Loading alternative title

لبنان أمام مفترقين.. أحلاهما مرّ!

لبنان أمام مفترقين.. أحلاهما مرّ!
07-12-2019 15:21


الهديل- 


تتجه الأمور حتى الساعة لتسمية المهندس سمير الخطيب رئيسا للحكومة في استشارات يوم الاثنين، الا أن المراقبين لم يستبعدوا حصول مفاجآت في اللحظة الأخيرة، خصوصًا أن حظوظ تمرير حكومة تكنوسياسية عند الرأي العام ضئيلة للغاية.


وبحال سقوط الحكومة المنتظرة بالشارع، فإن الأمور تتجه الى منحى سلبي على جميع الصعد المالية والاقتصادية، حيث أن حكومة اللون الواحد باتت مستبعدة.


وعلى المقلب الآخر، أشار مصدر مطلع أن الرئيس الحريري لن يترأس حكومة سياسية او تكنوسياسية تحت أي ظرف من الظروف، مؤكدة إصرار الحريري على ترؤس حكومة اختصاصيين (تكنوقراط)، تعمل على انقاذ البلاد من أزمتها تحت اشراف مباشر منه.


لكن السيناريو المتوقع بحال تكليف الرئيس الحريري وتشكيله حكومة تكنوقراط، هو امتناع رئيس الجمهورية عن الموافقة عليها، وهذا ان حصل يعني أن لبنان سيدخل بمرحلة أشد وقعًا من المرحلة الحالية، وقد نشهد اقفال حوالي ال70 بالمئة من المؤسسات،  ويكون البديل خراب البصرة، والدخول بنفق اقتصادي واجتماعي مظلم، تفلت امني وثورة جياع لا يعلم أحد كيف تنتهي!

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title