Loading alternative title

حصاد اليوم 11-7-2019

حصاد اليوم 11-7-2019
11-07-2019 20:31


أبرز أخبار اليوم:


أخبار محلية:


-عرض الرئيس ميشال عون في قصر بعبدا مع رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان والوزير صالح الغريب لآخر التطورات المتعلقة بالمعالجات الجارية لحادث قبرشمون في حضور وزير شؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي. وأكد الرئيس عون خلال استقباله وفداً من بحارة "طريق لبنان" ان لبنان تفادى امتداد الحروب التي تدور حولنا "بفضل التضامن الوطني الذي عبر عنه ابناؤه، فحافظوا بذلك على وحدة وطنهم وحموه من النار التي اندلعت حوله". وشدد الرئيس على ان هذه الوحدة هي التي تعزز الاستقرار والامن في البلاد التي تستقطب العديد من المؤتمرات واللقاءات الدولية، اضافة الى حركة سياحية متنامية خصوصا من الدول الاوروبية والخليجية. الى ذلك، كانت لرئيس الجمهورية لقاءات عدة تناولت مواضيع قضائية وتربوية وانمائية. قضائيا، استقبل الرئيس عون رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد الذي عرض معه اوضاع القضاء وعمل المحاكم. وشكر القاضي فهد رئيس الجمهورية على حضوره الاحتفال الذي اقيم لمناسبة اليوبيل المئوي لمحكمة التمييز في لبنان، واطلعه على القرارات والتوصيات التي صدرت عن المؤتمر الذي عقد للمناسبة بمشاركة رؤساء محاكم التمييز في عدد من الدول العربية والفرنكوفونية. واستقبل الرئيس عون وفد رابطة الاساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية برئاسة رئيس الهيئة التنفيذية للرابطة الدكتور يوسف ضاهر الذي القى كلمة عبر فيها عن تقدير اساتذة الجامعة لجهود رئيس الجمهورية ماضيا وحاضرا ومستقبلا، واضعا اساتذة الجامعة بتصرف الرئيس عون " للمساعدة في ورشة البناء الكبيرة التي أطلقتموها منذ تسلمكم سدة الرئاسة". 


-استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في قصر الرئاسة الثانية في عين التينة، رئيس جمعية المصارف اللبنانية الدكتور سليم صفير على رأس وفد من مجلس الادارة الجديد للجمعية، وجرى عرض الاوضاع المالية ودور المصارف اللبنانية في تعزيز الاستقرار الاقتصادي. واستقبل الرئيس بري سفيرة جمهورية قبرص كريستينا رافتي. كما استقبل رئيس الجامعة اللبنانية الاميركية الدكتور جوزف جبرا يرافقه مدير البرامج في الجامعة سعد الزين ومستشار رئيس الجامعة كريستيان اوسي.


-ترأس رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري عند الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم في السراي الحكومي اجتماعا للجنة الوزارية المكلفة دراسة موضوع المقالع والكسارات في حضور نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني والوزراء: علي حسن خليل، يوسف فينيانوس وفادي جريصاتي وتبحث اللجنة في المخطط التوجيهي للمقالع والكسارات. وكان الرئيس الحريري ترأس اجتماعا للجنة الوزارية لدراسة ملف الكهرباء في حضور نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني والوزراء: علي حسن خليل، يوسف فينيانوس، محمد فنيش، كميل ابو سليمان وندى البستاني. وتابعت اللجنة البحث بتعديل قانون الكهرباء رقم 462 الصادر في العام 2002 وقد وضع اعضاء اللجنة ملاحظاتهم، على ان يستكمل البحث في اجتماع لاحق.


