Loading alternative title

حصاد اليوم 14-5-2019

حصاد اليوم 14-5-2019
14-05-2019 21:02


أبرز أخبار اليوم:


أخبار محلية:


-أمل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون خلال استقباله قبل ظهر اليوم وزير الصناعة وائل ابو فاعور مع وفد ضم النواب الصناعيين أن تشهد بداية العام القادم عملية النهوض ويرتاح لبنان من الناحية المالية، معتبرا اننا اليوم في القعر وعلينا جميعا ان نتعاون في القطاعين العام والخاص لنبدأ مرحلة الصعود. وكشف الرئيس عون انه بعد اقرار الموازنة "سنبدأ ورشات عمل متوازية في كل القطاعات، ان كان زراعيا او صناعيا او بيئيا وغيرها، لتحسين الاقتصاد واعادة النمو الى البلاد". وحول المعابر غير الشرعية وحماية الانتاج المحلي وتنظيم العمالة الاجنبية، اوضح الرئيس عون ان مجلس الدفاع الاعلى اتخذ قبل فترة قصيرة تدابير عدة لتنظيم العمالة السورية بالتعاون مع البلديات، "ولكن للأسف غالبية البلديات لم تتعاون حتى الآن لتحقيق هذا الهدف، وربما سيكون التوجه الى مقاضاة اصحاب العمل الذين يوظفون سوريين بشكل غير قانوني". وشدد رئيس الجمهورية على اهمية اللجوء الى تصنيع بعض الانتاج الذاتي، وشراء المواطنين للبضائع ذات الصناعة الوطنية للحفاظ على ميزان المدفوعات وخفض العجز. الى ذلك عرض الرئيس عون مع وزير الزراعة حسن اللقيس عمل الوزراة ونتائج الزيارات التي قام بها الى سوريا والاردن والسعودية ودبي للبحث في التعاون الزراعي بين لبنان وهذه البلدان لاسيما لجهة تأمين تصريف الانتاج الزراعي اللبناني في ضوء الصعوبات التي واجهته. واوضح الوزير اللقيس ان الاتفاق تم مع الاردن على تمكين الانتاج الزراعي اللبناني من المرور الى العراق عبر معبر طرابيل، وقد تم التجاوب مع الطلب اللبناني. واشار وزير الزراعة إلى انه عرض مع الرئيس عون الصعوبات التي يواجهها المزارعون، لاسيما مزارعي الزيتون بعد انتشار مرض عين الطاووس الذي استهدف ايضا اشجار الصنوبر. واستقبل الرئيس عون رئيس مجلس ادارة مصرف الاسكان السيد جوزف ساسين الذي اطلعه على عمل المصرف الذي لم يتوقف عن اقراض المواطنين رغم الازمات التي عصفت بالقطاعات الإسكانية الاخرى. وبعد اللقاء اوضح ساسين انه وضع رئيس الجمهورية في تفاصيل اتفاق القرض الذي عقده مصرف الاسكان مع الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي والذي تبلغ قيمته 50 مليون دينار كويتي اي ما يعادل 165 مليون دولار اميركي، سيوضع لدى مصرف لبنان لتعزيز موجوداته بالعملة الاجنبية وتوفير كلفة الدعم لان هذا القرض مدعوم من المنشأ، وسيعطي مصرف لبنان مصرف الاسكان ما يعادل قيمة القرض بالعملة اللبنانية لإعطاء قروض للذين تقدموا بطلبات الى المصرف على ان تكون فائدة القرض بحدود 5.5 بالمئة ومدة التسديد 30 سنة.


-استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد ظهر اليوم في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة الرئيس نجيب ميقاتي وعرض معه للاوضاع العامة.  ثم استقبل النائب ميشال ضاهر.


-استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، الثلاثاء، في السراي الحكومي، مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى دايفيد ساترفيلد في حضور الوزير السابق غطاس خوري، وتناول اللقاء جولة افق في مجمل الاوضاع المحلية والاقليمية والعلاقات الثنائية بين البلدين. وكان الحريري قد استقبل وفدا من ترابط يجمع ممثلين عن جمعيات تعنى بشؤون النقل "trucks" في حضور وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس واطلع منه على المبادرة التي اطلقها من اجل النقل المستدام. وعرض الوفد لمطالب الجمعيات وابرزها: تطوير استراتيجية وطنية للنقل واعادة احياء وزارة التخطيط وترتيب الاولويات المدرجة في مؤتمر "سيدر" وانشاء مركز احصاء للنقل واقرار قانون يضمن اشراك المجتمع في التخطيط لمشاريع النقل، وفرض الالتزام بقانون السير وتحسين وضع السلامة المرورية وتوسيع مطار رفيق الحريري الدولي ومرفأ بيروت ضمن اولويات الاستراتيجية الوطنية للنقل وتطبيق القانون رقم 481 لانشاء الهيئة الناظمة للطيران المدني".  واستنكر في بيان "الهجوم الإرهابي الذي استهدف محطتين لضخ النفط وسط المملكة العربية السعودية"، معتبرا أنه "هجوم يؤكد نية من يقفون وراءه على ضرب امن الخليج العربي واستقرار الاقتصاد العالمي". وقال: "إن هذا الهجوم الذي يأتي في أعقاب استهداف ناقلات النفط تجاه المياه الإقليمية الاماراتية، هو عمل إرهابي مدان بكل المقاييس العربية والإسلامية والدولية، وإننا نؤكد التضامن الكامل مع المملكة قيادة وحكومة وشعبا في مواجهة هذا العمل والجهات التي تقف وراءه، أيا كانت".


-انتهت جلسة مجلس الوزراء اليوم بعد الانتهاء من موازنة وزارتين التربية والدفاع، على أن تعقد غدا جلستين الأولى عند الواحدة من بعد الظهر والثانية ليلاً بعد الإفطار. وقال وزير الاعلام جمال الجراح بعد انتهاء الجلسة: " عدد من الوزراء قدموا ملاحظاتهم بشأن الاصلاحيات خطيا، وجملة الافكار التي تقدمت هي تصحيحية للقانون الضريبي ومرفأ بيروت وغيرها." أما وزير المال علي حسن خليل فقال: "مرتاح لأننا سنصل الى نتيجة ايجابية بتخفيض العجز ويفترض أن ننتهي غدًا من درس مشروع الموازنة." وفي معلومات للـ"ال بي سي" كشفت أن مجلس الوزراء قرر مبدئيًا إجراء قراءة أخيرة لمشروع الموازنة في جلستيْ الغد على أن تنتقل بعدها الجلسة الاخيرة إلى بعبدا لاقرارها، وإحالتها الى مجلس النواب.


-أثنت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن على القرار السعودي "الغاء التحذير من السفر الى لبنان ورفع الحظر عن سفر الرعايا السعوديين"، واصفة الوضع فيه بأنه "مستتب ويوجد ارتياح وقبول لمستوى الاجراءات الامنية المتبعة". وقالت في حديث الى جريدة "عكاظ" السعودية: "لا يوجد اي خطر امني على جميع السياح الاجانب والمواطنين على الرغم من احاطتنا بمنطقة متأزمة"، مشيرة الى انه "بفضل تطور الاجهزة الامنية واحترافها اصبحت الاجهزة قادرة على القيام بعمليات استباقية حتى تقتلع الارهاب من جذوره". واكدت "انه مضى 4 اعوام من دون وقوع اي حادثة امنية تذكر وهو ما يلغي اي مخاوف لدى اي سائح يرغب في زيارة لبنان". وكشفت "عن قيام الاجهزة الامنية بمجموعة من الاجراءات الامنية المستحدثة في مطار بيروت، فضلا عن التوسعات من اجل ان يظهر مطار بيروت الدولي في حلة جديدة من بداية حزيران المقبل لتخفيف الازدحام وتيسير حركة السياحة والسفر في موسم الصيف". وقالت انها سبق لها ان اعربت عن تأكيدها للسفير السعودي في لبنان وليد بخاري في خصوص "الاجراءات الجديدة التي تهدف الى تعزيز الجانب الامني"، مشددة على "التنسيق الدائم بين الاجهزة الامنية وتعليماتها بملاحقة اي شخص يستغل بطريقة غير مناسبة اي سائح يأتي الى لبنان". واوضحت عن "استحداث خط ساخن للسياح بالتنسيق مع وزارة السياحة لاستقبال اي استفسارات او شكاوى وبلاغات من قبل اي سائح مرتبط بالاجهزة الامنية في حال وجود اي حاجة تستدعي التدخل". ولفتت الى "ان وجود سلاح غير رسمي في الداخل هو حالة يجب ألا تستمر"، وقالت: "نحن ندرك هذا الامر تماما لانه يشكل مصدر قلق للكثير من الفئات اللبنانية، ولكن معالجة هذه القضية يجب ان تتم ضمن اطار اقليمي"، لافتة الى ان "الجيش وقوى الامن هي التي تقوم بحفظ الامن وهي التي تقوم بجميع الاجراءات الرسمية المتعلقة بالامن داخل لبنان". واشارت الى "ان المشكلة الكبرى التي يعانيها لبنان اليوم هي الملف السوري والنازحين الذي يكلفون الحكومة اللبنانية اعباء كبيرة سواء في البنى التحتية او المدارس او المجتمعات المضيفة والاقتصاد، وهو امر نعانيه يوميا"، مؤكدة "التنسيق مع المجتمع الدولي لرفع الضرر ومساعدة النازحين".


