Loading alternative title

فريق طبي مصري يعيد الحياة لشاب تلقى طعنة بقلبه وفقد كل دماءه

فريق طبي مصري يعيد الحياة لشاب تلقى طعنة بقلبه وفقد كل دماءه
09-11-2018 09:57


شوقي عصام - القاهرة


نجح فريق من الأطباء بالمستشفى الميرى بالإسكندرية المصرية، فى صنع معجزة طبية، بعد إنقاذهم لشاب أصيب بطعنة مباشرة فى القلب، فقد على إثرها دمائه وبات الموت أقرب إليه من الحياة، حيث لم يستسلم أطباء المستشفى رغم أن الحالة طبيا ميئوس منها، وكانت النتيجة نجاة الشاب، حيث استمرت العملية الجراحية لمدة 180 دقيقة، نجحوا خلالها فى وقف نافورة الدم التى اندفعت من قلب الشاب، وقاموا بخياطة القلب نفسه، دون أن يتخذوا أى احتياطات لمنع العدوى الناتجة عن احتمال أن يكون الشاب مصابا بأى مرض.


الأطباء كان هدفهم الأول والأخير إنقاذ حياة الشاب، وبعد نجاح العملية تم نقله إلى الرعاية المركزة التى كانت مجهزة لاستقباله، إلى أن تحسنت حالته


طوارئ المستشفى استقبل شابا غارقا فى دمائه ، وتم التعامل فورا مع الحالة لوقف النزيف الشديد، بعد شجار وأنه مسجل خطر هرب من المراقبة، تشاجر مع آخر بسبب كوب شاى


بعد إجراء الفحوصات فى الطوارئ اتضح أن الطعنة وصلت إلى القلب وتسببت فى جرح بعضلة قلب المريض وفقد دماء كثيرة، بالإضافة إلى أن معظم العمليات الحيوية كانت ضعيفة جدا ، فتم التدخل للحفاظ على الدورة الدموية والعمليات الحيوية بسرعة فائقة لأن أى تباطؤ معناه موته

image title here

Some title