Loading alternative title

حصاد اليوم 3-11-2018

حصاد اليوم 3-11-2018
03-11-2018 20:28


أبرز أخبار اليوم:


أخبار محلية:


-غرد رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان عبر تويتر، قائلا: "جونيه كما سائر المدن والبلدات اللبنانية تدفع ثمن التعطيل المزمن للمؤسسات الدستورية، والذي ادى الى تأجيل اقرار القوانين والمراسيم المتعلقة بالكهرباء والمياه والنفط والقرض الفرنسي لتوسيع الاوتوستراد الخ،…في حين ان التلوث لا يمهل بل يسابق هدير البحر".


-استقبل الرئيس فؤاد السنيورة في مكتبه في الهلالية - صيدا وفدا من منسقية "تيار المستقبل" في الجنوب يتقدمه المنسق العام ناصر حمود ومنسق دائرة صيدا امين الحريري، في إطار اللقاءات الدورية التي يقوم بها التيار في صيدا مع السنيورة الذي شدد على أن ما يسمى "العقدة السنية هي مشكلة مفتعلة لإعاقة التشكيل". وكان تأكيد مشترك "لأهمية الإسراع في تشكيل الحكومة لمواجهة التحديات الداخلية فيما يتعلق بالوضع الاقتصادي والنقدي ومعالجة القضايا المعيشية الملحة وتثبيت حضور الدولة ومؤسساتها".


-توجه نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال غسان حاصباني الى وزير الخارجية والمغتربين قائلاً "الى وزير الخارجية والطاقة المعتلة، بعد 10 سنوات في الوزارة التي حولتموها الى اللاطاقة ولا مياه، النتيجة: مياه ملوثة، صرف صحي في الأنهار والآبار والبحور، انبعاثات سامة من معامل الكهرباء والسرطان يتكاثر جراء كل ذلك. وأضاف عبر حسابه على "تويتر": "لم تدعموا لا بين الجدران المغلقة ولا فوق السطوح المعادلة العلمية التي انصفت المستشفيات المغبونة والتي تعرفونها جيدا. واذا اردتم ذلك فالفرصة ما زالت متاحة أمامكم والارقام رفعت لوزارة المال. وتابع: "أطلقنا العمل على البطاقة الصحية منذ اكثر من سنة وأقر اقتراح القانون في لجان عدة في مجلس النواب بحضورنا ولم تنتبهوا لها الا الآن؟! اهلًا بوزير الخارجية على كل حال. فأن تأتي متاخراً خير من الا تأتي أبدا".


-أشار وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل إلى انّ "لا معنى للصحة ان لم تولد الطاقة والصحة شأن عام تقتضيه الحاجة لحماية الثروة البشرية اللبنانية فالانسان هو الاغلى". واعتبر في افتتاح مؤتمر الطاقة اللبنانية للصحة: "الصحة مسؤولية مشتركة بين الدولة والمواطن والقطاع الخاص والقطاع الصحي في لبنان مريض"، لافتاً إلى انّ "هناك تفاوت كبير بين مستشفى ومستشفى ومنطقة ومنطقة في الانفاق الصحي وقد رفعنا الصوت عاليا داخل الجدران الاربعة لتصحيح هذا الخلل الفاضح واملنا تصحيحه مع الوزارة الاخيرة لكن الخنوع السياسي واختراع الاتهامات في موضوع الكهرباء حالا دون ذلك". وتابع: "عملنا في المرحلة المقبلة يبدأ بالبطاقة الصحية التي اقرت معظم بنودها في لجنة المال والموازنة". وفي موضوع زراعة القنب او الحشيشة للاستخدام الطبي، قال باسيل: "نقوم بصياغة اقتراح قانون يصحح ما ورد في الاقتراحين السابقين المقدمين لمجلس النواب". 