-صدر المكتب الاعلامي لوزير الاتصالات محمد شقير بياناً اليوم أعلن فيه عن سلة من الاجراءات التي اتخذها الوزير شقير في الفترة الماضية والتي من شأنها خفض النفقات وزيادة ايرادات وزارة الاتصالات بملايين الدولارات. وكشف البيان عن أبرز هذه الاجراءات التي تضمنت الآتي: خفض عقود الصيانة بين 10 في المئة و20 في المئة. خفض قيمة مخصصات الرعاية التي تقوم بها شركتي الهواتف الخليوية بنسة 50 في المئة. زيادة حصة الدولة من عقود خدمات القيمة المضافة "VAS" من 25 في المئة الى 50 في المئة. خفض عقود الايجار المبرمة لإقامة الأبراج التي تستخدمها شركتي الهواتف الخلوية بنسبة تتراوح بين 20 في المئة و30 في المئة. العمل على إطلاق عدد جديد من خدمات القيمة المضافة. وأوضح البيان أن الوزير شقير يبدي حرصاً شديداً لضبط الإنفاق في وزارة الاتصالات، وهو يتابع كل الامور بكل تفاصيلها سعياً منه لتحسين ايرادات الوزارة وزيادة انتاجيتها.


-تابعت كتلة المستقبل النيابية مجريات الجلسات المخصصة لمناقشة البيان الوزاري، وعبرت عن ارتياحها لما بلغته من تقدم حتى الان، وللأجواء السياسية التي تحيطها والتي تعكس اجمالاً روح التوافق المطلوب لانجاز موازنة ترقى لمستوى التحديات الاقتصادية والمالية والاجتماعية التي تواجه البلاد والتي يحرص الرئيس سعد الحريري على تحقيقها ضمن أولويات المصلحة الوطنية. واكدت الكتلة بعد اجتماعها برئاسة النائب بهية الحريري بأن "عناوين النقاش حول الملفات الاقتصادية والمالية والادارية، تذكرنا بالجهود التي بذلها الرئيس الشهيد رفيق الحريري حين أراد التصدي لمشكلاتها أواخر التسعينات والتي لخصها في الكتيب الذي أصدره تحت عنوان "الحكم والمسؤولية"، وفيه قراءة معمقة لأرقام الانفاق في الدولة ومكامن الهدر المشكو من تراكمها منذ عشرين عاماً، والتي لو سُهِّل له معالجتها لما وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه اليوم". وتوقفت الكتلة عند عملية التخريب التي استهدفت اربعة سفن قبالة المياه الاقليمية لدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة والقصف الذي طال منشآت نفطية قرب الرياض ورأت فيها اجراء خطيراً لا يهدد سلامة وسيادة دول في الخليج العربي فحسب، بل هو يهدد ايضاً الاستقرار الاقليمي من قبل جهات تمعن في مخالفة القانون الدولي. ورأت الكتلة "إن أي اساءة توجه الى المملكة العربية السعودية وسائر دول الخليج العربي، هي اساءة مباشرة لمصالح لبنان واقتصاده وسياحته ولموارد رزق عشرات آلاف اللبنانيين العاملين في تلك الدول".


