Loading alternative title

جولة على الصحف الصادرة اليوم 30-06-2020

جولة على الصحف الصادرة اليوم 30-06-2020
30-06-2020 05:22


عناوين الصّحف ليوم الثلاثاء 30-06-2020: 

النّهار 

استقالات المستشارين: دومينو الهروب أم تداعي السيطرة؟ 

إنه الانهيار:هل تطيّر استقالة بيفاني خطة الحكومة ومفاوضات الصندوق؟ 

"حزب الله" ينقل المعركة إلى مستوى آخر 

أزمة الدولار في المصارف: فتّش عن خيبات الدولة! 

الإعلام حربة الحريّات في وجه أجندة القمع 

الأخبار 

استقالة بيفاني: العصابة تنتصر 

‫لبنان أولاً... في التدخين: 36 % من القاصرين مدخّنون

‫«ضمّ الضفة»: التنفيذ رهن القرار الأميركي

العراق- ‫ملاحقة فصائل المقاومة: جولة خاسرة!

الجمهورية 

الترسيم البحري: حرب أو لا حرب؟

صدمة بيفاني..تفضح السّلطة

البهتان العقائدي عند بقايا الممانعة

دولار "طائر" وجائعون...عناصر الكارثة تتجمّع...

دعم 200 سلعة يُجمّد الأسعار ويقضم أموال المودعين...

نداء الوطن 

حتّي يستنكر قرار مازح أمام شيا: أميركا صديق لا عدو

"القفز من المركب"... بيفاني أولاً!

المجلس الأعلى للكاثوليك يواجه "لغم" تعيينات الطائفة

عن تفاصيل العروض التي تلقّاها لبنان للتغيير الحكومي

المعارك المستدامة بين "حزب الله" وسلامة

البناء 

‏ عون يترأس مجلس الدفاع اليوم: لن نفرّط بسيادتنا… ‏وخلال شهر سنبدأ التنقيب في البلوك 9 

شيا طوت صفحة تصريحاتها ‏الاستفزازيّة… ومازح فتح الباب لصفحة ‏قضائيّة

الدولار فوق عتبة الـ 8000 ليرة… ‏وجمعيّة المصارف تحتفل باستقالة بيفاني ‏

الشّرق 

بيفاني يعلن استقالته: أرفض أن أكون شريكاً أو شاهداً على الإنهيار

لبنان لا يعيش إلاّ بالحريات والمصارف والسعودية

انتخاب لبنان نائباً لرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة للدورة 75

الديار

دبلوماسية «المحاباة» ترضي السفيرة الاميركية ونصائح اوروبية «بالتهدئة»

الولايات المتحدة تطالب الرياض بمواكبة «ضغوطها» على الساحة اللبنانية

بيفاني «ينتفض» بوجه «حزب المصارف»: لن اشارك في عملية الانهيار


أسرار الصّحف ليوم الثلاثاء 30-06-2020: 

الجمهورية 

عمم حزب بارز على عناصره البقاء على جهوزية تحسبًا لأمور طارئة قد تحصل

صارحت وزيرة مرجعية سياسية باعتراضها على تدابير إعتبرتها متعارضة مع الحريات العامة

يمتنع مسؤولون عن نشر أخبار عن حفلات أو مآدب ينظمونها في منازلهم خوفًا من مهاجمتهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي في وقت يعاني كثير من اللبنايين الجوع

نداء الوطن

بعد استقالة آلان بيفاني، تمنى وزير سابق أن يستقيل مدراء عامون آخرون وخصوصاً مدير عام البيئة برج هاتجيان بسبب الفشل المستمر في معالجة كارثة النفايات.

عُلم أن شخصية سياسية مهمة حاولت أمس تحويل مبلغ 36 مليون دولار إلى الخارج بالتعاون مع رجل أعمال كبير أثار لغطاً في الفترة الاخيرة ويعيش خارج لبنان.

إستغرب مراقبون استمرار السراي الحكومي في استضافة جلسات نقاش تضم خبراء اقتصاديين وماليين لمناقشة الخطط المستقبلية من دون الخروج حتى الساعة بخطة واحدة واضحة المعالم.

