Loading alternative title
  • الرئيسية
  • رياضة
  • سيرين باسل حدارة» عادت من «انطاليا» بطلة لبنانية عالمية

سيرين باسل حدارة» عادت من «انطاليا» بطلة لبنانية عالمية

سيرين باسل حدارة» عادت من «انطاليا» بطلة لبنانية عالمية
08-10-2019 23:27


 


عادت البطلة الشابّة «سيرين باسل حدارة» مع رفاقها في نادي BEST OF THE BEST إلى لبنان وتحديدًا إلى عكّار، حاملين معهم 3 ميداليات ذهبية لصالح لبنان من أصل 4 في بطولة العالم للناشئين التي أجريت برياضة “مواي تاي” في “انطاليا – تركيا”.


أسرة موقع “الموجز” زارت دارة سيرين وعائلتها في منطقة “مرليا – حدارة” وكان هذا اللقاء.


جلست سيرين تتوسَّط والدها ووالدتها تعبيرًا عن فخرها بهما وتقديرها لجهودهما معها فهما سندها في حياتها، والميدالية الذهبية في يدها.


الوالدة السيّدة رنا حدارة أشارت في مستهل حديثها إلى أن سيرين «بدأت من عمر 8 سنوات تشارك في النادي وتحضر صف gymnastic وكان صف الـ”مواي تاي” بعد صف الـ gymnastic فكانت تشاهد صف الـ “مواي تاي”، وتعلّقت بهذه الرياضة، وبدأت تمارسها كرياضة لتتحول فيها من هاوية إلى محترفة».


وأشارت إلى أن سيرين فازت بـ « 5 بطولات في لبنان وكان حلمها بأن تربح بطولة عالمية وأنا ووالدها شجّعناها والحمد لله وبجهود أيضًا من الأستاذ فادي طراف حققت هذا الإنجاز».


الوالد باسل حدارة وكيل شركة “هيونداي” في الشمال ومن جهته قال:«هناك في عكّار مواهب كثيرة. المؤسف أن العديد من هذه المواهب مكبوت بسبب عدم القدرة لدى الأهل على تظهيرها نظرًا للظروف الصعبة التي تعيشها الناس وغياب الدولة عن دورها في رعاية هذه المواهب. المشكل أنّ في لبنان ليس هناك أي دعم لهؤلاء الناشئين أو أي احتضان لهم من قِبل الدولة».


وشرح كيف أنه «رأينا خلال وجودنا مع سيرين في البطولة بتركيا كيف أن اللاعبين من دول أخرى، محتضنون من دولهم مع تأمين كل وسائل النجاح أما لاعبونا فكانوا يلعبون بدون أي دعم سوى دعم أهاليهم ومع ذلك حققنا 4 ذهبيات للبنان منها 3 في عكّار. هذا دليل على أنّ أبناء عكّار أهل المواهب والنجاح وتحقيق الإنجازات ولا ينقصهم سوى الإحتضان وهم قادرون على رفع رأس لبنان وعلمه في كل المحافل».


وتوجّه بالتحية إلى «غراند ماستر فادي طراف على جهوده وكل ما يقوم به على المستوى الرياضي في عكّار وكل لبنان».


وختم «سيرين أيضًا لاعبة “تينيس” موهوبة وأنا ووالدتها سندعمها حتى النهاية، لتنمية مواهبها الرياضية والعلمية ومعها نتطلّع إلى مزيد من النجاحات».


أما البطلة سيرين فشكرت الأستاذ فادي طراف وهنّأت زملاءها وشكرت والدها ووالدتها على كل شيء يقومان به لأجلها.


وبحضور عم سيرين رئيس بلدية “ذوق حدارة” هيثم حدارة سألناه عن سيرين إبنة أخيه فقال: «نفتخر كعائلة وكأهل بما حققته سيرين من إنجاز رياضي وهي أيضًا ناجحة في دراستها ومتفوقة. نحن كبلدية ذوق حدارة وأهاليها نفتخر بإنجاز سيرين العالمي وهذا يعود إلى دعم والدها ووالدتها، ماديًا ومعنويًا».


وناشد المعنيين الإهتمام بـ «الرياضة والرياضيين في عكّار، وهذه هي عكّار التي تصنع من اللاشيء شيئًا، وأوجِّه التحيَّة إلى السيد فادي طراف وهو الجندي المجهول في كل هذه النجاحات وأبارك لجميع الفائزين الأبطال من عكّار».


أما العم ورجل الأعمال الحاج محمود حدارة فقال:«نهنئ أنفسنا بالبطلة سيرين ورفاقها الذين وضعوا لبنان في المرتبة السابعة عالميًا في تركيا. وعلى الدولة أن تستثمر بهذه الطاقات الشبابية الواعدة لأنها الوحيدة القادرة مع المؤسسات الأمنية، على رفع علم لبنان عاليًا في الداخل وفي كل المحافل».


هذه هي عكّار. مثل الزهرة تعطي الرحيق، ورحيقها اليوم خيرة الفتيان والفتيات براعم الأمل والمستقبل. على أمل أن تعي الدولة أهمية هذا الإنجاز وتسعى إلى سقياه بالماء.

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title