Loading alternative title

جزين وسط فوهة بركان فيها أعلى خامس شلال بالعالم

جزين وسط فوهة بركان فيها أعلى خامس شلال بالعالم
21-12-2018 11:04


جزين في لبنان اشتق اسمها من الفينيقية "غازو" وبالسامية الكنز أوالخزنة، وهي تقع في أول محافظة لبنان الجنوبي. تجثم على منكب جبل نيحا وسط فوهة بركان خمد في الحقبة الجيولوجية الثالثة وتطل على جرف شاهق على بلدتي بكاسين المسورة بحرج صنوبرها الرائع ووادي جزين حيث ينساب نبعها الغزير بعد أن يكون قد تساقط رذاذا من شلالها الذي يعلو 84 م ليروي الوادي الخصيب، جزين منطقة خضراء غنية بالمياه، وفيها الآبار الجوفية الغنية التي تجمع في خزانات تروي القرى حتى صيدا، على سطحها 24 نبعا أكبرها وأهمها نبع جزين الذي يؤمن مياه الشفة للأهالي، ثم تجري مياهه في نهر يخترق وسط البلدة فيروي 80% من الأراضي الواقعة تحته، تقوم على ضفتيه المقاهي الشهيرة ثم يتساقط عند شاهق عامودي صخري يعلو 84 م مكونا الشلال المعروف محليا باسم الشالوف، الرمز المميز للمدينة الذي يعطيها شهرتها "كعروس للشلال". والشالوف يعتبر خامس أعلى شلال في العالم والأعلى في لبنان والمنطقة، ارتفاعه 904 أمتار عن سطح البحر يجذب اللبنانيين والسياح العرب والأجانب .


اعداد: سلمى جابر نحلة


 موطن اقدم وانقى عنبرطبيعي بالعالم 


تبعد جزين73 كلم عن بيروت وترتفع 950 م عن سطح البحر، يعود تاريخها  الى القرن 15ق.م. نظراً لغناها بالمعادن كالحديد والفحم الحجري والحمرالذي يغطي ترابها ويعود تاريخ تكوينه الى أكثر من 130 مليون سنة، وقد تضمنت مناجم جزين حيطورة على بعض العنبر الذي يتوالد من صمغ الصنوبر والسرو وغيرها، وهوعنبر أصفر لامع كالشمس ومكسره زجاجي، وقد أشار عليه حديثا أستاذ علم الأحياء في الجامعة الأميركية الدكتور رئيف ملكي بعد أن عثر عليه في أحد أبحاثه على أنه أقدم عنبر في العالم وأكثره نقاء وشفافية.


 في جزين معبد قديم كان يتضمن قاعة مخصصة لتقديم وحفظ النذور التي كان  يهبها  الناس كشكرعن شفاء أو نذر، ومع مرور الزمن أصبحت هذه الأشياء مخبأً كبيراً للكنوز ومخزنا لمدينة صيدون القديمة ومصدرا لأخشاب أثاث بيوتها وقصورها ومعابدها وسفن متينة اجتازت مضيق جبل طارق، كما فيها  ثروة صخرية جزينية تتميز بنوعية حجرها الرخامي وتستعمل لأعمال الديكور وتزيين المنازل.


كما اشتهرت بصناعة السكاكين المطعمة بالعظام والصدف والمعادن والخناجر والسيوف وهي حرفة لبنانية نادرة ومن أثمن الهدايا التي يحملها اللبنانيون ويعتمدها الرؤساء والملوك كهدايا قيّمة في لبنان والخارج لأنها من مقومات السياحة والتراث اللبناني.


كما تشتهر بصناعة المربيات والثمار المجففة، وبتأسيس المحترفات الصغيرة التي تتقن الحرف اليدوية كالمطرزات والملابس وغيرها. وبصناعة الشمع بأشكال مميزة من أزهار ورسوم جميلة تبهر الناظر في كافة المناسبات. 


وفيها معالم عمرانية أثرية  كسيدة المعبور، القصر البلدي، المطاحن، الجسور، اليواخير، السوق القديم، قصر الدكتور فريد سرحال، المطاعم، المقاهي والفنادق. ومن آثارها، جزء من مدافن المرمغينة الفينيقية ويعني بالسريانية مرمى الأغنياء أي محل دفنهم وهي موجودة في محلة كروم الجبل في جزين، وأخرى في محلة النبع نبع عزيبة وجسر الخلاص، اما مغارة فخر الدين المعني الثاني الكبير فتقع في وسط شاهق صخري محاطة بأشجار ونبات وهي بين شلالي جزين وعزيبة. ارتبط اسم هذه المغارة بالأمير لأنه لجأ اليها هاربا من القوات العثمانية بتهمة انفتاحه على الغرب وميوله الانمائية والاستقلالية فتعقبه جواسيس كجك باشا الذي أجبره على الاستسلام بعد أن أحرق تحت باب المغارة كميات كبيرة من شجر الوزال فقضى خنقا في شباط 1633. لذا ارتبطت مدينة جزين ارتباطا وثيقا بالتاريخ اللبناني منذ بدايته حتى اليوم، ما زالت مركزا للقضاء كما يشهد على ذلك بناء السرايا القديمة القصر البلدي اليوم الذي يحاكي بشموخه سرايا بعبدا قدما ونمطا، وتعلوها القصور بقرميدها وطرازها المعماري المحلي. وقد لمع فيها سماء بالشعر والادب والدين والسياسة والفنون والبطولات وفي جزين يقام سنوياً مهرجان التراث الذي أطلق عام 2002 يتضمن معارض بيئية، ثقافية، حرفية، مؤونة جزينية، حديقة للرسامين يشارك فيه نخبة ممتازة من الفناننين اللبنانيين والعرب، اضافة الى سهرات فولكلورية وغنائية رفيعة جذبت الآلاف من اللبنانيين والسياح العرب والأجانب الذين توافدوا الى جزين لحضور هذا المهرجان.


 

image title here

Some title