Loading alternative title

حصاد اليوم 31-7-2020

حصاد اليوم 31-7-2020
31-07-2020 13:47


أخبار اليوم:
محلية: 

- يوجه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون العاشرة من قبل ظهر غد السبت في الاول من آب عبر وسائل الاعلام المرئية والمسموعة، رسالة لمناسبة عيد الجيش يخاطب فيها اللبنانيين والضباط المتخرجين من الاسلاك العسكرية في دورة "اليوبيل الماسي للجيش".
وكان من المقرر أن يقام قبل ظهر غد، الاحتفال السنوي بعيد الجيش في الكلية الحربية في الفياضية لتسليم الضباط الجدد سيوفهم، إلا أن ظروف الحجر الصحي التي فرضها تفشي وباء كورونا، دفعت بقيادة الجيش الى إلغاء الاحتفال والاكتفاء بتخريج الضباط من دون مراسم، وتوجيه رئيس الجمهورية كلمة متلفزة اليهم، ومن خلالهم الى العسكريين وجميع اللبنانيين .

-هنأت نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع زينة عكر، في بيان اليوم الجيش في عيده الخامس والسبعين، وشددت على أن "الرهان الدائم على جيشنا القادر والقوي، لحماية لبنان وتحصينه والحفاظ على سيادته".
وقالت: "في يوبيله الماسي تمر 75 سنة على جيش رفع وطنيته فوق كل اعتبار، فنال شرفا وتضحية ووفاء. وإذ نأسف لغياب مراسم العيد ومظاهره هذا العام، لنا كل الأمل في أن يكون عناصر الجيش وضباطه ومؤسسته العسكرية هي العيد الذي ينير طريق الوطن. وتقع ذكرى العيد هذا العام على تماس مباشر مع عيد الأضحى، بما يحمله من معاني تضحية ومثابرة على الرغم من الصعاب، وهي تشكل اليوم موعدا جديدا لمؤازرة جيشنا في هذه المرحلة التي يمر فيها الوطن، إذ نحتاج الى تجديد التضامن والوحدة والوقوف صفا منيعا في وجه الأزمات، كما في وجه أي اعتداءات قد تطال لبنان".
أضافت: "إذ نثمن جهود الجيش ونقدرها، قيادة وضباطا وعسكريين، من أجل حماية لبنان وشعبه واستقراره، بعزم وإرادة وقوة استثنائية داخليا وعند الحدود وعلى إمتداد الوطن، ننوه بالإنجازات التي حققها ويحققها الجيش يوميا في سبيل حفظ الأمن وتجنيب البلاد أي عوامل عابثة بالأمن. وكما وقف ويقف الجيش في وجه العدو الإسرائيلي وفي وجه الإرهاب بصلابة وعزيمة، نراه اليوم أمام محاربة خطر جديد من نوعه، هو وباء كورونا إذ تلتزم المؤسسة العسكرية كل الإجراءات الوقائية. ولأن من مهام الجيش حماية الأمن، فإنه سيجد نفسه تلقائيا بجانب المتظاهرين السلميين لحمايتهم، كما يكافح التهريب عند المعابر الحدودية وينخرط في تقديم المساعدات الإنسانية لدعم الأسر الأكثر فقرا".
وتابعت: "نؤكد لمجتمعنا أن الأزمة الاقتصادية لا تستثني مؤسسة عسكرية، فالعسكريون هم من نبض الناس وخميرتهم وما يشعر به الناس إنما يصيبهم في الصميم ويثابرون معهم، وعلى الرغم من هذه الصعوبات، يقفون عند الخط الأول للدفاع بهدف البقاء على جهوزية تامة".
وختمت: "في العيد السابع والخمسين للجيش، أوجه التحية الى أرواح الشهداء الأبطال وعائلاتهم والى كل العسكريين وعائلاتهم الذين يعانون جراء إصابات طالتهم خلال أدائهم الواجب. كل التهنئة الى الجيش في عيده والى الضباط المتخرجين، أتوجه لهم بعبارة واحدة: رهاننا الدائم على جيشنا القادر والقوي لحماية لبنان وتحصينه والحفاظ على سيادته".

-غرّد وزير الصحة حمد حسن عبر تويتر "اليوم للعيد معنى بكل أبعاده رغم الأسى والقهر، الضيق والحرمان، الآهات والقسوة التي نعيش؛ هذا بلاء الصبر وامتحان القوة وثبات العزيمة ... نعم وبالغصة الخانقة ما من فرحة دون تضحية".

