gallery فن

ميشال فاضل إختتم “أضحى بيروت ” ولو لم يكن موسيقياً لكان عنصراً في الجيش

أحيى المؤلف الموسيقي ميشال فاضل ختام مهرجان Beirut International Adha Festival بحفل حضره أكثر من 2500 شخص من كل المناطق اللبنانية للإحتفال بعيد الأضحى المبارك على وقع أجمل مقطوعاته الموسيقية.

تميّز الحفل بتفاعل الحضور ومن الفئات العمرية كافّة مع عزف ميشال فاضل الذي أشعل أجواء العاصمة بيروت بأجمل معزوفاته الخاصة ومنها “ليالينا”، “كازابلانكا” إلى جانب مقطوعات لأغنيات عمالقة الفن أعاد توزيعها على طريقته ومنها “إنت عمري”، “بتونس بيك”، عندك بحرية با ريّس” وميدلي للراحل زكي ناصيف كما.

مفاجأة السهرة كانت بتقديم الفنان والموسيقي فؤاد فاضل والد ميشال فاضل أغنية أوبرا على المسرح فشاركه عزفاً كما وكان للفنانة غريس أيانيان أشقر مشاركة مميّزة غناءً في الأمسية.

وإختتم ميشال فاضل الحفل بأغنية “تعلى وتتعمّر يا دار” بتوزيعه الخاص وفي تحيّة منه للجيش اللبناني أكّد من على مسرح المهرجان أنه لو لم يكن موسيقياً لكان الآن عنصراً من عناصر الجيش اللبناني.

على صعيد آخر، يستعد ميشال فاضل لعدد من المشاريع الفنية المقبلة ومنها سلسلة حفلات يحييها بين لبنان والبلدان العربية الأخرى.