Loading alternative title

حصاد اليوم 10-5-2019

حصاد اليوم 10-5-2019
10-05-2019 20:50


أبرز أخبار اليوم:


أخبار محلية:


-تناول رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في لقاءاته مع زواره قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، مواضيع ديبلوماسية وسياسية وتربوية واقتصادية، فيما تابع مسار المداولات حول مشروع موازنة 2019. ديبلوماسياً، عرض الرئيس عون العلاقات اللبنانية-الإيرانية مع سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان محمد جلال فيروزنيا، إضافة إلى التطورات الإقليمية. وعرض الرئيس عون مع النواب نقولا صحناوي وعماد واكيم وفيصل الصايغ وطارق المرعبي يرافقهم المحامي بيار الخوري والدكتور عزيز بربر، المراحل التي قطعها اقتراح قانون تعديل مناهج التعليم العام ما قبل الجامعي لجهة إدخال مادة تكنولوجيا المعلومات (برمجة، روبوتيك، ذكاء اصطناعي) نظراً للإيجابيات التي تحملها هذه المادة وفوائدها المتعددة والدراسات التي وضعت والتي لا تعد ولا تحصى.  سياسياً، استقبل الرئيس عون الوزير السابق شكيب قرطباوي وأجرى معه جولة أفق تناولت الأوضاع العامة في البلاد والوضع القضائي في ضوء التطورات الأخيرة. وعرض الرئيس عون مع رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي السيد شارل عربيد الأوضاع الاقتصادية في البلاد وعمل المجلس الاقتصادي من خلال اللجان المشكلة لمتابعة مختلف القضايا المطروحة على الساحة الداخلية لا سيما منها مطالب العمال وأرباب العمل في ضوء المواقف التي برزت خلال درس مشروع موازنة 2019.


-استقبل رئيس المجلس النيابي نبيه بري في عين التينة رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان الذي قال عقب اللقاء " تشرّفت بزيارة دولة الرئيس وأطلعته على نسخة من مشروع التقرير النهائي حول ملف التوظيف الذي ستكون لدينا جلسة للجنة الإثنين المقبل لإقراره، والأرقام التي باتت لدينا، لا للمخالفين فقط للمادة 21 من القانون 46، بل ذهبنا أبعد برقابتنا الى كل ما هو مخالف للقانون، بمعنى التوصيف الوظيفي القانوني، والرقم الذي نتحدّث عنه كبير". اضاف "اذا اردنا اعطاء اشارة للحكومة والادارة والمجتمع الدولي بأن لبنان بدأ فعلياً بالإصلاح، فالمطلوب احترام القانون وعدم الخوف من تطبيقه. وقد أبلغنا ديوان المحاسبة الذي هو المرجعية القضائية المالية الصالحة للبت بهذه المخالفات، وتواصلنا معه، وسيكون لي اجتماع في ديوان المحاسبة الاثنين المقبل عقب لجنة المال مع رئيس الديوان، للاطلاع على المسار الاداري والقضائي في هذا الملف". واكد كنعان " اننا متوافقون مع دولة الرئيس على انه اذا لم يكن هناك بعد كل الجهد الرقابي الذي بذل والحقائق التي تكشفت، عمل اجرائي فعلي بموضوع المحاسبة، فذلك يعني ان احداً لن يحترم المؤسسات اللبنانية او يصدق ان هناك اصلاحاً في لبنان. لذلك، فنحن ذاهبون حتى النهاية في هذا الملف، وقد اعطى دولة الرئيس توجيهاته للمعنيين، بأن ليس هناك من غطاء ولن يتم السماح بأي تدخل سياسي لوقف هذا المسار". وكان الرئيس بري قد استقبل وزير الخارجية جبران باسيل الذي كشف أنه شرح لرئيس مجلس النواب نبيه بري أفكاره فيما خص مشروع الموازنة مؤكداً وجود توافق "بأن الوقت حان لتحسم الدولة أمرها وتقر موازنة غير عادية". وأكّد أن محاربة التهرب الضريبي والاصلاح الحقيقي ضروريان لاقناع الرأي العام اننا ذاهبون الى موازنة تقشفية جدية. وشدد باسيل على أن الوضع المصرفي لا يزال متينا مشيرا الى ضرورة "وقف التضخم بحجم الدين والتهريب وإذا لم نفعل سيحدث الانفجار". ولفت الى أنه بحث مع بري ملف الحدود البرية والبحرية وقال: "نسقنا الموقف لمزيد من المتانة ولنحافظ على حقوقنا علماً أنه ما من خوف على هذه الحقوق". وفي موضوع الحدود والثروات النفطية والغازية، طمأن باسيل أن اسرائيل أعجز من أن تمد يدها على ثرواتنا.


