Loading alternative title

حصاد اليوم 5-12-2018

حصاد اليوم 5-12-2018
05-12-2018 20:36


أبرز أخبار اليوم:


أخبار محلية:


-أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان مسيرة مكافحة الفساد التي انطلقت قبل سنتين حققت تقدما في عدد من المجالات، لكن ذلك لا يكفي، وستستمر وبزخم على رغم العوائق التي ترفع في وجهها، الا ان احدا لن يتمكن من ايقافها لان الدولة القوية والقادرة التي تعمل على ارساء اسسها، لا يمكن ان تحمي فاسدين ومفسدين. وشدد الرئيس عون على اهمية تعاون المواطنين مع المؤسسات المعنية بمكافحة الفساد من خلال الابلاغ عن المخالفات، واعداً بأن تكون الاجهزة الامنية والقضائية في خدمة المواطنين والقانون والعدالة، للمحافظة على الحقوق والسلامة العامة وسلامة الغذاء ومكافحة التهريب. واستقبل الرئيس عون الوزير السابق ناجي البستاني واجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة والوضع في الجبل وما تقوم به اسرائيل قبالة الحدود الجنوبية. وتوقف الوزير السابق البستاني عند الكلمة  التي القاها الرئيس عون في افتتاح المكتبة الوطنية، معتبرا انها "حملت رسائل في اتجاهات عدة يجب على المعنيين بها ادراك ابعادها". وقال ان الكلمة الرئاسية " اكدت على ان رئاسة الجمهورية تبقى موقع القرار وضامنة للمحافظة على الاستقرار والقوانين، كما اظهر فخامته حرصا على الجبل وعلى سلامته والعيش المتنوع فيه". ودعا الوزير السابق البستاني الى "تحكيم العقل وحماية المؤسسات والمحافظة على حقوق الجميع، على ان يعالج اي خلل في اداء المؤسسات من ضمن هذه المؤسسات." والتقى الرئيس عون كذلك، في حضور النائبين ادغار معلوف وادغار طرابلسي، جمعية اصدقاء المدرسة الرسمية في المتن برئاسة السيدة راغدة كاوركيان يشوعي. وتحدث النائب معلوف عن واقع المدرسة الرسمية في قضاء المتن خصوصا، وفي لبنان عموما، منوها بالمبادرات التي اطلقت لدعمها. كما شكر النائب طرابلسي الرئيس عون على رعايته للمدرسة الرسمية في كل لبنان. وفي قصر بعبدا، الوزير السابق النقيب رمزي جريج وشقيقته السيدة نجاة جريج غصن، اللذين شكرا الرئيس عون على مواساة العائلتين بغياب النائب السابق المرحوم نقولا غصن. كما استقبل الرئيس عون السيد ايلي فرنسوا الحاج الذي وجه لرئيس الجمهورية دعوة لحضور القداس الذي سيقام لمناسبة الذكرى السنوية الحادية عشرة لاستشهاد اللواء الركن الشهيد فرنسوا الحاج في كنيسة مار الياس- انطلياس في 16 كانون الاول الجاري. 


-استقبل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري بعد ظهر اليوم في "بيت الوسط"، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني الوزير احمد التميمي، يرافقه وكيل الدائرة حسام عرفات وسفير فلسطين في لبنان أشرف دبور. بعد اللقاء، قال التميمي: "أطلعنا الرئيس الحريري على وضعنا في فلسطين وما تتعرض له القضية الفلسطينية من انتهاكات إسرائيلية على الأرض، بدعم أميركي، وما نقل السفارة الأميركية الى القدس إلا نقطة جوهرية في قضيتنا، وباعتراف اميركا بأن القدس عاصمة لإسرائيل بدأت الحكومة الإسرائيلية وعلى رأسها نتنياهو بعمل متغيرات جذرية على الأرض في القدس، سواء على مستوى الأبنية او الآثار او على مستوى الإنسان فهي تهدم البيوت والأحياء الكبيرة، وأصبحت تعتقل القيادات الفلسطينية وعلى سبيل المثال هناك محافظ لنا عين قبل شهرين وأمضى في السجن ما يزيد على شهر ونصف شهر". أضاف: "خلال هذه الزيارة استمعنا الى الرئيس الحريري، وان شاء الله وعدناه بأن نأتي لاحقا ونقدم له التهنئة بتشكيل الحكومة. كما أطلعناه على دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني، لكونها دائرة حديثة العهد، وكان لا بد لنا من زيارة هذا البلد الذي يتمتع بخبرات في هذا المجال، وان شاء الله نستفيد من هذه الخبرة، وقد أبدى الرئيس الحريري دعمه لنا". واستقبل الحريري رئيس اتحاد جمعيات العائلات البيروتية محمد عفيف يموت وعرض معه شؤونا مطلبية تتعلق بالعاصمة.  


