Loading alternative title

توتال تطلق تحدّي ريادي الأعمال الصاعد للعام 2018 - 2019



بعد النجاح الذي حققته شركة توتال في النسخة لأولى التي جرت عام 2015 في أكثر من 30 بلداً افريقياً، أطلقت مجموعة "توتال" مسابقة "تحدّي رياديي الأعمال الصاعد" للعام 2018-2019، وهذه المرّة على نطاق عالميّ واسع في أكثر من 60 بلداً من مختلف قارّات العالم، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حقّقته في النسخة الأولى التي جرت عام 2015 في أكثر من 30 بلداً أفريقيّاً.

 

ومع إطلاقها "تحدّي ريادي الأعمال الصاعد" للعام 2018-2019، سوف تدعم مجموعة "توتال" وتكافئ رجال الأعمال من الشباب المحليّين، الذين يملكون مشروعاً أو شركة لم يمرّ أكثر من سنتيْن على تأسيسها من مختلف القطاعات. كما سوف تعمد إلى تعيين لجنة تحكيم محليّة في كلّ من البلدان المُشاركة، تتألّف من خبراء من "توتال"، وشخصيّات من عالم الشركات الناشئة، ومدراء أعمال وناشطين محليّين في المجتمع، وذلك بهدف إعلان ثلاثة فائزين بهذا التحدّي. 

 

وبدورها، ستقوم هذه الّلجنة بتقييم المشاريع المرشّحة باعتمادها ثلاثة معايير أساسيّة هي:

 

- طابعها الإبتكاري

 

- تأثيرها الاجتماعي والمجتمعي

 

- جدواها وإمكانيّة نموّها

 

ومع إعلان الفائزين بمسابقة "تحدّي ريادي الأعمال الصاعد" للعام 2018-2019، سيحظى حاملو لقب "تحدّي ريادي الأعمال الصاعد" بمساعدة ماليّة ومرافقة مهنيّة بالإضافة إلى حملة تسويقيّة للترويج لمشروعهم.

 

والجديد لهذا العام، منح لقب الجائزة النسائيّة في كلّ بلد مشارك، وذلك في سبيل دعم سيّدات الأعمال على القيام بمزيد من المبادرات في هذا السياق. ومن خلال منحها هذه الجائزة المميّزة، تسعى مجموعة "توتال" إلى تشجيع النساء على المشاركة بأعداد أكبر في مسابقة "تحدّي ريادي الأعمال الصاعد".

 

ومن جهتها، ستجتمع لجنة تحكيم كبرى في وقت لاحق من أجل إعلان ستّة فائزين في العالم، من ضمن الفائزين في البلدان المشاركة.

 

ومن خلال إطلاق مسابقة "تحدّي ريادي الأعمال الصاعد" للعام 2018-2019، تؤكّد مجدّداً مجموعة "توتال" سعيها إلى دعم التنمية الاجتماعيّة والاقتصاديّة في البلدان حيث للمجموعة نشاطات في مختلف أنحاء العالم، لاسيّما وأنّها تساهم محليّاً في تعزيز أواصر النسيج الاجتماعي، وذلك من خلال دعم أصحاب المشاريع الناشئة الأكثر ابتكارًا لتنفيذ مشاريعهم.

 

وكان للهديل كلمة خاصّة أثناء تغطية الحدث مع ماريو معكرون، قسم الموارد البشرية والإتصال الداخلي، حيث فمنا بسؤاله عن المبادرة التي تطلقها شركة توتال للشباب وعن إيمان الشركة بالطاقة الشبابية في المجتمع،فقال ماريو:

 

"إنّ شركة توتال تؤمن بقطاع الشباب في لبنان وفي كل البلدان المتواجدة فيها فروع الشركة، وذلك لأن هذا القطاع الفعّال - الذي بنظر توتال - هو قطاع أساسي لتحريك العمل في البلد وبالتالي العجلة الإقتصاية، حيث يعتبر المحصّن الأوّل على الصعيد الإقتصادي والتنموي من خلال الإنتاجية المستدامة عبر المشاريع الإبتكارية."

 

وأضاف "إن هذا البرنامج يضع الشباب في واجهة التحدّي للوصول إلى الهدف الذين يسعون إليه الشباب من خلال تقديم مشاريع إنمائية مبتكرة، جديدة، خلاقة ومتطوّرة، وبالتالي تسعى توتال إلى تنمية هذه المشاريع الصغيرة من أجل تنمية المجتمع الذي هي فيه."

 

وعن برامج المسؤولية الإجتماعية التي تعنى بها دوماً توتال، أجاب ماريو: "توتال تؤمن ببرامج المسؤولية المجتمعية للمؤسسات CSR، حيث قدّمت العديد من المساعدات التنموية والإنمائية لمؤسسات الدولة، فرأيناها في الأمس القريب تقدّم أجهزة كمبيوتر وتساعد في تقديم دورات باللغة الفرنسية لعناصر الجيش اللبناني، إلى جانب العديد من الأنشطة، ومنها أنشطة القيادة الآمنة Safety Driving، إلى جانب تنمية الموارد البشرية داخل فروع الشركة في لبنان لتقديم أفضل خدمة للزبائن في المحطات."

 

واختتم ماريو حديثه بالعودة إلى قطاع الشباب قائلاً "إن الشباب هو القلب النابض للعجلة الإقتصادية ولا يجوز لإستخفاف بالقدرات الشابة، ويجب أن يتكافل المجتمع اللبناني لخدمة هذا القطاع، فتفعيله من شأنه أن يحرّك أنشطة المجتمع ككل على كافة الأصعدة الإقتصادية والتنموية والإجتماعية."

 

تجدر الإشارة إلى أنّ التسجيل في "تحدّي ريادي الأعمال الصاعد" للعام 2018-2019 يبدأ في 9 تشرين الأوّل ويستمرّ لغاية 13 تشرين الثاني 2018، ويمكن القيام بذلك مباشرةً عبر الإنترنت من خلال الموقع الإلكتروني:

 

 http://startupper.total.com/

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title