-كشف وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال سيزار ابي خليل أنّ "مشروع تأهيل معمل الزوق القديم كان مطروحاً على جدول أعمال الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء لكن لم يتم البت به، في حين ان الاجراء الذي استطعنا أخذه للحد من التلوث هو منع استيراد المازوت الأحمر"، موضحاً ان "ثلث نسبة التلوث في مدننا الساحلية مسؤول عنه قطاع النقل، وهذا الموضوع نعمل عليه واخذنا اجراءات اعطت نتائجها، في حين ان بعض المشاريع عرقلت ولم تنفذ، بسبب الازمات السياسية السابقة التي عرقلت الكثير من المشاريع في البلد". وأوضح ابي خليل في المؤتمر البيئي الكسرواني بعد تقرير "غرينبيس" ان "المعمل الجديد في الزوق يعمل على الغاز الطبيعي فيما لا يمكن تشغيل المعمل القديم على الغاز، ويحتاج استبداله بمعمل جديد صديق للبيئة الى وقت،" مؤكدا ان "وزارة الطاقة لم تكن غافلة عن الموضوع ومنذ 2011 اتخذت اجراءات حين استلم التيار الوطني الحر الوزارة، لتخفيف التلوث"، مؤكدا ان "لو حلّت مسألة الكهرباء في الوقت المحدد وفق خطة الكهرباء، لما كنا نعاني من تلويث المولدات الخاصة، التي كان يجب ان تتوقف، في ظل كهرباء 24 على 24". وفي الختام أكد ابي خليل ان "في الازمة الراهنة في كسروان لن نقف مكتوفي الايدي وبالتعاون مع نواب كسروان ورؤساء البلديات نقدر ان نعمل لخير المنطقة وتحسين ظروف عيش أهلنا فيها". من جهته، لفت النائب فريد الخازن الى ان "مشكلة التلوث كبيرة في المنطقة"، مشيرا الى أن "القصة عمرها سنوات ولكن هذه الازمة لا يمكن ان تستمر بهذا الشكل"، واشار الى أن "الدخان الذي يتصاعد من المعمل الجديد في الذوق يفاقم المشكلة"، مشددا على أنه "تمت معالجة مادة الفيول اويل في المعمل القديم ولكن هذا غير كاف لأن الدواخين مهترئة"، مضيفا: "أما المعمل الجديد وفاطمة غول فإنه لا تتم معالجة أي دواجين كما انه يتم احتراف الفويل اويل". وناشد "الحكومة الحالية والمقبلة ايجاد حل لهذا الموضوع الذي يؤدي الى وفاة عدد كبير من الاشخاص". أما النائب شامل روكز, أشار إلى ان "العلاج الاساسي لموضوع تلوث مدينة جوينة هو استخدام الغاز بدل الفيول اويل". ورأى أن "حل مشكلة السير في كسروان ستحل مع توسيع الاوتستراد على ان يعتمد فيما بعد حل شامل"، داعيا "لتركيب فلاتر للمولدات للحد من تلوث الهواء". واعتبر ان "حل مشكلة التلوث ليس في يد وزارة الطاقة لوحدها انما في يد مجلس الوزراء مجتمعا". من ناحيته، أشار النائب نعمة افرام إلى ان "أبناء كسروان يأكلون العصي وتضييع الوقت والتأخر باتخاذ القرارات هو أكر ما يضر باقتصادنا وبصحة أولادنا". ولفت إلى ان "الصورة الموجودة اليوم من قبل "غرينبيس" عن التلوث في مدينة جونية أرفضها وهذه الصورة غير صحيحة لأنها آنية وبساعة معينة ودقيقة معينة"، معتبرا ان "الحل للتخفيف من التلوث يكون بتغيير الحراقات للمولدات القديمة". أما النائب روجيه عازار, أكد أن "موضوع الصرف الصحي وضع على السكة الصحيحة إذ تم تلزيم محطّة ميروبا وقد تم توقيع العقود الإدارية لمحطّة أدما غزير أما محطّة ذوق مصبح لا تزال قيد الدرس على أن يتم تلزيمها في أقرب وقت ممكن". ورأى أنه "يجب إلزام المصانع اعتماد تقنيات حديثة تخفف التلوث الناتج عنها وفرض غرامات على كل من لا يلتزم بالمعايير والشروط البيئية".


-أعلنت مؤسسة كهرباء لبنان انها اضطرت إلى توقيف مجموعتي انتاج في كل من معملي الذوق والجية إضافة الى تخفيض حمولة مجموعتين أخريين في معمل الجية، وبالتالي تخفيض إنتاجها حوالي 320 ميغاوات بسبب النقص في مادة الفيول أويل. أما السبب فيعود إلى مشكلة تتعلق بكيفية التزوّد بالمحروقات بعد نفاذ المساهمة المخفّضة المعطاة الى المؤسسة بفعل ارتفاع أسعار النفط منذ بداية العام 2018، وهو أمر قد نبّهت المؤسسة اليه مرارا وتكرارا منذ مطلع العام الحالي. وحيث تعمل المؤسسة مع وزارة الطاقة والمياه ووزارة المالية على حل هذا الموضوع، فإنها ستضطر خلال الأيام المقبلة إلى إطفاء مجموعات الإنتاج تباعا في كافة المعامل بما فيها الباخرتين التركيتين، وبالتالي تخفيض الإنتاج تدريجيا، وذلك في انتظار إيجاد حل لمسألة التزوّد بالمحروقات، علما أن هناك باخرتي فيول أويل ترسوان قبالة الشاطئ اللبناني منذ 26 تشرين الأول الفائت تنتظران حل هذا الإشكال لتفريغ حمولتهما. وتمنت مؤسسة كهرباء لبنان أن يتم حل الأسباب التي دعت الى اتخاذها بالسرعة الممكنة كي تعود التغذية الكهربائية الى طبيعتها.


-حصل تبادل لإطلاق النار بين مجهولين ودورية لجهاز مكافحة التهريب في الجمارك اثناء تنفيذ عملية دهم لمحال تجارية في حي الدورة في الهرمل، حيث صادرت دورية الجمارك كمية من الدخان فيما وردت معلومات عن قيام مجهولين بسرقة بنادق صيد من سيارة تابعة للجمارك.


-صــدر عــــن المديرية العامة لقـــوى الامن الداخلي -شعبـة العلاقـات العامـة البلاغ التالـي: بناءً على معلومات توافرت لدى شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي عن قيام المدعو: - ع. ز. (مواليد عام 1977، لبناني) بإيهام ضحاياه أن بإستطاعته تأمين وظائف لهم، مدّعياً وجود صلة قربى بينه وبين أحد السياسيين. نتيجةً للمتابعة والرصد، تمكنت الشعبة المذكورة من توقيفه، وبالتحقيق معه، اعترف بما نُسِب إليه، وبأنه تقاضى من أحد الضحايا: - ف. أ. (مواليد عام 1986) مبلغ /3000/ دولار أميركي، كبدل أتعاب بهدف تأمين وظيفة له، ليتبيّن لاحقاً بأن وعوده كاذبة ولا أساس لها. أودع الموقوف القضاء المختص، بناءً على إشارته".


-صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي: توافرت معلومات لدى مفرزة استقصاء الجنوب في وحدة الدرك الإقليمي عن مكان تواجد المطلوب للقضاء، والمتواري عن الأنظار: م. ج. (مواليد عام 1973، سوري)، وهو مطلوب بجرم ممارسة الجنس مع ابنته وإجبارها على ممارسته مع أشخاص آخرين. بتاريخ 29/10/2018، داهمت قوّة من المفرزة المذكورة مكان تواجده وتوقيفه، وتبيّن أن بحقه: - خلاصة حكم بجرم فعل مناف للحشمة وإكراه على الجماع تقضي بحبسه مدّة 12 عاماً، وبلاغ إلقاء قبض بجرم فعل منافٍ للحشمة ومجامعة، وخلاصة حكم بجرم مخالفة قانون إقامة الأجانب. تمّ تسليمه إلى مخفر النبطية لإجراء المقتضى القانوني بحقه، بناءً على إشارة القضاء المختص.