-استنكر رئيس الحزب "التقدمي الإشتراكي" وليد جنبلاط العمل الإرهابي الذي إستهدف المنشآت النفطية السعودية بطائرات مسيرة مفخخة، في خطوة غير مسبوقة تعرض السلم الإقليمي وإمدادات النفط العالمية إلى الخطر. وقال: "إن هذا العمل الإرهابي المدان، فضلاً عن إنتهاكه السيادة السعودية وهو أمر مرفوض بكل المقاييس، يشكل خطراً وتهديداً من شأنه أن يفاقم مخاطر إنزلاق المنطقة برمتها إلى التصعيد في كل الاتجاهات. إنني إذ أجدد إستنكاري وشجبي لهذا التطور السلبي، أؤكد الوقوف إلى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة قيادة وشعباً التي يبقى إستقرارها حجر الزاوية لاستقرار المنطقة برمتها".


-دان مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان "العدوان الإجرامي على منشآت نفطية في المملكة العربية السعودية"، مؤكدا أن "هذا العمل الإرهابي يخدم أعداء العرب والمسلمين ويشكل حلقة من حلقات استهداف دور المملكة العربية السعودية ورسالتها الإسلامية ودورها الإنساني في خدمة قضايا المنطقة". ودعا المجتمع الدولي الى "وضع حد لمثل هذه الانتهاكات التي تحصل بين الحين والآخر في بعض دول مجلس التعاون الخليجي"، مشددا على أن "المملكة تملك القدرة والعزيمة على ردع هذه الجماعات الإرهابية التخريبية". 


-سيقوم فريق الاشغال المكلف إنشاء جسري جل الديب بتزييح ووضع مسامير على المسلك الغربي بجانب الجزيرة الوسطية، وسيتم أخذ مسربين من الأوتوستراد على ان تبقى الطريق مفتوحة أمام حركة السير، وذلك اعتباراً من الساعة 21.00 من تاريخ 15/05/2019 ولغاية الساعة 3.00 من فجر تاريخ 16/05/2019. يرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم، والتقيد بتوجيهات رجال قوى الامن الداخلي وارشاداتهم، وبعلامات السير التوجيهية الموضوعة في المكان تسهيلاً لحركة المرور ومنعاً للازدحام.


-----------------------


عربي ودولي:


-أعلن المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة في السعودية، وقوع استهداف محدود لمحطتي الضخ البتروليتين التابعتين لشركة أرامكو الثلاثاء. وأوضح قائلاً: "ما بين الساعة السادسة والسادسة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء الموافق 9/9/1440هـ حدث استهداف محدود لمحطتي الضخ البتروليتين التابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض". وأضاف: "باشرت الجهات المختصة مسؤولياتها بالموقعين. وسيتم الإعلان لاحقاً عن أي مستجدات". من جانبه، قال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، المهندس خالد بن عبد العزيز الفالح، إن محطتي ضخ لخط الأنابيب شرق - غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، تعرضتا لهجوم من طائرات "درون" بدون طيار مفخخة، ونجم عن ذلك حريق في المحطة رقم 8، تمت السيطرة عليه بعد أن خلَّف أضراراً محدودة. وأضاف أن شركة أرامكو السعودية أوقفت الضخ في خط الأنابيب، حيث يجري تقييم الأضرار وإصلاح المحطة لإعادة الخط والضخ إلى وضعه الطبيعي. وأشار إلى أن "المملكة تشجب هذا الهجوم الجبان، وأن هذا العمل الإرهابي والتخريبي، وتلك التي وقعت مؤخراً في الخليج العربي ضد منشآت حيوية لا تستهدف المملكة فقط، وإنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم، والاقتصاد العالمي، وتثبت مرة أخرى أهمية التصدي لكافة الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية، بما في ذلك ميليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران". وشدد على أن استهداف خط الأنابيب يهدف للإخلال بإمدادات النفط العالمية. كما أكد الفالح استمرار الإنتاج والصادرات السعودية من النفط الخام والمنتجات بدون انقطاع.


