Loading alternative title

حصاد اليوم 12-8-2019

حصاد اليوم 12-8-2019
12-08-2019 20:33


أبرز أخبار اليوم:


أخبار محلية:


-تلقى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الموجود في واشنطن اتصالاً هاتفيا من رئيس الجمهورية ميشال عون مهنئا بعيد الأضحى المبارك.


وكان الحريري وصل فجر اليوم، إلى العاصمة الأميركية حيث من المرتقب أن يلتقي الخميس المقبل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وعددا من المسؤولين الأميركيين ويعرض معهم الأوضاع في لبنان والمنطقة والعالقات الثنائية بين البلدين.


هذا وكان في استقبال الحريري بالمطار سفيرا لبنان في الولايات المتحدة غابي عيسى والأمم المتحدة د. أمال مدللي.


-تلقى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط اتصالاً من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تم خلاله التطرق للأوضاع العامة.


-أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري أنه اعاد مبادرته لمعالجة الازمة السياسية بين وليد جنبلاط وطلال ارسلان "حتى الناس تعيّد العيد بهدوء".


وقال في اتصال لموقع "ليبانون فايلز "من المصيلح حيث يقضي فترة عيد الاضحى المبارك: "هذا البلد لا يسير إلاّ بالتوافق".


وعن الخطوات المقبلة لتكريس الاستقرار، قال بري: "يجب ان تبقى الامور موضع عناية ورعاية ومتابعة حتى يستقر الوضع تماما، والكلام لاحقا بعد العيد".


-تتابع وزارة الخارجية والمغتربين قضية فقدان الشاب حسين فشيخ في كوناكري في غينيا، وكلف وزير الخارجية جبران باسيل مدير الشؤون السياسية في الوزارة، السفير غادي خوري بالمتابعة مع سفير لبنان في غينيا السفير فادي الزين والتواصل مع السلطات الغينية لمعرفة مصير فشيخ من الضنية والمقيم في غينيا والذي جرفه التيار بعدما تمكن من انقاذ شابة لبنانية وشاب مصري في أحد الشلالات.


-بتكليف من رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، باشر الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير اجراء الاتصالات اللازمة مع السلطات الغينية وقنصل لبنان في غينيا لمعرفة مصير الشاب اللبناني حسين فشيخ من الضنية، الذي فقد صباح الاحد اثناء محاولته انقاذ شابة لبنانية وآخر مصري من الغرق أثناء سباحتهما في النهر في منطقة كوناكري في غينيا، في حين جرفته مياه النهر ولايزال مفقودا وتتابع فرق الإنقاذ البحث عنه.


وقد تبلغ اللواء خير من السلطات الغينية اهتمامها بالحادث وبأنها وجهت فرقة من القوات البحرية لتسريع عمليات البحث عنه.


-غرّد رئيس حزب "القوّات اللبنانيّة" سمير جعجع على حسابه الخاص عبر "تويتر"، قائلاً: "أستنكر ممارسات الجيش الإسرائيلي بحق الفلسطينيين العزّل، وأدين بشدة اعتداء هذا الجيش على المصلين في حرم المسجد الأقصى في عيد الأضحى المبارك، وأطالب بتحرّك دولي وعربي سريع من أجل إبقاء فرصة أمل لسلام يعطي كل ذي حق حقه".


-طالب رئيس بلدية سير الضنية أحمد علم بإعادة فتح مكب نفايات عدوة "لحل مشكلة النفايات المستعصية في المنطقة وفي أقضية شمالية أخرى، منذ إغلاق المكب قبل حوالى أربعة أشهر".


ودعا علم إلى "عدم الارتهان للمواقف والمصالح السياسية أو الشخصية التي تعارض إعادة فتح مكب عدوة أو إيجاد مكب نفايات بديل". وانتقد "تجار النفايات في الضنية الذين أصبحوا أكثر عددا من تجار المواد الغذائية في المنطقة، وبعضهم أبدى استعداده لرفع النفايات من الشوارع والطرقات والساحات، مقابل مبلغ مالي يتراوح بين مليون ومليون ونصف ليرة لكل شاحنة".


ونوّه بـ"الناشطين والجهات والمجتمع المدني، الذين أبدوا حماسة وغيرة على بلدتهم بهدف رفع النفايات منها، وقدموا للبلدية والأهالي مساعدات أكثر مما قدمته الجهات الرسمية المعنية".


