Loading alternative title
  • الرئيسية
  • محلي
  • مخزومي بعد لقائه باسيل: بحثنا في حلول لتشكيل الحكومة يمكن ان يربح الجميع من خلالها

مخزومي بعد لقائه باسيل: بحثنا في حلول لتشكيل الحكومة يمكن ان يربح الجميع من خلالها

مخزومي بعد لقائه باسيل: بحثنا في حلول لتشكيل الحكومة يمكن ان يربح الجميع من خلالها
06-12-2018 16:21


زار رئيس حزب الحوار الوطني النائب فؤاد مخزومي وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل في مقر الوزارة في قصر بسترس، وتداول معه في الأوضاع المحلية والإقليمية.


إثر اللقاء، أثنى مخزومي على تحرك وزارة الخارجية لجهة تحضير شكوى ضد إسرائيل إلى مجلس الأمن الدولي. وقال: بالرغم من أنه تبين أن لا وجود للأنفاق التي تحدث عنها العدو لكن الشكوى كان لا بدّ منها لأن الخروقات الإسرائيلية فوق الأراضي اللبنانية بلغت 1800 خرقاً، لافتاً إلى أن التهديدات الإسرائيلية تعد سبباً إضافياً لتعزيز الوحدة الوطنية وتكريسها. وأشار إلى أن قوات اليونيفيل ضمانة لالتزام لبنان فضلاً عن الجيش اللبناني القرار الدولي 1701.


واعتبر مخزومي أن تشكيل الحكومة بات مطلباً ملحاً أكثر من أي وقت مضى، نظراً للأخطار الأمنية والاقتصادية والمعيشية المحدقة بلبنان، متمنياً على الإعلام عدم الإنخراط في استراتيجية التخويف الحاصلة لكي لا نشتت الإنتباه عن الاستحقاقين الأهم وهما تشكيل الحكومة والوضع الاقتصادي والمالي في البلد، لافتاً إلى أن مشكلة اللبنانيين هي أنه عندما تتعقد الأمور سياسياً نصوّب الأنظار على المشاكل الخارجية ونغض الطرف عن الأزمة الداخلية الأساسية.


وأشار إلى أنه بحث مع باسيل ملف الحكومة، مؤكداً أن الكلام عن عدم وجود حلول لا يمت للحقيقة بصلة، لا بل هنالك الكثير من الحلول المطروحة وعلينا العمل بجدية في هذا الإطار لكي لا يخرج أي طرف من المعادلة خاسراً أو ضعيفاً. وأكد أن لا مصلحة لأحد أن يكون الرئيس سعد الحريري ضعيفاً، معتبراً أنه من الضروري أن يضع الجميع أيديهم بأيدي بعض لأن مصلحة البلد تقتضي ذلك، وتنعكس هذه الوحدة الوطنية بالتالي على الوضع الإقتصادي وتساعدنا على تخطي أي خطر اقتصادي قادم.


ولفت إلى أن الاجتماع الذي جرى بين وزير المالية علي حسن خليل وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة على أهميته ويساهم في إنعاش الأسواق المالية ويحافظ على سعر صرف الليرة لفترة معينة، إلا أنه لا يمكننا الاستمرار بسياسة شراء الوقت، ففي هذه المرحلة الحساسة من الضروري أن نشكل الحكومة سريعاً لأن من شأنها تصويب الوضع الاقتصادي، خصوصاً في ظل المنح التي عرضت على لبنان من قبل المجتمع الدولة في باريس.


وتمنى مخزومي على جميع الأفرقاء التعاون والعمل الجدي لأن الاستحقاقات القادمة بعد تشكيل الحكومة دقيقة، متوقعاً أن تنتقل الخلافات التي نشهدها الآن إلى داخل الحكومة بعد تشكيلها، خصوصاً أن مواقف معظم القوى السياسية باتت واضحة. وقال إنه بحث مع معاليه بعض الأفكار والحلول والمبادرات التي تحمي بلدنا الذي نريد أن نعيش فيه جميعاً. وأشار إلى أن معالي الوزير مكلف بإيجاد الحلول، والأهم أن تتشكل الحكومة وأن تكون جميع القوى السياسية راضية خصوصاً الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري لأنهما سيعملان على إنجاز القوانين. ولفت إلى أن مجلس النواب يعمل على تمرير مشاريع القوانين لكي تكون جاهزة فور تشكيل الحكومة العتيدة. 


وختم بالقول إن اللبنانيين سئموا من السجالات والوعود الزائفة وإلقاء اللوم على بعضنا البعض، وهم يتوقون إلى إيجاد حلول حقيقية تماماً كالحل الذي شهدناه في قضية طوفان الرملة البيضاء عندما تقدمت بهبة إلى بلدية بيروت كحل موقت للمشكلة. 

image title here

Some title