Loading alternative title
  • الرئيسية
  • محلي
  • الهديل- لهذه الأسباب تزامنت زيارة بومبيو مع زيارة الرئيس عون إلى موسكو...

الهديل- لهذه الأسباب تزامنت زيارة بومبيو مع زيارة الرئيس عون إلى موسكو...

الهديل- لهذه الأسباب تزامنت زيارة بومبيو مع زيارة الرئيس عون إلى موسكو...
13-03-2019 14:33


تتجه الأنظار إلى الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى لبنان الأسبوع القادم، حيث سيلتقي بالرؤساء الثلاثة ووزير الخارجية وبعض القوى السياسية. الزيارة التي يقوم بها رأس الدبلوماسية الاميركية إلى بيروت تحمل الكثير من الدلالات والمؤشرات أكان في تزامنها مع زيارة الرّئيس ميشال عون إلى موسكو للقاء الرئيس بوتين وكبار المسؤولين الرّوس، أم غداة مؤتمر بروكسل والكلام عن الإنسحاب الاميركي من سوريا والتلويح بعقوبات جديدة تطال حزب الله.


زيارات تمهيدية تؤشّر لما سيحمله بومبيو


وكان سبق الإعلان عن زيارة بومبيو إلى بيروت، جولات قام بها كلّ من مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هايل، وزيارة مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلينغسليا، وزيارة مستشار وزارة الخارجية الأميركية ديفيد ساترفيلد، حيث كان لكلّ موفدٍ مهمّته الخاصّة ضمن إختصاصه، حيث أن ديفيد هايل تحدث عن الأمور السياسية التي تهمّ الولايات المتحدة في لبنان، مما لا يخرج عن إطار المواجهة الأميركية-الإيرانية، بينما تحدث ساترفيلد عن ملفات عدّة أهمّها ملف الحدود البحرية بين لبنان وفلسطين المحتلة. أما بيلينغسليا، فكان محور زيارته يتركز على التحذير من نشاط غسيل الأموال، وليوصل رسالة مفادها أنّ عين الولايات المتّحدة على حركة الأموال والمصارف في لبنان.


تزامن مع زيارة عون إلى موسكو.. تأكيد على الثوابت الاميركية


تزامن هبوط طائرة بومبيو في بيروت يوم 22 من الشهر الجاري، أي قبل أيام قليلة من توجه رئيس الجمهورية إلى الكرملين للقاء بوتين، ليس وليد الصّدفة، فالولايات المتحدة تريد أن تؤكّد على ثوابتها في لبنان، وهي الإلتزام بتسليح الجيش من قبل الولايات المتحدة أو حلفائها حصرًا كشرطٍ لإستمرار الدّعم الاميركي، كما سيؤكّد بومبيو على الموقف الاميركي من عودة النازحين السّوريين إلى بلادهم، وهو الموضوع الأساسي الذي سيبحثه عون مع بوتين، حيث يتعارض الموقفان الرّوسي والاميركي فيما خصّ هذا الملف، حيث أيضًا الموقف الرّوسي الرّافض لأي تلميحٍ بإقامة قاعدة أميركية على الأراضي اللبنانية.


كما وأنّ زيارة بومبيو تحمل الإشارة على ضرورة مراعاة المصالح الاميركية، والتّأكيد على سياسة النّأي بالنّفس عن المحاور، خصوصًا أنّ للبنان "حدودًا" مع روسيا التي تقيم قاعدتين بحرية وجوية في طرطوس وحميميم السّوريتين على ساحل المتوسط القريب من الأراضي اللبنانية. وسيجدد بومبيو الذي سيصطحب معه في جولته كلّ من ديفد هايل وديفيد ساترفيلد الموقف الأميركي من حزب الله، والتشديد الإقتصادي على الحزب الذي تمضي به الولايات المتّحدة.

image title here

Some title