Loading alternative title
  • الرئيسية
  • مجتمع
  • المكاوي في إحتفال في سراي بعبدا: تأكيد أهليتنا للاستقلال بانقاذ الوطن وبناء الدولة العصرية

المكاوي في إحتفال في سراي بعبدا: تأكيد أهليتنا للاستقلال بانقاذ الوطن وبناء الدولة العصرية



أقام محافظ جبل لبنان القاضي محمد المكاوي احتفالا في باحة سراي بعبدا، لمناسبة 75 سنة على الاستقلال، في حضور القادة الأمنيين في المحافظة ورؤساء بلديات ومخاتير ورؤساء الوحدات في المحافظة والموظفين.


بدأ الاحتفال بالنشيد الوطني الذي عزفته الفرقة الموسيقية لقوى الأمن الداخلي ثم قدم الشاعر أنطوان جبارة سردا تاريخيا لما جرى قبل الاستقلال وما كان يسمى "بانقلاب الكراسي". كما ألقى قصيدة بالمناسبة.


المكاوي


بعدها كانت كلمة المحافظ المكاوي قال فيها: "نلتقي اليوم لنحيي الذكرى الخامسة والسبعين لاستقلال لبنان الذي به تحقق العقل وحرية الارادة، وبدأت معه مسيرة بناء الدولة القائمة على الحرية والعدالة والمساواة التي تتطلع الى حماية القيم التي ميزت وتميز الانسان اللبناني، تلك كانت ارادة الشعب اللبناني الذي التفت حول قياداته الوطنية ليبزع فجر الاستقلال".


اضاف: "الاستقلال ليس مجرد ذكرى بل يقضينا الواجب ترجمته كل يوم ببناء الدولة العصرية التي تمارس سيادتها التامة بوجه كل عدو طامع، كما بوجه الفساد والتلاعب وكل ما يضرب وحدة الصف، وتبنى مؤسساتها على اساس الكفاءة والجدارة وتكافؤ الفرص، تشجع العلم والثقافة وتوفر التنمية المستدامة وفرص العمل للحد من نزيف الطاقات الوطنية، وتمد يدها لاحتضان مواطنيها الذين هم في غربة عن ارض الوطن دون ان يكونوا يوما غريبين عنه، بل يخففون بأموالهم ضائقة ذويهم المقيمين كما يسهمون بسخاء في تطوير مناطقهم، ولنا في ذلك اكثر من مثال في تشييد القصور البلدية وانشاء الملاعب والمراكز الثقافية والاجتماعية".


وتابع: "منذ أولاني مقام مجلس الوزراء الثقة لتولي منصب محافظ جبل لبنان، آليت على نفسي ترجمة معاني الاستقلال في عملي اليومي، وسعيت جاهدا لتقريب المحافظة من المواطن، وتقريب المواطن من الدولة فتتعزز ثقته بها أكثر فأكثر، وكان من الطبيعي أن أتشارك مع العديد من رؤساء البلديات والمخاتير في المحافظة للوقوف على شؤون المواطنين وشجونهم، فكانت انطلاقة نمط كامل يضع في رأس أولوياته حماية المواطن في أمنه وصحته وسلامة غذائه وبيئته، ويذخر بالمشاريع الآيلة الى تحقيق التنمية المستدامة التي تهدف الى توسيع خيارات الناس وتمكينهم، بما ينسجم مع طموحاتهم وتطلعاتهم، يتمحور مفهومها حول الانتاجية والاستدامة، والمشاركة والتمكين من ضمن رؤية مستقبلية ومقاربات وآليات جديدة في معالجة المشكلات التنموية، محورها "الانسان أولا غاية ووسيلة"، وبالشراكة مع قطاعات المجتمع الاهلي وتفعيل دور البلديات والمنظمات غير الحكومية والجمعيات الاهلية جنبا الى جنب مع القطاع الخاص المطالب باعتماد سلوكيات اكثر انسجاما مع متطلبات التنمية، وبتعزيز العملية الاقتصادية والاجتماعية بمساهمته في خلق فرص العمل المناسبة لان التنمية عملية جماعية".