-أوقفت شعبة معلومات مرجعيون المدعو م.أ في جديدة مرجعيون بتهمة ترويج حشيشة الكيف وتعاطيها، كما وضبطت في حوزته كمية من الحشيشة تقدر بحوالى المئة غرام.  وأتت هذه الخطوة بعد عملية رصد ومتابعة، وتم تسليم الموقوف الى مخفر درك مرجعيون.


-أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" انه عثر على جثة رجل مجهول الهوية على شاطىء المارينا في الضبية. وحضرت على الفور القوى الأمنية والأدلة الجنائية، وبوشرت التحقيقات لكشف الملابسات. وبعد معاينة الجثة من قبل الطبيب الشرعي، تم نقلها بواسطة الدفاع المدني إلى مستشفى سرحال في الربوة.


-أفادت  "الوكالة الوطنية للاعلام" أن سكان منطقة النبطية، شعروا بهزة أرضية خفيفة ضربت المنطقة عند الثامنة إلا ربعا من مساء اليوم، وكذلك سكان منطقتي صيدا وصور.


--------------


عربي ودولي:


-بعد فترة وجيزة من إعلان مسؤولين من إدارته إعادة فرض العقوبات على إيران، سعى الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى الترويج لهذه النقطة بطريقة "غير تقليدية". ونشر ترامب صورة على شكل ملصق مسلسل "غيم أوف ثرونز" الشهير، بعبارة "العقوبات قادمة"، بنفس طريقة عبارة "الشتاء قادم" التي اشتهر بها المسلسل. ووضع ترامب تاريخ 5 نوفمبر أسفل الصورة، في إشارة لموعد فرض العقوبات على إيران، كما يحدث في ملصقات الترويج للأفلام الجديدة في صالات السينما. ونشر ترامب الصورة على حسابه الشخصي بموقع تويتر الجمعة، لتحصد أكثر من 50 ألف "إعادة تغريد" و150 ألف "إعجاب" على الموقع. وأثار ملصق ترامب عاصفة من التغريدات على تويتر، إذ اعترض البعض على تخريب المسلسل الشهير، ورأى آخرون أن في ذلك انتهاك لحقوق الملكية، واستغرب آخرون من الطريقة التي لجأ إليها الرئيس الأميركي للترويج للعقوبات. وعلقت شركة "اتش بي أو" التي تنتج مسلسل "غيم أوف ثرونز" الأميركي الضخم: " لم نكن على علم بهذه الرسالة، ونفضل ألا يتم استخدام علامتنا التجارية لأغراض سياسية". وكانت إدارة ترامب قد أعلنت إعادة فرض كافة العقوبات الأميركية على إيران، التي رفعت وفق الاتفاق النووي لعام 2015، كما أضافت واشنطن 700 شخص وكيان إلى قائمة عقوباتها على إيران. يشار إلى أن الولايات المتحدة، تستعد في الخامس من نوفمبر لإعادة فرض حزمة ثانية من العقوبات على إيران، تستهدف قطاعات حيوية في الاقتصاد الإيراني، في إطار استراتيجية أميركية رامية إلى شل قدرة النظام في طهران على مواصلة أنشطة زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.


-أعلن مسؤولون أمنيون أن مسلحا أطلق النار في إحدى الصالات الرياضية لليوغا في تالاهاسي عاصمة ولاية فلوريدا الأميركية، مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص على الأقل وجرح آخرين. وأفاد قائد الشرطة المحلّية مايكل ديليو في مؤتمر صحافي،أنّ مطلق النار قُتل أيضًا، مشيرا إلى أن التحقيق الأولي يشير إلى أن الحادثة عمل فردي. وقال المسؤول الأمني إنه "عند نحو الساعة 17,47 تلقّت شرطة تالاهاسي (مكالمة) تتعلّق بإطلاق نار. وعندما وصلوا إلى المكان، وجد الشرطيون العديد من الضحايا الذين يُعانون إصابات بالرصاص" وأضاف أنّ أجهزة الطوارئ "نقلت 5 ضحايا إلى مستشفيات قريبة" لكنّ أحدهم توفي داخل المستشفى متأثّرًا بجروحه. وأشار إلى أنّ "الضحايا الأربعة الآخرين حالاتهم حرجة في هذه المرحلة، ونحن نعمل على تحديد هوّياتهم وإبلاغ عائلاتهم". وتابع الشرطي أنّ "مطلق النار قُتل، بعد أن قام على الأرجح بتصويب مسدّسه باتّجاه نفسه"، لافتًا إلى أنّه حتى الساعة لم يكُن قد تم التعرّف إلى هوّية الرجل.


-اعتبر الرئيس الديموقراطي السابق باراك أوباما أنّ ما أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن إرسال آلاف الجنود الأميركيّين إلى الحدود مع المكسيك لمنع دخول مهاجرين من أميركا الوسطى هو "مناورة سياسيّة". وقال أوباما في تجمّع انتخابي نُظّم في ميامي دعمًا لمرشّحين ديموقراطيين: "إنّ الجمهوريين يُفرّقون جنودنا الشجعان عن عائلاتهم من أجل مناورة سياسيّة على الحدود". وأضاف: "إنّ رجال ونساء جيشنا يستحقّون أفضل من ذلك"، معتبرًا أنه "يتمّ باستمرار إثارة الخوف من أجل صرف الانتباه عن حصيلة" السياسات الجمهوريّة.