-ترأس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، في الثانية من بعد ظهر اليوم في السراي الحكومي، جلسة لمجلس الوزراء، لاستكمال درس مشروع قانون الموازنة. وكان الحريري استقبل عند الاولى بعد الظهر رئيس الاتحاد العمالي بشارة الأسمر على رأس وفد من المصالح المستقلة، ضم مرفأ بيروت، الاهراءات، الكهرباء، المياه، الليطاني، اوجيرو، الضمان والريجي. بعد اللقاء قال الاسمر: "وضعنا الرئيس الحريري في الأجواء التي تعيشها الطبقة العمالية في قطاعات المصالح المستقلة، نتيجة الضغط الذي يمارس عليها بفعل وجود مواد في مشروع الموازنة يمس مستقبل العاملين في هذه القطاعات، وضرورة حذف هذه المواد. وسلمنا الرئيس الحريري مذكرة قانونية تشرح وقائع المصالح المستقلة والمؤسسات العامة، واستمع دولته ووعد بمعالجة ايجابية. كما أطلعناه على اجواء اللقاء الذي عقدناه مع رئيس الجمهورية حول هذا الموضوع، والتعاطي الايجابي من فخامة الرئيس ووعده بمعالجة هذه الامور، وهذا الامر يتم بتعاطي مباشر بين المؤسسات والمصالح المستقلة ووزرائها من اجل رفع رؤية واضحة حول كل مؤسسة، لان لكل منها نظامها الخاص، وبعض المؤسسات يوجد فيها عقود عمل جماعية، وبالتالي معالجة وضع هذه المؤسسات بطريقة موحدة امر غير مقبول. ان التعرض للمكتسبات التي هي نتاج عمل دؤوب ونضال سنوات طويلة ايضا امر غير مقبول، وبالتالي الدعوة الى عدم المس بالمكتسبات ويجب اعادة درس كل المواد الواردة ضمن مشروع قانون الموازنة التي تمس المكتسبات، اما هيكلة المؤسسات من جديد ووضع قوانين جديدة لها هي ملك الدولة ونحن جاهزون للحوار".


-انتهت قرابة السادسة والربع عصرا جلسة مجلس الوزراء، التي ترأسها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في السراي الحكومي. وعلى أثرها، تلا وزير الإعلام جمال الجراح المعلومات الرسمية الآتية: "كانت جلسة طويلة بعض الشيء، لكنها كانت منتجة جدا في موضوع المواد العالقة، التي أقر معظمها، وتحديدا رفع الضريبة على الفوائد، على المصارف وعلى الأفراد، من 7 إلى 10% لمدة ثلاث سنوات. بعد هذه المدة، تعود الضريبة إلى 7%، ويكون وضعنا المالي والاقتصادي قد تحسن، وإذا كان هناك المزيد من التحسن يمكن أن نخفضها عن 7%، وربما إلى 5%، لكننا أعطينا مهلة ثلاث سنوات. في موضوع الأسلاك العسكرية والتقاعد، كان هناك تقاعد مبكر يحصل على ال18 سنة، فأصبح على ال23 سنة. وإن التقاعد الذي كان يحصل على ال20 سنة أصبح على ال25 سنة. وبالنسبة إلى ضباط الاختصاص، أضيف إلى سن تقاعدهم ثلاث سنوات. لقد جرى بحث جدي في قانون التدبير رقم 3 والمراسيم الصادرة، والحكومة ستطبق القانون الذي ينص على أن التدبير رقم 3 هو في مواجهة العدو الإسرائيلي. أما الباقي فيخضع للتدبير رقم 1، ولكن ترك لقادة الأجهزة الأمنية تحديد الحالات التي يعتبرونها تخضع للتدبير رقم 3 وتلك التي تخضع للتدبير رقم 2 ورقم 1، بمعنى أنهم يحددون مع مجلس الوزراء الظروف الاستثنائية التي يمكن للبلد أن يمر بها، ومتى يطبق التدبير رقم 3 أو رقم 2 أو رقم 1. أما من هم على الحدود مع العدو الإسرائيلي فهم حكما يخضعون للتدبير رقم 3، وستكون هناك اقتراحات من وزير الدفاع ووزيرة الداخلية لبت هذا الموضوع. كما تم البحث في التقديمات المدرسية لموظفي القطاع العام، ولا بد من دراسة الأرقام بشكل واف أكثر، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات وتخفيضها تدريجيا لتخفيف العبء عن الدولة". 


-شرت وزارة الطاقة والمياه على موقعها الإلكتروني نسخاً عن دراسات عالمية وتوصية الاتحاد الاوروبي عن مراعاة مؤسسة كهرباء لبنان للمعايير المعتمدة لديهم والتي تؤكد عدم إحداث الشبكة أي ضرر صحي على المواطنين، بالإضافة إلى قرار قضائي صادر عن مجلس شورى الدولة وتقرير صادر عن وزارة الصحة اللبنانية.