وأعلن انه "منذ اللحظة الاولى لاضطلاعي بمسؤولية المحافظة، حرصت على ارساء اطار اخلاقي في محافظة جبل لبنان، يرتكز الى القيم المتمثلة باحترام الانسان والحفاظ على جوهر التعامل والعلاقات والحياد مع ضمان المعاملة المتساوية من أجل توفير جودة الخدمة، مع التشديد على الضمير المهني والعمل الجدي لصنع القرار وادارة الوسائل المتاحة للتنفيذ على قاعدة الولاء المطلق لحق المواطن الذي يحميه القانون".


وقال: "رأس الاولويات كان أمل المواطن وسلامته الذي حتم التنسيق التام والمتابعة المستمرة، مع الاجهزة الامنية والعسكرية والنيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان في اطار مجلس الامن الفرعي، مع تكليف فريق من الاختصاصيين والخبراء معاينة الاماكن التي تعددت فيها حوادث السير واقتراح تدابير علاجية لتصحيح أوضاعها دون ان يغيب عن بالنا ضغط السير الذي قد يعيق وصول سيارات الاسعاف، إذ اننا بصدد اطلاق مشروع استقدام دراجات اسعاف (Ambulance Bike ) مجهزة للتدخل الاولي وذلك بالتعاون مع البلديات والاجهزة المعنية ( تحية الى الزميل القاضي سامر غانم على نية شفائه)".


أضاف: "وبالتوازن، يتم التحضير لخطة تهدف الى تركيب كاميرات مراقبة في الاماكن العامة بالتنسيق مع القوى الامنية، إسهاما منا في ضبط الامن وكشف الجريمة، سنناقش مفاصلها مع البلديات واتحاداتها لادراجها في رأس اولوياتها ابتداء من العام 2019، يصار الى بعد ذلك الى اطلاقها، وعلى قاعدة ان يتم تركيب كل سنة عدد من الكاميرات تبعا للاولوية ولقدرات البلديات".


وتابع: "من جهة اخرى، جاء تفعيل غرفة العمليات في المحافظة للحد من مخاطر الكوارث بما في ذلك التدريب المستمر لمواجهة كل طارىء وهي رحلة لا تنتهي والمناورة الميدانية التي اجريت بحرفية عالية وجاءت نتائجها مشجعة الى حد كبير".


وقال: "حياتيا، اكتشفت بالتعاون مع العديد منكم مدى التهديد غير المتطور للناس في سلامتهم وصحتهم من الغذاء الى تلوث المياه الى ما قد ينقله الحيوان الاليف اليهم من مخاطر، والتفتنا سويا الى ما يصيب ثروتنا الحرجية من أضرار وفي مقدمها احراج الصنوبر ( نوعان من الحشرات) ما استدعى تكليف مجموعة من الاختصاصيين في مجال الصحة والزراعة والبيئة والصناعة لوضع تصور يهدف الى تفعيل الخطط العلاجية المقررة من الوزارات المعنية وذلك ايضا بالتعاون مع البلديات على أوسع نطاق لان العمل في هذا المجال بصورة منفردة سيؤدي الى ضياع الجهود المبذولة. وكنت قبل ذلك وبعد الاستماع الى اراء الفنيين والمختصين قد اتخذت جملة قرارات وآليات تنفيذية شملت اعتماد اجراءات وقائية على مسابح العموم لجهة نظافة مياه البرك وخلوها من الجراثيم والبكتيريا الضارة ولكن وفق المعايير العملية لمعدلات الكلور ( كيف يتم الفحص عادة، اجراءات بحق المتخلفين، سيتبعها اجراءات مماثلة لبرك النوادي الرياضية)".


اضاف: "أما لجهة مياه الانهر الجارية ضمن نطاق المحافظة، فقد وضعنا ايضا خطة لتخفيف التلوث الموجه اليها قوامها المعالجة من المصدر، وحددنا الاولية للتلوث الصناعي ( لانه الاخطر ولا يعالج من خلال محطات التكرير) واجري مسح بالمؤسسات الصناعية المتاخمة للانهر لا سيما تلك المصنفة ضمن الفئتين الاولى والثانية حيث سيتم الزامها وضع فلاتر ومحطات تكرير للحؤول دون تسرب اي مواد كيميائية او صناعية الى مياه الانهر، هذا دون ان تغيب عن بالنا مسألة سلامة مياه الشرب المعدة للبيع وسيكون هذا الامر على رأس الاولويات".