 

-غرّد وزير الداخلية والبلديات محمد فهمي عبر "تويتر": "في اطار الحملة المستمرة علينا، اختاروا هذه المرة اتهامنا بشراء إعادة تغريد معايدة. ليس من عادتي أن أشتري ولا أن أبيع. هذه الألعاب التي تخصص بها البعض للترويج لا تعنينا ولن ننجر اليها. مواقفنا المعلنة تصل الى حيث يراد لها أن تصل" 

 

 - غردت وزيرة المهجرين الدكتورة غادة شريم على "تويتر": "أضحى مبارك ينعاد على اللبنانيين بالصحة والازدهار وراحة البال، أجواء العيد القاتمة هذه السنة تحتم علينا حكومة ومسؤولين التحرك بفعالية كل من موقعه لوضع حد لتضحيات الشعب الذي ذاق الأمرين".

-غرد عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب وهبي قاطيشا على "تويتر": "لمناسبة عيد الأضحى المبارك أتوجه بالتهنئة إلى جميع المواطنين العكاريين، راجيا أن يعيده الله على لبنان واللبنانيين بالصحة والبحبوحة وراحة البال".

-غرد عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب ماجد أدي أبي اللمع عبر حسابه على "تويتر": "أضحى مبارك أعاده الله على الجميع بالخير. كل عام وانتم بخير"

-دعا النائب ادكار طرابلسي الدولة الى "الاستمرار بمشروع سد بسري ورفضه كل محاولات عرقلته والتشويش عليه داخليا ولدى الجهات الممولة"، واعتبر أن "من يعارض تنفيذ هذا السد يرتكب جريمة بحق مليون وستمئة ألف مواطن سيرتوون من مياهه"، ودعا السياسيين "المستجدين في معارضة السد إلى التوقف عن استغلال الناس ودفعهم للتعلم من تجارب الدول التي استثمرت بالسدود، فأتت بمردود عال على اقتصاداتها وحياة سكانها".

كلام طرابلسي جاء خلال مشاركته في مؤتمر نظمته الامانة العامة للمدارس الكاثوليكية لدعم التعليم المهني والتقني في لبنان، حضره عن بعد أكثر من 3600 تربوي وتكلم فيه عن اقتراح القانون حول التوجيه المهني الذي قدهه في آذار 2019 وأقرته لجنة التربية النيابية في حزيران 2020.

واقترح طرابلسي في هذا القانون تعليم مواد مهنية وتقنية وزراعية في التعليم العادي الاساسي والثانوي، الامر الذي يعزز توجه الطلاب نحو التعليم المهني في لبنان أسوة بما فعلته المانيا ودول عديدة بعد الحرب العالمية الثانية، مما أسهم بشكل مباشر بوضع الطلاب في سوق العمل ونهوض الاقتصادات الوطنية وتحسين أحوال المجتمعات والشعوب".

وتوجه الى الاهل "لتشجيع أبنائهم لاختيار التخصص المهني إن ارادوا لهم النجاح في الحياة"، ودعا وزارة التربية والتعليم العالي إلى دعم التعليم المهني والتقني.

وقال: "إن معارضي اقتراح قانون التعليم الجامعي عن بعد لن ينجحوا بمعارضتهم، لان هذه الوسيلة التعليمية صارت امرا واقعا بعد كورونا ولن تعود عقارب الساعة الى الوراء ولا ينفع التحجج بالحرص على جودة التعليم لعدم اعتماد طريقة تعليمية متطورة تعتمدها كبريات الجامعات الرائدة في العالم".

وتوجه طرابلسي بالتهنئة الى اللبنانيين بعيدي الأضحى المبارك والجيش "الذي يجسد مدرسة في العطاء والتضحية لحماية لبنان ولصون وحدته"، داعيا الله تعالى الى أن "يمن على الشعب وسياسييه بالتضامن الأخوي للخروج من محنته العصيبة الراهنة".

-غرد نائب رئيس مجلس الوزراء السابق غسان حاصباني عبر حسابه على "تويتر": "نسأل الله أن يعيد السكينة للقلوب، والسعادة للبيوت، ويديم البركة في الأرزاق والصحة للجميع، ويخرج لبنان من الصعاب. أضحى مبارك".

-غرّد النائب جورج عقيص عبر "تويتر": "فلتخرج هذه الحكومة بإنجاز واحد: كشف المتلاعبين بسوق المحروقات في لبنان، كسر كارتيلات المازوت، المهربين، المضاربين، وكل من يشترك في هذه الجريمة بحقّ شعبٍ بكامله. المازوت قد اصبح ماء وجه الحكومة، وهي للآن لا تحفظ ماء وجهها".

-غرّد عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب فادي سعد على "تويتر" لمناسبة عيد الأضحى: "في هذا العيد كل التمنيات بأيام أفضل مليئة بالصحة وراحة البال والاستقرار للبنانيين جميعا ولإخوتنا المسلمين في البترون وفي كل لبنان. أضحى مبارك".