-علق الرئيس الأميركي دونالد ترامب على التقارير الصحفية التي أفادت بنية واشنطن إرسال 120 ألف جندي أميركي للشرق الأوسط، تمهيدا للحرب ضد إيران. ونفى ترامب تقريرا لصحيفة "نيويورك تايمز" يفيد بأن مسؤولين أمريكيين يناقشون خطة عسكرية لإرسال ما يصل إلى 120 ألف جندي إلى الشرق الأوسط لمواجهة أي هجوم محتمل من قبل إيران، وفقا لوكالة رويترز. وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض: "أعتقد أنها أخبار مزيفة، ولكن هل من الممكن أن نفعل ذلك؟ بكل تأكيد ولكننا لم نخطط لذلك، ونأمل ألا نضطر له، وإذا فعلنا فسنرسل جحيما أكثر من هذا بكثير". وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس إرسال 120 ألف جندي إلى الشرق الأوسط إذا هاجمت إيران قوات أميركية أو سرّعَت العمل على إنتاج أسلحة نووية، بحسب مقترح من القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان.


-حذر وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الثلاثاء من التدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية المقررة العام المقبل، وقال إن على موسكو أن تظهر ان تدخلها المفترض قد انتهى. وفي مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، قال بومبيو: "إذا تدخلت روسيا في انتخابات 2020 فسيؤدي ذلك إلى تدهور علاقاتنا بشكل أكبر"، داعيا روسيا إلى "الاظهار أن مثل هذه الاعمال أصبحت شيئا من الماضي".


-أدانت دولة الإمارات، الثلاثاء، الهجوم الذي استهدف محطتي أرامكو بالرياض، معتبرة أنه "دليل على التوجهات الحوثية العدائية والإرهابية". واستنكرت الإمارات "الهجوم الإرهابي الحوثي بطائرات بدون طيار مفخخة، التي استهدف محطتي ضخ لخط الأنابيب في المملكة العربية السعودية الشقيقة"، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الإماراتية "وام" في بيان. وأضاف البيان أن الإمارات "أدانت هذا العمل الإرهابي والتخريبي، واعتبرته دليلا جديدا على التوجهات الحوثية العدائية والإرهابية، والسعي إلى تقويض الأمن والاستقرار". وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، تضامن الإمارات "الكامل" مع السعودية، و"وقوفها مع الرياض في صف واحد ضد كل تهديد لأمن واستقرار المملكة".


-قُتلَ 4 كاثوليك في هجوم استهدف مراسم دينية في شمالي بوركينا فاسو غداة مقتل كاهن و5 مصلّين خلال قداس يوم الأحد، وفق ما أعلن أسقف اليوم الثلاثاء. وقال رئيس مؤتمر أساقفة بوركينا فاسو والنيجر بول اويدراوغو إنّ عدداً من الأشخاص هاجموا مشاركين في المراسم الدينية في زيمتنغا الإثنين. وجاءت تصريحاته أمام تجمع للأساقفة في واغادوغو.


-أعلنت الشرطة السريلانكية، الثلاثاء، حظراً للتجول في كافة أنحاء البلاد لليلة الثانية على التوالي، وذلك بعد أعمال شغب إستهدفت مسلمين قتل فيها شخص وتم خلالها إحراق عشرات المتاجر والمنازل. وبحسب المتحدث بإسم الشرطة، فإنّ حظر التجول الليلي سيبدأ إعتباراً من التاسعة مساءً، "فيما سيطبق الحظر لفترة أطول في غالبية مناطق الولاية الشمالية الغربية التي شهدت أسوأ أعمال العنف. وجاء إعلان الحكومة عن حظر التجول في رسالة نصية بعثتها إلى المواطنين".


------------------------


أخبار رياضية:


-أكدت صحيفة "سبورت" الإسبانية أن برشلونة الإسباني يرغب فعلاً بالتخلي عن نجمه البرازيلي فيليب كوتينيو، بعد تراجع مستواه كثيراً هذا الموسم. وقالت الصحيفة أن برشلونة يريد بيع كوتينيو هذا الصيف، لكنه لن يقبل بأقل من 130 مليون دولار لانتقال اللاعب الذي عانى كثيراً هذا الموسم. وكان كوتينيو قد انتقل من ليفربول الإنجليزي لصفوف النادي "الكتالوني" قبل عام ونصف، مقابل 188 مليون دولار. وجاءت الأنباء لتشير أن تشلسي الإنجليزي هو النادي الوحيد الذي أبدى اهتمامه بالتعاقد مع كوتينيو حتى الآن، وقد يعود سبب عزوف الأندية عنه بسبب ارتفاع راتبه الشهري، وقيمة الانتقال المطلوبة من برشلونة. ويواجه تشلسي عقوبة الحرمان من التعاقدات لفترتي انتقالات، ولكن من المتوقع أن تنجح إدارة النادي بتأجيل الحرمان إلى ما بعد الصيف المقبل، مما يتيح لهم التعاقد مع كوتينيو. وتراجع مستوى كوتينيو كثيراً مع برشلونة منذ انتقاله في يناير 2018، ولم يستطع في فرض نفسه على التشكيلة الأساسية للفريق، ولاقى انتقادات متكررة من جماهير النادي.


