Loading alternative title

إستهداف مكاوي إستهداف لبيروت...

إستهداف مكاوي إستهداف لبيروت...
10-06-2019 10:32


الهديل- 


لا ينكر عاقل حُسن الإدارة والتدبير عند محافظ جبل لبنان القاضي محمّد مكّاوي، إبن بيروت الشّاب والذي يدير شؤون المحافظة الاكبر في لبنان، فنرى دائمًا من يحاول الإصطياد بالماء العكر موجّهًا سهام الحقد نحو محافظ جبل لبنان وما يحمله منصبه من رمزيّة للبنانيين ككل وللبيروتيين بشكلٍ خاص.


هو إبن بيروت البار، الهادئ والمتزن، والقادم من خلفية قضائية مشهود له بحسن سيرته وإلتزامه حدود القانون على الكبير والصّغير، ورغم أنّ البعض من أهالي بيروت قد يشتكون من قلّة إجابته على إتصالات المواطنين، إلا أنّ أحدًا لا يُنكرُ حجم ما قام به القاضي محمّد مكاوي على صعيد محافظة جبل لبنان بفترة قياسية وجيزة، أثبت خلالها أنّه رجل الإدارة المناسب لإدارة هذه المحافظة المتنوّعة بأحزابها وطوائفها، وأنّ القانون فوق الجميع دون أي إستثناء، فلعلّ من أراد التصويب على القاضي مكّاوي أخطأ التقدير، فرجعت سهامه نحوه وصوّب على نفسه، لعلم القاصي والدّاني بمن هو محمّد مكاوي.


فاستهداف محافظ جبل لبنان القاضي محمّد مكاوي ومعه تيار المستقبل ومنصب المحافظ، هو إستهداف لبيروت بكلّ أطيافها، وهذا ما لا يسكت عنه أي مواطن، فلو كان مكاوي مخطئًا لكنّا جميعًا بالصّف الامامي في مطالبته بتطبيق القانون، ولكن لن يقبل أي بيروتيّ بإستهداف مكّاوي ومنصب محافظ جبل لبنان مهما كانت الاعذار الواهية والحجج الضيقة التي يوزّعها البعض يمينًا وشمالًا...

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title