Loading alternative title

حصاد اليوم 12-6-2019

حصاد اليوم 12-6-2019
12-06-2019 20:34


أبرز أخبار اليوم:


أخبار محلية:


- أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري خلال افتتاح المركز الطبي الجامعي التابع لمستشفى الزهراء ان “مجلس النواب مقبل على ورشة تشريعية في الموازنة ولا خفض لرواتب القطاع العام، مشيرا الى ان يمكن لمجلس النواب اتخاذ قرارات عند مناقشته الموازنة بخفض العجز في الموازنة لا زيادته عن 79 ،5، مؤكدا الا خفض على الاطلاق لرواتب القطاع العام بل زيادة في التقديمات والضمانات، وكل ما قدمناه في السنوات الماضية لن نتراجع عنه، ويبقى هناك بالطبع بعض الضرائب التي فرضت على القطاع المصرفي،” داعيا الحكومة الى زيادة الثقة بينها وبين العمال ونقاباتهم”.


وأعلن الرئيس بري، ان “الاهم هو ترسيم الحدود البحرية وازالة التعديات الاسرائيلية ورفع العلامات التي تتعدى على حدودنا وبخاصة انشاء اسرائيل برجا للمراقبة يطل على اراضينا، وأشكر هنا الجيش اللبناني الباسل الذي قرر بناء برج بالمقابل من دون ان ننسى قضية تحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا وجزء من الغجر، لافتا الى ان العدو الاسرائيلي لا يؤتمن له وهو يحاول بالتهرب بشتى الوسائل من التزاماته، فيتراجع اليوم عما التزم به بالامس، فيما نحن لن نرضى ان نتنازل عن اي شبر من ارضنا”.


أما على الصعيد الاقليمي، أيد الرئيس بري اتفاقيات حسن الجوار وعدم المواجهة بين الدول العربية والجوار المسلم ودعا الى الحوار بين طهران والرياض،وأثنى على جهود العراق وعمان لمنع تفاقم التوتر مع ايران.


- استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري اليوم الأربعاء، في عين التينة مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط السفير دايفيد ساترفيلد والسفيرة الاميركية في لبنان اليزابيت ريتشارد.


وتم استكمال البحث في موضوع الحدود البحرية والبرية، حيث وصلت الأمور إلى دقائقها ودقتها في الحفاظ على كامل الحقوق اللبنانية.


عطا الله


ثم استقبل الرئيس بري وزير المهجرين غسان عطا الله الذي قال بعد اللقاء:"زيارة دولة الرئيس بري تعطينا دائما دفعا ايجابيا، وبدأت زيارتي برئيس الجمهورية واليوم التقيت دولة الرئيس وزرت البطريرك وأمس زرت وليد بك لعرض خطة المهجرين باقفال الوزارة وتنفيذ كل ما وعدنا الناس به. وفي زياراتي كان الجو ايجابيا جدا وهناك دعم كامل لكل بنود الخطة وللطريقة التي تطبقها، وقد اعتبرا انه لاول مرة يكون مثل هذا العمل الجدي والشفاف والواضح لعمل الوزارة. ونشكر دولة الرئيس على دعمه ونتمنى ان تكون هذه الخطة في اقرب فرصة بين أيدي الناس".


واستقبل بري اليوم، نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي وعرض معه للأوضاع العامة.


وقال بعد اللقاء: كانت مناسبة لمقاربة مواضيع عديدة وفي مقدمتها الاجواء السائدة في البلد. وتم التأكيد على الحفاظ على الاستقرار السياسي وعمل المؤسسات بصورة سليمة وعلى ان هذا الاستقرار ينبع من إرادة سياسية تلحظ العلاقة بين الرؤساء بصورة دستورية مدركة للمخاطر التي تتهدد البلد وتؤكد على موقف لبنان الموحد في ما يتعلق بإعادة ترسيم الحدود برا وبحرا وفقا لما تقتضيه المصلحة اللبنانية العليا". 


وأضاف:"كذلك جرى تقييم العمل المجلسي وهناك رضى كبير على الجهد الذي يبذله السادة النواب في كافة المجالات وعلى مستوى اللجان جميعها وبشكل خاص لجنة المال والموازنة التي كرست 5 أيام في الأسبوع لإقرار الموازنة مع الأخذ بعين الاعتبار ان ترجمة إرادة الناس ومصالح الناس هي اولوية مطلقة لدى دولة الرئيس ولدينا جميعا لذلك لا يستغرب احد النقاشات في مجلس النواب حتى لو كان هناك مبدأ التضامن الوزاري الذي أكدت عليه مرارا فهو مسألة مركزية في الحياة الدستورية، ولكن هذا لا يمنع اطلاقا النواب من أن يتعاطوا مع الشؤون المطروحة بطريقة يستلهمون فيها مصلحة البلد مع التأكيد على الحرص على تأمين تخفيض العجز والإلتزام السفق الذي وضعته الحكومة أمر نعتبره من الخطوط الحمراء التي يجب ان نلتزم بها ومصلحة لبنانية عليا".


وقال: "كانت مناسبة ايضاً لمقاربة قانون الإنتخاب الذي طرحه دولة الرئيس بري والذي نعتبره امراً في غاية الأهمية وأن يكون موضع نقاش بين اللبنانيين بهدوء وعلى نار خفيفة بحيث ان لا يفاجئ اللبنانيون قبل اسبوعين او ثلاثة بالمطالبة بإنتاج قانون جديد للإنتخابات. يجب ان يقر قانون يؤخذ فيه بعين الاعتبار تطوير النظام السياسي مع الاخذ بعين الإعتبار التجربة الغنية التي مررنا بها والتطورات التي طرأت على مختلف المكونات اللبنانية". 