-اعلنت صحفية غول العالمية أن اللاعب الدولي الألماني إلكاي غوندوغان وافق على الدخول في مفاوضات مع مانشستر سيتي لتجديد عقده، والذي ينتهي في صيف 2020. ويواجه مانشستر سيتي نظيره واتفورد يوم السبت المقبل في نهائي كأس الإتحاد الإنكليزي، للفوز بالبطولة الثالثة هذا الموسم. وأوضحت هذه المصادر أن اللاعب الألماني وافق على الدخول في مفاوضات مع مانشستر سيتي، بعدما أظهر النادي موافقة كذلك بالاستماع لطلبات اللاعب الجديدة. يذكر ان غوندوغان انضم إلى السيتي في صيف 2016 قادمًا من بوروسيا دورتموند الألماني.


--------------------------


مقدمات نشرات الأخبار:


مقدمة المستقبل


توقفت كتلة المستقبل عند عملية التخريب التي استهدفت اربع سفن قبالة المياه الاقليمية لدولة الامارات والقصف الذي طال منشآت نفطية قرب الرياض، ورأت فيها اجراء خطيرا لا يهدد سلامة وسيادة دول في الخليج العربي فحسب، بل يهدد ايضا الاستقرار الاقليمي من قبل جهات تمعن في مخالفة القانون الدولي.


ورأت الكتلة أن أي اساءة توجه الى المملكة العربية السعودية وسائر دول الخليج العربي، هي اساءة مباشرة لمصالح لبنان واقتصاده وسياحته ولموارد رزق عشرات آلاف اللبنانيين العاملين في تلك الدول، مشددة على أنه آن الاوان لوقف الاستخفاف بتلك المصالح، والتنكر لأوجه المساعده والدعم التي قدمتها دول الخليج العربي للبنان وشعبه.


مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان دان بدوره هذا العدوان الإجرامي، ودعا المجتمع الدولي إلى وضع حد لمثل هذه الانتهاكات التي تحصل بين الحين والآخر في بعض دول مجلس التعاون الخليجي، مشدداً على ان المملكة العربية السعودية تملك القدرة والعزيمة على ردع هذه الجماعات الإرهابية التخريبية.


الرئيس تمام سلام أكد من جهته الوقوف والتضامن مع المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، محذرا من مخاطر هذه الاعتداءآت والاستفزازات على السلام في منطقة الخليج في الظروف الدقيقة التي تمر بها المنطقة.


اما رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، فاعتبر ان السعودية وقفت دائما الى جانب لبنان ومن ابسط واجباتنا الوقوف الى جانبها قيادة وشعبا عند تعرضها لأي مكروه، مؤكدا أن هذه العمليات او غيرها لن تغيِّر شيئاً في مجرى الاحداث سوى انها تفاقم التوتر الذي يقود المنطقة إلى اخطار هي بغنى عنها.


مقدمة "ال بي سي"


السؤال الأوّل في المنطقة اليوم: ماذا يجري في الخليج؟ وهل تندلع حرب أم أن سقف التصعيد هو ما جرى؟


اليوم استهداف لمحطتي ضخ بترولية تابعتين لشركة أرامكو في الرياض، ويأتي الهجوم بعد هجوم على ناقلات نفط قبالة الساحل الإماراتي. 


