Loading alternative title
  • الرئيسية
  • محلي
  • هذه الرّسائل من العقوبات الاخيرة... وكيف سيحصّل رعد وشرّي راتبيهما؟؟

هذه الرّسائل من العقوبات الاخيرة... وكيف سيحصّل رعد وشرّي راتبيهما؟؟

هذه الرّسائل من العقوبات الاخيرة... وكيف سيحصّل رعد وشرّي راتبيهما؟؟
10-07-2019 13:06


الهديل- 


جاء قرار وزارة الخزينة الاميركية فرض عقوبات على مسؤول التنسيق والإرتباط في حزب الله وفيق صفا، ورئيس كتلة الوفاء للمقاومة محمّد رعد وعضو الكتلة أمين شرّي ليبعثر الأوراق داخليًا، وإن كان بصمت، وطرح هذا الإجراء الأميركي مجموعة أسئلة ملحة ويمكن إعتبارها أولية. الأول لماذا إنتقت الخرينة الأميركية هذه الأسماء الثلاثة من قيادة حزب الله دون غيرها؟


الإجابة على هذا السؤال من مصادر مطلعة تقول التالي: لا شك أن وراء إختيار هذه الأسماء تمكن رسائل أميركية، فإنتقاء إسم رعد جاء لكونه رئيس الكتلة النيابية لحزب الله، وبالتالي فإن هذا الإستهداف يمثل رسالة من واشنطن للدولة اللبنانية، وإشعارٌ قوي لها بأنّ إدارة ترامب ماضية في التضييق على حزب الله سياسيًا وليس فقط إقتصاديًا، وبالتالي تعتبر هذه الرسالة الأميركية هي الأقوى للدولة في لبنان حيث أنها تمثل إنذارًا أوليًا لها بضرورة العلم بأن الولايات المتحدة الاميركية ستتخلى عن أسلوب مراعاة انّ الحكومة اللبنانية مضطرة للتعاطي مع حزب الله بصفته جزءًا من الحياة السياسية والديمقراطية اللبنانية. 


تضيف المصادر نفسها بأن إنتقاء مسؤول التنسيق والإرتباط في حزب الله وفيق صفا، له ايضًا رسائل أميركية خاصة. فصفا مقربٌ جدًا من الأمين العام لحزب الله، ومعظم الصور لإجتماعات نصرالله يظهر فيها صفا حاضرًا، كما أن صفا هو المُكَلّف من قبل نصرالله شخصياً بإدارة العلاقات بين وزير الخارجية جبران باسيل وحزب الله. وعليه فان إستهدافه يتضمن رسائل أميركية في غير إتجاه. 


أما تسمية أمين شري فهو بحسب المصادر على صلة وإطلاعٍ بالعمل المؤسساتي التابع لحزب الله والذي بضمنه أعمال الحزب التجارية. 


غير ان المشكلة الأكثر تعقيدًا بحسبما ذكرت مصادر لموقع الهديل ، فهي الإحراج الذي ستقع فيه الدولة اللبنانية كنتيجة لهذه العقوبات على نائبي حزب الله، والسؤال هنا، هو ضمن اية آلية سيتقاضى رعد وشري رواتبهما، حيث انه بموجب العقوبات الأميركية عليهما أصبحا غير قادرين على سحب راوتبهما من أي مصرف في لبنان، فالدّولة تتعامل ماليًا مع المصارف عبر إمّا عبر الحوالات أو عبر الشيكات، كما أنّ المصارف ستتجنّب التعامل مع أي شخصية تفرض عليها وزارة الخزينة الأميركية عقوبات خشية التعرّض لعقوبات من الجانب الأميركي هي الأخرى، ما يضع مالية مجلس النواب ومالية الدّولة أمام تحدٍّ كون رعد وشرّي منتخبان بصفة رسمية داخل البرلمان، ويتقاضيان راتبًا ينصّ عليه القانون... فهل ستجد الدّولة اللبنانية مخرجًا لصرف الرّاتبين؟ أم أنّ النائبين قد يبقيا دون راتب لحين إيجاد المخرج لهذه القضية؟

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title