Loading alternative title
  • الرئيسية
  • محلي
  • أرادوا الإستجمام في شرم الشّيخ... فعكّرت صفوهم الموظفة.. تكشير ونمردة وسوء معاملة!! للتفاصيل:

أرادوا الإستجمام في شرم الشّيخ... فعكّرت صفوهم الموظفة.. تكشير ونمردة وسوء معاملة!! للتفاصيل:

أرادوا الإستجمام في شرم الشّيخ... فعكّرت صفوهم الموظفة.. تكشير ونمردة وسوء معاملة!! للتفاصيل:
27-06-2019 14:04


لا يمرّ موسم سياحي، وتبدأ به الرّحلات من وإلى بيروت، حتّى يستغيث بعض من سوء المعاملة الذي يبدر من بعض موظفي شركات الطّيران في لبنان، وإن كانت الشّكاوى قليلة، لكنها تسيء لسمعة الشّركات العريقة العاملة في مطار بيروت.

وفي هذه المرّة، وتحديدًا على متن الرّحلة التي تحمل الرّقم - W7 4601- المتوجّهة من مطار رفيق الحريري الدّولي إلى مطار شرم الشّيخ، إشتكى المسافرون على متنها من سوء المعاملة وقلّة الإهتمام الذي تبديه الموظّفة المنتدبة من شركة نخّال للسفر في المطار المدعوة "ريهام"، حيث أفاد بعض المسافرين لموقع الهديل عن إستقبالهم بتكشيرة لا تُفسّر، فضلًا عن سوء معاملتها للمسافرين، وخصوصًا كبار السّنّ منهم، وعن إستعمالها لألفاظ وأسلوب كلام لا يليقان بموظّفة تعمل في المطار وعلى إحتكاكٍ يوميّ بالنّاس المسافرين عبر خطوط "أجنحة لبنان".

المسافرون عبّروا أيضًا عن إمتعاضهم من سوء إدارة "ريهام" أثناء عملية الـBoarding، بعكس زميلها "شارل الحلو"، والذي وصفه المسافرون أنّه إسم على مسمّى، ويسعى لخدمتهم وتأمين راحتهم بكل حرفية وتفانٍ في عمله... أمثال "ريهام" دائمًا ما يسيئون للشركات التي يعملون بها، وإن كانت إسم عريق في قطاع السياحة والسّفر اللبناني كشركة نخّال وخطوط أجنحة لبنان.

image title here

Some title