وفي غياب توجيه أي اتهام، كان لافتًا تصريح السفير الأميركي في السعودية الذي قال إن على واشنطن أن تقوم بردٍّ معقول لا يصل إلى حد الحرب، ليتابع، وهنا بيت القصيد: "ليس من مصلحة إيران وليس من مصلحتنا وليس من مصلحة السعودية أن يتفجر صراع"، استنادًا إلى هذا الموقف، هل يبقى الصراع تحت سقف الإنضباط؟ 


لبنانيًا، مجلس الوزراء أنهى جلسته الثانية عشرة وغدًا جلستان، واحدة قبل الظهر وثانية مساء، وعشية الجلستين الأخيرتين، فجَّر الوزير جبران باسيل قنبلة اعتبر فيها أن هناك امتعاضًا في الحكومة لأننا لم نصل الى حيث نريد بعد ولا خيار لدينا إلا بموازنة اصلاحية وإذا انجزنا موازنة جدية نذهب إلى تصنيف أفضل للبنان، أما إذا تراجع تصنيف لبنان فذلك يعني أن هناك سقوطًا حتميًا وسريعًا. 


لبنانيًا أيضًا، غدًا يعود البطريرك صفير إلى بكركي، في رحلته الأخيرة لينضم إلى البطاركة الذين سبقوه، ومن أوتيل ديو إلى الصرح البطريركي سيودِّعه اللبنانيون الذين سيُلقون نظرة الوداع في كنيسة الصرح قبل أن تتم مراسم الجنازة بعد غد الخميس. 


مقدمة الجديد


هَدرتِ الأرقامُ وطافَت منَ الموازنةِ إلى خارجِها اقتراحاتٌ لخفضِ العجزِ على  جلسةِ مجلسِ الوزراء وطروحٌ " قوية" 


وصلَت مِن طاولة ِميرنا الشالوحي حيثُ قدّم رئيسُ التيارِ القويّ جبران باسيل " الموازنةَ الرديفة " التي مِن شأنِها في حالِ تطبيقِها أن تَطمُرَ العَجزَ وتوفّرَ الحاصلَ الماليَّ للدولة . 


  وتقومُ أفكارُ باسيل التنويريةُ ماليًا على خماسيةٍ ضابطةٍ للهدر وواعدةٍ باستعادةِ المالِ المنهوب ومِن بينِ هذه الطروح : إلغاءُ وإقفالُ المؤسّساتِ غيرِ المُجدية , وقفُ المساهماتِ الماليةِ مِن خارجِ الموازنة , إلغاءُ العقودِ بالشراكة معَ بعضِ الوِزارات , عدمُ إقامةِ مِهرجاناتٍ دَوليةٍ مِن مالٍ عام , تحويلُ مرفأِ بيروتَ الى مؤسسةٍ عامةٍ ومداخليه الصافيةِ الى الخزينة , رفعُ الضريبةِ على المصارف, ضريبةٌ على رُخصِ السلاحِ والفومية ومطارِ الشّرف ورَسمٌ على الزواجِ المدَنيِّ الذي حان وقتُ إقرارِه وغيرُها مِن العناوينَ القابلةِ للتحصيل 


 والخماسيةُ المطروحةُ إذا ما نُفّذت بنودُها ستُوفرُ للمرةِ الأولى " النموَّ " للعهدِ القويِّ وستَسُدُّ عَجزَه عن تحقيقِ الإصلاحِ حتّى اليوم .


 ولأنّ وزيرَ الخارجية اقترحَ تطبيقَ هذه الخماسية بَدءًا مِن وزارتِه ولأننا قادومونَ على الصيفِ الحارِّ والتّصنيفِ الائتمانيِّ المنتظر .. فعلى رئيسِ التيار أن " يُعمّمَ الفائدةَ " على وِزاراتِ التيارِ العَشْر ولْيبدأْ بإعطاءِ وزرائِه مئةَ يومٍ أخرى في اختبارِ تطبيقِ هذهِ الاقتراحات كلٌّ في وزارتِه والمديرياتِ التابعةِ لها والمرافقِ العامةِ المتصلةِ بها


 وموازنةُ باسيل قرأَها على الرأيِ العامّ بعدَ اجتماعِ التكتّلِ فيما أطلعَ مجلسَ الوزراءِ على عناوينِها سَريعًا ما استَدعى رداً مِن الوزير وائل أبو فاعور قائلاً :عملنا جلسة تحليل إستراتيجيّ وضربنا بالرمل وقرأنا الكفّ وما طلع معنا شي 