-لفتت وزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني، في مؤتمر صحافي الى أن "شبكة التوتر العالي تمر بعدة مناطق وهي صور، صيدا، الشوف، عاليه، بعبدا، المتن، كسروان، جبيل، البترون، الكورة، زغرتا، عكار، الهرمل، بعلبك، زحلة"، مشيرة الى أن "مد شبكة 220 كيلوفولت لم نخترعه نحن في لبنان، هذه تكنولوجيا تستخدم في كل الدول العالمية من بينها فرسنا وبولونيا ودول أخرى وهي موجودة فوق المنازل والمدارس والكنائس". وأكدت بستاني، في مؤتمر صحافي لعرض تأثيرات شبكة المنصورية على الأهالي، أن "قرار مجلس الوزراء ليس خصوصيا للمنصورية، القرار هو للاستكمال وللإنتهاء من كل النقاط في صور والهرمل وفيطرون والمنصورية، وبدأنا العمل عليها بالتوازي، ونستكمل الأعمال في كل الأماكن، ونحن لا نستهدف أهالي المنصورية فقط"، موضحة أنه "خلال كل السنوات الماضية استمعنا الى أهالي المنصورية، واليوم استمعنا الى هواجسهم ونتفهم الشكوك التي لديهم، ولذلك بالتعاون مع مؤسسة كهرباء لبنان قمنا بدراسات عالمية وعلمية من قبل أكثر من استشاري ونتيجتها عدم وجود أي ضرر صحي جراء إستكمال وصلة المنصورية، وعدم امكانية الذهاب الى بديل غير وصلة المنصورية ولو رأينا أنه يمكن أن يسبب أي ضرر لما كنا أخذنا القرار"، مذكرة "أننا عرضنا حلا عمليا عبر مجلس الوزراء وهو شراء شقق الأهالي الذين يعتبرون أنهم متضررين من القرار، وقرار البيع من عدمه يعود لهم".


-استنكرت هيئة التنسيق النقابية في بيان اليوم، "الانقلاب على المواقف والتصريحات التي صدرت عن المسؤولين ومن أغلب الكتل السياسية، والتي أكدت على عدم المس بالرواتب والتقديمات الاجتماعية وحقوق المتقاعدين، لتعود وتطال هذه الحقوق بمناقشات الموازنة في مجلس الوزراء، وسبق لها ان حذرت من الخديعة والالتفاف". وجددت الهيئة موقفها الرافض معتبرة إن "المس بالرواتب مرفوض كليا سواء للذين تبدأ رواتبهم بـ 3 أو 4 ملايين ليرة، فهي نتاج خدمة فعلية تصل إلى 40 سنة، ولا يمكن لأي برنامج محاسبة أن يهضم هكذا قرار يجعل ممن رواتبهم أعلى، تتدنى إلى من هم أقل منهم فتنسف بذلك قاعدة التدرّج الوظيفي وتعم الفوضى، ويسقط معيار سنوات الخدمة، وتسقط بذلك كل التزامات الموظفين المالية تجاه الديون والأقساط المرتبطة بالرواتب، علما بأن المتقاعدين الذين حرموا من مفاعيل المادة 18، وأساتذة التعليم الخاص لم يستفيدوا من القانون 46 ولم تطبق مندرجاته عليهم". واعتبرت ان "إلغاء المنح المدرسية للقطاع العام، وخصوصا لمنتسبي تعاونية موظفي الدولة، تؤدي إلى كارثة إجتماعية وإقتصادية وتتسبب بهبوط القدرة الشرائية للمواطن إلى أكثر من 30%، فلتوحد جميع الصناديق الضامنة على السقوف العليا حتى تعم العدالة بين موظفي الدولة كافة".


وشددت على ان "الرواتب التقاعدية هي نتاج محسومات على الرواتب بنسبة 6% والتي من المفترض أن تقدم الدولة 8,50% إضافة إليها، وكل زيادة أو درجة يذهب الشهر الأول منها إلى مالية الدولة، فبدلا من وضعها في صندوق مستقل للتقاعد تستثمر في المصارف أو في مشاريع إنتاجية يتم وضعها ضمن المالية العامة، فتضيع قيمتها كمدخرات يستفيد منها المتقاعد في نهاية خدمته، فمن غير المقبول وضع ضريبة جديدة على رواتب المتقاعدين والتي يحكى عن اقتطاع نسبة 3%، وبذلك تعد سرقة موصوفة لتعب السنين ومخالفة للقوانين بحيث يكون المتقاعد قد دفع الضريبة مرتين". ولفتت الى ان "الإجازة الإدارية البالغة 20 يوما سنويا هي حق مكتسب للموظف الإداري، وإن تخفيض هذه الإجازة لن يقدم أي قيمة إضافية لا مادية ولا إنتاجية". واعتبرت ان "مجرد التفكير بوضع ضرائب جديدة تطال الضريبة على القيمة المضافة، والبنزين وغيره فهي كمن يعطي باليمين ويأخذ باليسار من الفقراء وذوي الدخل المحدود، وهنا نؤكد على وجوب تغيير النظام الضريبي في لبنان باعتماد الضريبة المباشرة التصاعدية حتى لا يتساوى الأغنياء والفقراء في الغرم بينما الغنم للأغنياء فقط". ودعت إلى "الإضراب العام والشامل نهار غد السبت"، داعية "الموظفين والأساتذة والمعلمين والمتقاعدين والمتعاقدين إلى التجمع في ساحة رياض الصلح مواكبة لجلسة مجلس الوزراء ابتداء من الساعة الواحدة بعد الظهر".