-عقد وزير الصحة العامة د. جميل جبق اجتماعاً تنسيقيًا اليوم في مكتبه في الوزارة تمهيدًا للزيارة التي يبدأها اليوم للعراق على رأس وفد يضم ممثلين عن نقابة مصنعي الدواء ونقابة أصحاب المستشفيات الخاصة ووزارة الصحة وفريق عمله، وذلك بهدف التوقيع مع المسؤولين العراقيين على مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الصحي المشترك (الدوائي والإستشفائي). وأوضح الوزير جبق أن الزيارة إلى بغداد ستتضمن اجتماعًا موسعًا مع وزارة الصحة العراقية حيث سيصار إلى التوقيع على بروتوكول تعاون يتم بموجبه تسهيل الطريق على مستوى فعال لاستيراد الدواء اللبناني وهو ذو جودة عالية وكذلك تنشيط السياحة الإستشفائية عن طريق تنظيم وضبط الخدمة للمرضى العراقيين وبكلفة معقولة في مستشفيات لبنان الذي يحتل المرتبة الأولى في العالم العربي بمستواه الطبي والإستشفائي. أضاف وزير الصحة العامة أن العراق دولة واعدة في مجال التعاون في قطاع الدواء في ضوء تجاوز عدد سكانه ثلاثين مليون شخص، في وقت أن في لبنان مصانع تنتج أدوية يحتاج إليها الإنسان في حياته اليومية. وإذ أكد أن لدى مصانع الدواء كفاءة عالية تعزز الثقة بجودة الدواء اللبناني، أعلن الوزير جبق أنه سيسعى لتسويق هذا الدواء في الدول العربية، وسيكون العراق الدولة العربية الأولى التي يتم التوقيع معها على بروتوكول في قطاع الدواء كخطوة رسمية أولى لفتح الباب الواسع.


-في لقاء هو الأول بين وزير المال علي حسن خليل ومجلس إدارة جمعية مصارف لبنان المنتخب حديثاً برئاسة رئيس الجمعية الدكتور سليم صفير، كان "دور المصارف في دعم الاستقرار" الطبق الرئيسي على طاولة البحث في مكتب الوزير في الوزارة. وجرى عرض للأوضاع المالية والاقتصادية في لبنان ودور المصارف اللبنانية في دعم وحماية الاستقرار، والتأكيد على أهمية إقرار الموازنة الأسبوع المقبل. كذلك تطرق المجتمعون إلى ضرورة الاستمرار في اتخاذ الخطوات الضرورية لتحسين الوضع المالي. وطمأن صفير في خلال اللقاء إلى "متانة القطاع المصرفي ومناعته"، مشيراً إلى "التزام المصارف التعاميم الدولية والمعايير الموضوعة من قبل حاكمية مصرف لبنان".


-رأى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، في مؤتمر صحافي اليوم الخميس، أن "الموازنة تتعاطى مع الأمور وكأن وضع البلد عادي"، مؤكداً أن "الموازنة كما هي نعتبرها عادية لأيام عادية وليست موازنة لعام 2019، مشيراً الى ان وزراء "القوات" طرحوا هذا الأمر أكثر من مرة في مجلس الوزراء ولم يتم التجاوب ونوقشت الموازنة كما هي". وقال: "كان من المفترض أن تترافق الموازنة مع إصلاحات لأننا نواجه أزمة فعلية". واعتبر جعجع أن "الرسم على الاستيراد لن يؤثر على أسعار البضائع في لبنان"، مؤكداً أن "وقف التهريب والمعابر غير الشرعية يعود بأموال طائلة على الدولة، واليوم أطرح سؤالاً برسم الرأي العام: ما الذي يمنعنا من إقفال هذه المعابر؟". وأعلن أنه "تم تطيير بندي اكتتاب بسندات الخزينة والرسوم على الإستيراد من لجنة المال والموازنة"، وقال: "أوجه اليوم صرخة عالية لأنه لا يزال هناك امكانية لإنقاذ الوضع". ورأى ان "لا جيش لحماية الحدود، انما هناك ما يكفي من عناصر لعد نفس النرجيلة عند المواطنين". ولفت جعجع الى أن "كل المطلوب ان ينتظم عمل الجمارك وعلى وزارة المال أن تتحرك في هذا الاتجاه لتحديد القوانين بين المجلس الأعلى ومدير الجمارك وتحديد مسؤوليات كل منهما"، لافتاً الى ان "هناك شركات تحقيق عالمية يمكن تلزيمها المرافق غير المضبوطة مقابل رسم قليل وهي تحدد مكامن الفساد". وأكد جعجع ان "طروحات رئيس الحكومة ليست بعيدة عما أطرحه اليوم لكن الأكثرية الحكومية لا تريد ذلك ولذلك ترون الحريري "مش مبسوط هالإيام" لأنه لم يعد يعرف على أي أرض يقف". وأشار الى أن جولات وزير الخارجية جبران باسيل "أعادت إحياء جو الحرب الأهلية، ولا يمكن للمسؤول ان يسمح لنفسه ان يقول ما يشاء، والى جانب القانون هناك حسن التدبير"، مشيرا الى ان "ما يتحدث عنه باسيل هي أمور حدثت في الحرب، وظروف الحرب وأوضاعه هو وليست للسلم".


-غرّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي على حسابه عبر تويتر بالقول: "لا وجود لمجلس عدلي في غير دول حسب الدراسات والمعلومات".


-افادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن شخصاً انتحل صفة موظف في شركة الكهرباء وأستحصل على مبلغ مالي من منزل في صور، وكان يدعي وجود وصل بقيمة 675 ألف ليرة، بالإضافة الى أخذه مبلغ 85 ألف ليرة بدل ساعة الكهرباء، وبعد حصوله على المبلغ كاملا فر الى جهة مجهولة. ولاحقا تبين أن هذا الشخص مدع وليس جابياً حقيقياً. وحضر أمن الدولة ومخابرات الجيش وفتحوا تحقيقا في الأمر. 


-أعلنت المديرية العامة للأمن العام في بيان، أنّها "قامت اعتباراً من صباح اليوم بالتنسيق مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR وة في حضور مندوبيها بتأمين العودة الطوعية ل 820 نازحا سوريا من مناطق مختلفة في لبنان إلى الأراضي السورية عبر مراكز المصنع، القاع والعبودية الحدودية، ومن عرسال عبر معبر الزمراني على الحدود السورية. وواكبت دوريات من المديرية العامة للأمن العام النازحين الذين انطلقوا بواسطة حافلات أمنتها السلطات السورية لهذه الغاية وبواسطة آلياتهم الخاصة من نقاط التجمع المحددة في بيروت، المصنع، طرابلس، العبودية، النبطية، صيدا، برج حمود، القاع وعرسال حتى الحدود اللبنانية - السورية".


---------------------------


عربي ودولي:


-قالت القيادة المركزية الأميركية، الخميس، إن تهديد حرية الملاحة الدولية يستلزم حلا دوليا، وذلك في أعقاب محاولة ثلاث سفن إيرانية اعتراض ناقلة تتبع شركة "بي.بي" البريطانية خلال مرورها من مضيق هرمز. ونقلت "رويترز" عن الكابتن بيل أوربان المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية قوله في بيان "إن الاقتصاد العالمي يعتمد على التدفق الحر للتجارة ومن الواجب على كل الدول حماية وصيانة هذا العنصر الحيوي للازدهار العالمي". 


-بحث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، هاتفيا، التطورات الإقليمية والملف الإيراني. وقال أوفير جندلمان، المتحدث باسم نتيناهو، في بيان اليوم الخميس "تحدث رئيس الوزراء نتنياهو هاتفيا مع الرئيس الأميركي ترامب وبحث معه التطورات الإقليمية وقضايا إقليمية مختلفة وعلى رأسها الملف الإيراني". وأضاف أن "رئيس الوزراء نتنياهو أعرب عن تقديره لاعتزام الرئيس ترامب تشديد العقوبات التي تفرض على إيران". وتصاعد التوتر في العلاقات الأميركية الإيرانية، بعد أن أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، وإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران. في حين ردت إيران باستئناف عمليات تخصيب اليورانيوم.


-قالت شرطة جبل طارق، الخميس إنها ألقت القبض على قبطان ومسؤول ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1"، بتهمة خرق العقوبات الأوروبية على سوريا، مضيفة أنها صادرت منها وثائق وأجهزة الكترونية. وكانت قوة بحرية بريطانية اعتلت الناقلة في الأسبوع الماضي، قبالة منطقة جبل طارق واحتجزتها للاشتباه في خرقها العقوبات الأوروبية بنقل نفط إلى سوريا. وقالت الشرطة في بيان الخميس: "إن التحقيق لا يزال جاريا وإن "غريس 1" لا تزال محتجزة". وكان مشاة البحرية الملكية البريطانية قد صعدوا إلى السفينة "غريس 1" قبالة ساحل جبل طارق الخميس الماضي، واحتجزوها بسبب اتهامات بخرقها لعقوبات الاتحاد الأوروبي بنقلها النفط إلى سوريا. وقالت حكومة جبل طارق قبل أيام إن الفحوص أظهرت أن الناقلة الإيرانية العملاقة التي صودرت الأسبوع الماضي كانت محملة بالكامل بنفط خام.