وفي الجلسةِ تقاطعت اقتراحاتُ باسيل معَ بعضِ اقتراحاتِ نائبِ رئيسِ الحكومة غسان حاصباني الذي قدّمَ دراسةً إصلاحيةً لمرفأِ بيروت واقتَرحَ إضافةَ بنودٍ قانونيةٍ وأرقامٍ منها على وارداتِ التّسوياتِ على الأملاكِ البحرية وعلى وارداتِ قِطاعِ الاتصالاتِ معَ البَدءِ بإجراءاتٍ إصلاحيةٍ حولَ تخصيصِ القطاع  لكنَّ صوتَ وزيرِ الدفاع الياس بو صعب في النقاشِ لم يترُك " للإصلاح مطرح " إذ نقلت مصادرُ وزاريةٌ أجواءَ مقايضةٍ وشدِّ حبالٍ ومعها رَفَضَ بو صعب تقديمَ أرقامِ وِزارتِه مشترطاً " الليدز فرست " وريّا الداخلية أولاً على اعتبارِ أنّ وزارتَها مصنّفةٌ أمنية ويُحكى أنّ جدلَ وزيرِ الدفاع قد دَفَعَ رئيسَ الحكومةِ الى الجنون قبلَ أن يستلمَ الوزير ويُسلّم .


والدولةُ العازمةُ على الصومِ ماليًا اجتمعت هذا المساءَ على مائدةِ " إفطارٍ قويّ " في بعبدا بدعوةٍ مِن رئيسِ الجُمهورية 


مقدمة "او تي في"


الأهمُّ من إقرار الموازنة الجديدة، أن تتناسبَ مع استثنائية المرحلة، سواءْ في بنودها، أو ما يجب أن يوازِيها من مشاريع قوانين وقرارات مجلس وزراء وتوجُهات عامة.


أما العنوان العريض، فالإصلاح، وشَقُّ طريق معالجة العجز التجاري وتحفيزُ الإنتاج، لنكون للمرة الأولى أمام نَقلةٍ نوعية باتت ضرورية، أولاً لانتفاء البديل، وثانياً "لأننا قادرون على تغيير وجه البلد هذا الصيف بِكَسْر الرتابة الاقتصادية والمالية"، كما أعلن تكتل لبنان القوي بلسان رئيسه اليوم. 


واليوم، استعاد رئيس الجمهورية أمام زوارِه مقالةً كتبها عشيةَ عيد الاستقلال عام 1995، تحدث فيها عن الإعمار ومشاريع الإعمار، لافتاً في حينِها الى أن هذه العملية "هي لإثراء الاثرياء وإفقار الفقراء، وهي تُلغي ما يُسمى بالطبقة الوسطى، ذلك لأنها لم تكن موجهة في اتجاه تنمية الاقتصاد الوطني، وهذا ما حصل".


وأضاف رئيس الجمهورية الذي يلقي كلمة بعد قليل خلال الإفطار الرئاسي السنوي: "معاناتُنا اليوم هي نتيجةْ الاقتصاد الريعي، والتهرب الضريبي وما إلى ذلك، والجميع يعلم أننا في صدد انجاز مشروع الموازنة وإعطائها الطابعَ الاقتصادي بالرغم من أن لدينا حاجة مالية، وقد بدأنا بتحقيق ما كنا نطمح اليه". 


وامل رئيس البلاد في ان نشهد بداية العام المقبل "عمليةََ نهوضٍ يرتاح معها لبنان من الناحية المالية، نتيجة امرَين مهمين، اولُهما استخراج الغاز ما يرفع تصنيف لبنان، وثانياً زيادة الانتاج الكهربائي". وأَوْجز موقفََه بالقول: "اننا اليوم في القَعْر، وعلينا جميعا ان نتعاون لنبدأ مرحلةََ الصعود".


لكن، بعيداً من التفاصيل السياسية وتداعياتها، اليومان المقبلان في لبنان هما يوما البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير. فغداً صباحاً، يُنقل جثمان "البطريرك الدائم"، كما لقَبه البطريرك الحالي، من المستشفى إلى بكركي، وعلى الطريق، يتجمهر المواطنون لتوجيه التحية والصلاة، آملين في التزام توجيهات الصرح البطريركي في عدم رفع الأعلام الحزبية، لأن بطريرك الموارنة هو بطريرك لبنان وكل اللبنانيين، لا بطريركَ طائفةٍ أو مذهب، ولا بطريركَ حزبٍ سياسي أو زعيم

image title here

Some title