Loading alternative title
  • الرئيسية
  • محلي
  • باسيل: لن تحصل مشكلة بيني وبين الحريري ولست من يضع المعيار لتشكيل الحكومة

باسيل: لن تحصل مشكلة بيني وبين الحريري ولست من يضع المعيار لتشكيل الحكومة

باسيل: لن تحصل مشكلة بيني وبين الحريري ولست من يضع المعيار لتشكيل الحكومة
11-10-2018 23:44


أوضح رئيس "تيار الوطني الحر" وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل أن: "كثيرون يتمنون حصول مشكلة بيني وبين الرئيس المكلف سعد الحريري لكن الامر لن يحصل و اعتبر ان مؤتمره الصحافي الاخير سهل ولم يعرقل تشكيل الحكومة وقا :"اذا كنا خارج الحكومة لن نخرب"


وأضاف، خلال مقابلة في برنامج "صار الوقت" عبر قناة "MTV" "سهلنا بأمور كثيرة واعتقد ان من حق الرئيس مع اكبر تكتل نيابي ان ينال وزارة الداخلية او المالية ومن حق الاقليات التمثل في الحكومة ولم نتمسك بالامرين كي لا يقال اننا نعرقل


مشيرا الى ان التيار الوطني الحر "لا يمانع ان تنال القوات حقيبة سيادية ونحن عرضنا ان يأخذوا الخارجية فقيل لنا ان هناك ممانعة فطرحنا على الرئيس الحريري اعطاءهم الداخلية وليأخذ هو الخارجية فلم يتم الامر". 


وتابع "لست انا من يضع المعيار لتشكيل الحكومة بل اقترح ولا اخجل ان اقترح"، لافتا الى انه ليس صحيحا ان رئيس الجمهورية ازال عرف الحصة الرئاسية بل طالب بادراجه في الدستور وان الغاء الحصة الرئاسية من الحكومة خطيئة استراتيجية". 


وولفت "خضنا معركة منذ 2005 لايصال رئيس ميثاقي وهذا الموضوع ليس فقط للرئيس عون بل لكل رئيس سيأتي لاحقا".


واعتبر ان "حصة القوات اللبنانية برأينا هي ثلاثة وزراء ولا مانع ان يعطيهم غيرنا من حصته". داعياً للعودة الى روحية اتفاق معراب". 


وأشار "هدفنا ليس احد عشر وزيرا او اي رقم آخر فالامر نتيجة التمثيل ورئيس الجمهورية ورئيس الحكومة لا يحتاجان للثلث المعطل وهذا الطرح اخترعوه لالهاء الناس". 


وتابع باسيل: "لا يوجد حكومة "تكنوقراط" لان السياسي هو الذي يسمّي الوزراء، الاصح ان تقوم القوى السياسية باختيار وزراء-خبراء في ملفاتهم"، معتبراً أنه "ليس مهما اذا كنت وزيرا او لا ولماذا نوهم الناس بالكلام على حكومة تكنوقراط؟ الحكومة تتطلب ثقة المجلس ويجب المجيء بوزراء مختصين".


وأكد "انني لست مرشحا لرئاسة الجمهورية، أولا احتراما للرئيس عون وثانيا احتراما لنفسي وأنا أفهم أن الغير يقوم بمعركته لبعد 6 سنوات، لكن هذه الرئاسة مع فريقنا، ما المنطق من أن أكون رئيسا للجمهورية؟ هذا الموضوع اذا يجب أن يطرح، يتم طرحه بعد الانتخابات النيابية 2022، لتكريس عرف بين بعضنا أقله بأن الاقوى شعبيا وتمثيليا يطرح لأن يكون رئيسا للجمهورية"، مشيراً إلى ان "الرئيس عون جبل ويقولون عني الرئيس الظل ولكنني أقل شخص يذهب الى قصر بعبدا".


وعن لقاء رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع ورئيس تيار "المردة" النائب السابق سليمان فرنجية، لفت باسيل إلى انه "امر يجب ان يحصل وافرح بحدوثه لأني افكر عندها ان سليمان فرنجية اذا كان قادرا على مسامحة من قتل عائلته سيكون قادرا ان يسامح من يعتبر انه اخذ الرئاسة من دربه والرئيس عون اصبح في سدة الرئاسة ولكننا لا نعمل على اننا جزء من السلطة".


وأشار إلى ان "أكثر من يعرقل خطة الكهرباء الان هم القوات، يستغلون موضوع الكهرباء شعبيا وصوروا كأن خطتنا للكهرباء هي البواخر التي انا ضدها لكنها حل مؤقت حتى انجاز بناء المعامل، الحكومة أخذت قرار ببناء معمل دير عمار منذ 6 أشهر وحتى الان لم يبدأ البناء"، لافتاً إلى أن "البعض لا يستطيعون ان يتخيلوا ان هناك امرا ما يمكن ان يحصل في هذا البلد بلا صفقة ويجب ان تقتنعوا ان هناك اشخاص "اوادم" في البلد".


وتابع: "لا يمكن القول لـ"التيار الوطني الحر| بأنك لست جزءا من الجبل، نريد الشراكة بالجبل مع المسيحيين والدروز والسنة وقبل الانتخابات بقانون نسبي اعتبرنا أنه يمكن أن نحصل على تمثيلنا وأعلنا مع رئيس الحزب "الديمقراطي اللبناني" النائب طلال ارسلان تحالفا واحدا ونحن نمثل في الجبل 4 من 13 ولا يمكن القول لهذه الكتلة أنتم صفر في حكومة وحدة وطنية".


وأشار إلى "انني أقول للبنانيين، نعم هناك حكومة ولكن للأسف هم يضيعون الوقت كل مرة لنصل الى نفس النتيجة، مع أن تركيبة الحكومة واضحة ونفهم الوضع الموجود فيه من يشكل ونحن نساعده، نحن نضحي من أجل الحريري ومن أجل البلد والحريري سيتخطى الازمات والعراقيل وانا فريق من الفرقاء والموضوع بيد رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة"، لافتاً إلى أنه "لا مهل في الدستور لرئيس الحكومة ولكنه يضع بينه وبين رئيس الجمهورية مهلاً معقولة . او ينال الثقة او لا ينالها.


 

image title here

Some title