-تركز الحديث اليوم في لقاء الأربعاء النيابي، على المزاعم الإسرائيلية حول الأنفاق، ونقل النواب عن رئيس مجلس النواب نبيه بري، تأكيده "أن هذه المزاعم لا تستند الى اية وقائع صحيحة على الإطلاق"، مشيرا في هذا المجال الى الإجتماع الثلاثي اليوم في الناقورة حيث لم يتقدم الإسرائيلي بأية معلومات أو إحداثيات حول هذا الموضوع. وقال الرئيس بري:"ان رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو المحاصر داخليا، يحاول القيام بمثل هذه الأمور للتغطية على الوضع الداخلي الإسرائيلي". وعن موضوع الحكومة، جدد الرئيس بري التأكيد "على وجوب بذل كل الطاقات لتشكيل الحكومة في أسرع وقت"، شارحا كل ما جرى في الآونة الأخيرة والأفكار المتداولة خلال تحرك الوزير جبران باسيل. وكرر بري التأكيد على عمل مجلس النواب التشريعي والرقابي، مشيرا الى انه "بعد تشكيل الحكومة سيصار الى عقد جلسات شهرية متتالية في إطار المحاسبة والمساءلة والمراقبة. ونوه بنتائج إجتماع وزير المال مع حاكم مصرف لبنان، معتبرا انه "يشكل عامل إطمئنان، مع التأكيد مرة اخرى ان الوضع النقدي مستقر ولا خوف عليه". وتطرق الحديث ايضا على عدد من القضايا المعيشية والإجتماعية والبيئية، وجدد الرئيس بري بالنسبة لفضيحة مجارير الرملة البيضاء بأنه من غير الطبيعي ان يتم الإدعاء على مجهول فيما الأسماء معروفة". وكان الرئيس بري التقى في اطار لقاء الاربعاء النيابي النواب : هنري حلو، محمد خواجة، عدنان طرابلسي، علي درويش، فؤاد مخزومي، حسن فضل الله، علي عمار، قاسم هاشم، سليم عون، ابراهيم الموسوي، هاني قبيسي، ايوب حميد، علي بزي، علي خريس، امين شري، سافي فتفت، هادي ابو الحسن، بلال عبدالله، انور الخليل، ابراهيم عازار، جهاد الصمد، نديم الجميل، ياسين جابر، علي المقداد، علي فياض، مصطفى حسين، محمد نصرالله وميشال موسى. ثم إستقبل الرئيس بري وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال ملحم رياشي وعرض معه الوضع الراهن. كما إستقبل الرئيس بري المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور محمد مهدي شريعتمدار.


-غرد وزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال غطاس الخوري عبر حسابه على "تويتر" بالقول: "توضيحا للتغريدة السابقة، لم يكن المقصود الدخول في الاجواء المتشنجة انما وضع افتتاح المكتبة في اطار اشاعة اجواء ايجابية في البلد". وردّ  خوري على تغريدة لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، قائلا: "وليد بيك؛ حاولت نسيك الجاهلية بافتتاح مكتبة!!جهودي فشلت ! شكرا". وكان جنبلاط قد غرد صباح اليوم معلقا على افتتاح المكتبة الوطنية، وقال: "بعد افتتاح المكتبة الوطنية، متى سيتوقف هدم التراث القديم ونخلق مساحات خضراء على غرار حديقة الصنائع ونحافظ على ليسيه عبالقادر ونلغي تخطيطات طرق قد تهدم قسما من الجميزة مثلا؟". وأضاف في تغريدته: "كفى تصنيفا واعادة تصنيف والهدم مستمر". وفي تغريدة ثانية، سأل جنبلاط: "متى سيعاد النظر لعامل الاستثمار في البناء لجهة تخفيضه؟ كفانا ناطحات سحاب مقيتة هندسيا ومعماريا وحذار من مشروع طابق مر إضافي بحجة زيادة واردات الخزينة"، مضيفاً: "اوقفوا الهدر والتهريب اولا وافتحوا المجرور جانب العاشور وشغلوا محطات تكرير المياه المبتذلة".


-استقبل وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل، المدير العام لوكالة "الاونروا" كلاوديو كوردوني الذي قال بعد اللقاء: "اطلعت الوزير باسيل على آخر المستجدات المتعلقة بعمل الاونروا في لبنان، وسنقوم بعملنا لآخر هذا العام على الرغم من الصعوبات الاقتصادية التي نواجهها، ونتحضر لسنة جديدة صعبة، لكننا نعول على دعم الحكومة اللبنانية للمنظمة لنقوم بدورنا ونتطلع لاستكمال دورنا طالما نحن موجودون في لبنان". والتقى الوزير باسيل، سفير فرنسا برونو فوشيه وتناولا المسائل ذات الاهتمام المشترك. كما تسلم باسيل اليوم، نسخة عن أوراق اعتماد سفير المملكة العربية السعودية وليد بخاري تمهيدا لتقديمها في وقت لاحق الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.


-أعلن عضو اللقاء الديمقراطي النائب وائل أبو فاعور انه في خضم الانشغالات الكبرى ، محلية وغير محلية ، صدر قرار يعيد السماح بإدخال المبيدات الزراعية المضرة وبعضها مسبب للسرطان الى الاسواق اللبنانية خلافا لكل التقارير العلمية وذلك استنادا الى القرار الخاطئ لمجلس شورى الدولة الذي أخذ قرارا بالشكل وليس بالمضمون. وسأل ابو فاعور:" من يتحمل مسؤولية سلامة اللبنانيين وصحتهم ومعاناتهم مع الأمراض؟"، لافتا الى أن وزارتي الزراعة والصحة مطالبتان بوقف هذا الامر.


-صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه، البيان الآتي: "عُقد صباح اليوم اجتماعٌ ثلاثي في رأس الناقورة برئاسة قائد قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان اللواء Stefano Del Col، وبحضور وفد من ضباط الجيش اللبناني برئاسة منسق الحكومة اللبنانية لدى قوات الأمم المتحدة العميد الركن الطيار أمين فرحات. وقد شدَّد الجانب اللبناني على موقف الحكومة اللبنانية المتمسّك بسيادة لبنان على أراضيه ومياهه البحرية وثرواته النفطية، والرافض لخروقات العدوّ الإسرائيلي الجوية والبحرية والبرية والاستفزازات المتكررة وطالب بوقفها، كما جدَّد مطالبته بالانسحاب من مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والقسم المحتل من بلدة الغجر. واعتبر أنَّ مزاعم العدو المتعلقة بوجود أنفاق عند الحدود الجنوبية هي مجرد ادعاءات لحينه، مطالباً بمعلومات دقيقة وإحداثيات عن الأماكن التي زعم العدوّ الإسرائيلي أنها تحتوي على أنفاق، وذلك ليُبنى على الشيء مقتضاه. كما شدّد على عدم قيام العدوّ بأية أعمال داخل الأراضي اللبنانية. وأكّد الجانب اللبناني التزام لبنان بالقرار 1701 وبحدوده المعترف بها دولياً مطالباً بتنفيذ قرار الأمم المتحدة رقم 13/L73 القاضي بالطلب من العدو الإسرائيلي ضرورة دفع المستحقات المترتبة على عدوانه على المنشأة النفطية في الجية في العام 2006، والتي نجم عنها أضرار بيئية جسيمة بقيمة نحو 856.4 مليون دولار، ودعا المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى الضغط على العدوّ الإسرائيلي لتنفيذ القرار المذكور". وكانت قوات اليونيفيل أصدرت بياناً للإطلاع عليه اضغط هنا.


-صـدر عن المديرية العامة لقـوى الأمـن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة مـا يلــي: الساعة 10.30 من يوم غد الخميس 6/12/2018، سيُعقَد في مجلس النواب جلسة لجان مشتركة لدراسة اقتراحات قوانين. لذلك، سيتم إخلاء وإقفال شارع المصارف كلياً طيلة فترة انعقاد الجلسة، اعتباراً من الساعة 7.00 صباحاً من التاريخ المذكور وحتى الإنتهاء. يرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم والتقيّد بإرشادات وتوجيهات رجال قوى الأمن الداخلي، وبالإشارات التوجيهية الموضوعة في المكان تسهيلاً لحركة السير ومنعاً للازدحام.


-صدر عن هيئة إدارة السير والآليات والمركبات البيان الآتي: "بناء على شكوى مقدمة إلى التفتيش المركزي من خلال التطبيق للهواتف الذكية Inspection Central تاريخ 4/12/2018، وفي اطار المتابعة السريعة، قام فريق عمل التفتيش المركزي بالمتابعة مع المدير العام لهيئة إدارة السير والآليات والمركبات، الذي اودعنا الجواب التالي نصه، وتم إبلاغه إلى مقدم الشكوى: إن جدول تحديد مهل ومواعيد دفع رسوم السير السنوية المفروضة على مختلف أنواع السيارات والدراجات النارية والآليات يصدر سنويا بموجب قرار مشترك عن وزيري المالية والداخلية والبلديات بمقتضى أحكام الفقرة (3) من المادة -3- من القانون رقم 88/59 تاريخ 12/8/1988، يراعى فيه مبدأ توزيع أرقام المركبات على مدى أشهر السنة بشكل متوازن، مع الأخذ في الاعتبار الزيادة المتواصلة في أعدادها التي تتسجل وتوضع في السير مجددا، وللمرة الأولى تفاديا لتراكمها خصوصا في الشهر الأخير من كل سنة، ويتم نشر القرار في الجريدة الرسمية، وتعلن عنه هيئة إدارة السير والآليات على حسابها tmo.gov.lb  وعلى التطبيق الخاص بها في الهواتف الذكية وعبر وسائل الاعلام المرئية والمسموعة تكرارا، وتستوفى بموجب المادة 162 من قانون السير رقم 243 تاريخ 22/10/2012 غرامة تأخير قدرها 10 في المئة من قيمة الرسم السنوي عن كل شهر تأخير على ألا تتجاوز قيمة الغرامة المفروضة ضعف قيمة الرسم السنوي، إضافة إلى العقوبات القانونية الاخرى. ويذكر أن رسم السير السنوي، الذي يتحدد ويسدد في أي شهر من أشهر السنة مع أو من دون غرامة يبقى هو نفسه المستحق عنها من بدايتها حتى نهايتها. وبالنسبة إلى العام الحالي، عمدت الادارة إلى نشر بيان عبر الوكالة الوطنية للاعلام وعممته على وسائل الإعلام الأخرى بغية تعريف وتنبيه المواطنين إلى حصول تعديلات في جدولة مهل ومواعيد تسديد رسوم السير".


