Loading alternative title

ماذا تعني زيارة العلولا وأبو الغيط إلى لبنان؟

ماذا تعني زيارة العلولا وأبو الغيط إلى لبنان؟
11-02-2019 11:34


الهديل 


وصل بعد منتصف ليل أمس الأحد إلى العاصمة اللبنانية بيروت أمين عام الجامعة العربي أحمد أبو الغيط بزيارة يلتقي خلالها كبار المسؤولين اللبنانيين، ويصل يوم غد الثلاثاء المستشار في الدّيوان الملكي السّعودي د.نزار العلولا بزيارة يلتقي خلالها أيضًا كبار المسؤولين في الدولة.


اللافت في زيارة العلولا وأبو الغيط إلى لبنان انّها ترافقت مع زيارة وزير الخارجية الإيراني محمّد جواد ظريف، مباشرةً بعد خطاب الامين العام لحزب الله حسن نصرالله خلال ذكرى "الثّورة الإيرانية" والتي روّج خلالها لعروضٍ إيرانية للبنان على عدّة مستويات، منها العسكرية والطاقة وغيرهما. خطاب نصرالله عن "المساعدات" الإيرانية للبنان جاء مقدّمة لزيارة ظريف، حيث يسعى الاخير لتسويق هذه العروض، وإن كان يعلم مسبقًا أنّ مصيرها سيكون الرّفض من كلّ المسؤولين اللبنانيين دون إستثناء لعدّة عوامل.


فقبل أشهر، رفضت السّلطات اللبنانية مساعدة عسكرية روسية للجيش اللبناني، وذلك حفاظًا على المساعدات الأميركية للجيش والأجهزة الأمنية والتي تقدّر بأكثر من 200 مليون دولار سنويًا، من أسلحة وعتاد وذخيرة حديثة، فكيف إذا كان العرض إيرانيًا؟


وفيما يتعلّق بعروض الطّاقة، فإنّ الدّول المانحة خصصت للبنان مبلغًا لتطوير قطاع الكهرباء وحلّ مشكلته، بالتزامن مع عرضٍ مقدّمٍ من شركة "جنرال إلكتريك" بكلفة مقبولة وإنتاج يعوّض تقصير الطاقة الموجود حاليًا.


زيارة العلولا وأبو الغيط لا شكّ انّها زيارة دعمٍ للبنان ورسالة عربيّة واضحة بالوقوف إلى جانب لبنان ومنع التدخّل بشؤونه الدّاخلية أو إبعاده عن محيطه العربي، خصوصًا أنّ المملكة العربية السّعودية قد قدمت مساعدة بقيمة مليار دولار بمؤتمر سيدر عدا عن 20 إتفاقية كانت تنتظر ولادة الحكومة لتوقيعها وتفعيلها. وقرأ مراقبون زيارة أبو الغيط أنّها رسالة عربية- مصرية واضحة لمن يعنيهم الامر أنّ مصر لن تقف مكتوفة الأيدي لردع أي محاولة لتقويض عمل الحكومة والتدخل بشؤون لبنان.

image title here

Some title