Loading alternative title

تغريدة السّيد... كلام غير «جميل»...

تغريدة السّيد... كلام غير «جميل»...
02-08-2019 13:10


الهديل- 

جاءت تغريدة النائب جميل السّيد يوم أمس لتضاف إلى موسوعته "المليئة" بمهاجمة قطاع الإتصالات ككل، والوزير محمّد شقير، على قاعدة "أنّو أنا حكيت.. شوفوني".

فبعد كلمة اللواء السابق في مجلس النواب والتي وجّه فيها سهام إنتقاداته لشركة ألفا جزافًا دون أي سياق واقعي معتبر، محولًا خدمات الشّركة والمسؤولية الإجتماعية أما المجتمع اللبناني إلى "هدر" عن سابق دراية وإصرار وتصميم وهدف مبطّن لإستهداف قطاع الإتصالات في لبنان، علمًا أنّ الجميع يشهد لشركة ألفا رئيس مجلس إداراتها ومديرها العام مروان حايك بحسن الإدارة والخدمات المنافسة للدول المتقدّمة في قطاع الإتصالات والمسؤولية الإجتماعية. غرّد جميل السّيّد عن قضية "إستملاك مبنى تاتش الجديد"، بدلًا من أن يهنّئ الوزير على ما قام به من حفظ وصونٍ للمال العام وتخفيض الإنفاق، أتحفنا "السّيد" بكلام غير "جميل" مستعملًا عبارات أقلّ ما يُقال عنها أنّها لا تليق بمن إرتدى وأقسم على الشّرف العسكريّ يومًا -بغض النّظر طبعًا عن الممارسات-.

الوزير شقير بقراره لم يعمل سوى لخدمة خزينة الدّولة، وتخفيف الأعباء عنها بشكلٍ مباشر وعن المواطن بشكل غير مباشر، فحبّذا سياجة اللواء لو نترك أوهام العالم الافتراضي في تويتر، و"البهورات الإلكترونية" ونعيش في عالم الواقع، فيتبيّن صوابية قرار وزير الإتصالات، إلا إذا كنت تفضّل هدر المال وأنت تعلم، ونحن كذلك أنّ مصلحة الدّولة تكون في الإستملاك وليس في الإستئجار، عدا أنّ السّعر المدفوع إذا ما قورن بمساحة المبنى لا يدلّ إلا على حرص وحسن تفاوضٍ من جانب الوزير شقير، والذي إستطاع بحسن إدارته وتدبيره للأمور أن يتوصل إلى قرار بالإستملاك بمبلغ 75 مليون دولار، علمًا أنّ الإستئجار لـ10 سنوات كان سيبلغ 70 مليون دولار.

وكما أنّ الكثيرين من خصوم الوزير شقير في السياسة يسعون دائمًا للـ"تنقير" على الوزير والوزارة والقطاع والشّركات المشغّلة، قد لا يخلو الأمر حتّى من بعض من يعدّون من الأصدقاء المقربين للتأثير السّلبي على حسن العمل فيها، كما هو حال العديد من الإدارات العامة في لبنان.

فإن لم تقلها أنت يا سعادة النّائب، سنقولها نحن ومعنا كلّ الغيورين على المال العام... "هنيئًا للوزير محمّد شقير على قراره الصّائب... ولا عزاء للحاقدين"

image title here

Some title