- دان رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، "الاعتداء الآثم الذي تعرض له مطار أبها الدولي في المملكة العربية السعودية اليوم، وأسفر عن إصابة 26 مدنيا بجروح"، وقال: "إن هذا الاعتداء الصارخ على المنشآت المدنية الحيوية السعودية، يؤكد استمرار المحاولات الخبيثة لاستهداف أمن واستقرار المملكة العربية السعودية والشعب السعودي الشقيق.


إننا إذ نستنكر بشدة هذا الاعتداء الجديد، نؤكد وقوفنا وتضامننا مع المملكة، قيادة وشعبا، في التصدي لمثل هذه الاعتداءات ومنعها من تحقيق أهدافها المبيتة". 


- إستقبل الرئيس نجيب ميقاتي، بعد ظهر اليوم في مكتبه، وفدا من منظمة "أميركان تاسك فورس فور ليبانون" برئاسة رئيس المنظمة ادوارد غبريال.


وتم خلال اللقاء عرض "للوضع في لبنان والعلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية، إضافة الى الدور الذي تقوم به المنظمة لدعم لبنان في المحافل الدولية". 


- إجتمع وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في اليوم الثاني من زيارته لندن، مع نظيره البريطاني جيريمي هانت، في حضور الوفد المرافق، وناقش معه العلاقات الثنائية وكيفية تعزيزها من خلال توقيع إتفاقية شراكة إقتصادية لإدارة مرحلة ما بعد خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الاوروبي في الخريف المقبل.


وطالب باسيل نظيره بتسهيل إجراءات تصدير المنتجات الزراعية والصناعية اللبنانية الى بريطانيا وتعيين موفد تجاري خاص لرئيسة الوزراء البريطانية الى لبنان.


وشكره على المساعدات التي تقدمها بلاده الى لبنان ولاسيما مساعدة الجيش والقوى الامنية متمنيا الاستمرار في تقديمها.


واستوضح باسيل من نظيره اجواء إجتماعه مع جيرارد كوشنير اثناء زيارة الرئيس الاميركي ترامب للندن.


وتم عرض الازمة السورية وإنعكاساتها على لبنان، وأسهب باسيل في شرح الاسباب الموجبة لعودة النازحين السوريين الى بلادهم لوقف مخاطر هذا الملف.


وفي محطته اللندية الثانية، إلتقى باسيل وزير التجارة الخارجية ليام فوكس وبحث معه في سبل تعزيز التبادل التجاري والاستثماري في لبنان، وطالب باسيل الوزير البريطاني بتشجيع الشركات البريطانية على الاستثمار في لبنان، ودعاه الى زيارة لبنان على رأس وفد من هذه الشركات. وعرض الوزير البريطاني تجربة بلاده في مجال استقطاب الاستثمارات الاجنبية.


والى مأدبة عمل في وزارة الخارجية أقامها الوزير البريطاني لشؤون الشرق الاوسط والتنمية الدولية اندرو موريسون على شرف باسيل، تم عرض قضايا الشرق الاوسط ولاسيما منها القضية الفلسطينية وما تواجهه من تحديات في ضوء ما يحكى عن صفقة القرن وانعكاساتها على الشعب الفلسطيني، كما تم عرض الازمة السورية وتداعيات ازمة النزوح على لبنان.


وعقد الاجتماع في حضور سفيري البلدين والمدير العام لوزارة الخارجية البريطانية ومسؤولي إدارة الشرق الاوسط.


كما التقى وزير التعاون والتنمية الدولية روري ستيوارت وناقش معه سبل التعاون بين البلدين، واتفقا على وضع برامج مشتركة في المجالات الاقتصادية والتنموية. 


- غرّدت وزيرة الطاقة والمياه ندى البستاني على حسابها على "تويتر": "اجتماع إيجابي مع مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى دايفيد ساترفيلد وأبلغني أن الإدارة الأميركية تشجع الشركات على الاستثمار في قطاع النفط في لبنان".


- أكد وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب بعد تفقده سير امتحانات شهادة البريفيه في الجامعة اللبنانية - الحدث أن "همنا أن نساعد أولادنا على النجاح في المرحلة المقبلة، ونحن نحاول تعويدهم على الابتعاد عن الفوضى وخوض الامتحانات بشكل أدق".


وعن عدم إعطاء طلبات الترشيح لعدد من الطلاب قال: "هذه المدارس لا تملك داتا في الوزارة ولا أي رخصة وإنما هي مدارس تجارية. في نيسان قلنا لهذه المدارس أن يأتوا إلى الوزارة للحصول على رخصة والأوراق سليمة لكي يتمكن تلاميذها من المشاركة في الامتحانات ولم تقم بالخطوات الرسمية للحصول على الرخص اللازمة".


أضاف: "وزارة التربية موجودة لخدمة الطلاب ولخدمة المجتمع والتربية، وأقول لكل الطلاب الذين حركتهم مدارسهم البارحة، هذه المدارس تتاجر بهم فظلمتهم وظلمتنا. أنا مع الأهل والطلاب ومع المدارس التي تلتزم القوانين مرعية الإجراء فقط. ما حصل أمس غير طبيعي وإن أردنا ضبط امتحاناتنا وأن يعود لبنان مدرسة الشرق علينا البدء من الامتحانات الرسمية".