-أصدرت المديرية العامّة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامّة – بلاغاً جاء فيه: "في إطار المتابعة المستمرة التي تجريها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي للحدّ من عمليات تجارة وترويج المخدرات على جميع الأراضي اللبنانية، كلفت هذه الشعبة قطعاتها المختصة لتكثيف الدوريات في المناطق التي تنشط فيها هذه العمليات.


بنتيجة المتابعة الاستعلامية، تمكنت قطعاتها المختصة من تحديد هويتَي مروجي مخدرات ينشطان في منطقة المتن، وهما:


أ. ش. (مواليد عام 1964، سوري).


ر. ع. (مواليد عام 1974، لبناني) وهو من أصحاب السوابق الجرمية في مجال ترويج وتعاطي المخدرات والتزوير.


بتاريخ 7/8/2019، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، تمكنت دوريات شعبة المعلومات من تنفيذ مداهمة خاطفة ومتزامنة، أسفرت عن توقيف الأول في محلة برج حمود والثاني في محلة النبعة.


بتفتيشهما عثر بحوزة الاول على /12/ غ من مادة حشيشة الكيف، وبحوزة الثاني على حوالي /82/ غ من المادة ذاتها، بالإضافة إلى بيان قيد إفرادي مزور.


بالتحقيق معهما، اعترفا بترويج المخدرات لحسابهما الخاص لعدد كبير من الزبائن.


أجري المقتضى القانوني بحقهما، وأودعا مع المضبوطات المرجع المختص بناء على إشارة القضاء".


-عُثر على الشاب "أيمن نبيل اسماعيل كنعان"، البالغ من العمر حوالي 20 عاماً من بلدة فنيدق العكارية، مشنوقاً في منزل ذويه.


ولا تزال الأسباب وراء الحادثة مجهولة في حين باشرت القوى الامنية تحقيقاتها لكشف الملابسات.


يشار الى أن الشاب لا يعاني من أي اضطرابات عقلية وقد نجح في امتحانات الشهادة الثانوية العامة هذا العام.


---------------------------


عربي ودولي:


-قال الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، أنّ العلاقات بين الإمارات والمملكة العربية السعودية والإمارات متينة وصلبة وتستند إلى أسس راسخة.


وأضاف بن زايد عل هامش لقائه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، اليوم الاثنين، أنّ الدولتين في خندق واحد في مواجهة القوى التي تهدد أمن المنطقة.


وفي أول تعليق له على اشتباكات عدن قال ولي عهد أبو ظبي أن "تحالف دعم الشرعية وقف بحزم ضد محاولة اختطاف اليمن".


-أفادت مصادر ميدانية للهديل أن جيش النظام أحرز تقدمًا على محور كفرنبودة بعد معارك مع الفصائل، حيث سيطر على بلدة الهبيط الاستراتيجية ليصبح على مشارف بلدة خان شيخون الرئيسية في ريف ادلب الجنوبي، كما تقدم جيش النظام ودخل بلدة  وتلة تمنح وأصبح على المدخلين الشرقي والجنوبي لبلدتي مورك وكفرزيتا آخر معاقل الفصائل في ريف حماة الشمالي.


وعلى جبهة ريف اللاذقية- جسر الشغور، أفاد المصدر أن جيش النظام مدعوما بغطاء جوي روسي مكثف تقدم على محور كباني مسيطرًا على عدة مواقع مهمة لفصيل الحزب التركستاني بعد معارك استمر لشهرين تقريبًا، حيث تعتبر كباني- جبل الاكراد خط الدفاع الاول عن مدينة جسر الشغور الاستراتيجية المحاذية للحدود التركية السورية.


-قال وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم إنّ وجود القوات الغربية في الخليج يزيد التوتر في المنطقة. وأضاف: "دول الخليج العربي مجتمعة قادرة على تأمين مرور السفن".


وتابع قائلاً: "العراق يسعى لخفض التوتر في منطقتنا من خلال المفاوضات الهادئة وإن وجود قوات غربية في المنطقة سوف يزيد من التوتر".


