Loading alternative title
  • الرئيسية
  • الرأي
  • بعد أن استمتع بتعطيل الحكومة... جهاد الصمد إلى تعطيل الاتصالات وأوجيرو دُرّ....

بعد أن استمتع بتعطيل الحكومة... جهاد الصمد إلى تعطيل الاتصالات وأوجيرو دُرّ....

بعد أن استمتع بتعطيل الحكومة... جهاد الصمد إلى تعطيل الاتصالات وأوجيرو دُرّ....
14-10-2019 22:03


الهديل- 


أتحفنا عضو ما يسمى باللقاءالتشاوري  النائب جهاد الصّمد بمؤتمر صويحفيّ بدا واضحًا خلاله تحضيره المُسبق بالاشتراك مع مدير عام سابق لهيئة أوجيرو تربطه به صلة قرابة ومحبة... ونسأل الله لهما أن يديم الوفق بينهما لكن بغير ما اجتمعا عليه....


النائب المنفعل، حاول أن "يأكل رؤوس" الرأي العام، و"تهبيط الحيطان" على قاعدة "رامبو المجلس"، حيث أطلق اتهامات مدعومة بتعزيزات من قريبه البعيد عن النزاهة ونظافة الكف وصاحب الصيت "الحلو" الذي يسبقه اذا ما ذُكر لنسمع عن "بطولاته" وابتكاراته في الفساد والهدر و"المسخرة" التي كانت في عهده...


تناسى نائب الضنية، والذي كان عضوا في ما سميّ "اللقاء التشاوري" الذي شُكّل لتعطيل تشكيل الحكومة وعرقلة البلاد في أوضاع صعبة على جميع الصعد، ليظهر حرصه على مصلحة البلاد من أجل مقعد وزاريّ... المهم أن سعادته إرتأى في هذه المرة أن يشوش أو أن يحاول تعطيل عجلة النهضة في أوجيرو، والتي جاء مفعولها سريعًا عند الصمد وقريبه، لتبدأ محاولة التشويش بالتدخل السريع من النائب المعطّل...


إطمئن ولا تنفعل سعادتك، فعجلة أوجيرو مستمرة، والنهضة فيها مستمرة، واستئصال براثن الفساد التي زرعها قريبك مستمرة، فيتوقع الرأي العام منك ومنه المزيد من الإنفعال والملفات المركّبة والأقاويل المستندة إلى التوتر السياسي الذي بدا واضحًا، والحقد الدفين على أوجيرو ورئيس هيئتها ومديرها العام عماد كريدية، والذي حسب ما نسمع عنه "لا تبتزه الكيدية" فهو ماضٍ بمسيرته، ولا عزاء للحاقدين، وموعدنا مع الإنجازات، ونرجو منكم عدم محاولة التعطيل، فأوجيرو لا مقعدًا وزاريًا فيها، والسابق لن يعود ولو بلغ رأسه عنان السماء...

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*
image title here

Some title