Loading alternative title

بوتين: الأمير قائد سياسي حكيم ذو خبرة وبُعد نظر

بوتين: الأمير قائد سياسي حكيم ذو خبرة وبُعد نظر
16-06-2019 23:34


بوتين: صاحب السمو قائد سياسي حكيم ذو خبرة وبُعد نظر

شي جينبينغ: نتائج زيارة الأمير ستعزز العلاقات المتميزة مع الكويت

استقبل صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد بقصر بيان صباح أمس سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد.

كما استقبل سموه بقصر بيان صباح أمس رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم.

واستقبل سموه بقصر بيان صباح سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.

كما استقبل سموه بقصر بيان صباح أمس النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد.

إلى ذلك، تلقى صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد رسالة خطية من الرئيس فلاديمير بوتين رئيس روسيا الاتحادية الصديقة أعرب فيها عن صادق تحياته وطيب تمنياته لسموه، ومشيرا الى ان سموه قائد سياسي حكيم ذو خبرة وبعد نظر، ومشيدا بالدور الذي قام به سموه في اقامة العلاقات الديبلوماسية بين البلدين والدور الشخصي الذي يقوم به سموه في تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي والتجاري والاستثماري بين البلدين والشعبين الصديقين مما يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة.

هذا، وإذ أعرب صاحب السمو الأمير للرئيس الروسي عن بالغ شكره وتقديره على ما عبر عنه من طيب المشاعر، مشيدا سموه بالعلاقات التاريخية والوطيدة والراسخة بين البلدين الصديقين والتي شهدت المزيد من التطور خلال عهد رئاسته متطلعا إلى الارتقاء بأطر التعاون المشترك بينهما في كل المجالات لآفاق أرحب لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الصديقين، مجددا سموه الدعوة للرئيس بوتين للقيام بزيارة الكويت ليحل ضيفا عزيزا على الشعب الكويتي وعلى سموه، متمنيا سموه لروسيا الاتحادية وشعبها الصديق كل الرقي والتقدم والازدهار وللعلاقات المتميزة بين البلدين الصديقين المزيد من التطور والنماء.

وقد قام بتسليم الرسالة لوزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح سفير روسيا الاتحادية لدى الكويت نيكولاي ماكاروف.

كذلك، تلقى صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد رسالة خطية من الرئيس شي جينبينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة أعرب فيها عن صادق تحياته وطيب تمنياته لسموه، كما ضمنها إشادته بما أسفرت عنه الزيارة التي قام بها سموه مؤخرا إلى جمهورية الصين الشعبية الصديقة من نتائج مثمرة ستسهم في تعزيز أواصر العلاقات المتميزة بين الكويت وجمهورية الصين الشعبية الصديقة والارتقاء بأطر التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في جميع المجالات.

هذا، وأعرب صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد للرئيس الصيني عن بالغ شكره وتقديره على ما عبر عنه من طيب المشاعر وصادق التمنيات، مشيدا سموه بالعلاقات الوطيدة بين الكويت وجمهورية الصين الشعبية الصديقة، ومؤكدا على التطلع إلى تعزيز الشراكة الإستراتيجية بين البلدين الصديقين وبما يخدم مصلحتهما المشتركة، مجددا سموه دعوة الرئيس الصيني للقيام بزيارة رسمية للكويت ليحل ضيفا عزيزا على الشعب الكويتي وعلى سموه، متمنيا سموه له دوام الصحة والعافية ولجمهورية الصين الشعبية وشعبها الصديق كل الرقي والازدهار وللعلاقات الطيبة بين البلدين الصديقين المزيد من التطور والنماء.

 

الأنباء الكويتة 

image title here

Some title