-أعلن العسكريون المتقاعدون أنه "وصلتنا أنباء بأنّ اللجنة المكلفة درس مشروع الموازنة وصلت إلى حائط مسدود"، وأشاروا إلى أن رئيس الحكومة سعد الحريري رفض سحب البنود من التداول". وأكد العسكريون المتقاعدون أنهم يرفضون "المسّ بحقوقنا"، وطالبوا "السلطة بسحب البنود التي تطالنا وانتظروا التصعيد غداً في كلّ المناطق". وقدّروا "زيارة وزير الدفاع الياس بو صعب وعضو تكتل "لبنان القوي" النائب شامل روكز للاعتصام"، ولفتوا إلى أنه "لن نوقف تحرّكنا بل هو رسالة للمعنيين في السراي وتصعيدنا مفتوح وسيطال كلّ المناطق "من السيء إلى الأسوأ" حيث سنقفل بعض الطرقات والمقرّات الرسمية". وفُتحت الطريق التي كانت قطعت عند اشعال الاطارات المطاطية من قبل العسكريين المتقاعدين المعتصمين في ساحة رياض الصلح، فيما لا يزال الاعتصام مستمرا الى حين انتهاء جلسة مجلس الوزراء وما سيصدر عنها بشأن بند حقوق ومكتسبات العسكريين المتقاعدين.


-ستقوم إحدى الشركات المتعهدة بأعمال تبليط داخل نفق سليم سلام على المسلك الشرقي المتّجه من المدينة الرياضية نحو وسط بيروت، اعتباراً من الساعة 21.00 ولغاية الساعة 5.00 فجراً من تاريخ 10/5/2019 ولمدة شهر. ستؤدّي هذه الأعمال إلى منع مرور السير على المسلك المذكور. يرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم، والتقيد بتوجيهات رجال قوى الامن الداخلي وارشاداتهم، وبعلامات السير التوجيهية الموضوعة في المكان تسهيلاً لحركة المرور ومنعاً للازدحام.  


---------------------


عربي ودولي:


-قال نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الخليج تيموثي ليندركينغ أن الولايات المتحدة وشركاءها في المنطقة مستعدون لمواجهة إيران إذا وصلت الأمور إلى ذلك. وقال في مقابلة تلفزيونية: "نحن نتدرب مع الحلفاء ونعمل معهم ونجهزهم منذ سنوات والكثير من هذه الدول شاركت معنا في الحرب في أفغانستان والعراق وفي أماكن أخرى وبالتأكيد من دون شك هم على استعداد لو وصلنا إلى ذلك". وأكد ليندركينغ أن إظهار القوة الأمريكية بنشر حاملة الطائرات "لينكولن" أمر أساسي ويدعو الأعداء إلى الحذر. وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية الخميس، وصول أربع قاذفات استراتيجية من طراز "بي 52 إتش"، إلى قاعدة العديد الجوية في قطر، فيما وصلت مجموعة سفن هجومية تقودها حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" إلى قناة السويس في طريقها للمنطقة "بعد ورود "مؤشرات على وجود خطر حقيقي من قبل قوات النظام الإيراني". وأشار ليندركينغ إلى أن هناك تهديدات إيرانية تتمثل في استخدام وكلائها في اليمن في إطلاق صواريخ على السعودية والإمارات وأيضا الهجمات ضد السفن في الخليج، "ونرى قدرة وإرادة من إيران وشركائها باستعمال هذه التصرفات وهذا يشكل تهديدا ويزعزع الاستقرار في المنطقة ولذا نريدها أن تتوقف عن هذه الاستفزازات". وأضاف أن الهدف من إرسال قوة هجومية أمريكية هو إرسال "رسالة إلى إيران وإلى الشركاء في الخليج أن الولايات المتحدة لن تتراجع".


-اعلنت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة إن وزير الخارجية مايك بومبيو سيسافر إلى روسيا في الفترة من 12 إلى 14 أيار حيث سيجتمع مع الرئيس فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرغي لافروف. وقالت الوزارة في بيان إنهم سيبحثون "مجموعة كاملة من التحديات الثنائية والمتعددة". 