-أعلنت وزارة الدفاع التركية عن موعد بدء عمل مركز العمليات المشتركة المتعلقة بالمنطقة الآمنة في سوريا. وأكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أنه سيتم قريبا افتتاح مركز العمليات المشتركة المقرر إقامته بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الولايات المتحدة الأميركية بخصوص المنطقة الأمنة التي ستتشكل شمالي سوريا.


وأشار أكار إلى المحادثات التي جرت مع الوفد العسكري الأميركي في تركيا بين 5 و7 الشهر الجاري، قائلًا "تحدثنا عن نوايانا ومخاوفنا وطلباتنا، وهم أعربوا عن آرائهم، وتم التوصل إلى اتفاق وتفاهم على نقاط محددة في قضايا إخراج "ي ب ك" من المنطقة الآمنة وسحب الأسلحة الثقيلة منهم، ومراقبة المجال الجوي، والتنسيق والتبادل الاستخباراتي".


ونوه إلى أن المباحثات تناولت عودة السوريين المقيمين في تركيا إلى المناطق التي سيتم تطهيرها من الإرهاب، مؤكدًا التوصل إلى تفاهم بشكل كبير بهذا الصدد.


وحول وضع جدول زمني، قال الوزير التركي "وضعنا المواعيد بعد حدوث تأخيرات سابقا، ونقلنا لهم أننا لن نقبل بحدوث ذلك، وضرورة القيام بما يتوجب وفق برنامج".


وتابع "سيتم تنفيذ الأنشطة الأخرى مع افتتاح مركز العمليات المشتركة في الأيام المقبلة، حيث أننا أبرزنا بشكل واضح وجلي أننا لن نسمح أبدًا بإنشاء ممر إرهابي جنوب بلادنا، وأكدنا لنظرائنا الأميركيين أننا عازمون على اتخاذ ما يلزم بهذا الصدد".


وأعلنت الدفاع التركية عن وصول وفد أمريكي من 6 أشخاص إلى شانلي أورفة، من أجل التحضيرات في إطار أنشطة مركز العمليات المشتركة المتعلق بالمنطقة الآمنة في سوريا.


وفي وقت سابق، انتهت المفاوضات التركية الأميركية حول إنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا في أنقرة. وفقا لوزارة الدفاع التركية، توصلت أنقرة وواشنطنإلى اتفاق لإنشاء مركز تنسيق للعمليات المشتركة والمنطقة الآمنة المخططة لها في شمال سوريا.


-قال المتحدث باسم بوريس جونسون، الاثنين، إن رئيس الوزراء البريطاني سيبحث مع مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، الذي يزور لندن حاليا، مجموعة من القضايا الأمنية، على رأسها الملف الإيراني.


وطالب المتحدث باسم جونسون النظام الإيراني بوقف أنشطته المزعزعة للاستقرار في المنطقة. وفيما يتعلق بموقف بريطانيا من الملف النووي الإيراني، قال المتحدث إن موقف لندن تجاه إيران والملف النووي "لم يتغير".


يشار إلى ان بريطانيا تدعم حتى الآن الاتحاد الأوروبي في التمسك بالاتفاق النووي، لكن احتجاز الحرس الثوري الإيراني لناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمزشكل ضغطا على لندن للنظر في اتخاذ موقف أكثر حزما تجاه إيران.


وإلى جانب الملف الإيراني، من المنتظر أن تتركز محادثات جون بولتون مع بوريس جونسون على مسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مما يعكس مساعي إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لتعزيز العلاقات مع الحكومة البريطانية الجديدة، وذلك في أعقاب التوتر الذي شاب العلاقة بين ترامب ورئيسة وزراء بريطانيا السابقة تيريزا ماي.


-قال مكتب شؤون هونغ كونغ ومكاو في الصين، اليوم الاثنين، إن هونغ كونغ تمر الآن "بمرحلة حرجة" بعد الاحتجاجات المتواصلة المناهضة للحكومة المحلية، مؤكدا على ضرورة وقف أعمال العنف هناك.


وألقى يانغ كوانغ المتحدث باسم المكتب، كلمة، اليوم الاثنين، عبر فيها عن الدعم لأسلوب تعامل الشرطة مع الاحتجاجات، وقال إن "على من يهتمون بأمر المدينة إعلان رفضهم للعنف.