البناء 

 قالت مصادر متخصصة في متابعة الحملات المنظمة على وسائل التواصل الاجتماعي أو ما يُعرَف بالذباب الإلكتروني أن عدداً من المصارف تناوب على تمويل حملات تستهدف مدير عام المالية ألان بيفاني وأنها بدأت بعد استقالته بتنظيم حملات لتشويه أسباب الاستقالة عنوانها فيتو مزعوم من صندوق النقد الدولي على مشاركته في المفاوضات. 

تهرّبت قناة العربية وفرعها الإخباري الحدث من تناول خبر إفراج القضاء العراقي عن معتقلي الحشد الشعبي وإحراقهم للأعلام الأميركية والإسرائيلية وفقاً لتعهد رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي بعدما سيطرت قوات الحشد على محيط المنطقة الخضراء قبل ثلاثة أيام. وكانت القناتان قامتا على مدى أيام بالتعامل مع الاعتقال كحدث مفصلي لبدء العد التنازلي للحشد وهي تسوّق لقرار تاريخي للكاظمي بالحسم.


أبرز ما تناولته الصّحف:

كتبت صحيفة نداء الوطن: 

بعد عقدين من الزمن كان شاهداً على ما شهداه من نهب ممنهج استدرّ خيرات "البقرة الحلوب" حتى آخر نقطة مدرارة من منابعها، لا يمكن التعاطي مع استقالة مدير عام المالية آلان بيفاني إلا من زاوية تنحي "شاهد ملك" على هذا النهج اقترن توقيعه بكل "قرش" مصروف من الخزينة العامة طيلة السنوات العشرين الفائتة، ليشكل باستقالته بداية نهاية مرحلة، وإشارة انطلاق نحو مرحلة أخرى عنوانها "القفز من مركب" المسؤولية عن إغراق المالية العامة في بحور متلاطمة من الأزمات الاقتصادية والنقدية والاجتماعية، دشّنها بيفاني بالأمس ليكون السؤال بعده: "من التالي"؟

هذا على مستوى دلالات المشهد في أبعاده المتصلة بتضعضع الأرضية الإدارية تحت أقدام المنظومة الحاكمة وبدء "هرهرة" أوراقها بعدما ضرب الجفاف جذور المالية العامة، أما على المستويات الأخرى ذات الصلة بمصير عملية التفاوض مع صندوق النقد الدولي، فإنّ مصادر مواكبة لهذه العملية تؤكد لـ"نداء الوطن" أنّ استقالة بيفاني أتت في معانيها الحكومية "بمثابة تكريس لفشل خطة حكومة حسان دياب المالية والتي كان لمدير عام وزارة المالية المستقيل اليد الطولى في إعداد أرقامها بما يتلاءم مع متطلبات صندوق النقد، ما يضع عملياً مسألة التفاوض مع الصندوق أمام منعطف مفصلي سيؤدي في نهاية مساره إلى إعلان فشل هذه المفاوضات إثر ارتطامها بحائط مسدود من الحلول"، موضحةً أنّ "فرص دعم صندوق النقد تتضاءل يوماً بعد آخر نتيجة التخبط الحكومي الذي بدأ يجد ترجماته الملموسة من خلال "سبحة" الاستقالات المتتالية في الفريق الحكومي المفاوض مع الصندوق، إن كان على مستوى الإدارة المالية كما في حالة بيفاني، أو في دائرة المستشارين كما حصل قبله مع استقالة مستشار وزارة المال هنري شاوول، وصولاً إلى ما يتم تناقله من معطيات تفيد بأنّ أكثر من مستشار من هذا الفريق يدرس راهناً خيار تقديم استقالته".