-أكدت شركة الطائرات المتحدة، اليوم السبت، سقوط طائرة حربية روسية من نوع "ميغ 29إم" في مصر أثناء طلعة تدريبية. وقالت الخدمة الصحفية لوكالة "سبوتنيك" إنه " لدينا معلومات عن حادث المقاتلة من طراز "ميغ-29إم"، وسيتم إرسال أخصائيون، في المستقبل القريب، إلى مصر للمساعدة في التحقيق في ظروف الحادثة". وفي وقت سابق، أعلنت صحيفة "كوميرسانت" عن سقوط طائرة من نوع "ميغ-29-إم/إم2" التي تم تسليمها لمصر كجزء من عقد تجاري، ووقتها تمكن الطيار من النجاة. والجدير بالذكر أن طائرة "ميغ-29" الروسية الصنع، هي مقاتلة من مقاتلات الجيل الرابع صممت للسيطرة الجوية في زمن الاتحاد السوفياتي، وظهرت "ميغ-29" في السبعينات بواسطة مكتب تصميم ميكويا، وقامت "ميغ-29" بأول طيران تجريبي لها، يوم 6 تشرين أول/أكتوبر 1976، ودخلت الخدمة في سلاح الجو السوفياتي، في منتصف الثمانينات، وتحديدا في العام 1983، من بعدها تم تصديرها إلى العديد من الدول النامية، إضافة إلى دول حلف وارسو، وما زالت تخدم حالياً ضمن القوات الجوية الروسية، وضمن القوات الجوية للعديد من الدول الأخرى، حتى يومنا هذا.


-أدى شجار اندلع في حافلة بالصين بين أحد الركاب والسائق، إلى انقلابها من جسر وسقوطها في نهر، في حادث أسفر عن مقتل 13 شخصاً على الأقل، بحسب ما أعلنت الشرطة وبحسب صور التقطتها كاميرات مراقبة في الحافلة وبثتها السلطات لشرح ما جرى، تظهر سيدة وهي تضرب السائق على رأسه، ثم يردّ عليها بضربها. وخلال الشجار يميل المقود بين يديه إلى اليسار فتسقط الحافلة من الجسر، في منطقة شونغكينغ جنوب غرب الصين. وكان على متن الحافلة 15 شخصاً، وقد عثر على جثث 13 منهم حتى الآن. وفسّرت الشرطة الحادث بأن السيدة البالغة 48 عاماً، أرادت أن توقف الحافلة بعدما نسيت أن تنزل في المحطة السابقة، ولما رفض السائق أن يتوقّف لها دارت بينهما مشادة تطوّرت إلى شجار.


-أعلنت كوبا ان العقوبات الجديدة التي تعتزم الولايات المتحدة فرضها عليها محاولة عقيمة لتغيير سياساتها ولن تؤدي إلا إلى زيادة عزلة واشنطن على الصعيد الدولي. كان جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي قد أعلن يوم الخميس الماضي أنه ستتم إضافة أكثر من 20 شركة كوبية مرتبطة بالجيش أو الاستخبارات الكوبية إلى أكثر من 100 شركة يُحظر على الأميركيين التعامل معها أو رعايتها. وجاء هذا الإعلان بعد ساعة واحدة فقط من دعوة 189 دولة بالأمم المتحدة في قرار إلى إنهاء الحظر الاقتصادي الذي تفرضه الولايات المتحدة على كوبا. وحاولت واشنطن دون جدوى تعديل النص لدفع كوبا إلى تحسين سجلها في مجال حقوق الإنسان.


-------------


أخبار رياضية:


-أصبح المدير الفني السابق لفريق موناكو لكرة القدم، البرتغالي ليوناردو جارديم، أحد المرشحين لتولي مهمة تدريب ريال مدريد، خلفا لمدربه المقال، جولين لوبيتيغي. وقالت وكالة "ماركا" الإسبانية إن جارديم، قد تم عرضه على مسؤولي ريال مدريد، مشيرة إلى أن البرتغالي يظل خيارا آخر لدى رئيس النادي الملكي، فلورنتينو بيريز، إلا أن الهدف الأول بالنسبة له هو التعاقد مع الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينيو، المدير الفني الحالي لنادي توتنهام الإنجليزي. وأقال موناكو مدربه البرتغالي، في الشهر الماضي، بعد تردي نتائج الفريق بشكل واضح في الفترة الأخيرة، حيث حقق انتصارا يتيما تحت قيادته منذ انطلاق بطولة الدوري الفرنسي هذا الموسم، ولا يزال هو الوحيد له إلى الآن، حتى بعد تولي الفرنسي تييري هنري، مهمة تدريبه. وقاد جارديم (44 عاما) نادي موناكو إلى التتويج بلقب الدوري الفرنسي، في الموسم (2016-2017)، ووصل معه إلى الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا مرتين، والدور قبل النهائي في 2015، ونهائي كأس الرابطة الفرنسية في آخر موسمين.


-فقد النجمة المتصدر، نقطتيه الأولين هذا الموسم، بتعادله مع مضيفه البقاع الرياضي سلبا 0- 0، على ملعب النبي شيت بعد ظهر اليوم، في المرحلة السادسة من الدوري العام ال59 لكرة القدم. وتساوى النجمة والعهد في الصدارة برصيد 16 نقطة، مع تفوق العهد بطل الثنائية الموسم الماضي بفارق الاصابات، علما ان المواجهة المباشرة بين الفريقين تحسم المراكز في الدوري اللبناني قبل اللجوء الى فارق الاصابات. وعلى ملعب أمين عبد النور البلدي في بحمدون، فاز الاخاء الاهلي عاليه على ضيفه الراسينغ بيروت 2- 1. 


--------------


مقدمات نشرات الأخبار:


مقدمة "المستقبل"


الاثنين تدخل العقوبات الامريكية الجديدة على ايران حيز التنفيذ. وفيما العالم يراقب ما ستتركه من تداعيات على طهران ومن يدور في فلكها، فان لبنان لا يزال ينتظر تشكيل الحكومة العتيدة في ظل رصف وتدبيج للكلام المتجدد لنائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم من دون اي مضامين جديدة.