-أفادت وزارة الصحة في قطاع غزة، بمقتل فلسطيني وإصابة 30 بجراح، منهم 4 أطفال ومسعف جراء اعتداء الجيش الإسرائيلي على مسيرة العودة وكسر الحصار السلمية شرق القطاع. وقد توافد آلاف الفلسطينيين على مخيمات العودة الخمسة للمشاركة في جمعة "موحدون في مواجهة صفقة القرن" تلبية لدعوة من الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، والتي دعت إلى أوسع مشاركة ممكنة من الجماهير الفلسطينية، وفقا لوكالة "معا". ووصل المشاركون إلى خمس نقاط على طول الحدود في رفح وخان يونس والبريج وغزة وجباليا للتأكيد على استمرار مسيرات العودة.


-أعلن زعيم المعارضة الفنزويلية، خوان غوايدو، اليوم الجمعة، جاهزيته لقبول تدخل عسكري أمريكي للمساعدة في التعامل مع الوضع السياسي الطارئ في بلاده. وقال غوايدو في مقابلة مع صحيفة "لا ستامبا" الإيطالية اليومية: "إذا اقترح الأمريكيون تدخلا عسكريا فسأقبله على الأرجح". ولجأ مشرعان فنزويليان لسفارتين في كاراكاس أمس الخميس، فيما تشن حكومة الرئيس الحالي، نيكولاس مادورو، حملة على حلفاء غوايدو الذين أيدوا محاولته لإشعال ثورة في الشوارع الأسبوع الماضي. واعتقلت الاستخبارات الفنزويلية الأربعاء الماضي إدغار زامبرانو، نائب رئيس الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة، في خطوة استنكرها على الفور رئيس الجمعية خوان غوايدو ودول من أمريكا اللاتينية.


-أجبر سلاح الجو الهندي طائرة شحن جورجية أقلعت من باكستان، على الهبوط في مطار جايبور في الهند، وفقا لوسائل إعلام هندية. ووفقا لقناة NDTV الهندية، فقد كانت طائرة النقل في طريقها من كراتشي الباكستانية إلى نيودلهي الهندية، قبل أن تنحرف عن مسارها لأسباب غامضة. وأشارت القناة إلى أن الطائرة عبرت الحدود من نقطة ليست مخصصة، مضيفة أنه يتم استجواب الطيارين للوقوف على تفاصيل الحادث. وفي وقت سابق، حذرت وزارة الخارجية الباكستانية الهند من "مغامرات" في منطقة كشمير المتنازع عليها.


-غرق قارب يقل مهاجرين قرب سواحل تونس فيما لا تزال الأنباء متضاربة حول عدد الضحايا. وتفيد الأنباء بأن القارب القادم من ليبيا كان يقل على متنه قرابة 70 مهاجرا، وأن 50 منهم على الأقل لقوا حتفهم غرقا، فيما أنقذت قوارب صيد، كانت في المكان 16 شخصا آخرين. من جهتها أفادت وكالة الأنباء التونسية بأن القارب غرق في المياه الدولية على بعد 40 ميلا بحريا من ساحل مدينة صفاقس جنوب العاصمة التونسية.


-------------------------


أخبار رياضية:


-قال موقع "فوكس سبورتس" أن النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا اتخذ القرار النهائي بشأن مستقبله مع فريقه باريس سان جرمان الفرنسي. وأوضح المصدر أن مستقبل نيمار لن يكون على الأرجح في الفريق الباريسي، مضيفاً أن اللاعب البالغ من العمر 27 سنة لم يحقق ما كان يطمح له في فرنسا (اللقب الأوروبي)، وهو ما سيجعل رحيله في الميركاتو الصيفي المقبل. ويرغب اللاعب الموهوب، الذي رحل عن برشلونة قبل موسمين، في الرحيل عن "حديقة الأمراء" والانتقال إلى فريق جديد قادر على حصد الألقاب على الصعيد القاري. وارتبط اسم نجم المنتخب البرازيلي بالدوري الإسباني، وبالتحديد بفريق ريال مدريد، حيث قال "فوكس سبورتس" أن النادي الملكي يعتبر أبرز المرشحين للاستفادة من خدماته. وسبق أن سعى ريال مدريد لضم نيمار في الموسم الماضي، إلا أن إدارة النادي الفرنسي رفضت آنذاك تسريح اللاعب. وذكر المصدر "لكن اللاعب قد ينتهي به الأمر في فريق آخر، على اعتبار أن عدداً من الأندية الأوروبية تعيش حالة استنفار من أجل التنافس على إقناعه بالانضمام إلى صفوفها".