-أفادت غرفة التحكم المروري عن انزلاق حافلة لنقل الركاب داخل نفق صائب سلام في اتجاه الروشة، وتم تحويل السير الى الجسر. وتتم المعالجة ورفعها من عناصر مفرزة بيروت الاولى، وحركة المرور كثيفة في المحلة.


----------------


عربي ودولي:


-تسلم الأمير الشيخ صباح الأحمد اليوم رسالة خطية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية تضمنت دعوة لحضور اجتماع الدورة التاسعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والمزمع عقدها في الرياض في التاسع من ديسمبر الجاري، وذلك خلال استقباله نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني. وقد عبر الزياني للأمير عن بالغ شكره وتقديره لتوجيهاته السديدة تجاه تعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك، معربا عن اعتزازه بما تشهده دولة الكويت من نهضة ونماء وازدهار في ظل القيادة الحكيمة، متمنيا لدولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا دوام العزة والرفعة. كما استقبل أمير البلادرئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك وفي معيته رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا فايز السراج والوفد المرافق، وذلك بمناسبة زيارته الرسمية للبلاد. وتم خلال اللقاء بحث الأوضاع في ليبيا والجهود الهادفة إلى تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا بما يحفظ سيادة ووحدة الأراضي الليبية، كما تم بحث آخر مستجدات الأوضاع في المنطقة والتأكيد على دعم الجهود الرامية لتعزيز التضامن ووحدة الصف العربي في سبيل مواجهة التحديات وتحقيق الأمن والاستقرار المنشود. وحضر المقابلتين وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح.


-أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن موسكو ستضطر للرد إذا انسحبت الولايات المتحدة من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى. وأمهلت الولايات المتحدة روسيا 60 يوما لإثبات براءتها مما وصفته واشنطن بانتهاك المعاهدة المبرمة عام 1987 قائلة إنها ستضطر لبدء عملية انسحاب تستمر ستة أشهر إذا لم يطرأ أي تغيير. وذكر بوتين في تصريحات تلفزيونية أن موسكو ضد إلغاء المعاهدة لكن الولايات المتحدة قررت منذ وقت طويل الانسحاب منها وتتهم روسيا بارتكاب انتهاكات بحثا عن ذريعة لانسحاب واشنطن.


-اكد قائد القوات المسلحة الأوكرانية ان روسيا تعزز قواتها قرب الحدود مع أوكرانيا منذ آب وتمثل الآن أكبر تهديد عسكري لبلاده منذ عام 2014 الذي ضمت فيه موسكو شبه جزيرة القرم. وأشار الجنرال فيكتور موجينكو إلى صور التقطتها الأقمار الصناعية قال إنها توضح وجود دبابات روسية من طراز (تي-62إم) متمركزة على بعد 18 كيلومترا من الحدود الأوكرانية. وقال إن العدد زاد عن المثلين من 93 آلية إلى 250 خلال أسبوعين اعتبارا من منتصف أيلول وحتى الأول من تشرين الأول. ويمثل ذلك في رأي موجينكو دليلا على تعزيز منسق للقوات الروسية قبل 25 تشرين الثاني عندما أطلقت روسيا النار على ثلاث سفن أوكرانية واحتجزتها في مضيق كيرتش في إجراء تخشى القيادة في كييف أن يكون تمهيدا لغزو شامل. وقال موجينكو إن عدد القوات الروسية هو "الأعلى" منذ عام 2014 عندما ضمت موسكو شبه جزيرة القرم ثم نشرت قوات في شرق أوكرانيا. وأضاف "أمامنا معتد ليس لديه حدود قانونية أو أخلاقية أو غير ذلك... من الصعب جدا توقع متى يفكر في البدء في إجراءات عسكرية ضد أوكرانيا. وتابع أن أوكرانيا تتوقع المساعدة من الحلفاء خاصة الولايات المتحدة للحصول على معدات بما في ذلك معدات استطلاع جوي وبحري وقوارب وأسلحة للقوات البرية.


