Loading alternative title
  • الرئيسية
  • الرأي
  • الأمير طلال بن عبدالعزيز: الإنسان والتنمية ونشر الخير...

الأمير طلال بن عبدالعزيز: الإنسان والتنمية ونشر الخير...

الأمير طلال بن عبدالعزيز: الإنسان والتنمية ونشر الخير...
28-12-2018 14:28


"الهديل" 


عُرِف الأمير الرّاحل طلال بن عبد العزيز آل سعود على مرّ سنين بمباداراته الإنسانية في المملكة العربية السعودية والخليج والعالم العربي، فهو سعى طيلة حياته لنشر الخير والمساعدات، وخير شاهد على هذا أفعاله الممتدة على جميع أقطار الأرض العربية والمؤسسات التعليمية والمنح التي قدّمها طيلة مسيرته الحافلة بالحرص الدّائم على بناء الإنسان المثقّف المتعلّم، وهو الذي يؤمن أنّ بناء الاوطان ونشر السلام يبدأ بالإنسان نفسه، وبرفع مستواه الثقافي والتعليمي الذي ينعكس إيجابًا وخيرًا على الأوطان والمجتمع.


كما وأسس الأمير الرّاحل «برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية»، وذلك بغرض دعم جهود التنمية البشرية المستدامة في دول العالم النامية، كما وقام بالتعاون مع شركاء دوليين بإنشاء عدد من المؤسسات وهي:مؤسسة منتور، المجلس العربي للطفولة والتنمية، مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث (كوتر)، الشبكة العربية للمنظمات الأهلية، بنك الفقراء، الجامعة العربية المفتوحة، الجمعية السعودية للتربية والتأهيل لرعاية الأطفال المعاقين من ذوي متلازمة داون، جائزة برنامج الخليج العربي العالمية للمشروعات التنموية الرائدة.


لم يغفل الامير طلال بن عبدالعزيز يومًا عن نشر الخير، فأنشأ أولاده على ذلك، ولعلّ أفعال نجله الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز ومؤسساته الإنسانية والتي لها الأيدي البيضاء والأثر الطّيّب في جميع الدّول العربية والإسلامية خير شاهد على ذلك، فهو الذي يسعى لمساعدة أي محتاج في أي أرضٍ وُجِدَ، فلا ينظر إلى لونه ولا عرقه ولا قوميته، بل ينظر إليه بعين الإنسانية والخير الذي تربّى عليه في أكناف الرّاحل الامير طلال بن عبدالعزيز آل سعود. فلم يبقَ بقعة في لبنان ولا في الوطنين العربيّ والإسلامي إلّا وفيها أثر طيّب لمؤسسات الأمير الوليد الإنسانية.

image title here

Some title