وقال رداً على سؤال: "سأزور رئيس الحكومة سعد الحريري من أجل التحدث معه عن الجامعة اللبنانية وأساتذتها، ولم أستشر سوى نفسي في القرار الذي اتخذته بحق هذه المدارس وطلبات الترشيح واذا كان لا بد من دورة ثالثة للتلاميذ الذين لم يتمكنوا من المشاركة سنقوم بها".


- أصدر المكتب الإعلامي لوزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق بيانا "بشأن التجني والتشهير بمعاليه في قضية المريض رياض العريضي"، جاء فيه: "لما كان أحد يطلق الإتهامات جزافا ويبني عليها قمما من نسج الخيال والإفتراء، ويروج لمعلومات في سياق لم يتبين منه إلا الإساءة تجنيا بما يشكل مخالفة قانونية تقع في إطار النيل من هيبة الوزير والوزارة، من دون إظهار أي معلومة صحيحة أو مستند أو دليل لما اقترفت يداه من سيناريو لجهة تكفل وزارة الصحة رسميا بجزء من تكاليف العملية الجراحية للمريض العريضي، وساق كلاما لا محل له عن لسان الطبيب والمريض وأهله.


يهمنا تبيان الحقائق كما هي وسيبنى على الشيء مقتضاه:


أولا: إن المريض رياض العريضي وأيضا محمد بيطار، ينتسبان إلى الضمان الإجتماعي، وبالتالي لا تغطي الوزارة أي كلفة إستشفائية كلية أو جزئية لهما بحسب النظام.


ثانيا: إقتصر دور مكتب معالي وزير الصحة على الطلب، ومن باب إنساني، من إدارة المستشفى المساعدة بتخفيض مالي، ومشكورة تجاوبت.


ثالثا: كل إتصالات الوساطة بشأن المريض العريضي لم تدفع الوزير إلى إصدار إستثناء يتكفل بموجبه بجزء من النفقات.


رابعا: كان حريا بأصحاب النخوة توجيه الخطاب والمناشدة إلى مكانه الطبيعي، إلى الجهة الضامنة للمريض بإصدار قرار إستثنائي أو تحديث الأنظمة المعمول بها لتغطية علاج مريض ينتسب إليه.


خامسا: إن ما اقدم عليه المغرد بإسم الصحافة يعد مخالفة يعاقب عليها القانون، وقد تم لفت النظر سابقا عدة مرات في قضايا افتراء مشابهة". 


- صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة ما يلي:


انتشرت مؤخراً في مختلف المناطق اللبنانية صور للمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان وشعارات ولافتات مؤيدة له ولمؤسسة قوى الأمن.


إن اللواء عثمان يتوجه بخالص الشكر والامتنان إلى المواطنين والجمعيات والمؤسسات وكل الذين عبّروا عن محبتهم وثقتهم به وبالمؤسسة، وهو إذ يعدهم بأن تبقى قوى الأمن الداخلي على مستوى آمالهم، يتمنى عليهم أن يبادروا الى إزالة هذه الصور والشعارات واللافتات من أماكنها، اعتباراً من يوم الخميس 13/6/2019.


- صدر عن قيادة الجيش ـــ مديرية التوجيه البيان الآتي:


بتاريخه، أوقفت دورية من القوات البحرية في الجيش اللبناني على بعد 3.5 ميل بحري مقابل شاطئ القلمون، مركباً أثناء محاولته مغادرة المياه الإقليمية اللبنانية بطريقة غير شرعية، بعد انطلاقه من شاطئ بحنين، وكان على متنه عشرة سوريين.


بوشر التحقيق بإشراف القضاء المختص.


- افادت"الوكالة الوطنية للاعلام" عن وفاة موقوفين اثنين داخل نظارة فصيلة بئر حسن التابعة لسرية الضاحية الجنوبية.


وفي التفاصيل ان الموقوف كمال مصطفى قهوجي (مواليد 1986) بتهمة حيازة أسلحة وسلب وتهديد بالقتل، والفلسطيني موسى خضر الخطيب (مواليد 1994) الموقوف بتهمة ترويج مخدرات، تعرضا لصعقة كهربائية، ما ادى الى وفاتهما.


وبدأت التحقيقات بناء على اشارة القضاء المختص 


- رفع رئيس محكمة التمييز العسكرية القاضي طوني لطوف إلى يوم الأربعاء في 3 تموز المقبل جلسة محاكمة أحمد الأسير وسبعة آخرين لمتابعة الاستجوابات في "ملف عبرا".


------------------------


عربي ودولي:


- نشر موقع "المونيتور" مقالاً أعدّه حميد رضا عزيزي، وهو أستاذ مساعد في الدراسات الإقليمية في جامعة شاهد بهشتي وعضو في المجلس العلمي في معهد الدراسات أوراسيا وإيران في طهران، أشار فيه إلى أنّ إيران تركّز على الحلّ السياسي في سوريا، إلا أنّها تُبقي الخيار العسكري مفتوحًا.


وذكر الكاتب بالغارة الإسرائيلية التي استهدفت "منشأة طائرات بدون طيار" تابعة لإيران في حمص في الثالث من حزيران الجاري، والتي أعقبت قصفًا إسرائيليًا لمنشآت في القنيطرة يُزعم أنّها تابعة لإيران و"حزب الله". ولفت الكاتب إلى أنّه في الوقت الذي تكثّف إسرائيل حملتها لتقييد نفوذ إيران في سوريا عسكريًا، يعمل إسرائيليون آخرون على الجبهة الديبلوماسية، من خلال اجتماع أمني ثلاثي سيضمّ إسرائيل وأميركا وروسيا خلال الشهر الجاري، على أن يبحث مستقبل الوجود الإيراني في سوريا.