-اكد مدرب منتخب الارجنتين لكرة القدم ليونيل سكالوني أن قائد التانغو ليونيل ميسي لاعب برشلونة الاسباني هو اللاعب الأفضل في التاريخ ولكن عليه نقل ذلك اثناء لعبه مع المنتخب. وقال سكالوني" أطالب اللاعبين أن يقدموا أفضل ما لديهم كما يفعلون مع أنديتهم عندما يصلون للمنتخب". وأكمل: "علينا أن نستغل حقيقة وجود ميسي معنا هو اللاعب الأفضل في التاريخ لكن في أرض الملعب عليه أن يتحول لمجرد لاعب يساعدنا على تحقيق الانتصارات". يذكر ان الأرجنتين تستعد لخوض نهائيات بطولة كوبا أميركا في الصيف المقبل والتي ستقام في البرازيل.


----------------------


مقدمات نشرات الأخبار:


مقدمة المستقبل


الموازنة قاب قوسين من الاقرار، وفي الجلسة التاسعة خطت المناقشاتُ خطواتٍ الى الامام، تناولت موضوع الاجهزة العسكرية والامنية والتدبيرَ رقم ثلاثة والتقاعدَ المبكر. وتمّ الاتفاق ايضاً، على رفع فوائد المودعين والمصارف الى عشرة بالمئة، على ان يعود المجلس الى الانعقاد مساء الاحد، وربما قبل ظهر الاثنين في جلسة اخيرة.


وبالتوازي وفيما كانت المصارف تُطمئن الى سلامة الاوضاع المالية والنقدية والسحوبات والايداعات في وجه الشائعات نفذ العسكريون المتقاعدون والاستاذة المتعاقدون في الجامعية اللبناية اعتصمان رفضوا فيهما المس بحقوقهم، واعلنوا الاستمرار باعتصاماتهم واضراباتهم الى حين الرجوع عن البنود التي تطال مستحقاتهم.


هذا على خط الموازنة، امّا على خط توتر المنصورية، فقد اعلنت وزارة الطاقة أنّ الدراسات العلمية العالمية التي اجريت, بينت عدمَ وجودِ ضررٍ صحي جراءَ استكمالِ وصلةِ المنصورية. وقد نشرت الوزارة على موقعها الالكتروني مجموعة من الوثائق.


مقدمة "ال بي سي"


مجلسُ الوزراء يرتاح غدًا ليعود إلى الانعقاد التاسعة من مساء بعد غد الأحد ، ثم الإثنين الحادية عشرة قبل الظهر ... 


جلسةُ اليوم يمكن القول إنها دخلت في الإجراءات النوعية غير المسبوقة : التدبير الرقم 3 يُطبَّق على الذين يخدمون في الجنوب في مواجهة العدو الإسرائيلي ، وسائر الحدود وحول المخيمات ... رفعُ الضريبة على فوائد الودائع من سبعة إلى عشرة في المئة ... خفضُ المنح المدرسية 15 في المئة باستثناء موظفي تعاونية موظفي الدولة ... 


هذا النوع من الإجراءات يُتوقَّع أن يستمر في الجلستين المقبلتين ... والواضح من تكثيف الجلسات أن الحكومة على عجلة من أمرها لإحالة مشروع قانون الموازنة إلى مجلس النواب ... قرارات مجلس النواب تلقى ترقبًا على أكثرَ من مستوى وفي أكثر من قطاع ، فالمتقاعدون في استنفار ، ويبدو أنهم متَّجهون إلى التصعيد ، والمصارف، على رغم ان الرئيس الحريري أبلغ المجلس انها وافقت على رفع الضريبة ، فإن  أوساطًا  مصرفية أبدت استياءها من هذ القرار  خصوصًا انه لم يتم  التحاور مع جمعية المصارف التي يزور وفدٌ منها واشنطن ، وبحسب أجواء اللقاءات فإن الجانب الأميركي يبدو متشددًا بأكثر مما كان عليه في اللقاءات السابقة ... 


على مستوى وصلة المنصورية فإن وزيرة الطاقة قادت اليوم هجومًا مضادًا، إعلاميًا تقنيًا ، معززًا  بشروحات قدَّمها المدير العام لمؤسسة كهرباء لبنان كمال حايك ... من خارج كل هذا السياق، حبسُ أنفاس ٍ لمعرفة الحال الصحية للبطريرك صفير.


