانية خبراً عن احتراق ثكنة للجيش اللبناني في زغرتا وتحدثت الأنباء عن استشهاد عسكريين واصابة بعضهم الآخر بجروح.

ولكن بعد التواصل مع مصادر يا صور، تبين أن “خبر حريق وانفجار في مركز للجيش في زغرتا” عار عن الصحة. وما جرى فعلاً هو أن مجموعة من الدواليب المطاطية قد أحرقت ظهرااً قرب مركز قديم ومخلى للجيش في منطقة غزير وقد عملت عناصر الدفاع المدني على إخماد الحريق دون تسجيل أي إصابات بشرية.

وقد ورد التوضيح التالي عن المديرية العامة للدفاع المدني:

تمكنت العناصر التابعة للمديرية العامة للدفاع المدني، من إخماد الحريق الذي شبَّ في أعشاب يابسة وأشجار برية مختلفة واطارات عند مفترق منطقة غزير – كسروان.
وقد بدأ العناصر بتنفيذ المهمة في تمام الساعة ١٢،٣٠٠ ظهراً وعملوا بأقصى سرعة ممكنة للسيطرة على النيران التي تسببت بانتشار سحب الدخان السوداء في سماء المنطقة.
وقد انتهوا في هذه اللحظات من تبريد رقعة الحريق التي قدرت مساحتها بما يقارب العشرين الف مترا مربعا للتأكد من عدم تجدد النيران.

المصدر : يا صور