وأشار الكاتب إلى أنّ واشنطن وتل أبيب تحثّان موسكو على اتخاذ خطوات متقدّمة، لاحتواء دور إيران في سوريا، مقابل بعض التقديمات، مثل الاعتراف بشرعية الرئيس السوري بشار الأسد أي بقائه في السلطة ومساهمة واشنطن في إعادة إعمار سوريا.


في المقابل، هناك تحدٍ آخر في سوريا، يتمثّل بمناقشة المسؤولين الأميركيين والأتراك إمكانية إنشاء "منطقة آمنة" على الحدود التركية السورية.


وأكّد الكاتب أنّ إيران ستتخذ خطوات للحفاظ على مصالحها ونفوذها في سوريا، ولمواجهة الإتفاقات الأميركية المحتملة مع روسيا وتركيا، وأبرز ما ستقوم به إيران هو التسريع بتشكيل اللجنة الدستورية في إطار محادثات أستانة لإبعاد أي نفوذ أميركي محتمل.


ووفقًا للكاتب، قد تعمل طهران على إضفاء طابع رسمي لعلاقاتها مع سوريا، لا سيما من خلال سكة حديد تربط طهران بدمشق والعراق. كذلك الأمر في المجال الأمني، إذ توجد اتصالات رفيعة المستوى بين المسؤولين العسكريين والأمنيين الإيرانيين ونظرائهم السوريين والعراقيين، ما يؤسس لشراكة شاملة بين هذه الدول.


واعتبر الكاتب أنّه السيناريو الأسوأ بحال عُقدت صفقة كبرى بين روسيا وأميركا وإسرائيل لتقليص دور إيران في سوريا، أن تدفع إيران بالأسد نحو فتح جبهة الجولان ضد إسرائيل، ولفت الى أنّ الصمت الإيراني يستمرّ بعد الضربات الإسرائيلية المتتالية من أجل الحفاظ على العلاقات مع روسيا.


- صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن"، العقيد الركن تركي المالكي، أنه عند الساعة (02:21) من صباح اليوم الأربعاء، سقط مقذوف معادٍ "حوثي" بصالة القدوم بمطار أبها الدولي، والذي يمر من خلاله يومياً آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين من جنسيات مختلفة.


وأوضح أن سقوط المقذوف أدى إلى إصابة 26 شخصاً مدنياً من المسافرين ومن جنسيات مختلفة، من بينهم 3 نساء (يمنية، هندية، سعودية) وطفلان سعوديان، وتم نقل 8 حالات إلى المستشفى لتلقي العلاج جراء إصابات متوسطة، وعلاج 18 حالة بالموقع إصاباتهم طفيفة، ووجود بعض الأضرار المادية بصالة المطار.


وبيّن العقيد المالكي أن الجهات العسكرية والأمنية تعمل على تحديد نوع المقذوف، الذي تم استخدامه بالهجوم الإرهابي، في الوقت الذي أعلنت فيه الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران عبر وسائل إعلامها مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام صاروخ "كروز" ما يمثل اعترافاً صريحاً ومسؤولية كاملة باستهداف الأعيان المدنية والمدنيين، والتي تعنى بحماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني، وهو ما قد يرقى إلى جريمة حرب باستهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة.


وأضاف أن ذلك يثبت أيضاً حصول هذه الميليشيا الإرهابية على أسلحة نوعية جديدة، واستمرار النظام الإيراني بدعم وممارسة الإرهاب العابر للحدود، واستمرار انتهاك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ومنها القرار (2216) والقرار (2231).


واختتم المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف تصريحه بالتأكيد على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف، وأمام هذه الأعمال الإرهابية والتجاوزات غير الأخلاقية من الميليشيا الحوثية الإرهابية، ستتخذ إجراءات صارمة، عاجلة وآنية، لردع هذه الميليشيا الإرهابية، وبما يكفل حماية الأعيان المدنية والمدنيين، وستتم محاسبة العناصر الإرهابية المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذا الهجوم الإرهابي، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.


- دعا مجلس الأمن الدولي كلاً من المجلس الانتقالي وقادة قوى الحرية والتغيير في السودان للعمل معاً لإيجاد حل للأزمة، ودان المجلس بشدة أحداث العنف التي شهدها السودان مؤخراً.


وفي بيان صدر بالإجماع، فجر الأربعاء، طالب مجلس الأمن بحماية المدنيين، كما شدد على أهمية الحفاظ على حقوق الإنسان، مطالباً جميع الأطراف بالاستمرار في العمل معاً من أجل إيجاد حلّ توافقي للأزمة الحالية، ومعرباً عن دعمه للجهود الدبلوماسية التي تقودها إفريقيا.


ويأتي هذا النداء من القوى الكبرى في العالم بعد أسبوع على منع روسيا والصين لمسودة بيان مشابهة حول الأزمة السودانية.


وكان حمود درير، المبعوث الإثيوبي إلى السودان، الذي يتولى وساطة منذ زيارة قام بها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد الأسبوع الفائت، قال للصحافيين مساء الثلاثاء أن "المجلس العسكري، إبداء لحسن النية، وافق على إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين".