وإذ لفتت إلى أنّ "فوز المصرف المركزي والمصارف بالنقاط على الحكومة فجّر فتيل الاحتقان والغضب في صفوف مستشاريها الماليين"، تشير المصادر إلى أنّ "انصياع الحكومة لأرقام لجنة تقصي الحقائق المالية أجّج الخلاف ضمن فريقها الاستشاري متهمين رئيسها بأنه رضخ للانقلاب النيابي على الخطة الحكومية"، كاشفةً من ناحية موازية عن "تصدع داخل البيت الواحد ساهم في اتخاذ بيفاني قرار الاستقالة لا سيما وأنه اعتبر أنّ رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل تخلى عنه ولم يقدّم له أي دعم في المواجهة المالية والرقمية التي خاضها مع رئيس لجنة المال والموازنة النيابية ابراهيم كنعان، فعندها فهم "الرسالة" وبادر إلى تقديم استقالته بعدما وجد نفسه منزوع الغطاء السياسي يقاتل وحيداً على أكثر من جبهة، سواء في مجلس النواب حيث يعبّر رئيس المجلس نبيه بري عن انتقاد صريح لأداء بيفاني بوصفه عرّاب الخطة الحكومية، أو في وزارة المال حيث لا يزال طيف وزير المال السابق علي حسن خليل يحاصره في أروقة الوزارة، بينما وزير المال الحالي غازي وزني يبدو عاجزاً عن الدفاع عن خطة حكومته ويتعرض لانتقادات كثيرة في هذا المجال قد تؤدي في نهاية المطاف إلى إقدامه هو نفسه على الاستقالة ربطاً ببعض الإشارات التي ينقلها مقربون منه وتصب في خانة عدم استبعاد هذه الفرضية".

وفي الغضون، اتجهت الأنظار أمس إلى "قصر بسترس" لرصد مفاعيل اللقاء الذي عُقد بين وزير الخارجية ناصيف حتي والسفيرة الأميركية دوروثي شيا على خلفية القرار الذي سطّره قاضي الأمور المستعجلة في صور محمد مازح بمنع استصراح شيا إعلامياً لمدة عام. وإذ رُصد أمس إسناد إيراني مباشر لمواجهة "حزب الله" مع السفيرة الأميركية من خلال تغريدة للسفارة الإيرانية دعتها فيها إلى وقف "الثرثرة"، سعى الحزب في الوقت عينه إلى مواكبة استدعاء السفيرة الأميركية ميدانياً على خطين، الخط الأول قانوني من خلال تنظيم وقفة تضامن أمام قصر العدل مع مازح الذي قرر تقديم استقالته اليوم إثر استدعائه من قبل مجلس القضاء الأعلى للاستماع منه إلى حيثيات قراره بحق السفيرة الأميركية، والخط الثاني شعبي عبر تجمهر عدد من مؤيدي "حزب الله" أمام وزارة الخارجية بالتزامن مع اجتماع حتي وشيا.

غير أنّ المعلومات المتواترة عن اجتماع "الخارجية" عكست أجواء معاكسة لأهواء الحزب ورغبته في إيصال رسالة حكومية متماهية في مضامينها مع "الرسالة" القضائية، فقد كشفت معلومات موثوق بها لـ"نداء الوطن" أنّ وزير الخارجية بدا حريصاً على تخفيف حدة التشنج مع السفيرة الأميركية وتوافق معها على ضرورة "طي الصفحة" واعتبار قرار مازح "كأنه لم يكن"، معرباً أمامها عن استنكاره صدور مثل هكذا قرار باعتباره يشكل تدخلاً في شؤون السلك الديبلوماسي وتعدياً صريحاً على صلاحيات وزارة الخارجية التي يعود لها بالنيابة عن الحكومة التعبير عن موقف لبنان الرسمي إزاء الدول والبعثات الديبلوماسية.

وبحسب ما نُقل عن حتي فإنه أكد لشيا أنّ "لبنان يتمسك بالحريات وبقدسيتها وينظر إلى الولايات المتحدة بوصفها دولة صديقة لا عدوة"، مشدداً على أنّ "وزارة الخارجية في ولايته لن تكون طرفاً في مواجهة سوريا وإيران ولن تكون طرفاً مع قوى 8 آذار في مواجهة أميركا".

واليوم يشارك وزير الخارجية في اجتماع لجنة الشؤون الخارجية النيابية برئاسة النائب ياسين جابر في مجلس النواب حيث سيطلع اللجنة على نتائج اجتماعه بالسفيرة الأميركية، في حين علمت"نداء الوطن" أن حتّي يستعدّ للقيام بجولة خارجية يستهلها في 2 تموز المقبل من عمّان للتباحث مع نظيره الأردني أيمن الصفدي في تداعيات المخطط الإسرائيلي لضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية، ليتوجه بعدها إلى إيطاليا في 6 تموز للاجتماع مع نظيره الايطالي لويجي دي مايو، على أن يلتقي في 7 تموز وزير خارجية الفاتيكان بول ريتشارد غالاغر.

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title