-أكد نائب قائد الحرس الثوري الإيراني العميد، علي فدوي، أن أميركا وبريطانيا ستندمان على احتجاز بريطانيا لناقلة النفط الإيراينة، مقللا من شأن أهمية عملية الاحتجاز. وقال فدوي بتصريح صحفي في مدينة أصفهان "الأعداء لو كانوا قد أجروا حسابات بسيطة لما أقدموا على مثل هذا الإجراء الساذج للغاية ويندمون كثيرا على فعلتهم". وأضاف "بعد سنين طويلة أقدموا على إجراء لا يحتاج إلى قوة بل إلى حماقة، وهو ما يتمتع بها الرئيس الأميركي بمعنى الكلمة، وكذلك البريطانيون يمتازون بهذه الخصلة"؛ وفق وكالة "فارس" الإيرانية. وأشار أن الثورة الإيرانية أحبطت جميع الممارسات العدائية من قبل كافة الجبهات من خلال اتخاذ جميع التدابير اللازمة للدفاع عن مظلومي العالم بمن فيهم فلسطين، حسب تعبيره. وحول موضوع إسقاط الطائرة الأمريكية، أكد العميد فدوي، أنه واحد من الانتصارات الإيرانية، موضحا أن الأمر لا يخص الوضع الراهن فقط، فالولايات المتحدة دخلت في حرب ضد إيران بشكل مباشر منذ عام 1987 حسب تعبيره.


-أصدرت وزارة النقل البريطانية دليل إرشادات للسفن من أجل توخي أقصى درجات الحذر في مضيق هرمز. وأعلن المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية، اليوم الخميس، أن لندن ستأخذ في الاعتبار أي طلب أميركي لتقديم الدعم في الشرق الأوسط. وقال إن احتجاز ناقلة النفط "غريس 1" مرتبط بالعقوبات المفروضة على سوريا وليس على إيران. وأضاف المتحدث باسم تيريزا ماي، أن لندن تشعر بالقلق إزاء محاولة إيران توقيف ناقلة نفط بريطانية، وأن بلاده تواصل حث السلطات الإيرانية على خفض التصعيد. وتابع المتحدث أن "لبريطانيا حضورا قديما في منطقة الخليج، وستواصل مراقبة الوضع الأمني هناك"، مؤكدا التزام بلاده بحرية الملاحة البحرية وفق القوانين الدولية. وصرحت لندن، صباح اليوم الخميس، بأن ثلاثة قوارب إيرانية حاولت منع مرور سفينة نقل بريطانية في مضيق هرمز، مضيفة أن القوارب الإيرانية انسحبت بعد تحذيرات تلقتها من سفينة حربية بريطانية. بدوره، نفى الحرس الثوري الإيراني صحة هذه الأنباء، مؤكدا أنه "لم تكن هناك أي مواجهة مع أي سفينة أجنبية، بما فيها السفن البريطانية، خلال الساعات الـ 24 الماضية".


-انفجرت درّاجة ناريّة مفخّخة بالقرب من كنيسة السيدة العذراء وسط مدينة القامشلي في محافظة الحسكة الشماليّة الشرقيّة، بحسب وكالة "سانا" السورية الرسمية، التي نقلت أنباء عن وقوع أضرار مادية في عدد من السيارات. الانفجار وقع في حي الوسطى في القامشلي، الذي تسكنه غالبية من السريان والأرمن، بحسب "روسيا اليوم"، التي أشارت الى وقوع إصابات، فيما هرعت سيارات الإسعاف الى المكان.


---------------------------


أخبار رياضية:


-ضاعف الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" من مدة "الحد الأدنى" للحظر بسبب الحوادث العنصرية، إلى 10 مباريات، وسوف يبدأ في دعوة اللاعبين الذين تعرضوا للعنصرية، لتقديم بيانات في جلسات استماع. ويمثل التعامل الأكثر صرامة مع مزاعم العنصرية والتمييز، موضوعا رئيسيا في القواعد التأديبية للفيفا، التي أعيد صياغتها والتي تبدأ سريانها الأسبوع المقبل. وفي هذا الصدد قال الفيفا أنه: "لن يخذل ضحايا الانتهاك العنصري، الذين قد يتم دعوتهم من قبل الكيان القضائي ذي الصلة لتقديم بيان شفهي أو كتابي حول التأثير"، حسبما نقلت "الأسوشيتد برس". ويشمل الإصلاح التأديبي للمنظمة الدولية الكروية خيار فرض حظر انتقالات على النوادي التي تتعثر في سداد ديونها، في القضايا التي يعالجها الفيفا ومحكمة التحكيم الرياضية. ويستعد الفيفا أيضا لفتح الأبواب أمام بدء بعض القضايا القضائية، وتوفير استشارات قانونية مجانية للأطراف، ونشر المزيد من الأحكام على الإنترنت.