وبدأت الاحتجاجات رفضا لمشروع قانون يقضي بتسليم أشخاص متهمين بقضايا جنائية إلى الصين لمحاكمتهم، لكنها تطورت الآن إلى استياء أوسع من حكومة المدينة المحلية والحكومة المركزية في بكين.


-أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "قام ببعض الإجراءات لخفض التوتر ونحن نرحب بهذه الجهود."


وأكد موسوي تعليقا على الأنباء التي تتناقلها بعض وسائل الاعلام بشأن تقديم مقترحات من قبل ماكرون إلى الرئيس حسن روحاني خلال الاتصالات الهاتفية والمشاورات الأخيرة، من بينها توجيه دعوة إلى روحاني للمشاركة في اجتماع مجموعة السبع وغيرها، قائلاً: "بعد التطورات الحاصلة وردود الفعل الإيرانية على تقاعس الاتحاد الأوروبي، فإن بعض الدول الأوروبية بدأت تبذل جهودها لعلها تتمكن من التغلب على هذه المشاكل".


وتابع موسوي "من بين تلك الجهود، بدأ ماكرون رئيس فرنسا، أحد أعضاء مجموعة (4+1) باتخاذ إجراءات لخفض التوتر والجمهورية الاسلامية الإيرانية أعلنت من جانبها أنها ترحب بهذه الجهود ولا تنفي وجود هذه الجهود، وإذا كانت هناك جهودا فإنها تأتي في إطار تنفيذ التزامات الجانب الأوروبي وخاصة فرنسا".


وختم موسوي "بعض الأنباء التي تتردد أو تسمع، لا يمكن الاهتمام بها كثيرا وكل ما يقال هو في مستوى التوقعات الصحفية التي يشعر البعض أنها ربما تكون قد طرحت في تلك الاتصالات الهاتفية والمحادثات والرسائل المتبادلة، ولكن حتى الآن لا يوجد لدينا ما هو مؤكد ويمكن الاعتماد عليه والإعلان عنه".


---------------------------


أخبار رياضية:


-كشف لاعب وسط "مانشستر يونايتد" الإنكليزي، بول بوغبا، أنّه لا تزال هناك "علامة استفهام" بشأن مستقبله مع ناديه عقب الانتصار 4 - 0 على "تشلسي" في الجولة الافتتاحية للدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، أمس الأحد.


وأبدى لاعب وسط منتخب فرنسا رغبته في الرحيل عن النادي هذا الصيف، وذكرت تقارير أنه قد ينتقل إلى "ريال مدريد" الإسباني أو "يوفنتوس" الإيطالي.


وأشاد أولي جونار سولسكيار مدرب "مانشستر يونايتد" باحترافية بوغبا بعدما صنع الهدفين الثالث والرابع أمام "تشلسي"، لكن لاعب الوسط قال إنّ "الوقت فقط سيوضح" إذا كان سيستمر في إنكلترا.


وقال بول بوغبا لإذاعة "آر.إم.سي" الفرنسية: "دائماً أشعر أني في حالة جيدة عندما ألعب كرة القدم. أفعل الأشياء التي أحبها، إضافة إلى أنها مهنتي. أبذل قصارى جهدي في كل مرة أكون فيها بالملعب".


وأضاف: "أدرك الأشياء التي قيلت. الوقت فقط سيوضح. هناك دائماً علامة استفهام".


وتابع: "أنا في مانشستر. أشعر بالمرح مع زملائي. أريد دائماً الفوز بالمباريات..".


-توج الإسباني رافائيل نادال بلقب بطولة مونتريال الكندية لتنس الأساتذة، ذات الـ1000 نقطة (كأس روجرز)، بعد تفوقه في النهائي على الروسي دانييل مدفيديف بمجموعتين نظيفتين.


واحتاج نادال المصنف الثاني عالميا لساعة و11 دقيقة لحسم المباراة لصالحه بمجموعتين دون رد، بواقع: 6-3 و6-0.


ويعد هذا اللقب هو الخامس، والثاني على التوالي، في مسيرة نادال في البطولة الكندية ليفض الشراكة مع الصربي نوفاك دجوكوفيتش الذي فاز بآخر لقب في 2016 على حساب الياباني كي نيشيكوري.


كما رفع "الماتادور" محصلته الإجمالية من بطولات الماسترز إلى 35 لقبا، ليبتعد بفارق لقبين أمام دجوكوفيتش و7 عن السويسري روجر فيدرر.