-يجري "الاتحاد الديمقراطي المسيحي" الألماني الجمعة المقبل تصويتا وُصف بأنه "تاريخي ويشكل نهاية حقبة في البلاد"، إذ سيختار الحزب زعيما جديدا خلفا لأنغيلا ميركل بعد حكم دام 18 عاما. وأوضح الخبير السياسي في جامعة "كيمنيتز"، ايكهارد يسي، في حديث إلى وكالة "فرانس برس"، أن الخيار الذي سيقوم به 1001 مندوبا في أكبر حزب ألماني أثناء مؤتمر سيعقد الجمعة في هامبورغ سيكون تاريخيا، لأن الفائز برئاسة الحزب سيصبح بعد فترة مستشارا. ويعتبر المراقبون أن الصراع من أجل الزعامة سيدور بين المرشحين الرئيسيين الاثنين، وهما الأمينة العامة للحزب، أنيغريت كرامب كارينبوير، (56 عاما) الملقبة بـ"ميركل الثانية"، والمليونير فريدريخ ميرتس (63 عاما) الذي يدافع عن توجه الحزب والبلاد عموما إلى اليمين. وقبل يومين من التصويت، لا تبدو الأمور محسومة لمصلحة أي من المرشحين الرئيسيين، ومن غير المتوقع أن يتمكن مرشح ثالث من تحقيق فوز مفاجئ في الصراع الذي يتوقف على نتائجه مستقبل البلاد وما إذا بإمكان ميركل استكمال فترتها الرابعة في كرسي المستشارة الألمانية. وقررت ميركل التخلي عن رئاسة الحزب في أكتوبر الماضي، بعد نتائج مخيبة للآمال بالنسبة للاتحاد في منطقتين بالانتخابات.


-وجهت النيابة العامة الفرنسية اليوم الأربعاء، تهما لـ 13 محتجا بتدنيس "قوس النصر" في العاصمة باريس، خلال المواجهات بين المتظاهرين والشرطة السبت الماضي، حسبما أفادت صحيفة "فيغارو". ووفقا للصحيفة الفرنسية، فقد قررت النيابة العامة إبقاء 3 متهمين محجوزين إلى حين عقد جلسة المحكمة للبت بشأنهم، بينما الـ 10 الباقون فقد أخلي سبيلهم بعد ما وقعوا على عدم مغادرة باريس طيلة فترة المحاكمة لحين النطق بالحكم النهائي. وكانت النيابة العامة في باريس قد فتحت أمس الثلاثاء تحقيقا أوليا بخصوص سرقة "متحف قوس النصر" وكذلك الدخول إلى موقع تاريخي بشكل غير قانوني، وسرقة مواد أثرية واخفائها، وإلحاق أذى بمباني الموقع. وأشارت النيابة إلى أنها "مستمرة بالتحقيقات إلى حين الكشف عن هوية المشاركين في هذه الأعمال التخريبية". واندلعت الاحتجاجات في فرنسا على رفع أسعار وقود السيارات منذ منتصف نوفمبر الفائت، ويرتدي منظمو الاحتجاجات "السترات الصفراء" العاكسة للضوء، ولذا أطلق عليها حركة "السترات الصفراء". وتجددت الاحتجاجات السبت الماضي في وسط باريس، وشابتها أعمال شغب وصدامات بين المحتجين والشرطة، وسُجلت فيها حوادث سطو وسرقة، والكثير من أعمال التخريب المتعمدة.


-وافقت لندن على استقبال 31 لاجئا كانوا يقيمون في قاعدة عسكرية بريطانية في قبرص منذ عشرين عاما، لتنتهي بذلك معركة قضائية، حسب ما أعلنت الحكومة البريطانية. والـ 31 لاجئا جزء من مجموعة من 75 شخصا من إثيوبيا والسودان والعراق وسوريا كانوا يحاولون الإبحار إلى إيطاليا عندما جنحت السفينة التي كانت تقلهم في أكتوبر 1998 في قاعدة أكروتيري العسكرية البريطانية على الشاطئ الجنوبي الغربي لجزيرة قبرص. ومع أنهم حصلوا على صفة لاجئين فإنهم نقلوا بعدها الى قاعدة ديكيليا، وهي قاعدة عسكرية بريطانية ثانية في الجزيرة، وعاشوا في منازل جاهزة. وكان بإمكانهم طلب اللجوء في قبرص، إلا أنهم لم يفعلوا ذلك معتبرين أن فرص العمل والسكن بالنسبة إليهم لن تكون سهلة في الجزيرة. في نوفمبر 2014 رفضت وزيرة الداخلية البريطانية آنذاك تيريزا ماي، السماح لهم بالدخول، معتبرة أن اتفاقية جنيف بشأن اللاجئين لا تنطبق على قاعدة عسكرية. إلا أن العائلات الست من اللاجئين نقضت القرار أمام المحاكم البريطانية. وقبل وصول القضية الى المحكمة العليا عادت الحكومة ووافقت على استقبال اللاجئين في أراضيها. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية البريطانية الثلاثاء "أخذا بعين الاعتبار الظروف الاستثنائية لهؤلاء اللاجئين وأولادهم أخذنا قرارا استثنائيا بإنهاء هذه المشكلة المزمنة، والسماح لهم بمغادرة قاعدة ديكيليا على الفور والإقامة في المملكة المتحدة". ومنذ عام 1998 تزوج عدد كبير من هؤلاء اللاجئين وغادر بعضهم.


-أعلن رئيس الاستخبارات الكندية ان التدخلات الخارجية كالتهديدات الإلكترونية والتجسس تمثل تحديات استراتيجية أكبر أمام بلاده مقارنة بالإرهاب. وأشار ديفيد فينيو رئيس جهاز الاستخبارات الكندي في خطاب علني نادر الى أنه يمكن أن يكون لأنشطة الدول المعادية تأثير مدمر على أنظمتهم ومؤسساتهم الديمقراطية. وأكد فينيو أن حجم وسرعة ونطاق وتأثير التدخلات الخارجية زاد نتيجة للإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي والوسائل الإلكترونية الأرخص والمتاحة بشكل أكبر.


