Loading alternative title

المقدم: حزب الله "حريص" على شق الصف السني

المقدم: حزب الله حريص على شق الصف السني
08-11-2018 22:34


أبرز ما ورد في المقابلة مع رئيس "حركة العدالة والانماء" المحامي صالح المقدم في برنامج "لبنان اليوم" عبر "تلفزيون لبنان" مع الإعلامية سهى شعبان: 


• علينا إنجاز تأليف الحكومة سعياً لاستجرار نتائج مؤتمر "سيدر" الذي خاض غماره الرئيس الحريري إزاء الوضع الإقتصادي المتردّي، وبالتالي علينا الشروع في تنفيذ الإصلاحات التي يبقى سيدر رهن تحقيقها


• نؤيد تشريع الضرورة شرط أن لا يكون ذلك ورقة ضغط على الرئيس الحريري، وطالما أن الوضع يستوجب "تشريع الضرورة" فالبلد يحتاج أيضاً لـ"حكومة ضرورة".


• لو كان النواب الستة كتلة سنية مستقلة لكانوا حصلوا على مقعد وزاري حتماً، إنّما هي كتلة مستجدة وعقدتها مصطنعة فيما نوابها موزّعون على كتل مختلفة. وإذا أردنا الحديث عن أحقيّة التوزير فكتلة الرئيس ميقاتي أحق لأنهم غير منتمين لكتل اخرى، وان اعضاء اللقاء التشاوري ليسوا بكتلة مستقلة وهذه المشكلة هي بمشكلة مصطنعة.


• الرئيس الحريري هو ضمانة للبلد واستقراره، وهو تنازل كثيراً وأكثر من اللازم والكل يعلم أنّ تضحياته هي لصالح البلد، وبالتالي هو ليس صاحب العقدة بل هي "بنت" مفتعليها. الرئيس الحريري هو الوحيد القادر على إخراج لبنان من الوضع السيء، والأحزاب الأخرى تعرف ذلك جيّداً لذلك لم يسمّوا بديلاً له.


• المقدم يسأل: حزب الله حريص على مصلحة السنة أم على شق الصف السني؟ والحزب لا يريد حكومة من دون ثمن كبير، وعلى حزب الله ومن خلفه إيران أن يفرجوا عن الحكومة، مع الإشارة إلى أنّ حزب الله "تحشره" العقوبات المقبلة ويحتاج لوجود الحكومة أكثر من أي فريق في لبنان.


• الرئيس الحريري ليس معتكفاً وهو باقٍ لآخر لحظة واحتمال اعتذاره ليس وارداً الآن، والخطوة وإنْ حصلت ستؤدي الى انهيار نقدي ونحن الان نمر بانهيار اقتصادي فعلي.


• اتفاق الطائف يحمي الرئاسات الثلاث التي عليها احترام الصلاحيات الممنوحة وعلينا تطبيقه واستكمال تطبيقه قبل أن نطالب باتفاق جديد، وكذلك الحال بالنسبة "لإعلان بعبدا" الذي ندعو إلى احترام بنوده وتطبيقه، وبالتالي احترام أي اتفاق يتم ابرامه.


• ثغرات دستورية كثيرة على الحكومة الجديدة ومجلس النواب معالجتها لحماية الدستور واتفاق الطائف من التجاوزات الحاصلة منذ نهاية عهد الرئيس سليمان والفراغ الرئاسي الطويل الذي شهدناه سابقاً.


 

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title