  

 

-شارك عضو كتلة "المستقبل" النائب محمد سليمان وعدد من رؤساء بلديات وادي خالد والمخاتير وفاعليات المنطقة في الاعتصام الذي ينفذه أصحاب المواشي المصادرة أغنامهم من نهار أمس على الطريق الرئيسية في وادي خالد -المجدل، احتجاجا على مصادرة القوى الأمنية لقطعان الاغنام.

 

وكانت كلمة لسليمان شدد فيها على هوية إبن وادي خالد الوطنية، لافتا الى أن "منطقة وادي خالد جزء لا يتجزأ من هذا الوطن، وليست خارجة عنه"، سائلا عن "التدابير المشددة على مداخل وادي خالد، ولماذا هذا التضييق على هذه المنطقة في ظل هذه الأوضاع الصعبة التي يمر بها البلد".

 

وأكد أن "وادي خالد وأهلها حريصون على الدولة وشرعيتها وهم صمام الأمان لمنطق الدولة، وعناصر الجيش هم أبناء هذه المنطقة وسنحافظ عليهم".

 

وطالب ب"ضرورة حل قضية مصادرة بعض المواشي، وهل هي مسموحة أو ممنوعة وهل مسموحة لمناطق محددة وأخرى لا؟".

 

ودعا سليمان الأهالي المعتصمين الى "فتح الطرق وتسهيل الأمور للبحث عن حلول"، مناشدا قائد الجيش العماد جوزف عون والمؤسسة العسكرية أن "تأخذ مبادرة وأن تعيد النظر بالإجراءات التعسفية المتخذة بحق أهالي المنطقة في ظل الضائقة الإقتصادية الخانقة وخصوصا أننا في فترة عيد والمواشي المصادرة هي للأضاحي وهي مصدر رزق للناس".

 

وختم: "الجيش جيشنا وأنتم أهلنا وجميعنا يد واحدة وغايتنا واحدة هي الحفاظ على الوطن".

 

الشيخ

 

وكانت كلمة لبلديات وادي خالد ألقاها نائب رئيس إتحاد بلديات وادي خالد الشيخ أحمد الشيخ أعرب فيها عن "ثقة أبناء قرى وبلدات وادي خالد بالمؤسسة العسكرية وبقائدها العماد جوزف عون وبضباطها وأفرادها"، مطالبا الدولة ب"الكف عن الغبن اللاحق بحق هذه المنطقة وتشويه صورتها وكأن كل شيء يدخلها معد للتهريب وهي محرومة من أبسط حقوقها حتى من زيارات المسؤولين".

 

وكرر مناشدته قائد الجيش ب"إنصاف وادي خالد بعيدا عن القرارات السياسية الجائرة بحق أبنائها".

 

-غرد عضو "اللقاء الديموقراطي"، النائب أكرم شهيب عبر "تويتر": "‏معالي وزير البيئة، بعهد (حكومة اللا مسؤولية) أصبح قرار رئيس اتحاد بلديات يلغي قرار مجلس وزراء مجتمعا، ليغرق قضاءي الشوف وعاليه والعاصمة بالنفايات. تتحدثون عن 97 بالمئة إنجازات. هل بالإمكان إضافة إنجاز آخر بالاستقالة. حفظا لماء الوجه والكرامة، ورأفة بالناس. هزلت".

 

 

-غرد أمين سر تكتل "الجمهورية القوية" النائب السابق فادي كرم عبر "تويتر": "يعتقد بعض دجالي السلطة "أنظومة الأكذوبة" انهم بتلفيق الأكاذيب على القوات الرافضة دائما لتسويات المذلة، يستطيعون تبييض تفاهماتهم الشيطانية التي دمرت كل شيء في لبنان. فعليا لقد أتى وقت الحساب على خطيئتهم، فهم ليسوا فقط مخطئين بل أيضا دجالين". 

 
-غرد عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب بيار بو عاصي عبر حسابه على "تويتر": "كان الانسان يضحي بالانسان عبادة للاصنام، فعلم الرب ابراهيم أن يضحي بالخرفان عبادة له وحماية للانسان. علنا نتعظ...أضحى مبارك".

- غرد النائب هاكوب ترزيان عبر "تويتر": "إلى حماة الوطن ودرعه، إلى من يحمون الأرزة بروحهم وسواعدهم، ويسهرون على أمن المواطن وأمانه، ويعتبرونه أمانة بين أيديهم. تحية تقدير لسواعدكم الشريفة، تحية إجلال لبسالتكم، شجاعتكم وتضحياتكم، تحية وفاء لوفائكم. نؤكد مرة جديدة أننا لم نرض ولا نرضى ولن نقبل بأن يتطاول أحد على من يضع الأرزة على جبينه الشريف. ليس صدفة أن نعايدكم بعيد الأضحى، فأنتم الذين تضحون يومياً وتعرضون حياتكم إلى شتى أنواع المخاطر، وقد أضيفت إلى مخاطركم جائحة كورونا. نعم، نعايدكم بعيدي الأضحى والجيش، وغصة الحزن تملأ قلوبنا، ونؤكد أننا سوف نعمل سوية على أن يكون وطننا في الأعياد المقبلة بأفضل حال، كما يستحقه كل شريف".