--------------------


أخبار رياضية:


-تعرّض لاعب وسط فريق نادي النجمة، السنغالي إدريسا نيانغ، إلى إصابةٍ في عضلة فخده الأمامية، وذلك خلال التمارين التي كانت تجري اليوم الاربعاء ما أدّى به إلى الخروج من تدريبات الفريق. واجرى لاعب وسط فريق نادي النجمة السنغالي إدريسا نيانغ صورة صوتية للاطلاع على الإصابة التي تعرض لها خلال تمارين الفريق يوم أمس وتبين من خلال الصورة عدم وجود أي إصابة. هذا وسيخضع اللاعب لفحوصات إضافية تحت إشراف طبيب الفريق الدكتور مازن الاحمدية للتأكد من جهوزيته وتحديد إمكانية مشاركته في المباراة المقبلة في مواجهة العهد ضمن منافسات المرحلة العاشرة من بطولة دوري الفا لكرة القدم.


-نشر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تقريرا بالعوائد المادية لأندية كرة القدم، التي حصلت عليها تعويضا عن خوض لاعبيها لنهائيات كأس العالم الأخيرة في روسيا. وأنفق الفيفا 190 مليون يورو وزعت على 416 ناديا في 63 دولة حول العالم، بمعدل 7500 يورو للنادي على كل لاعب واحد، في كل "يوم عمل" له قبل وخلال المونديال. ومن بين جميع أندية العالم، حصل مانشستر سيتي الإنجليزي على العائد الأكبر من المونديال، حيث تم تعويضه بمبلغ 4.4 مليون يورو من قبل الاتحاد. وجاء ريال مدريد الإسباني بالمركز الثاني، برصيد 4.2 مليون يورو، فيما حل توتنهام الإنجليزي ثالثا بعوائد 3.7 مليون يورو، بفارق بسيط عن برشلونة الإسباني الرابع. وجاء باريس سان جرمان وتشلسي الإنجليزي متساويين في المركز الخامس برصيد 3.3 مليون يورو، ثم مانشستر يونايتد الإنجليزي (3.1 مليون يورو) وأتلتيكو مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي (2.6 مليون يورو)، وبايرن ميونيخ الألماني (2.2 مليون يورو).


------------------


مقدمات نشرات الأخبار:


مقدمة "المستقبل"


 لبنان في عين العاصفة. التهديد الإسرائيلي من ورائنا، جاهز للطعن في الظهر الجنوبي ، والأزمة المالية من أمامنا جاهزة لضرب المؤسسات، والأزمة الاقتصادية في الداخل تقضي على الشركات وتقلّص القدرة الشرائية والدخل الفردي، والأمن بدأ يتجه إلى مرحلة ضبابية.


لبنان هذا، المثخن بالتهديدات والجراح، يحتاجُ إلى دولةٍ لتحمي سيادتِه وإقتصاده. وتطبيق القانون يحتاج إلى دولة تكافح العصيان المسلّح والزعرنات، والدولة تحتاج إلى حكومةٍ تدير مؤسساتها، في حين يصرُّ حزبُ الله على تعطيل تأليف الحكومة، معطّلاً الدولة.


أما وئام وهاب فقد واصل حفلات التهريج ، مطلقاً الأكاذيب والإدعاءات ، والمتوقع أن تكون موضع ملاحقة قضائية في الأيام المقبلة ، بعدما عزز الإتهامات المساقة ضده ، بلسانه، و محاولاته التبرؤ من جريمة مقتل مرافقه ، و رميها على الآخرين خلافاً للأدلة والوقائع التي تشير إلى مسؤولية مسلحيه عن هذه الجريمة.


أما تعطيلُ الحكومة فهو مستمر والموضوع في دائرة الجمود باستثناء بعض المواقف التي تدعو الى الإسراع في التشكيل. و وفق مصادر مطلعة لتلفزيون المستقبل فمن المتوقع أن تشهد الايام المقبلة حركة إتصالات قد تسبق زيارة الرئيس المكلف سعد الحريري إلى باريس ولندن . وفي حال عدم حصول أي خرق ، فإن الامور سوف تتأجل إلى ما بعد عودة الرئيس الحريري من الخارج.


أما على الحدود ، فإن حرب الأنفاق متواصلة ، وجديدها إعلان قوات اليونفيل أنها سترسل إلى إسرائيل يوم غد وفداً تقنياً للتأكد من الإدعاءات الإسرائيلية.