فالشيخ قاسم، اشار الى ان الحكومةَ لا تكتمل الا اذا تم تمثيل نواب سُنةِ حزبِ الله ليؤكد ما هو مؤكد، من ان حزبَهُ يقف وراء تاخير تشكيل الحكومة، وأنّ تصريحه لا يرتكز الى اي منطق سياسي، ولا وظيفة له، سوى الضغط على رئيسِ الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري.


واذا كان المطلوب الاسراع في اعلانِ التشكيلة الحكومية لمواجهة التحديات والاستحقاقات، فلا بد من اعادة الامور الى نصابِهَا السياسي والدستوري وتسهيل مهمة الرئيس المكلف.


فالرئيس الحريري المكلف دستوريا ووطنيا بتشكيلِ الحكومة بالتوافق مع رئيس الجمهورية سبق ان اعلن ان التشكيلتة الحكومية جاهزة وعلى الاطراف كافة ان تتحملَ مسؤوليتَها بايداعه الاسماء .


إقليميا يتسلح الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالرزمة الثانية من العقوبات التي سيفرضها على إيران قبل يوم واحد من استحقاق النصف الثاني من الإنتخابات الأميركية.


لكن إيران التي خُيرت بين تعديل سلوكها النووي ووقف دعم الإرهاب، أو العقاب الإقتصادي، قررت مخاطبة شعبها على طريقتها، معلنة بدء إنتاج الطائرة المقاتلة المحلية “كوثر” على نطاق واسع.


مقدمة "ان بي ان"


الى ان يخرج ارنب معين من مكان ما يبقى الجمود متحكما بملف تشكيل الحكومة بحيث لم يسمع اي هدير لمحركات التأليف، فيما يبدو الرئيس المكلف ماضيا في اجازته الباريسية. الامور متوقفة كما هو معلوم عند مسألة تمثيل النواب السنة المستقلين في الحكومة العتيدة الرئيس نبيه بري كشف انه نصد الرئيس سعد الحريري وهؤلاء النواب مرارا في الاشهر الاخيرة بالتفهم قبل التسبب بالمشكلة وهي سياسية بين افرقاء ينتمون الى الطائفة نفسها وليس بين سنة وشيعة. حزب الله شدد من ناحيته اليوم على ان الحكومة لا تكتمل الا اذا تم تمثيل السنة المستقلبن قائلا اننا ذكرنا الحريري مرات ومرات بان هذا ضروري للحكومة. وبرز في المواقف اعلان زعيم الحزب الاشتراكي وليد جنبلاط تأييده ما وصفه بالموقف الممتاز لرئيس الجمهورية بشأن توزير النواب السنة المستقلين قائلا ان اللبنانيين لا يستحقون هذا العقاب الجماعي وذلك في سياق تعليقه على التعثر الحكومي.


وعلى مستوى التعثر الكهربائي بشرت المؤسسة المعنية اللبنايين بتعتيم قاس ينتظرهم مؤسسة الكهرباء لوحت باطفاء مجموعات الانتاج تباعا في كل المعامل وبالتالي خفض الانتاج تدريجيا بانتظار حل لمسألة التزود بالمحروقات. في المقابل لا اطفاء للسجالات القواتية البرتقالية وجديدها حملة صحية غير صحية قادها الوزير جبران باسيل على الوزير غسان حاصباني انطلاقا من مؤتمر الطاقة اللبنانية للصحة فتوسل الوزير القواتي تويتر لرده على رئيس التيار الحر، زعيم التيار البرتقالي قال غامزا من قناة زميله القواتي ان القطاع الصحي مريض فرد الاخير على وزير الخارجية والطاقة المعتلة بعد عشر سنوات في الوزارة التي حولتموها الى اللا طاقة ولا مياه.


ابعد من لبنان سجالات اميركية ايرانية عشية دخول الحزمة الثانية للعقوبات على طهران حيز التنفيذ بعد غد الاثنين. الرئيس الاميركي خير ايران بين تغيير سلوكها او تلقي كارثة اقتصادية فجاءه الرد دونالد ترامب الحق العار بالولايات المتحدة وهذه هزمت في تحديها طهران طيلة اربعين عاما. طهران لا تبدو وحدها في المواجهة فالعقوبات الجديدة مرفوضة من قبل قوى دولية وازنة من روسيا والصين وغيرهما الى الاتحاد الاوروبي. وعلى ما يقول خبراء فاننا لسنا في عام 2012 عندما كان العالم موحدا وراء العقوبات وربما كان ترامب يعرف هذه الحقيقة وربما لا يعرفها.


مقدمة " ام تي في"


ككيس الملاكمة يتلقى اللبناني الضربات من كل جانب ورأسه الترنح ما عاد قادرا على تمييز مصادر الاذى التي تهدده ليتجنب اخطرها. اهو التلوث وقد تحول جونيية بين ليلة وضحاها نموذجا فاقعا لرفيقاتها المدن اللبنانية المنكوبة الشهيدة التي لا ندري لماذا لم يشملها تقرير green peace هل من العتمة الشاملة ام من السجالات الغير صحية بين الوزراء المعنيين بالطاقة والصحة ام هو الخطر الزاحف الينا من العقوبات الاميركية على ايران باصولها وفروعها وفي مقمها حزب الله والتي سيبدأ العمل فيها الاثنين. ام هي الازمة الاقتصادية المتصاعدة التي ستنجم عن عملية الخنق هذه علما بان ما نعانيه الان قبل العقوبات يكفي لتدبير اقتصادات اكبر الدول ام هو الخطر الكارثي المتئتي من ان لبنان يواجه كل المصاعب في ظل حكومة تصريف الاعمال وقراره رهن امزجة مريضة يختلط فيها الاقليمي بالمحلي بالشخصني ولا من يسأل.