كما أعلن أن الطرفين اتفقا على العودة إلى المفاوضات قريباً، مع التمسك وعدم التراجع عما اتفق عليه سابقاً حول مجلس الوزراء والبرلمان، على أن يستكمل النقاش حول المجلس السيادي.


من جهتها، أعلنت قوى الحرية والتغيير، وفي موقف يعكس "مهادنة" وسعياً لخفض التصعيد، تعليق العصيان المدني مؤقتاً، إفساحاً للمجال أمام الوساطة الإثيوبية.


ومن المنتظر أن يصل تيبور ناجي، مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون إفريقيا، إلى الخرطوم هذا الأسبوع، بهدف إجراء محادثات حول الأزمة.


وسيبحث مجلس الأمن، الجمعة، الأزمة السودانية خلال اجتماع يتم التركيز فيه على مهمة حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي "يوناميد" في دارفور.


- بعد زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف والرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى العاصمة الإيرانية طوكيو، وبعد نشر موقع الهديل بتاريخ 17 أيار مقالاً تحت عنوان "تفاصيل أحدث وساطة بين واشنطن وطهران!!" تناول خلاله الوساط اليابانية السرية بين البلدين، والتي خرجت إلى العلن مع تأكيد زيارة رئيس الوزراء الياباني إلى طهران للقاء المرشد علي خامنئي والرئيس حسن روحاني لبحث الخلاف الأميركي- الإيراني ومحاولة الوصول إلى حلول ترضي الطرفين.


-------------------------


أخبار رياضية:


- يواصل العهد بطل الثنائية اللبنانية في الموسمين الماضيين تحضيراته للمواجهتين مع الوحدات الاردني في الدور نصف النهائي من منطقة غرب آسيا في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والمقررتين في 17 حزيران في عمان و24 منه في بيروت.


وللغاية، عالجت ادارة الفريق الاصفر مشكلات كانت خرجت الى العلن اخيرا مع عدد من لاعبي الفريق الاساسيين.


وعاد الى التمارين كل من المهاجمين محمد حيدر والبلغاري مارتن توشيف هداف الفريق، فضلا عن المدافع الدولي السوري احمد الصالح.


وكانت الادارة وضعت حيدر على لائحة البيع واوقفته عن التمارين.


فيما رفض البلغاري توشيف تجديد عقده لشهر واحد، اي الى ما بعد الانتهاء من المواجهتين مع الوحدات، وفتح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم باب تسجيل لاعبين جدد مع الفرق في مسابقاته.


وعليه، وجدت ادارة نادي العهد نفسها ملزمة باستعادة خدمات لاعبين من طراز حيدر وتوشيف، وتأجيل البت بوضع الاول، بعد ترتيب اتفاق مرض مع الثاني، والتفكير جديا في استعادة خدمات اللاعب الذي انطلق في بداياته من العهد حسن معتوق، لو قدر للعهد متابعة المشوار في كأس الاتحاد الآسيوي.


وتردد بقوة ان ادارة العهد بشخص رئيس النادي المحامي تميم سليمان، تدرس تقديم عرض لضم معتوق يتخطى العرض الثاني الذي حصل عليه اللاعب من ناديه الحالي النجمة، والبالغ 750 الف دولار اميركي لثلاثة مواسم.


وليس سرا ان العهد يضع نصب عينيه احراز مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي وتحقيق إنجاز غير مسبوق في تاريخ الكرة اللبنانية، بعدما سبق له بلوغ الدور النهائي لمنطقة غرب آسيا قبل ثلاثة مواسم، وخروجه امام الزوراء العراقي.


وتحمل المواجهة مع الوحدات الاردني نكهة مميزة، كون الاخير سيقوده المدرب عبدالله ابو زمع الذي خاص ثلاث مواجهات مع العهد في الموسم المنتهي في لبنان، من بوابة اشرافه على نادي الانصار. 


- في الأمسية التي بلغ فيها النجم الفرنسي كيليان مبابي هدفه رقم 100 خلال مسيرته، كان البعض يتساءل: متى سيشرع اللاعب ذو العشرين عاماً في إحراز الأهداف بقميص ريال مدريد الإسباني؟


وسجل مبابي، مساء الثلاثاء، هدفاً خلال المباراة التي جمعت منتخب فرنسا بأندورا في التصفيات المؤهلة ليورو 2020، ليكسر بذلك حاجز الـ100 هدف في المسابقات الرسمية، وعمره لا يتجاوز 20 عاماً.


وترافق اللاعب الشاب الكثير من التقارير الإعلامية، التي تفيد باقتراب مغادرته باريس سان جرمان الفرنسي صوب ريال مدريد الإسباني.


إلا أنّ اللاعب السابق لموناكو فضل عدم الحديث، ليلة الثلاثاء، عن مستقبله، بعد تلقيه عدداً من الأسئلة من الصحفيين، وفق ما ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية.


واكتفى بالقول "هذا ليس الوقت المناسب للحديث عن ريال مدريد.. أنتم دائماً تسألونني نفس السؤال، لكن الوقت ليس مناسباً للإجابة".


وكانت صحيفة "فرانس فوتبول" الشهيرة قد أكدت قبل أسابيع عزم ريال مدريد تقديم عرض بقيمة 280 مليون يورو (315 مليون يورو) من أجل الحصول على خدمات مبابي.


وتعاقد الفريق الباريسي مع مبابي في صيف 2017 مقابل 180 مليون يورو قادماً من موناكو الفرنسي، لكن أنباء انتقاله إلى النادي الملكي لم تتوقف من وقتها، لا سيما بعد عودة الفرنسي زين الدين زيدان إلى تدريب الفريق.


