Loading alternative title
  • الرئيسية
  • محلي
  • بالصور والفيديو- أعجوبة «ثنائي الرّملة البيضاء»: يحتلّان الشّاطئ.. ويطالبان بمحاربة الفساد!!

بالصور والفيديو- أعجوبة «ثنائي الرّملة البيضاء»: يحتلّان الشّاطئ.. ويطالبان بمحاربة الفساد!!



الهديل- 

شيّدت رئيسة ما يُعرَف بـ"جمعية الازرق الكبير" عفّت ادريس بالإشتراك مع مدير الجمعية نزيه الرّيس "كُشكًا" على شاطئ الرّملة البيضاء، حيث لم يكتفيا به، بل قاما بتزويده بالتيار الكهربائي عبر مولّد إستقدماه إلى الشّاطئ، ومد "خطّ" لاستجرار المياه إليه "لتكمل الطبخة"....

لطالما تحجج "ثنائي الرّملة"، عفّت وشريكها، برخصة من وزارة الاشغال، يحملانها أمام النّاس، ويزعمان أنّهما شيّدا "كوخهما" بترخيص من الوزارة عملًا بأغنية جورج وسّوف "أنتِ وأنا يا ريت عنّا كوخ"، فكان لهما كوخ مخالف للقوانين، وإن حملا رخصة من وزارة الأشغال تسمح بـ"إجراء صيانة لعدات المسبح الشّعبي المجاني للعموم"! فكلّما كلمهما أحد عن الكوخ قالا: "معنا رخصة من وزراة الأشغال"! فأين الإذن بتشييد الكوخ يا سادة؟... لا يوجد!

فهل قرأ "ثنائي الرّملة" "الرّخصة" التي يحملانها؟ أم أنّهما يتغاضيان عن التكلم بالمضمون امام النّاس؟ كفى ضحكًا على أهالي بيروت... فكلاهما يعلم أنّ الجهة الوحيدة المخولة إعطاء تراخيص تشييد الأكشاك أو الإنشاءات هي بلدية بيروت فقط، وهما قطعًا لم يستحصلا على رخصة من هذا النّوع، ويكتفيان بتضليل الرّأي العام وإتباع سياسة "المسكنة" و"الضّحك عالدقون"

ونرجع بالزّمن قليلًا، لنُذكّر النّاس بالمزرعة التي كانت مشيدة على الشّاطئ قبل أن تتدخل الجهات المعنية بالبلدية لإزالة حفلة "التعديات"، ولعلّ الصّور خير شاهدٍ على "حُسنِ إدارة" السّيدة إدريس والسّيد الرّيّس في شاطئ الرّملة البيضاء...

وأضِف إلى هذه المخالفات والتعديات حبّ "الثنائي" لمحاربة الفساد واستعادة الأموال المنهوبة والأملاك البحرية.. فهلا أعدتما لنا ما احتلّيتماه على شاطئ الرّملة البيضاء لنطالب معكما بكلّ ما سبق! "كوخهما" من زجاج 1 مم، ويرميان النّاس بالحجارة!!




الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title