Loading alternative title

احتفال ترفيهي ومأدبة افطار لايتام لبنان في سن الفيل



نظمت جمعية أجيالنا احتفالاً ترفيهياً ضخماً، تخلله مأدبة افطار لأيتام لبنان، في قاعة البيال سن الفيل، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلاً بالنائب رولا الطبش، بالشراكة مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية في المملكة العربية السعودية، في حضور مفتي الجمهورية عبد اللطيف دريان ممثلاً بالشيخ اسامة حداد، سفير المملكة العربية السعودية وليد البخاري، مدير مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية فهد بن صالح القناص وفعاليات سياسية، اجتماعية، ممثلين عن الجمعيات الخيرية ودور الايتام المدعوة من صيدا، طرابلس وبيروت.

بعد النشيدين اللبناني والسعودي، رحبت رئيسة الجمعية الدكتور لينا الزعيم الددا بالحضور، قائلة: "نلتقي اليوم لنحتفل بشهر رمضان المبارك، في حضور 2000 طفل بما يليق بضيافة جمعية أجيالنا وكرمها، والمملكة العربية السعودية، في أجواء من الفرح بدأت عند الرابعة بنشاطات ترفيهية خارج القاعة، واستمرت بعروض على المسرح داخلها، توجت بابتهالات دينية، تعكس أصالة الخير في هذا الشهر الفضيل، ورسمت البسمة على ثغر أطفالنا ضيوف الرحمن، من الشمال إلى بيروت والجنوب، الذين يجتمعون على مائدة واحدة". 

أضافت: "لا يسعني إلا أن أدعو الله، أن يتقبل صيامنا وطاعتنا، وأن أشكر كل من ساهم في إنجاح هذا المهرجان وعلى رأسهم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية في المملكة العربية السعودية".

القناص

وألقى القناص كلمة شكر فيها الرئيس الحريري رعايته لهذا الحفل، وذكر بـ"الصلة الوثيقة بين الشعبين اللبناني والسعودي، وبجهود جمعية أجيالنا التي هي صورة للشعب اللبناني المضياف". 

كما نوه بـ"الجهود التي يقوم بها الملك سلمان، في نشر أجواء الأخوة والمحبة في المجتمع الدولي، وبناء عالم ينعم بالخير والعطاء، وهو لا يوفر جهداً لنصرة المحتاج فكم بالحري الشعب اللبناني الشقيق" .

وختم شاكراً "جمعية اجيالنا على هذه البادرة الكريمة في الشهر الفضيل" . 

image title here

Some title