-نشر نجم فريق الرياضي بيروت ومنتخب لبنان لكرة السلة، وائل عرقجي صورة مميزة من التدريبات على صفحته الرسمية الخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي"انستغرام" بعد ظهوره الثاني الفعلي على ارض الملعب خلال مشاركاته في الدوري الصيفي الأميركي للمحترفين، برفقة فريق دالاس مافريكس الذي يختبره امام ابرز نجوم العالم ليدرس امكانية ضمه للمنافسة في الـ NBA. وكان واقفاً الى جانب الريادي في الفريق مارك كوبين، ودون رسالة مميزة أكد فيها انه يعيش اوقات مميزة الى جانب كوبين متمنية تحقيق الاحلام، وبسرعة خيالية انهال عليه زملائه في المجال السلوي اللبناني بالتعليقات المحفزة لعرقجي.


-----------------------------


مقدمات نشرات الأخبار:


مقدمة المستقبل


لم يسجل اي جديد في نتائج حركة الاتصالات السياسية وهي مستمرة ولكن بلا نتائج تُذكر حتى الان وكان الرهان ان يحصل خرق في الساعات الماضية لكن هذا الامر لم يتحقق في انتظار استكمال الاتصالات وخفض منسوب التصعيد السياسي المتواصل. وعلم تلفزيون المستقبل من مصادر متابعة ان المبادرات لا تزال متوقفة عند النقطة التي انطلقت منها.


رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري باشر بتفعيل عمل اللجان الوزارية المتخصصة بشأن قضايا وهموم المواطنين وفي هذا السياق ترأس مساء اجتماعا ماليا وزاريا للتنسيق قبل بدء مناقشة الموازنة الاسبوع المقبل بعد ان كان ترأس اجتماعا للجنة الوزارية لدراسة ملف الكهرباء ولجنة المقالع والكسارات.


مقدمة "ال بي سي"


الدولة اللبنانية تتوجَّس من العقوبات ... رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي يتوجّس من العقاب ... الرئيس سعد الحريري يستكشف المعاقبة ... وبين العقوبات والعقاب والمعاقبة ، يغرق لبنان في وحوله الداخلية وفي الرمال المتحركة إقليميًا ودوليًا...


صحيح أن لبنان تعاطى ببرودة مع العقوبات الأميركية ، لكن ذلك لا يعني ان العقوبات " مزحة " خصوصًا الخشية من أن تكون هذه العقوبات مسارًا لا نهاية المطاف ... 


ومن العقوبات إلى توجس جنبلاط من عقابٍ بآلية المجلس العدلي ، لذا فإن موقفه يتدرَّج صعودًا في رفضه ، إلى درجة انه درَّج اليوم قائلًا : "  لا وجود لمجلس عدلي في غير دول بحسب الدراسات والمعلومات ". لكن الرفض الجنبلاطي لا يعني أن صفحة المجلس العدلي طُويَت ، ربما تكون الكلمة ُ الفصل ، أو إحدى كلماتِ الفصل ، ما سيقوله الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله مساء غد ...


 معلوماتُ أو مؤشرات هذا المساء تُلمِّح إلى بصيص تفاؤل يتعلَّق بتسليم مطلوبين أو مشتبه فيهم. هذه المعطيات الجدية أشارات إلى ان لقاءً قد يُعقَد هذا المساء بين الرئيس الحريري واللواء عباس ابراهيم . ... أما توجُّس الرئيس الحريري من المعاقبة, فيبدو انه مستمر ، وأحد وجوه هذه المعاقبة عدمُ القدرة على الدعوة إلى جلسة لمجلس الوزراء ... وربما تمتد هذه المعاقبة إلى الاسبوع المقبل الذي سيكون اسبوعَ الموازنة في مجلس النواب مدة ثلاثة ايام ، ما يعني أن جلسة مجلس الوزراء ستطير للاسبوع الثالث على التوالي ، وكأن لا ملفات في البلد تستدعي التئام مجلس الوزراء . 


على الرغم من كل هذه النقاط المُظلِمة ، تبقى هناك نقاط مضيئة ومنها التوسعة التي شهدها مطار بيروت ، ما سهَّل حركة الوصول والمغادرة.  

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title