وهذا اللقب هو الثالث لنادال بعد بطولتي رولان غاروس وروما للأساتذة.


-----------------------------


مقدمات نشرات الأخبار:


مقدمة "ال بي سي"


قبرشمون وراءنا، أما أمامنا فعشرات الملفات:


منها ما هو متراكم ومنها ما هو مستجَد... أربعون يومًا على التعطيل بسبب حادث قبرشمون ... كانت كل الملفات على الرف لكنها نزَلت دفعة واحدة بعدما فكَّ بيان السفارة الأميركية أسرَ المعالجات التي لم ترُق للبعض، لكن القطار انطلق ... 


ما بعد قبرشمون انهمرت الملفات دفعة واحدة: من موازنة عام 2020 إلى فتح مسار " سيدر " و "ماكينزي" إلى ملف التعيينات في مواقع الفئة الأولى, حيث اللوائح بدأت توضَع ... أما الأبرز من كل ذلك فهو استحقاق وكالات التصنيف الإئتماني التي ستضع تقريرها في الثلث الأخير من هذا الشهر ... 


وبناء على التقرير المنتظر فإن الكثير من الأمور المالية ستتحدَّد ويأتي في مقدَّمها أرقام الموازنة ... 


وفيما هذا الأسبوع لن يشهد جلسة لمجلس الوزراء بسبب سفر الرئيس سعد الحريري إلى واشنطن، فإن الأنظار تتجّه إلى العاصمة الأميركية لمعرفة ما إذا كانت هذه الزيارة ستشهد لقاءات بنائب الرئيس الأميركي ووزير الخارجية الأميركية ... 


بناء على هذا المستوى فإن الكثير من الملفات الداخلية ، لجهة العلاقات بين الأطراف ، سيتحدد مسارها ولاسيما مسار العلاقات بين الرئيس الحريري وحزب الله ، علمًا ان جواب الرئيس الحريري من هذا الملف محددٌ سلفًا, وفحواه ان حزب الله لديه كتلة وهو ممثل في الحكومة ... 


الجانب الأميركي يعرف هذا الواقع لكنه قد لا يسير فيه كأمرٍ واقع مثلما سيسمع من الجانب اللبناني ... من هذه الزاوية فإن الزيارة واللقاءات تستدعي الإنتظار لِما سيُسفر عنها .