-------------------------


مقدمات نشرات الأخبار:


- مقدمة المستقبل


على مدى الساعات القليلة الماضية انطلق كلام رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري  قويا شاغلا الاوساط السياسية على امتداد البلاد إن في مؤتمره الصحافي من بيت الوسط حيث وضع النقاط على حروف القضايا التي تشغل بال اللبنانيين على المستويين السياسي والاقتصادي، أو بعد لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون في بعبدا حيث بدا مشهد الرئيسين يتبادلان اطراف الحديث في بهو القصر الجمهوري خيرَ دليل على اهمية النقاشات التي دارت بينهما  وليؤكد الرئيس الحريري بعدها بأن علاقته مع الرئيس عون ودية وأن الهم الاكبر هو تحقيق نتائج عملية وملموسة لما فيه مصلحة المواطن .


فالرئيس الحريري جدد التأكيد على دقة المرحلة وصعوبتها . وقال انه تم الاتفاق مع رئيس الجمهورية على ضرورة تسريع العمل الحكومي لتحقيق الإنجازات المطلوبة. اضاف: جميعنا في الحكومة أنجزنا موازنة تاريخية . وقال لا يوجد  خلافات حول التعيينات، والأسبوع المقبل سيكون هناك جلسة للحكومة داعيا الجميع للعودة الى  الهدوء والعمل.


وفي الداخل السياسي ايضا  جولة جديدة من المحادثات  لمساعد وزير الخارجية الأميركية ديفيد ساترفيلد، بشان ترسيم الحدود مع اسرائيل.


ساترفيلد زار عين التينة واجتمع الى رئيس مجلس النواب نبيه بري كما زار السراي الكبير وعقد اجتماعا مع  رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري كما زار وزيرة الطاقة ندى البستاني  .


ومنذ قليل وفي احتفال افتتاح المركز الطبي في مستفى الزهراء اكد رئيس مجلس النواب نبيه بري ان لبنان لن يقبل ابدا بان يمَس أيُّ حق من حقوقه بمقدار انش واحد من قبل العدو الاسرائيلي .


اقليميا وفي تطور خطير أعلنت ميليشيات الحوثي استخدام صاروخ كروز، ضد مطار أبها في المملكة  العربية السعودية مما اثار موجة من التنديد  فيما اكدت المواقف العربية وقوفها الى جانب الرياض وتأييدها الإجراءات التي تتخذها لحماية أمنها.


- مقدمة "ال بي سي"


يبدو ان التسوية الرئاسية اقوى من كل الهزات التي تعترضها لان المظلة الاقليمية، ولا سيما الدولية  التي امنت حمايتها، صامدة حتى الساعة على الاقل.


فالخلافات الداخلية ورفع سقوف الخطابات، لم يتخطى الحدود المرسومة محليا، فيما الاقليم والعالم منهمكا بجو التهدئة الذي تلا المواجهة الاميركية الايرانية الحامية، في الاسبوعين الماضيين.


جو التهدئة هذا يواكب وساطة يابانية بين طهران وواشنطن، يخوض في تفاصيلها وزير الخارجية اليابانية الموجود في طهران، في زيارة هي الاولى من نوعها الى ايران منذ الثورة الاسلامية. 


الوساطة اليابانية التي تلت اخرى المانية لم تؤد الى النتائج المطلوبة، يعول عليها ايرانيا لتخفيض العقوبات الاميركية، ولا سيما النفطية منها، وحسن النية الاميركية يترجم بحسب الايرانيين، اما برفع العقوبات النفطية، واما بتمديد تخفيفها وصولا الى تعليقها.


وبما ان لبنان جزء لا يتجزأ من المناخ التهدوي، جاء اللقاء بين الرئيسين عون والحريري، الذي مهد لعقد جلستين حكوميتين الاسبوع المقبل، تحرك الملفات خلالهما، بغض النظر عما يحصل من نقاشات للموازنة في مجلس النواب. 


هذه النقاشات كانت بدورها محور حديث جانبي بين الرئيسين بري والحريري، فالموازنة وبحسب اوساط كتلة المستقبل، لا بد وان تخرج من مجلس النواب بنفس نسبة العجز التي خرجت بها من الحكومة، اي  7.59 بالمئة من الناتج المحلي، لان اي تلاعب بارقام عجز الموازنة، سيضع تصنيف لبنان على المحك، وكذلك صدقية البلد المالية، ما سيؤدي حينها الى الخراب الحتمي.


- مقدمة "الجديد"