من الخطر الاكبر والاول نبدأ فقرار تأليف الحكومة يصادره حزب الله وما يترك في هذا السياق من صلاحيات لرئيس الحكومة المكلف ورئيس الجمهورية هو تلقي الملامة بالعرقلة لان الدستور اناط بهما هذه المهمة فحزب الله اعلن صراحة ان لا حكومة بلا سنة الثامن من اذار ولو استغرق التأليف سنوات وفي ظل الاصرار المحق والمبرر للرئيس المكلف زرئيس الجمهورية على عدم توزير هذه الفئة صارت الكرة في ملعب هؤلاء النواب فمصير البلاد والانتظام العام والاقتصاد يتوقف على حسهم الوطني. والمطلوب ان يعي عظمة المخاطر فيزور حارة حريك هذه المرة لشكر الحزب على موقفه الداعم لتوزيرهم علما ان لا ضمانة بانه لن يستولد عذرا جديدا لتمديد تعطيل التأليف فقليلون كانوا يتوقعون ان يفجر الحزب قنبلة سنة المعارضة بعدما تنازلت القوات وقبلت بما حصلت عليه من حقائب.


مقدمة " ال بي سي"


وُعدنا بحكومة ، فكان التعطيل ... وُعدنا بالكهرباء فكان التعتيم ... وُعدنا بمكافحة التلوث فجاء تقريرُ غرينبيس ، بأن جونيه من أكثرِ المدن تلوثًا في العالم ، ضربة ً على رؤوسنا ... وُعدنا بعودة ثقافة الموازنات العامة ، فكانت النتيجة ان لا حكومة َ موجودة لتُقدِّم موازنة إلى مجلس النواب ... وُعِدنا بمعالجةٍ جذرية للنفايات ، فكانت النتيجة أن المخالفات تمتد من بيروت إلى عكار ، وما مِن مُحاسِب ... وُعدنا بمعالجة تلوث نهر الليطاني فكانت النتيجة مُهلا ًإدارية ً للتمادي في المخالفات والتلويث علمًا ان الجميع يُدرِك ان المرض الآتي من التلوث ، لا يُمهِل ...


هناك دولٌ تخشى من عقوبات خارجية عليها ، أما لبنان فلا يَخشى ، والحمدلله ، أيَّ عقوباتٍ خارجية عليه ، لأن العقوباتِ الداخلية أقسى بكثير ... نحن دولة مسؤولوها يعاقِبون شعبها ... يعاقبونهم بتقنين يصل إلى مستوى العتمة ، ولا يهمُّ الشعبَ لماذا تأخر فتح إعتماد الصرف للفيول ...


كل ما يهمُّهم ان تكون لديهم الكهرباء ، وبعودة التقنين القاسي ، سيقع المواطن تحت مقصلة أصحاب المولِّدات لتصبح العدادات في خبر كان ، ورجاءً ، لا يَخرج أحدٌ علينا ليطمئننا أن المولّدات المخالِفة ستُحال إلى القضاء ، معظم اصحاب المولِّدات خالفوا ، وها قد مرَّ شهرٌ على انتهاء مهلة تركيب العدادات ، فلم يشاهد مواطنٌ صاحبَ مولِّدٍ مخالِف أمام القضاء ...


نحن دولة مسؤولوها يُعاقبون شعبها : لم يتحرَّك أحدٌ لمعالجة التلوث العالمي في جونيه إلاَّ بعد صدور تقرير غرينبيس ، قبل التقرير أليس هناك من وزارات ٍ وإدارات ومؤسساتِ بحوث علمية يُفترض فيها ان تعرف ما تعرفُه " غرينبيس " ؟ ولو لم تُصدِر هذه المنظمة تقريرها ، هل كان المسؤولون ليستمروا نائمين نومَة َ أهل الكهف ؟ نحن دولة مسؤولوها يعاقبون شعبها ...


يعاقبونهم بالتساهل مع معاملَ ترمي نفاياتها وفضلاتِها وأمصالَها في نهر الليطاني ، وبدلًا من الحزم في المعالجة فإن هذه المعامِلَ المخالفة تُعطى مهلا ً إدارية من الوزارات المعنية ، للإمعان في المخالفات ، تمامًا على غرار المهل الإدارية التي تُعطى لأصحاب المقالع والكسارات الذين يَعيثون خرابًا بالطبيعة والبيئة ...


بعد هذه المعطيات ، يَصحُّ السؤال : هل نحن دولة ؟ مبرر السؤال أن اليأس يغلُب الأمل ، والتشاؤمَ يغلب التفاؤل ، والإحباطَ يغلب العزيمة ، أما إذا كان ما سبق غيرُ صحيح ، فليبادِر المعنيون إلى إثبات العكس، بالأفعالِ وليس بالأقوال... أولى علامات الإحباط ، فضيحةُ الكهرباء ، أو بشكل أدق ، فضيحة اللاكهرباء. 


