Loading alternative title

افضل الرياضات للأطفال ومنها تمارين رفع الاثقال

افضل الرياضات للأطفال ومنها تمارين رفع الاثقال
06-09-2019 10:46


افضل الرياضات للأطفال ومنها تمارين رفع الاثقال


الرياضة مهمة لصحة الأطفال وقد وردت في حديث عمرو بن الخطاب إذ قال:"علموا أبنائكم السباحة و الرماية و ركوب الخيل" ليس فقط لأنها تعزز ثقتهم بأنفسهم، وإنما أيضاً لأنها تزيدهم رشاقة وتحميهم من السمنة، وتخلق لهم علاقات اجتماعية جديدة مع من هم من أعمارهم، كما تهذب تصرفاتهم وعاداتهم وتبعدهم في عمر الشباب عن التدخين وتعاطي المشروبات والمخدرات والأمور التي تنعكس سلباً عليهم وعلى سمعتهم أحياناً.


اعداد: سلمى جابر نحلة


صفة رياضي تعني الكثير من القِيم والتصرفات اللائقة، وعندما يخطىء أحدهم بحق الآخر.. أول ما نقول له "خذها بروح رياضية" أي بالتسامح لأن الرياضة تجمع كل الأطياف والاعمار بالمحبة والإنصهار الأخلاقي، وتدريب الطفل على الرياضة ليس بالضرورة  ليصل إلى البطولات وتقتصر في النوادي الرياضية، إنما أحياناً في بهو المنازل، والشرفات الواسعة، أو الحدائق، أو في غرفة من المنزل، وبداية الأمر يتطلب غرس قيمة ممارسة الرياضة في ذهنية الطفل، وتوفير المكان والوقت المناسبين لممارسة الرياضات المختلفة مع التوجيه البسيط ، مع الإنتباه إلى ما سيحبه و ينجذب إليه من رياضات معينة.


 افضل الرياضات للطفل من عمر 2 إلى 7 سنوات


يتواجد الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة  بالحضانات أو المدارس التأهيلية للأطفال، فيتعلمون الحركات الأساسية كالركض، التسلق، الركل، السير إلى الخلف، القفز الخفيف، اللعب بالكرة، بالإضافة إلى بعض الألعاب المائية كالسباحة، وفي هذا العمر يستطيعون أكثر فهم العلاقات الإجتماعية كفريق، ووتعتبر من افضل الرياضات للطفل في هذه السنوات هي كرة السلة، كرة القدم، لياقة بدنية، السباحة، الغولف، ويتبعها حتى سن الثامنة بقيام الطفل بممارسة أغلب الرياضات بما فيها ركوب الدراجة، المشي السريع أو المتعرج،  القفز على الحبل بمفرده، أو بالتعاون مع اترابه، وكما ممارسة الألعاب القتالية تحت إشراف المدربين المتخصصين.


تمارين رفع الأثقال للأطفال بعد 8 سنوات


أثبتت عدة دراسات أنّ ممارسة تمارين رفع الأثقال للأطفال بشكل صحيح يُساعد على تعزيز القوة البدنية ونمو عظام قوية وسليمة والحفاظ على وزن صحي ومناسب، كما تعزز ثقة الطفل بنفسه، وتقديره لذاته، وتُحسن نظرته إلى نفسه، ولكنّها لا تخلو من المخاطر الصحية، لذلك لا بد من مراعاة الأهل بعض الأمور قبل السماح لأطفالهم بحمل الأوزان لضمان تحقيقهم الفائدة الصحية المرجوة وتجنب مخاطرها تمارين القوة التي تتضمن حملاً للأوزان قد تُسهم في تعزيز صحة العظام، ومن أبرز فوائدها أيضاً تحسين وقفة الجسم ووضعيته، وتعزيز قوة العضلات وحمايتها من التعرض للإصابات. تُسهم تمارين القوة أيضاً في تعزيز أداء الأطفال في رياضات أخرى، ولكن لا يُفضّل بدء الأطفال بممارسة هذه التمارين قبل سن السابعة أو الثامنة، وذلك لضمان اكتمال قدرة الطفل على التوازن والوقوف بشكل سليم لتجنب تأثيرات سلبية للتعامل مع الأوزان بشكل خاطىء، وأن يكون الطفل قادراً على فهم واستيعاب التعليمات الموجهة إليه وتطبيقها أثناء ممارسة التمارين، بشكلها الصحيح لتجنب تعرضه ا للإصابة خلال ممارستها.


 


نصائح للأهل


 دورالأهل يتمحور حول منح الطفل التشجيع و الدعم اللازمين ، مع الأخذ بعين الاعتبار حالته الجسمانية وعمره، وهو بدوره سيفضل ما يفضله تدريجياً من رياضات تناسب طموحه وأحياناً تطلعاته المستقبلية، وكما عدم إجبار الطفل على متابعة رياضة معينة لا يميل لها، وعدم التقليل من أهمية أي نوع من الرياضات أمامه، فلكل منها اهميتها الخاصة في إنماء عضلات الجسم وليونتها، والأهم هو تشجيع الطفل على الرياضة البدنية والحركة بدلاً من المكوث لساعات أمام شاشة التلفزة، او الكمبيوتر المحمول، وتوفير الجو المناسب لممارسة الرياضات للطفل ذكر أم أنثى، لان ممارسة الرياضة تحميهم من الاكتئاب والوحدة والكثير من المخاطر النفسية، وتجعلهم اجتماعيين وملتصقين بأطفال تشبههم بالميول الرياضية وتغذي معنوياتهم بتبادل الحديث عن نشاطاتهم ونتائجها، وأحياناً تساعدهم بوضع خططاً طفولية لتحسين إدائهم وجعل الفوز لصالحهم، وكما بالإلتزام بما تحكمه القوانين الرياضية على الأطفال والبالغينن وكم من أطفال أخذوا لاعبين مشهورين قدوة لهم وتحولوا إلى أبطال.


وفيما يختص بتمارين القوة للطفل الذي تجاوز الثامنة من عمره، يجب إجراء فحص طبي شامل له قبل البدء بممارسة تمارين القوة للتحقق من قدرته وسلامته البدنية، وأنّ هذه التمارين لن يكون لها تأثيرات سلبية على صحته، حيث أن هذه التمارين وما تتضمنه من حمل للأوزان تتضمن المنافسة في زيادة حمل الاثقال مما قد يؤثر سلباً على صحة الأطفال إذا مارسوها بأوزان غير مناسبة لهم جسدياً وعمرياً، وفي البدء يجب الاستعانة بإشراف محترف يساعد على تدريب الطفل لاداء التمارين بشكل صحيح ويحرص على راحته بين التمارين، ويتأكّد أنه لا يضغط على نفسه أو يحمل أوزاناً أثقل من قدرته، وأنه يمارس تمارين إحماء خفيفة قبل البدء بتمارين القوة، وتمارين مماثلة بعد الانتهاء، لنيل الفائدة المرجوة. 


 


المصدر: مجلة الهديل اللبنانية العربية


تابعونا على www.alhadeel.net

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title