مقدمة الجديد


عنفٌ أُسري ضحيتُه خمسةُ أولاد تنّورة قصيرة ممنوعٌ أن تتجاوزَ شمالَ الليطاني امتحاناتٌ تُصحَّحُ بموظفين من فئة "التريننغ" في وِزارةٍ رَسَبت في استحقاقِ الشهادة المتوسطة وفضائحُها تابع في نتائجِ الشهادة الثانوية رئيسُ حكومةٍ سابق من فئة "طول العمر" يُقنِعُ وزيراً متقاعداً بتعيينِ نجلِ الوزير في إحدى الإدارات الرسمية وتبريرُه في ذلك أنّ الإعلام "بيحكي بالقصة يومين وبينتسى الموضوع". هي عيّناتٌ عن دولةِ مُلوكِ الطوائف اختصرتهم صورةٌ تَذكارية في لقاءِ البساتين اختَصموا فيها أربعيناً منَ الأيام وتصالحوا ليَضمَنوا استمراريةَ حُكمِهم. وَحّدهم شعارُ الوفاقِ الوطني فكَذَبَوا الكِذبةَ وصدّقوها تحالفوا في حكومة "إلى العمل" فلا كانَ عملٌ ولا إنقاذ ولا تغييرٌ بل تعتير  وتأمينُ مصالح، واستمرارُ فساد، وإلغاءُ مؤسسات، وهدرُ مال، واستباحةُ قوانين، وتحكُّمٌ في القضاء كلُ ذلكَ بحُجّةِ التوافق الوطني "وإسمع يا رضا" فُضَت أزمةُ البساتين على مصارحة أما المصالحة فتُطبَخُ على نارِ التعيينات أُمِّ المعارك فكَم مِن كمينٍ سيُنصَبُ على طريقِها؟  وكيفَ ستُفكَّكُ ألغامُها على جدولِ أعمالِ مجلسِ الوزراء في حكومةِ الإخوة الأعداء؟ في قضية قبرشمون تدخّلت أساطيلُ الدبلوماسية لحِفظِ أمنِ المِلاحة السياسية لزعيمِ المختارة ولتصويبِ مسارِ الأزمة كما قال الحزبُ التقدمي الاشتراكي ومنعاً لانهيارٍ اقتصادي ورُبَّ ضارةٍ نافعة توحي بأنّ لبنان ليس متروكاً لمصيره حتى لو تدخّل الغرب ورَمى بطوقِ النجاة لجنبلاط رئيسُ الحكومة سعد الحريري أَمسك بطرفِ الخيط وفتحَ الأبوابَ المُوصدة بالعقوباتِ الأميركية على لبنان وإنْ كانَ من بابِ مواكبةِ ابنتِه إلى بوابةِ التعليمِ الجامعي وجدولُ أعمالِ الزيارة الاجتماعية حَمّالُ لقاءاتٍ سياسية فالحريري حَطَّ في قاعدة أندروز الجوية والقاعدة الجوية قد تقودُه إلى البيت الأبيض للقاءِ الرئيس الأميركي دونالد ترامب لكنَّ المؤكّد أنَ رئيسَ الحكومة سيلتقي نائبَ ترامب مايك بنس ووزيرَ الخارجية مايك بومبيو تدخّلت واشنطن لصالح جنبلاط فقَطَفها القطاعُ الاقتصادي، بعد موجةِ الهلع التي ضَربت الليرة اللبنانية وفي هذا الإطار قال نائبُ رئيس الحكومة غسان حاصباني في مقابلةٍ مع الجديد، إنه من الطبيعي أن يلجأَ عددٌ من المصارف إلى عدمِ تسهيلِ سحبِ الودائع نتيجةَ خوفِ المودعين لأنّ أيَ خللٍ في المصارف قد يؤثّرُ على مصرف لبنان وعلى الاقتصاد اللبناني. قد تكونُ الصدفة لَعِبت دورَها في تزامنِ البيانِ الأميركي بشأنِ حادث قبرشمون وزيارةَ الحريري لواشنطن لإطلاعِ الأميركيين على الوضع الاقتصادي، وسعيًا لعدمِ تأثُّرِ لبنان بمسار العقوبات الإقتصادية والمالية على حزب الله ورُبّ صدفةٍ خيرٌ من ألفِ ميعاد.


مقدمة "او تي في"


بعدما أُقفل الأسبوع الفائت على مصارحة ومصالحة درزية-درزية في بعبدا، انطلق الأسبوع الراهن وسط أجواء إيجابية، كرَستها اتصالاتُ التهنئة الصباحية بالعيد التي أجراها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وأبرزُها برئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط، إضافة إلى شيخَي عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن ونصر الدين الغريب.


أما على المستوى السياسي، وفي انتظار معاودة جلسات مجلس الوزراء الاسبوع المقبل، وعلى أمل ان تكون منتِجة كما يترقبها اللبنانيون، تواصلت القراءات لنتائج اللقاء الاخير في القصر الجمهوري.


وفي هذا السياق، وفي مقابل الحملة الاشتراكية المركزة، الهادفة الى تصوير ما حدث انتصاراً سياسياً للجانب الجنبلاطي، أشارت مصادر الحزب الديموقراطي اللبناني عبر الـ OTV إلى ان لقاء بعبدا كرَس للحالة الإرسلانية الدورَ السياسي الأكبر منذ عام 1983، وهو ما تُرجم بطريقة تعامل كافة القوى السياسية مع مطالب ارسلان، والحرص على موافقته على كل المبادرات قبل الدعوة الى مجلس الوزراء.


كذلك، اعتَبرت مصادر الديمقراطي ان اللقاء ظهَّر المكانة الاساسية والمتقدمة لإرسلان ضمن خطّه السياسي ولدى حلفائه، وهو ما تأكّد بقدرته على جذب هؤلاء الى جانبه، بحصوله على نصف اصوات الوزراء في الحكومة فيما لو طُرحت الاحالة على المجلس العدلي، موازياً في ذلك جنبلاط وحلفاءه، مع وزراء حركة أمل.