مقدمة "الجديد"


ليسَ في السبتِ أيُّ نورٍ حكوميٍّ معَ الاعتكافِ عَبرَ السفَر .. والاختلافِ الصامت بين رئيسِ الجُمهورية وحزبِ الله الذي اَعادَ اليومَ تصويبَ البُوصَلةِ وتحييدَ الرئيس عَبرَ حصرِ الصلاحيةِ بالرئيسِ المكلّفِ تشكيلَ الحكومة . وقال نائبُ الامينُ العام الشيخ نعيم قاسم إنّ الحلّ بيدِ رئيسِ الحكومة وهذا أمرٌ يمكنُ معالجتُه بقليلٍ مِنَ التفهّم والتواضعِ والمعالجةِ الصحيحة  وعلى دعمِ الحريري وموقفِه مِن رَفضِ تمثيلِ سُنةِ المعارضة  اجتمعت دارُ الفتوى ووجّهت نداءً شرعيًا الى كلِّ القُوى والتكتّلاتِ السياسيةِ التي سمَّت الرئيسَ الحريري لتشكيلِ الحكومة ودَعتْها الى الابتعادِ عن العقَباتِ والعُقَدِ والمطالبِ والمطالبِ المضادةِ التي غالبًا ما تؤدي الى عرقلةِ عمليةِ تأليفِ حكومةِ وَحدةٍ وطنية لكنّ الحلَّ ليس لدى مجلسِ المُفتين ولا الرئيسِ المكلف بل افتى به اليومَ النائب فؤاد مخرومي الذي رأى أنّ هناك ثلاثةَ سُنة مُستقلين فقط يمثّلُهم شخصُه .. والرئيس نجيب ميقاتي والنائب أسامة سعد فيما البقيةُ تدورُ في فلَكِ حِزبِ الله داعيًا الحِزبَ إلى ضمِّهم وتوزيرِهم " على خانتِه " وبغيابِ التأليف فإن حكومةَ التصريفِ تقومُ بواجبِ المناكفةِ على أكملِ وجه ويتصدرُها نَقمةُ وزيرِ الخارجية جبران باسيل على وزيرِ الصِّحةِ غسان حاصباني .. والوزيران لم يألوَا جهدًا في تسديدِ الاتهامات .. وبعد أن كان التيارُ الوطنيُّ حليفًا للجُمهورية القواتيةِ القوية ويتبادلانِ التفاهمَ على فراشٍ سياسيٍ واحد أصبحا يتازعانِ على " فراشِ المرض" وعددِ الاسّرةِ  وموازنةِ المستشفيات وقد افتتح الوزيرُ باسيل اليوم مؤتمرَ الطاقةِ اللبنانية للصِّحة وبغيابِ وزيرِ الصِّحة وأدلى بمواقفَ شديدةِ الهجوم على وزارةِ الحاصباني معلنًا أنه يتكلّمُ باسمِ رئيسِ الجُمهورية ومنتقداً الهدرَ وعدمَ الفاعلية وغيابَ المحاسبةِ والرَّقابةِ الصِّحيةِ والتفاوتَ بينَ المناطقِ والتوزيعَ السيباسيَّ المجحفَ للخِدْماتِ والتكاليفَ الصِّحيةَ متحدثًا عن فعلِ الإرضاءِ والخنوعِ السياسيّ  والوزيرُ المعنيُّ الغائبُ عن مؤتمرِ باسيل لم يتغيّبْ عن الردّ اِعلاميًا وهو استغرَبَ في حديثٍ الى الجديد كيف يتحدّثُ وزيرُ الخارجية عن اَرقامٍ صادرةٍ في حكومةِ الرئيس تمام سلام عامَ اَلفين وستةَ عَشَرَ وعلى مرأىْ ومسمعِ وحضورِ باسيل شخصياً الذي كانَ مُشاركاً موجودًا ولم يُعدّلْ في المرسوم وقال حاصباني إن القضايا الصِّحيةَ كانت تخضعُ للمحاصصة عندما لم نكن نحن موجودينَ في الحكومة  وعن البِطاقةِ الصِّحيةِ رحّب حاصباني بانضمامِ وزيرِ الخارجية وقال : لقد اكتشفتَ الامرَ متأخرًا معاليك فأهلًا بك معنا على هذه الطريق. هي اتهاماتٌ محليةٌ لزومُ التسلية ما قبلَ الحكومة على اَن تَستكملَ مشوارَها في الحكومةِ المقبلة باعتبارِ الوزيرَين باسيل وحاصباني أحدَ وجوهِها الباقين . على أن الاتهاماتِ الابعدَ مدىً في المكانِ والزمان هي تلك التي بدأت تُركيا بتوجيهِها الى السعودية مع مرورِ شهرٍ كاملٍ على مقتلِ الصِّحافي جمال خاشقجي وقد اعلن الرئيسُ التركي رجب طيب اردوغان اليوم وعبرَ صحيفةِ الواشنطن بوست اَنّ الأمرَ بالقتل صدر مِن أعلى المستوياتِ في الحكومةِ السُّعودية  لكنّه حيّد العاهلَ السعوديّ الملِكَ سَلمان بن عبد العزيز وقال أنْ  لا علاقةَ له بالمِلفّ وشهرُ ما بعدَ الخاشقجي ليس كما قبلَه وتحديدًا في الداخلِ السعودي ..لاسيما بعد عودةِ الامير احمد شقيق الملِكِ سَلمان بن عبد العزيز الى المملكة بضماناتٍ اميركيةٍ بريطانيةٍ جعلتْه طَليقَ  الحركةِ والمشاورات وربما القرارات . ولفت أنّ هذه العودةَ اَعقبها اطلاقُ سراحِ الأمير خالد بن طلال بن عبد العزيز، وهو الابنُ الثالثُ للأمير طلال، شقيقِ العاهلِ السعوديوشقيقُ رجلِ الأعمال الأمير الوليد بن طلال، وكان الامير خالد محتجزًا منذ اوائلِ العامِ الحالي ليس بتُهمِ الفساد التي نُسبت الى امراءَ سعوديين بل لانه اعترض على سَجنِهم من دونِ عرضِهم على القضاء . والمغيّراتُ في السعودية لا يُتوقّعُ لها َان تقفَ عند هذا الحد  .. اَما المتغيراتُ الاشملُ في المنطقةِ والعالم فتلك التي ستبدأُ معَ بَدءِ العقوبات على ايرانَ الاسبوعَ المقبل ..ومع خنقِ الجُمهوريةِ الاسلامية الايرانية اقتصاديا.. ثمة حربٌ تتحرّكُ لخنق الدولار الاميركي واستبدالِه باليورو او بالعُملات المحلية للعديد من الدول  اليورو .. الايوان.. الين .. كلُّها عمُلاتٌ تستعدُّ للاقلاع ...ما يدفع الدولارَ الى الهبوط  وعندئذٍ تكونُ الولاياتُ المتحدة قد طبّقت العقوبةَ الاولى على نفسِها قبلَ الدولة الإيرانية .