مقدمة ال"ال بي سي"


يبدو ان احداث الجاهلية، وبدءَ عملية درع الشمال, حرَّكا شيئا ما في ركود الحكومة المنتظرة منذ اكثرَ من ستة اشهر، وكل ما يُسمع من كلام عن الحصص الحكومية، ورفع أسقف ومطالبة بحقائب لا يتعدى مزايداتِ ما بعد المعركة، فقد علمت الـ LBCI أنّ مساعي َ جدية تُبذل في الموضوع الحكومي، وسط كلام عن ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وافق على إعطاء الوزير السني الثالث من حصته، الا ان هذه المعلومات، تؤكد مصادر مطلعة انها غير محسومة حتى الساعة لأن التوجه لا يزال عدم المساس بحصة رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحر، فهل نكون على عتبة تشكيل ِ الحكومة المنتظرة ، ام يتلاشى الاملُ كما حصل في المرات السابقة ؟


لا اجوبة واضحة حتى الساعة في الموضوع الحكومي، في وقت عملية درع الشمال مستمرة .


واليوم ، لخَّصت صحيفة يديعوت احرونوت العملية بكاريكاتور ساخر ظَهر فيه جنديٌ اسرائيلي خارجا من نفق يحمل هاتفا جوالا وينتظره رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، وكتبت تقول : انه عُثر في النفق على هاتف المدير العام لموقع " والاه " الاسرائيلي الذي فَقد بالفعل هاتفه خلال تحقيق الشرطة معه في قضية الفساد المتورط بها نتياهو.


هكذا تسخر الصحف الاسرائيلية من العملية، فيما الجنود الاسرائيليون يحفرون في الصخر بحثا عن الانفاق المزعومة، ويتحولون بفعل بيانات رسمية الى جيش دفاع يبحث عن انفاق هجومية لحزب الله.


الجيش القوي انتهى يبحث عن الانفاق، في عملية ستستمر طالما دعت اليها الحاجة حسب رئيس الحكومة الاسرائيلية، ايْ الى أمد غير معروف ، فيما التخبط في الداخل الاسرائيلي يكبُر وسَط الحديث عن فُقدان النضوج الذي سيؤدي الى تحطيم قُدرة الحزب الهجومية .


تزامنا، سجَّل لبنان اولى نقاطه اليوم ، عندما فشل ممثلو الجيش الاسرائيلي بتقديم اثباتاتِهم عن وجود الأنفاق، في خلال لقاء الناقورة الثلاثي، الذي يضم الجيش الاسرائيلي من جهة ، واللبناني من جهة اخرى،  وتفصِل بينهما قوات اليونيفل، اذ اعتبر الجيش اللبناني ان مزاعمَ العدو المتعلقة بوجود الأنفاق مجردُ ادعاءات ٍ لحينه، مطالباً بإحداثيات عن اماكنها، ومشددا على عدمِ قيام العدو بأي اعمال ٍ داخل الاراضي اللبنانية . 


وسْط هذا، بدا الجنوب طبيعياً وهادئا ، اما معاملُه ومنازله ، وخزاناتُه وحتى مولداتُه الكهربائية فأثارت الخوفَ على الجانب الآخر من الحدود ، لتُرسلَ رسالة:


 لبنان لم يعُد الدولة الضعيفة، ولم يعُد الدولة المنتظِرة في زوايا الذُّل متى يبدأ الهجوم الاسرائيلي ، وأيُّ قرى ستُهجَّر ومن ستتوسل الدولةُ اللبنانية لوقف العملية .


مقدمة ال "ان بي ان"


لا درع الشمال ولا من يحزنون كل القصة أن بنيامين نتنياهو المحاصر داخلياً يحاول الهروب من مأزقه عبر أنفاق مزعومة عند الحدود مع لبنان.


ولأن القاعدة تقول إن البّينة على المدّعي فأين الأدلة التي تثبت الرواية الإسرائيلية، ولماذا لم يبادر الإسرائيليون إلى تقديم أية وقائع أو إحداثيات حول مزاعمهم خلال الإجتماع الثلاثي في الناقورة.


وبإنتظار أن ترسل قوات اليونيفيل الخميس فريقاً تقنياً إلى الأراضي المحتلة للتأكد من الوقائع دعت إلى الإمتناع عن القيام بأي عمل أحادي يؤثر سلباً على الوضع.


هذه المسألة تابعها رئيس مجلس النواب نبيه بري خلال لقاء الأربعاء حيث أكد أن المزاعم الإسرائيلية حول الأنفاق لا تستند إلى أية وقائع صحيحة على الإطلاق.


وحول موضوع الحكومة جدد الرئيس بري التأكيد على وجوب بذل كل الطاقات لتشكيل الحكومة بأسرع وقت.


وإذ طمأن الرئيس بري إلى أن الوضع النقدي مستقر ولا خوف عليه نوه بنتائج إجتماع وزير المال علي حسن خليل مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة معتبراً أنه يشكل عامل إطمئنان.


على المستوى المطلبي يعود قطاع النقل البري إلى التحرك في الشارع إضراباً وتظاهراً واعتصاماً اعتباراً من العاشر من الشهر الجاري وهو أعطى المسؤولين مهلة شهر لتحمل مسؤولياتهم.