على صعيد آخر، أعلن المكاوي انه "تم اصدار آلية لترخيص مراكز معالجة الحيوانات الاليفة دون البيع وشروطه وآلية اخرى لترخيص محال بيع الحيوانات الاليفة دون العلاج وشروطه الصحية ولقاحات والفصل بين البيع والعلاج، كما تم إعداد خطة لمكافحة الكلاب الشاردة ستنفذ، ولا يمكن ان تنفذ الا بالتعاون مع البلديات واتحاداتها وتضمن عدم تعريض الانسان لأذيتها دون إيذاء الحيوان، كما جرى وضع الية تنفيذية لتلاقي محاذير عمر مزارع تربية المواشي على انواعها اضافة الى تأليف لجنة سلامة الغذاء وتحديد مهامها".


وتابع: "كذلك وكي لا نطيل، فقد توالت القرارات ذات الطابع التنظيمي والوقائي ومنها وضع آلية تنظيم عمل المطابخ المركزية التي تقدم خدمات الطعام ( Sevices Catering ) وآليتين الاولى لترخيص بيع المشروبات الساخنة ( قهوة، مرطبات، سكاكر ) دون المأكولات والسندويشات، والثانية لترخيص بيع السندويشات والمرطبات والمأكولات الجاهزة المتنقلة، مشاريع وجد بعضها طريقة الى التنفيذ، والبعض الآخر يتم انجاز آلياته التنفيذية لاطلاقها ودائما رهاننا على تفعيل التنسيق مع البلديات واتحاداتها".


وقال: "نحتفل اليوم باستقلالنا الخامس والسبعين، وكلنا يعلم ان وطننا ليس بأحسن حال على كل الاصعدة، ولكن اردنا في احتفالنا هذا، ليس ان ندعي زورا اننا في ازدهار ورخاء وسخاء ولكن اردنا ألا نسمح لليأس ان يتغلب علينا، وللفوضى ان تغزو ثقافتنا وللباطل ان ينهش حقوقنا، ولعلكم اطلعتم على نماذج بعض الوثائق المعروضة امامكم والتي كانت لعشرات السنين مرمية في مكتب الارشيف، هذه الوثائق التي تمثل تاريخا ناطقا يظهر لنا دون اي تحريف او تضخيم او تحرير كم كان اجدادنا في مرحلة الاستقلال وقبله وبعده قد بلغوا مرتبة من الحضارة، يظن المراقب انها تعود الى شعب اخر، وكيف كانت تتم في تلك الفترة معالجة العديد من المشاكل التي تعجز بعد سبعين او ثمانين عاما عن حلها، كمشكلة النفايات او الحيوانات الشاردة او الصحة والسلامة العامة.. ما جعلني والفريق المعاون ان نطرح السؤال "هل التاريخ في لبنان يسير بالاتجاه المعاكس، وكان اجدادنا هم جيل المستقبل؟".


وختم: "الجواب برسمنا جميعا، فكلنا هنا مسؤولون في قرانا وبلداتنا ومدننا، فان كنا وانا على ثقة تامة بأننا سنكون، على قدر المسؤولية، مسؤولية تأكيد أهليتنا للاستقلال فلا بد ولا يمكن الا ان ننقذ هذا الوطن الحبيب، وان شاء الله سيذكر التاريخ هذا النجاح وسيبقى لبنان كما عرفناه، لبنان الحضارة ولبنان الرسالة".


بعد ذلك، قدم هشام طالب الى المحافظ المكاوي موسوعة تحت عنوان "الحنين إلى بيروت"، فلوحة فنية قدمها كورال مدارس جبل لبنان ورقصة لكورال مؤسسة شملان الاجتماعية - دار الايتام الإسلامية لذوي الإعاقة الذهنية، فلوحة فنية من إعداد فرقة موسيقى جعيتا ولوحات فنية عديدة من دبكة ورقصة واغان تقدمة مدارس جبل لبنان. والختام مع اغنية وطنية أدتها كارول عون وكلمات للشاعر أنطوان جبارة. 

image title here

Some title