مقدمة "او تي في"


تمر نهاية الأسبوع بلا جديدٍ يُذكر، سوى ما رشح عن استمرار الأفكار البعيدة من الاعلام لانهاء آخر العقد، على الرغم من أن المواقف المُعلنة للأفرقاء المعنيين لم تتبدّل.


واذا كانت الحكومة تنتظر الخبرَ اليقين، فإن خبراً إنسانياً أعاد الى الضوء ملف المخفيين قسراً، الذي لا يزال ينتظر تحركاً رسمياً فاعلاً او صدفة، او ايَ خروجٍ عن صمت... لتُكَفْكَفَ دموعُ عائلات لبنانية خرج أحدُ أحبائها في يومٍ من أيام الحروب المتنقلّة الى عملٍ او مدرسة او زيارةِ قريب... ولم يَعد.


فقد استراحت عائلة الدكتور طياح أخيراً. اذ أنهت عدسة مصور تنقّل يوماً على خطوط التماس مأساتَها ولو على ألم، وهي التي انتظرت زهاء ثلاثةِ عقود على أمل لقاء مفقودها...لتكتشف أنه استُشهد في يوم ٍمن ايام الحرب اللبنانية...لينتقل البحثُ عن المكان الذي دُفن فيه.


حياتياً، شكّل ملف التلوّث في جونية محطَ تحركٍ نيابي اليوم، انضم اليه وزير الطاقة ليشرح خطوات الوزارة وما رافقها من عرقلات. هذه العرقلات التي حضرت في مؤتمر صحي قال فيه الوزير جبران باسيل: إن قطاعنا الصحي مريض... ووزارة الصحة الحالية كان همُّها الكهرباء.


أما اقليمياً ودولياً، فتدخلُ العقوبات الأميركية الجديدة حيّزَ التنفيذ في الساعات المقبلة، فاتحةً صفحةً جديدة من العلاقات الاقليمية والدولية، التي ستكون تردداتُها المحلية محلَّ رصدٍ ومتابعة


مقدمة "المنار"


اميركا فشلت  امامَ الجمهوريةِ الاسلاميةِ  في ايرانَ لاربعينَ عاماً ، وكلُّ مخططاتِها ستَسقطُ لانها فَقدت قوتَها العسكريةَ والاقتصادية ، وهي تنوءُ تحتَ الهزائمِ والديون :


بهذه المواقفِ استبقَ الامامُ السيد علي الخامنئي تطبيقَ العقوباتِ الاميركيةِ الجديدةِ ضدَ ايرانَ في الخامسِ من الجاري ، منطلقاً من خبرةٍ عميقةٍ في مواجهةِ الاداراتِ الاميركيةِ المتلاحقةِ وتقليمِ اظفارِها بوسائلَ شتى .


جولةُ المواجهةِ الجديدةُ بدأتها ايرانُ منذُ اطلقَ ترامب العنانَ لنواياهُ ضدَها ، فرمت على الفورِ الكرةَ في ملعبِ حلفائِه الاوروبيين المستفيدين من الاتفاقِ النووي ، ومن بينهم ارتفعَ الصوتُ متقاطعاً مع الاصرارِ الروسي ، والهندي ، والصيني ، على عدمِ مقاطعةِ طهران .. والان ، ترامب يتراجعُ قبيلَ اعلانِ عقوباتِه ، ويُعفي منها ثماني دولٍ ستبقى على خطِ استيرادِ الذهبِ الاسودِ الايراني .. وفي النتيجة ، عقوباتُ ترامب تصبحُ شبهَ فارغةٍ قبلَ بدءِ تنفيذِها ، وايرانُ تحققُ انتصاراً جديداً وتواصلُ المواجهة.


في المنطقة، الانكشافُ الواسعُ لعلاقاتِ بعضِ العربِ مع كيانِ الاحتلالِ في اتساع ..  ومما يُقتبسُ من اعلامِ العدوِ فانَ البحرينَ على موعدٍ لا بدَ منهُ معَ زيارةٍ لبنيامين نتياهو الذي افرحَ دفاعُه عن حكمِ وليِ العهدِ السعودي اوساطَ الرياضِ ورات فيما قالَه عن المصلحةِ التي يمثلُها محمد بن سلمان لاميركا واسرائيلَ مبعثَ اطمئنان ، بحسبِ الاعلامِ الاسرائيلي.


على الخطِ اللبناني، لا بدَ للتوافقِ الذي انتجَ الانتخاباتِ وقانونَها ان ينسحبَ الى الحكومة ، ولكن دونَ ذلكَ ظروفٌ وعواملُ اولُها الحوارُ والاستماعُ الى الاخرينَ من اصحابِ الحقوقِ والمطالبِ والممثِّلينَ لفئةٍ من الشعبِ اللبناني يرَوْنَ في الحكومةِ ما هو حقٌّ لهم… حزبُ الله يدعمُ هذا المطلب ، انطلاقاً من التوافقِ وحفاظاً على الوحدةِ وصوغاً لنموذجٍ قادرٍ على مواجهةِ التحدياتِ والقادمِ من الصعوباتِ وتجاوزاً للمطباتِ الاقتصادية ، وايضاً منعاً لايِ سقطةٍ يتأذى منها كلُ لبنانيٍ وجدَ في الانتخاباتِ ممراً نحوَ وقائعَ جديدةٍ تحملُ التغييرَ المنشودَ وطنياً عبرَ البرلمانِ وايضاً عبرَ الحكومة.

image title here

Some title