Loading alternative title

وترجّل فارس الصّحافة عن صهوة "الأفكار"...



ترجّل اليوم فارس من فرسان الصّحافة اللبنانية عن فرسه، والتي طالما إمتطاها حاملًا قلمه كالسّيف بوجه الباطل، مدافعًا عن الحقّ في ميادين الصّحافة، لا يهاب في كلمته لومة لائم. صاحب "الأفكار" المتميّزة، الرّصينة والهادفة، والتي طالما متّعنا الفارس المؤدّب وليد عوض بقراءتها، بأسلوبه المتميّز، الرّصين الهادئ والذي لا يخلو من إنتقادٍ بنّاء جميل، ما جعله يفرض حضوره بإمكاناتٍ محدودة، لكن بمفعولٍ تخطّاها، ليحجز مكانًا لامعًا بجانب كبريات المطبوعات اللبنانية والعربية.. عاش كبيرًا، ورحلَ كبيرًا، بإبتسامته التي أسر بها قلوب من جالسهم، حتّى ترك لنا فراغًا كبيرًا في الصّحافة اللبنانية... وليد عوض فارس الصّحافة، إبن الفيحاء، وداعًا... ورحم الله روحك وطيّب ثراك...


ان مجلة وموقع الهديل، برئاستها وفريق التحرير، الذين آلمهم غياب الزميل الصادق المحب، تتقدم من عائلة الفقيد واسرة " الافكار" ونقابتي الصحافة والمحررين حيث كان واحدا من اركانهما، بخالص مشاعر العزاء سائلين المولى ان يتغمد الراحل الكبير بواسع رحمته ولأهله الصبر والسلوان.


عضو مجلس نقابة الصّحافة- رئيس تحرير مجلة وموقع الهديل


بسّام عفيفي

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title