Loading alternative title

صحراء الإمارات هل كانت واحة خضراء

صحراء الإمارات هل كانت واحة خضراء
08-09-2018 22:14


هل كانت صحراء الإمارات واحة خضراء في الماضي؟


 


يجهل الكثيرون أن الصحراء الشاسعة التي تحتل جزءا كبيرا من شمال أفريقيا وشبه الجزيرة العربية كانت غابات خصبة في الماضي، فالحديث الصحيح عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم والقصص التي كانت تروى من الأراضي التي تحولت من الحدائق المورقة والأنهار إلى صحارى قاحلة.


 


واتضح أن هذه القصص ليست مجازية كما كنا نظن، حيث عاشت المجتمعات البشرية في وقت مبكر في منطقة مزدحمة من وادي النيل ما يقرب من 6000 قبل الميلاد. وفي وقت ما، انتقل كثير من هؤلاء السكان إلى آسيا ومن هناك إلى بقية العالم.


 


 


 


وما جذب تلك المجتمعات إلى شبه الجزيرة العربية، كما أشارت الأبحاث الحديثة، هو تغير في مناخ الصحراء القاحلة ناجم عن انفجار مفاجئ للأمطار الموسمية. وفي غضون بضعة قرون فقط، غير المطر المناظر الطبيعية القاحلة إلى بيئة سافانا خصبة. وفقاُ لما كشفت دراسة أجريت أساسا من قبل الهيئة السعودية للسياحة والتراث الوطني وكلية الآثار بجامعة أكسفورد.


 


وقد بدأت الحدائق النباتية المورقة ومسابح المياه العذبة التي تقع في ما نسميه اليوم “الربع الخالي” أكبر صحراء في العالم محاطة بالمملكة العربية السعودية واليمن وسلطنة عمان والإمارات باستقطاب حيوانات مثل الفيلة ووحيد القرن وأفراس النهر  والتماسيح، بحسب ما ذكرته الصحفية المصرية ياسمين هلال في موقع ستيب فيد.


 


 


 


واستمرت الأمطار الموسمية التي أعادت تنشيط التربة القاحلة لمرة واحدة منذ آلاف السنين، لكن توقف المطر فجأة نسبيا في غضون حوالي 300 سنة، وبدأت التربة تجف ببطء. وفي غصون نحو 1100 سنة في وقت لاحق وصلت إلى حالتها القاحلة الحالية.


 


 


ويعتقد علماء من وكالة ناسا أن الأمطار الموسمية تراجعت بسبب تغير محور الأرض من 24.1 درجة إلى 23.5 درجة الحالية، مما عرض أراضي المنطقة إلى أشعة الشمس المباشرة. ووقع التمايل ردا على قوى الجاذبية من الكواكب الأخرى في النظام الشمسي، ومن المرجح أن يحدث مرة أخرى مع استمرار الميل بالانحراف ما بين 22 و 25 درجة كل 41.000 سنة، وفقا لتقديرات علمية. ويتوقع العلماء أن دورات المناخ التي تحول المناطق الصحراوية إلى واحات خضراء لا بد أن تحدث مرة أخرى في المنطقة


المصدر سنيار 

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title