Loading alternative title

«التحالف» يهدد بردّ «رادع وصارم» على الاعتداء الحوثي على مطار أبها

«التحالف» يهدد بردّ «رادع وصارم» على الاعتداء الحوثي على مطار أبها
12-06-2019 23:31


تعهد تحالف دعم الشرعية في اليمن، بإجراءات «رادعة وصارمة»، بعد إصابة 26 مدنيا من جنسيات مختلفة بجروح في انفجار «مقذوف» أطلقه الانقلابيون الحوثيون على مطار أبها في جنوب غرب السعودية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف الذي تقوده المملكة، العقيد الركن تركي المالكي قوله ان «مقذوفا معاديا (حوثيا) سقط بصالة القدوم بمطار أبها الدولي والذي يمر من خلاله يوميا آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين من جنسيات مختلفة» فجر أمس.

وأوضح أن سقوط المقذوف أدى إلى إصابة 26 شخصا مدنيا من المسافرين ومن جنسيات مختلفة، من بينهم 3 نساء وقال إنهن يمنية، هندية، سعودية، إضافة إلى طفلين سعوديين، وتم نقل 8 حالات منها إلى المستشفى لتلقي العلاج جراء إصابات متوسطة، وتم علاج 18 حالة منها بالموقع إصاباتهم طفيفة، ووجود بعض الأضرار المادية بصالة المطار.

وبين العقيد المالكي أن الجهات العسكرية والأمنية تعمل على تحديد نوع المقذوف الذي تم استخدامه بالهجوم الإرهابي، في الوقت الذي أعلنت فيه الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران عبر وسائل إعلامها مسؤوليتها الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام صاروخ (كروز) - على حد زعمها -، ما يمثل اعترافا صريحا ومسؤولية كاملة باستهداف الأعيان المدنية والمدنيين والتي تعنى بحماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني، وهو ما قد يرقى إلى جريمة حرب باستهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة.

وأضاف ان ذلك «يثبت أيضا حصول هذه الميليشيا الإرهابية على أسلحة نوعية جديدة، واستمرار النظام الإيراني في دعم وممارسته للإرهاب العابر للحدود، واستمرار انتهاك قرارات مجلس الأمن ذات الصلة».

واختتم المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف تصريحه بالتأكيد على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف وأمام هذه الأعمال الإرهابية والتجاوزات غير الأخلاقية من الميليشيا الحوثية الإرهابية ستتخذ إجراءات صارمة، عاجلة وآنية، لردع هذه الميليشيا الإرهابية، وبما يكفل حماية الأعيان المدنية والمدنيين، وستتم محاسبة العناصر الإرهابية المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذا الهجوم الإرهابي وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

ويأتي الهجوم بعد يومين على إسقاط القوات السعودية طائرتين بدون طيار أطلقتا من اليمن، باتجاه مدينة خميس مشيط.

وقد أعلنت هيئة الطيران المدني السعودية أن الحركة الجوية في مطار أبها الدولي تسير بشكل طبيعي.

من جهتها، أعربت البحرين عبر وزير خارجيتها الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة أن الهجوم على مطار أبها «تصعيد خطير تم بسلاح إيراني».

وأضاف في تغريدة على تويتر «المطلوب هو موقف دولي واضح وصارم تجاه الإرهاب الحوثي والدعم الإيراني المتوافر له». وعلى صعيد ردود الافعال، أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة الهجوم الإرهابي الحوثي مستنكرة ـ في بيان أوردته وكالة الأنباء الإماراتية (وام) ـ بشدة هذا العمل الإرهابي، واعتبرته دليلا جديدا على التوجهات الحوثية العدائية والإرهابية والسعي إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.

وجددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي تضامن الإمارات الكامل مع السعودية ووقوفها مع الرياض في صف واحد ضد كل تهديد لأمن واستقرار المملكة، ودعمها كل الإجراءات في مواجهة التطرف والإرهاب الحوثي، ووقوفها إلى جانبها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد البيان أن أمن الإمارات والسعودية كل لا يتجزأ وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديدا لمنظومة الأمن والاستقرار في الإمارات.

وأعربت الوزارة عن أمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.

كما أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية بأشد العبارات الهجوم الإرهابي وشددت في بيان أوردته وكالة الأنباء الأردنية (بترا) على أن أي استهداف لأمن السعودية هو استهداف لأمن المنطقة، وأن المملكة الأردنية تساند الأشقاء في السعودية في كل ما يتخذونه من إجراءات للحفاظ على أمنهم والتصدي للإرهاب بكل صوره وأشكاله.

واكدت وزارة الخارجية في بيانها، على أن أمن السعودية وأمن الأردن واحد.

وشدد البيان على تضامن الأردن الكامل مع المملكة العربية السعودية، وثقتها بقدرتهم على حماية أمنهم واستقرارهم، معبرا عن صادق التمنيات للمصابين بالشفاء العاجل.

من جانبها، أدانت مصر بأشد العبارات، استهداف ميليشيا الحوثي في اليمن لمطار أبها الدولي، مؤكدة في بيان صادر عن وزارة الخارجية على وقوفها حكومة وشعبا مع حكومة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة أي محاولة لاستهداف أمنها واستقرارها، مشددة على ضرورة الوقف الفوري لأي استهداف للأراضي السعودية.

وأعربت مصر، عن تمنياتها بسرعة الشفاء للمصابين، مؤكدة على أن مثل تلك الاستهدافات للمطارات الدولية تمثل خرقا صارخا لكل القوانين والأعراف الدولية.

كما دعت مصر المجتمع الدولي للعمل على التصدي لكل الأعمال الإرهابية التي من شأنها زعزعة الاستقرار في المنطقة.

الرياض تدعو المجتمع الدولي للحدّ من برنامج إيران النووي

الرياض - د.ب.أ: دعت السعودية المجتمع الدولي لزيادة الضغط على إيران للحد من برنامجها النووي، وعدم تمكينها من تطوير تقنيات تستخدم في الأغراض العسكرية ونزعتها التوسعية.

ودعت السعودية - في كلمتها أمام دورة مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا المنعقدة في الفترة من 10 إلى 14 يونيو الجاري ونشرتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أمس، دعت المجتمع الدولي ومفتشي الوكالة إلى كشف المزيد من المعلومات المرتبطة بأنشطة إيران النووية، وتكثيف أعمال التفتيش داخل إيران للكشف عن أي مواقع من المحتمل أن تستخدمها إيران للقيام بأنشطة نووية غير معلنة، وتلك التي قد تستهدف أمن وشعوب دول المنطقة.

وشددت على «ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة والكفيلة بعدم تمكين إيران من تطوير تقنيات قد تستخدم في الأغراض العسكرية».

وأوضح القائم بأعمال السفارة السعودية والمندوب الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا المستشار يحيى شراحيلي أن «المجتمع الدولي لا يمكنه أن يتجاهل طبيعة نوايا إيران الحقيقية، والذي يدل عليها سلوكها العدواني تجاه دول المنطقة، نظرا لما يشاهد من سياستها العدائية ونزوعها نحو التوسع والهيمنة، وإجرائها عدة تجارب لصواريخها البالستية، فضلا عن تطويرها منظومات عسكرية أخرى».

حدث

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title