مقدمة الجديد


بالاتكالِ على المولى جرى تطويقُ أزْمةِ تَسريبِ ما عُرِفَ بواشنطن ليكس وجُيّرتِ المَعركةُ معَ الطَّرَفِ الإعلاميِّ إلى الطرفِ الدبلوماسيّ وباتتِ المشكلةُ بينَ الوزير والسفير لكنَّ القِصةَ ليسَت وليدةَ المحاضرِ المسرّبةِ مِن قبلِ وصولِها إلى الخارجيةِ اللبنانية والى يدِ أكثرَ مِن طرف بل تعودُ إلى تحذيراتٍ استباقيةٍ كان قد وّجهَها وزيرُ الخارجيةِ الى السفيرِ المدَّعَى عليه بتحميلِه كلَّ تَبِعاتِ ما تنشُرُه جريدةُ الأخبار. وأبعدُ مِن الإخراج كانَ السِّلكُ الدبلوماسيُّ يَجري إخضاعُه لإهانةِ الأمن وبأمرٍ مِن مأمورِ الخارجيةِ الذي تَحوّلَ الى محقّقٍ ومدّعٍ عامٍ وأصابَه الفِقهُ الدُّستوريُّ ُمستخرِجاً مِن القانونِ ما يستلزمُ مِن عقوبات. تخريجةُ التسريب وخَبرُ الادّعاء تزامنا وزيارةَ باسيل لعينِ التينة فجرى تأويلُ الموضوع وكأنَّ رئيسَ التيارِ أخذَ الضوءَ الأخضرَ مِن الراية الخضراء  وبذلكَ يكونُ باسيل قد ضَرَبَ عُصفورَينِ بحَجَرٍ واحد عِلماً أنَّ السفيرَ المَعنيَّ لم يُعيّنْ مِن حِصةِ رئيسِ مجلسِ النواب وهو القادمُ إلى السِّلكِ منذُ نحوِ عَقدَين ومِن خطٍّ سياسيٍّ مغاير بسند كفاءة لا غير . لقاءُ عينِ التينة تناولَ ترسيمَ الحدودِ الزُّرْق ومعها جَرى ترسيمُ خطوطِ الموازنةِ الخُضْر منها والحُمْر وما بينَهما استعاذَ بري خلالَ لقائِه باسيل مِن الشَّيطان وقَدّمَ له النّصيحةَ صُوموا تَصِحّوا. على مقرُبةٍ مِن عينِ التينة كانَ الوزراءُ يُشرِّحونَ بنودَ الموازنة التي دَخَلت أسبوعَها الثانيَ مِن الأخذِ والردِّ مِن دونِ أن تَسلُكَ مسارَها إلى المجلسِ النيابيِّ لمناقشتِها وإقرارِها كما وعَدَ رئيسُ الحكومة  وعلى توقيتِها انقَسمَ الشارعُ بينَ اعتصامَين العسكريونَ المتقاعدون وضعوا الإصبعَ على الجُرح  فنَعتُوا الطبَقةَ السياسيةَ بالحرامية ورفضُوا أن يَتحمّلوا وزرَ فسادِها احتكُّوا بوزيرِ الدفاع وأحرقوا الإطاراتِ كخُطوةٍ تحذيريةٍ على طريقِ التصعيد في الجهةِ المقابلةِ مِن الشارع ترَكَ أساتذةُ الجامعةِ اللبنانيةِ قاعاتِهم وفي باحةِ وِزارةِ التربيةِ قالوا لاءاتِهم فيما يَخُصُّ الاقتطاعَ  مِن حقوقِهم ومِن موازنةِ الجامعة. انتهتِ الجلسةُ ومشروعُ الموازنة... لا يزالُ قيدَ الدرس ولم يعبُرْ مَضيقَ السرايا- ساحة النجمة  ليتصدّرَ الحدثَ اليومَ مضيقُ هُرمُز حيثُ جعجعةُ تهديداتٍ بلا حرب أقلُّ ما يقالُ فيها إنها عُدةٌ مِن تهويل وحملةٌ انتخابيةٌ مِن حَمَلاتِ الرئيس دونالد ترامب الذي يَبيعُ حلفاءَه أمناً مدفوعَ الثمنِ لعدوٍ في مَضيق فواشنطن لا تريدُ الحربَ وطِهرانُ لن تبادرَ إلى الضرب والبواخرُ حاملةُ النِّفط بابور رايح وبابور جايي.


مقدمة "او تي في"


حُسِمَ الجدل اليوم حول قضايا ثلاث شغلت الرأي العام في الأيام الفائتة:


ففي قضية تسريب محاضر لقاءات واشنطن، وبناء على تحقيقات جهاز أمن الدولة، ادعى النائب العام الاستئنافي في بيروت القاضي زياد أبي حيدر على السفير (ع. أ.) ليعلق سفير لبنان في الولايات المتحدى غابي عيسى بالقول: "وأخيراً انتصر منطق الدولة... شكرًا لمسؤوليها وقضائها وأجهزتها الذين رفعوه فوق كل الاعتبارات". أما وزير الخارجية فاكتفى بتغريدتين أورد فيهما المواد القانونية ذات الصلة.