كذلك، كرس اللقاء قدرةََ ارسلان على كسر منطق البوابات والآحادية وتثبيتِ وجوده في الساحة الدرزية، بدليل عدم رضوخه واستسلامه أمام واقع قطع الطرقات، حيث تصدى لذلك بقوة على الأرض وفي السياسة، ولن يكون بمقدورِ احد بعد الان قطع الطريق على أحد، تتابع مصادر الديمقراطي.


وفي الاطار عينه، تشدد المصادر على ان ارسلان تمكن من كسْر الآحادية وتكريس مبدأ الثنائية الدرزية.


وفي السياق المرتبط بحادثة قبرشمون، تلفت المصادر الى سقوط اشتراط التخلي عن القضاء والتحقيقات وحَلّْ القضيّة على الطريقة العشائرية، حيث تأكد استكمال التحقيقات وصولاً إلى اصدار الأحكام لدى المحكمة العسكرية، على أن يقرر مجلسُ الوزراء لاحقاً إحالةَ الملف إلى المجلس العدلي من عدمها، مع التسليم بمبدأ تسليم المرتكبين جميعا.


وفي سياق قراءتها لنتائج المرحلة الاخيرة، تشير مصادر الديمقراطي الى انه لم تكن هناك أي نيّة بتطويق أو تحجيم جنبلاط، معتبرة ان الامر بدعةٌ أوْهَمَ بها الاخير مناصريه ليقول لهم فيما بعد ان الحصار قدّ فُكّ.


لكن مهما يكن من امر، يبقى التواصل بين اللبنانيين انجازاً مشتركاً، تنتصر فيه ارادة العيش معاً على محاولات اذكاء الفتن. فالاستثناء هو الخلاف. اما القاعدة، فهي الوئام، وتنظيم الاختلاف، والبناء على الايجابيات للتخفيف قدر الامكان من السلبيات.


مقدمة المنار


اجتمعَ العالمُ الاسلامي في عيدِ الاضحى بِسُمُوِّ معانيهِ ودروسِهِ، والحُجاجُ الموحِدونَ روحاً وايماناً في مكةَ المكرمة تركوا كُلَ فوارقِهِم واثبَتوا مستوى الرحمةِ والعدالةِ والمساواةِ التي اَمَرَ بها الاسلامُ، وبَدَدَها للاسفِ الكثيرُون مِن مُدَعِّي الاسلام..


الحجُ ليس مَوسِمًا واموالاً ومغانِمَ تُجمَعُ وتُصرَفُ على ذبحِ وقتلِ المسلمينَ والابرياء، بل مَنهجٌ وتربيةٌ سُنَّت لتبقى معَ الانسانِ في كلِ مكانٍ وزمان، ولا تُستَبدَلَ بارهابٍ وتجويعٍ وحِصارٍ يُفرَضُ على الملايينِ من البشر..


في عيدِ الاضحى، كلمةٌ مُوحَّدَةٌ حولَ العالمِ ضدَ الظلمِ على تَعدُدِ اَشكالِه، واقساهُ ذلكَ الذي يَضرِبُ اليمنَ، وفِلَسطينَ التي تتصدرُ قضيتُها الاهتماماتِ مَهما كَثُرَتِ المؤامرات.


اما لبنانُ، فدخلَ العيدَ بنَفَسٍ مُريحٍ في السياسةِ بعدَ مصالحةِ بعبدا، ولكنه لا يزالُ مُثقَلاً باعباءٍ وهمومٍ يُحبِذُ المواطنونَ لو تكونُ لها اجاباتٌ بعدَ العطلة. اَقَلُّهُ، أن يَرَوا حكومَتَهُم تعمَلُ بجُهدٍ يُعوِضُ تداعياتِ تعطيلِها اَكثرَ من شهر..


ومن امنياتِ العيدِ اَن يكونَ لبنانُ بعيداً عن اَزَماتٍ جديدةٍ، وقادراً على الخروجِ من مشاكلَ مستفحِلَةٍ، واخرى قد تنفجَرُ فجأةً، كأزمةِ النُفاياتِ التي تَطرُقُ بابَ كلِ اللبنانيينَ مجدَدا بعدما امتلأتِ المطامر، ولم تُفعَّلِ الخُططُ والحلولُ المُخَصَّصَةُ لها.

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*
image title here

Some title