في انتظارِ "أبو كلبشة" لمعرفةِ مصدرِ الروائحِ المنبعثةِ في بيروت وصلَ رسامُ الحدودِ تَسبِقُه الموافقةُ الإسرائيليةُ على الشروطِ اللبنانية وعلى متنِ مُهمتِه الأخيرةِ على طريقِ بيروت تل أبيب قبلَ تعيينِه سفيراً في أنقرة. حَملَ الجوابَ النهائيّ ومن دونِ حذفِ إجابةٍ ولا استعانةِ بصديقأودعَه الخارجيةَ والسرايا . شَحن نهارَه في وِزارةِ الطاقة لكنَّ بطاريتَه لم تدُمْ ولم يَطلُبْ موعداً من بعبدا فاستثناها للمرةِ الثانيةِ مُذ أُوكلت إليه مُهمةُ ترسيمِ الأرضِ والبحر. إلى عينِ التينة وصلَ مقطوعَ الأنفاسِ ونَقلت مصادرُ رئيسِ مجلسِ النوابِ عن اللقاءِ وصولَ الأمورِ إلى دقائقِها ودقتِها في الحِفاظِ على الحقوقِ اللبنانيةِ كاملةً . ما نقلتْه المصادرُ قاله بري من مستشفى الزهراء ومُفادُه أنّ الأولويةَ السياسية َتبقى في ترسيمِ الحدودِ وإزالةِ التعدياتِ الإسرائيلية ولبنان لن يقبلَ بأن يُمَسَّ العدوُّ الإسرائيليُّ  حقّاً مِن حقوقِه ولو بمقدارِ إنشٍ واحد . وفي الحَصيلة  سواءٌ أكان ساترفيلد أم نتنياهو فكلاهما أمامَ خِيارينِ أحلاهما مرُّ الصواريخ " وما يبيعنا ساترفيلد من كيسنا"  فواشنطن وإسرائيلُ تسعيانِ لضمانِ خطوطِ إمدادٍ الى أوروبا بديلةٍ مِن الغازِ الروسيّ وتَقتضي الخُطةُ الأميركيةُ الإسرائيليةُ توفيرَ الغازِ مِن قُبرص والأراضي المحتلةِ ولبنان . والشهادةُ لله فإنّ وزيرَ التربيةِ أكرم شهيب ضَرب السكور في التصدّي لكرباجِ حنان المديرةِ التي هدّدت بإحراقِ نفسِها وفي الصمودِ أمامَ أولادٍ حاصروا التربيةَ يومين حاولوا اقتحامَها للاستحصالِ على حقِّهم في طلباتِ الترشيح قطعوا الطريقَ أملينَ كسْبَ تضامنِ المارة فقوبلوا بالتهجّمِ عليهم. أولادٌ في عُمرِ المراهقة لقّنهم شهيب وعلى مدى يومَينِ درساً في التربيةِ المدَنية تهرّب من مواجهتِهم لم يتفقّدِ المدارسَ المترامية َعندَ حدودِ خطوطِ الفَقر بل قصد المدينةَ الجامعية  عاين تجهيزاتِها لوّح لكاميراتِ المراقبة  وعقد مؤتمراً صِحافياً ردّ فيهِ الضيمَ عن نفسِه دافع عن وِزارةٍ تقومُ بعملِها متلَ "الساعة" بعدما رمَت ألفاً وسبعَ مئةِ طالبٍ بشهادةٍ مِن ظلمٍ بذنبٍ لم يقترفوه  لم يَقتربْ شهيب من المحمياتِ السياسيةِ داخلَ الوزارة التي تُغطي المدارسَ المخالفة لم يتكلّفْ عناءَ فتحِ تحقيقٍ في الدكاكينِ التربويةِ المحميةِ سياسياً  ولم يحرّكْ في التفتيشِ التربويِّ ساكناً عن مخالفاتٍ يقفُ وراءَها أكثرُ مِن "جمّال"  وعلى مَسافةِ ساعاتٍ مِن امتحان ِالشهادةِ الرسميةِ المتوسطة رمى حُرمَ الشهادةِ على ألفٍ وسبعِ مئةِ طالبٍ لا ناقة َلهم ولا جمَل فيما يدورُ في أروقةِ الوِزارة وأبعدُ أبعد منها نصب كاميرات مراقبةٍ لا تعملُ على الديزل في بلدِ التقنين الكهرَبائيّ ولكانت أتت فِعلَها لو زرعَها في مكاتبِ الوِزارة. وفي الحصيلةِ تبيّنُ أنّ وِزارةَ التعليمِ العالي غيرُ مستوفيةٍ لشروطِ المراقبةِ التربويةِ والقانونية  وأنه في يومِ الامتحانِ أُهينَ ألفٌ وسبعُ مئةِ طالبٍ ولم يُكرَمْ أكرم الذي وقعَ في شرِّ فَعلتِه فوافقَ على منحِ طلابِ المدارس ِنفسِها طلباتِ الترشيحِ لامتحاناتِ الشهادةِ الثانويةِ بعدما وَعد طلابَ المرحلةِ المتوسطةِ المحرومينَ هذه الدورةَ بإجراءِ الامتحاناتِ في الدورةِ الثانية . فلماذا في الأصل أثارَ هذه الزوبعةَ في امتحان؟  


- مقدمة "أو تي في"


بين صورة رئيس الجمهورية مرافقاً رئيس الحكومة الى خارج المكتب الرئاسي بعد لقائهما الاول منذ آخر جلسة لمجلس الوزراء في 27 ايار الماضي لإقرار مشروع الموازنة، وبين ما أكده سعد الحريري من بعبدا على العلاقة الودية التي تجمعه بالرئيس عون، كما الانفراج الذي يحققه لقاؤهما، يبدو ان صفحة تشجنات الأسبوعين الماضيين طُويت تمهيداً لمرحلة جديدة من العمل والانتاج على قاعدة ان البلد يحتاج الى "الشغل مش للحكي"، كما قال الحريري، ينطلق زخمها بجلستين لمجلس الوزراء الأسبوع المقبل.


قبل زيارته بعبدا، قال الحريري كلامه الكثير لتشخيص واقع المرحلة الدقيقة وسبل الحلّ. في المقابل، أثبت الرئيس عون حجم مفعول التهدئة الذي عمل عليه بهدوء وصمت، وترجمه كلام موفده الى دار الفتوى قبل يومين الوزير سليم جريصاتي، خصوصاً لجهة حرص الرئيس عون على صلاحيات رئيس الحكومة وحكم الاقوياء، وهو ما قابله الحريري بالمثل من بعبدا فالمشكلة لم تكن في التسوية الرئاسية بل في فلتان عمّ البلد كلّه كما قال.