مقدمة "أو تي في"


على جَبْهة المواجهة المفتوحة بين لبنان والعدو الإسرائيلي، وآخرُ عناوينِها "دِرعُ الشمال"، تَوزَع الردُ اللبناني اليوم بين ثلاثةِ محاور:


الأول، تحضير وزارة الخارجية والمغتربين لرفع شكوى جديدة أمام مجلس الأمن، حيث أعطى الوزير جبران باسيل التعليمات اللازمة في هذا الإطار، خصوصاً أن الخروق الإسرائيلية المتكررة باتت تَفوق ال150 شهرياً.


المحور الثاني، اجتماعٌ ثلاثي في الناقورة، اعتبر فيه الجانبُ اللبناني، أن مزاعم العدو المتعلقة بوجود أنفاق عند الحدود الجنوبية هي مجردُ ادعاءاتٍ لحينِه، مطالبا بمعلومات دقيقة وإحداثيات عن الأماكن التي زَعَم العدوُ الإسرائيلي أنها تحتوي على أنفاق، وذلك ليُبنى على الشيء مقتضاه. كما شدد على عدم قيام العدو بأي أعمالٍ داخل الأراضي اللبنانية.


أما المحور الثالث، فتعويلٌ دائمٌ على معادلة القوة المكرَسة في البيانات الوزارية المتلاحقة، وتشديدٌ على وجوب الإسراع في تشكيل الحكومة، وتخطي ما تبقى من عقبات، لمواجهة ما يُحدِق بالبلاد من أخطار.


أما على الجبهة الحكومية، وفي مقابل القَنْص السياسي بالمصادر المغلوطة التي تحدثت اليوم عن رفضٍ لطرح ال 32 وزيراً، فسُجلت مساء محاولة سياسية لخرق خطوط التماس الحكومية من جديد، باتجاه إعادة البحْث بعُقد سبَق حلُّها، حيث كرَر الوزير السابق وئام وهاب للمرة الثانية في يومين الاشارة إلى ان العقدة الدرزية لم تُحَل، معلناً القيام بجولة سياسية، ومرشِحاً رئيس كتلة ضمانة الجبل و الحزب الديموقراطي اللبناني الوزير طلال إرسلان لتولي مِقعد وزاري.


وعلى هذه النقطة بالتحديد، علقت مصادر مقربة من الوزير إرسلان عبر الأوتيفي، مشددة على أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون حول المقعد الدرزي الثالث، ثابتٌ ، ولا عودة عنه ولا تعديلْ فيه، بغض النظر عن أي تطورٍ سياسيٍ محتملٍ على الساحة الداخلية الدرزية والوطنية اللبنانية.


مقدمة "المنار"


بينَ مشككٍ باهدافِها ، وواصفٍ اياها بالمزحةِ السمجةِ تعاملَ الداخلُ الصهيونيُ معَ عراضةِ بينامين نتنياهو على الحدودِ معَ لبنانَ في ما سُميَ ” درع الشمال” .


مسرحيةٌ لا تزالُ قائمةً على الارضِ لضمانِ ما يُستِّرُ على مآزقَ اخرى ، ولكنَ مفعولَها انتهى عميقاً في انفاقِ الخيباتِ التي تلاحقُ رئيسَ وزراءِ العدو، ولا تتركُ له الا خيارَ الاعترافِ بمزيدٍ من السقوط..


في التعليقاتِ الصهيونية، فانَ العراضةَ الحدوديةَ اثبتت فعلاً قوةَ الردعِ لدى حزبِ الله ، وبالتالي فانَ ما فعلَه نتنياهو هو محاولةٌ لالهاءِ الداخلِ ببعضِ الانجازاتِ الشكليةِ من دونِ طائلٍ ولا نتيجة…


على الجانبِ اللبناني، ايُ خطوةٍ صهيونيةٍ تحتّمُ التعاملَ معها بدرجةٍ عاليةٍ من التنبه ، ومن الجيشِ تاكيدٌ واثقٌ بأنَّ مزاعمَ العدوِ هي مجردُ ادعاءاتٍ لحينه ، بينما حسمَ الرئيسُ نبيه بري الموقفَ بالقول : اذا ارادَ العدوُ التمددَ بالحفرِ نحوَ الارضِ اللبنانيةِ فهناكَ كلامٌ آخر...


وفي اطارِ تاليفِ الحكومة ، كلامٌ واشاراتٌ جديدةٌ خرجت من لقاءِ الاربعاءِ النيابي حولَ احياءِ خيارِ حكومةِ الاثنينِ والثلاثينَ وزيرا ، وفي ذلكَ تعويلٌ على مساعي الوزيرِ جبران باسيل وفقَ ما نُقل عن رئيسِ المجلس ، فهل يتحركُ التأليفُ الراكدُ ويتمثلُ النوابُ المستقلونَ في الحكومة؟..


في الملفاتِ المتقدمة ، حادثةُ الجاهلية لا تزالُ حاضرةً من بابِ التاكيدِ الوطني على عدمِ السماحِ للفتنةِ بالدخولِ الى ايِ جزءٍ من لبنان ، معَ ضرورةِ بذلِ مزيدٍ من الوعي وعدمِ استجرارِ الازماتِ التي يمكنُ ان تقتلَ وطناً باكملِه..

image title here

Some title