Loading alternative title

لواء محاربة الفساد...

لواء محاربة الفساد...
22-10-2018 12:05


"الهديل" 

لم يمرّ خبر توقيف 3 ضباط ورتيبًا في المديرية العامة للأمن العام بتهمٍ تتعلّق بقبض رشى مرور الكرام، فاللافت في الموضوع كان المتابعة الشّخصية من المدير العام اللواء عباس إبراهيم لتفاصيل التحقيقات، وتوجيهاته بتوقيف أي ضابط أو عنصر يتورّط بقضايا فساد في المديرية.

قرار اللواء إبراهيم، أكّد ان الفراغ الحكومي لا يمكن ان ينسحب على الامن العام، وفي خضم الأخبار التشاؤمية على وسائل الإعلام، زفّ الأمن العام خبرًا أثلج قلوب الكثيرين، ليُثبت أنّ مازل للتفاؤل مكانًا في البلاد، يكون الخبر السار أنّه لا مكان للفساد في المديرية العامة للأمن العام، وأنّه لا غطاء لأحد ضابطًا كان أم عنصرًا بقضايا الفساد.

ما فعلته دوائر القرار في الأمن العام يُثنى عليه لمصارحة الناس ولم تخفي عنهم ما يجري ولم تدع مجالًا للشائعات فيها. وهذا وإن دلّ على شئٍ، فيدل على خالص الشفافيّة في الممارسة الإدارية ويؤدي بلا شكّ إلى ترسيخ مصداقية وشفافية الأمن العام وصورته التي لا تشوهها أفعال فردية شاذة جرى الكشف عنها ومعالجتها فورًا، وهذه الحالات قد تحصل في أيّ مؤسّسة عامة ولكن التصدي لهكذا حالات لا يحصل في كل إدارة رسمية بمثل الحزم الذي أبدته المديرية العامة للأمن العام.

وما فعله اللواء إبراهيم يقدّر عاليًا لجهة نقله الحملة على الفساد من إطار التنظير والكلام إلى أرض التطبيق والمحاسبة، فكان كما عادته، السبّاق إلى المباشرة بمكافحة هذه الآفة عبر قرارات وإجراءات قاسية، تُقدّم للرأي العام وسائر الإدارات العامة نموذجًا يُحتذى به في بعض المؤسسات التي لا تزال تتردد في خوض مكافحة الفساد واتّخاذ القرار بإجتثثاه.

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title