وفي قضية وصلة المنصورية، وغداة المباركة البطريركية لخطة الكهرباء، وضعت وزيرة الطاقة والمياه التي تجتمع في هذه الأثناء إلى وفد من أبناء المنطقة، حداً نهائياً للنقاش التقني والصحي، خلال مؤتمر صحافي شارك فيه المدير العام لكهرباء لبنان، حيث عرضا أمام اللبنانيين لوثائق ودراسات، تقطع الشك باليقين، وتحرج المزايدين والمسيِّسين.


أما في موضوع رواتب العسكريين، فتقدم وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب الذي التقى العسكريين المعتصمين، وبعد التشاور مع رئيس الجمهورية وقيادة الجيش، بتصور يقوم على تعديل المرسوم القاضي بتكليف الجيش بحفظ الأمن في الداخل لحصر المهام بالمنطقة الحدودية وحول المخيمات، طارحاً الإبقاء على االتدبير رقم 3 في هذه المناطق، على أن يتحول الاستنفار إلى التدبير إلى رقم 1 بالنسبة إلى من يؤدي المهمة في الثكنات، بحيث تتولى قوى الامن الداخلي حفظ الامن في الداخل، على ان تطلب مؤازرة الجيش عند الحاجة. 


وبحسب معلومات الotv، فهذا التصور لم يلائم وزيرة الداخلية، التي شاركت في اجتماع جمع بو صعب إلى رئيس الحكومة في السراي، فطرح الحريري تقديم تصور مشترك بالتنسيق بين الوزارتين، علماً أن مجلس الوزراء أقر اليوم إلى رفع الضرائب على فوائد المودعين، تعديل سنوات التقاعد بالنسبة إلى العسكريين، ليشمل الأمر أيضاً موظفي الإدارة.


مقدمة المنار


لم يخرجِ الدخانُ الابيضُ من مجلسِ الوزراءِ بعد، ايذاناً بانتهاءِ مناقشةِ الموازنةِ التي لامستِ اليومَ بنوداً مهمةً كرفعِ الضريبةِ على فوائدِ المودعينِ والمَصارف. لكنَّ دُخاناً اسودَ تصاعدَ من مكانٍ غيرِ معهودٍ، من ساحاتِ اعتصامِ العسكريينَ المتقاعدينَ، وعلى مقرُبةٍ منهُم كان الاساتذةُ الجامعيونَ يُجمعونَ على الاضرابِ المفتوحِ، ولحقت بهم هيئةُ التنسيق النقابية بسببِ ما سمته انقلابَ الحكومةِ على مواقِفِهَا.


حكومة معنيةٌ باقناعِ الرايِ العامِّ اَنَهُ اِما ان تُنجَزَ موازنةٌ استثنائيةٌ اَو انها تَفشَلُ ويفشَلُ البلدُ معها كما قالَ الوزير جبران باسيل بعدَ لقائهِ الرئيس نبيه بري في عينِ التينة..


لقاءٌ جعلَ العينَ السياسيةَ عليهِ لاهميتِه وصراحةِ ما تمَ تداوُلُه. فالتعاونُ بينَ الطرفينِ ايجابيٌ جداً قال باسيل، من خُطةِ الكهرباءِ الى الموازنة، والمواقفُ متطابقةٌ من ضَرورةِ تلازمِ الموازنة والوضعِ الاقتصادي، الى ضرورةِ حزمِ الدولةِ أمرَها ووضعِ موازنةٍ غيرِ عاديةٍ ببُنودِها الاصلاحيةِ والتقشفية، وباصلاحِ الوضعِ في القطاعِ العامِّ، وبمعالجةِ خدمةِ الدين..


تطابقٌ ينسحبُ على موضوعِ الحدودِ وثَرَواتِ لبنانَ الغازية والنِفطية، معَ الاطمئنانِ اَنَ اسرائيلَ اعجزُ من اَن تَمُدَّ يَدَها إلى ثَرَواتِنا. اَما الخطرُ الحقيقي بحَسَبِ باسيل فهوَ التوطينُ المنبعثُ مع صفقةِ القرن..


صفقةٌ مشى الفلسطينيونَ اليومَ متَّحدونَ ضِدَها، مقدمينَ عشراتِ الجرحى عندَ حدودِ غزة.


صفقةٌ لاجلِها استقدمت واشنطن بَوارِجَها وقاذفاتِها الى المِنطقةِ لاِحداثِ جدارِ صوتٍ سياسيٍ، متلازمٍ معَ ذاكَ المُوَجَّهِ ضدَ ايران..لكنَّ واشنطن لن تجرُؤَ على القيامِ بعملٍ عسكريٍ ضدَ الجمهوريةِ الاسلامية الايرانية بحَسَبِ نائبِ قائِدِ حَرَسِها الثوري، الذي أكدَ اَلاّ محادثاتٍ معَ الاميركيين، واَنَ خِياراتِ طهرانَ اذا اضطُرَت ابعدُ من الاتفاقِ النووي..

image title here

Some title