بين الرئيس عون والحريري اتفاق على تحريك العمل الحكومي واستكمال التعيينات وفق معايير دستورية هي الاختصاص والكفاءة والجدارة والنزاهة والاستحقاق ذكّر بها الرئيس عون في احتفال مئوية محكمة التمييز موجّهاً رسالته الى القضاء المعتكف حتى الساعة، فالقضاة الذين يجب ان يتحصّنوا بالضمانات، واهمها الاستقلالية باعتبارها حقهم لا منة من حاكم، مدعوون ايضاً الى ان يستحقوا استقلال سلطتهم فيفرضوا انفسهم على من يتنكّر لهم.


في ملف الموازنة، القرار الاخير متروك للمجلس النيابي، حيث تستكمل لجنة المال والموازنة اجتماعاتها على وقع تشويش غير مبرّر يصف ما يحصل داخلها بالمسرحية. وهو ما استدعى رداً من رئيس اللجنة النائب ابراهيم كنعان ومعه كل النواب انهم لن يبصموا وانهم ليسوا موظفين الا عند الشعب اللبناني. 


وفي هذا السياق امل وزير الخارجية جبران باسيل بفي إقرار الموازنة خلال ثلاثة اسابيع في ظل تصميم سياسي على القيام بتغيير، بالاضافة الى رغبة اركان سيدر برؤية قرارات اساسية للاصلاح بهدف المساعدة. وفي مقابل تأكيده الثقة الداخلية المستمرة بالاقتصاد الوطني، حذّر باسيل خلال لقاءاته مع المسؤولين البريطانيين، من صعوبة الوضع الذي تفاقمه ازمة النزوح السوري، مشدداً على ان عودة النازحين قد حان وقتها، بغض النظر عن اي حل سياسي لأن الوضع استثنائي ولا يجب ان يستمر.


وإذا كان دافيد ساترفيلد يبلغ لبنان بآخر ما حمله من الجانب الاسرائيلي حول ملف ترسيم الحدود، فلا مؤشرات توحي بتبدّل نوعي في ظل اصرار لبناني على تلازم الترسيم البري والبحري واشراف الامم المتحدة.


وفي خضمّ كل هذا المشهد انطلقت امتحانات الشهادات المتوسطة برقابة مزدوجة بين الاساتذة والكاميرات، لكن الاهم بحرمان ما يفوق الألف طالب من خوض هذا الاستحقاق سقطوا ضحايا مدارس وهمية واستنسابية وزارية.


- مقدمة "المنار"


ابهى صورِ انكسارِ اهلِ العدوان، تجلَّى اليومَ في اَبها السعودية، المصابةِ ليسَ ببرجِ مطارِها المعطَّلِ بصاروخِ كروز اليمني فحسب، بل بعجزِ كلِّ ملياراتِها التي دُفعت ومنظوماتِ دفاعِ حلفائها الاميركيين وغيرِ الامريكيينَ المزروعةِ لديها عن صدِّ الصاروخِ المجنَّح، الذي جَنَحَ بهم الى العويلِ والبكاءِ ومعهم منظومةُ النحيبِ العربيةُ التي لم تَرَ سيلَ الدمِ اليمني بصواريخِ العدوانِ السعودي الاميركي، ولا مئاتِ آلافِ الاطفالِ والنساءِ والشيوخِ الجوعى بسببِ الحصارِ المفروضِ عليهم والمعطِّلِ لمطاراتِهم ومرافئِهم..


في لبنانَ رَسَت الفورةُ المنبريةُ على ضفافِ قصرِ بعبدا، فخرجَ لقاءُ الرئيسينِ ميشال عون وسعد الحريري بتأكيدِ الاخيرِ على افضلِ العلاقاتِ معَ رئيسِ الجمهورية، والضروراتِ اَنَ وضعَ البلادِ في غايةِ الدقة، وانَ الحاجةَ الى تفعيلِ العملِ الحكومي لتحقيقِ الانجازاتِ المطلوبةِ كما قال..


دقةُ الداخلِ تنسحبُ الى الحدودِ البريةِ والبحريةِ كما اسمعَ الرئيسُ نبيه بري زائرَه الاميركيَ ديفد ساترلفيد الذي حضرَ الى لبنانَ محاولاً تحسينَ الشروطِ الاسرائيليةِ في الأمتارِ الأخيرة، فالاسرائيليُ حاولَ التهربَ مجدداً من الالتزاماتِ كما قالَ الرئيس نبيه بري، وهو ما لا يمكنُ ان يقبلَ به اللبنانيون كما اضاف.


اما مؤتمرُ البحرينِ الممهدُ لصفقةِ القرنِ فهو مرفوضٌ من لبنانَ الذي يقفُ خلفَ الموقفِ الفلسطيني كما أكدَ الرئيس نبيه بري، فيما علمت المنارُ انَ التحضيراتِ على قدمٍ وساقٍ لعقدِ مؤتمرٍ في بيروتَ يجمعُ الفلسطينيينَ كلَّ الفلسطينيينَ ومعهم كلُّ الداعمينَ الحقيقيينَ لحقوقِهم وقضيتِهم، بوجهِ مؤتمرِ العارِ في المنامة كما سماهُ الفلسطينيون.

حدث

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title