-غرد الجيش عبر "تويتر": "‏لا تبكه فاليوم بدء حياته إن الشهيد يعيش يوم مماته. 31 تموز ذكرى شهداء الجيش". 

 

 

 

 

 

 

-لمناسبة عيد الجيش اللبناني، أعلنت السفارة الاميركية في بيروت عبر "تويتر" أن "الجيش اللبناني شريك مهم ونحن فخورون بتقديم الدعم له".

 

-أعلن المدير العام لصندوق الضمان الاجتماعي في بيان أنه وبعدما تبين أمس اصابة موظفة في مركز بئر حسن بفيروس كورونا، اتخذت الادارة سلسلة اجراءات

 

-أعلنت بلدية داربعشتار الكورة، في بيان، أنه "بعد نشر خبر إصابة فتاة من أبناء قضاء الكورة بفيروس كورونا وقد حضرت عشاء ساهرا في أحد مطاعم حامات بمناسبة تخرج طلاب ثانوية سيدة البلمند، تطلب البلدية من شباب وشابات داربعشتار، أصدقاء كانوا أو متخرجين ممن حضروا هذا الحفل، إبلاغ البلدية فورا والتزامهم بالحجر المنزلي ليصار إلى إجراء فحص pcr لهم ليبنى على الشيء مقتضاه".

 

ودعت البلدية "من قصدوا منتجع ل.س. في الايام الماضية أو ممن لديهم شاليه ضمنه، إبلاغ البلدية ايضا والتزامهم بالحجر المنزلي ليتم متابعتهم من قبل فريق التدخل البلدي السريع، وذلك بسبب ظهور حالات كورونا في المنتجع المذكور".

 

وطلبت من الجميع "أخذ هذا النداء على محمل الجد لما يشكله من خطر كبير على عائلاتهم وأهل البلدة".

 

- اعتبر مدير مستشفى الحريري الدكتور فراس الابيض أنه “يجب أن يكون لدى وحدات العناية المركزة التي تستقبل مرضى Covid19 غرف ضغط سلبي. بالإضافة الى ذلك، معظم أسرة العناية المركزة في المستشفيات العامة في لبنان مخصصة للمرضى غير المصابين بفيروس كورونا”.

 

وأضاف عبر “تويتر”، “في مستشفى رفيق الحريري الجامعي، هناك 20 سريرًا للأشخاص البالغين في وحدة العناية المركزة يستقبلون مرضى غير مصابين بفيروس كورونا. هناك 23 سريراً جاهزاً لاستقبال حالات مصابة بفيرس كورونا في وحدة العناية المركزة (17 مريض ادخل اليها). يوجد حالياً حوالي 260 سريراً جاهزًا لاستقبال حالات مصابة بفيروس كورونا في وحدات العناية المركزة (80٪ منها في المستشفيات الخاصة)”.

 

ولفت الأبيض إلى أنّه يتم ادخال الغالبية العظمى من الحالات الحرجة المصابة بفيروس كورونا الى المستشفيات العامة، وتعتمد سعة أسرة وحدة العناية المركزة الحقيقية لدينا على السؤال التالي، لماذا لا يتم إدخال المزيد من المرضى إلى المستشفيات الخاصة؟ 

-وجه رئيس بلدية بلاط - قرطبون ومستيتا في قضاء جبيل عبدو العتيق، نداء الى الاهالي والسكان ضمن النطاق البلدي، أسف فيه "لعودة وباء كورونا بشراسة أكبر وما ينتظرنا ربما كان الأسوأ ما لم يسارع الجميع الى الحد من الفلتان الوقائي والإستهتار بمصير الأبرياء"، مناشدا إياهم "البقاء في منازلهم والبلدية وخلية الأزمة معكم في أي وقت، فلا تترددوا بطلب المساعدة عبر الخط الساخن مهما كان نوعها".

 

وأضاف: "بعد سلسلة النداءات والرسائل التي وجهتها لكم تباعا وحذرت فيها من الاستهتار والتهاون في تدابير الحيطة، عادت عقارب الساعة الى الوراء وأعيد إقفال المرافق الحيوية وعدتم الى ملازمة منازلكم لأن الوباء الخبيث عاد للتفشي وأعداد المصابين ترتفع بصورة جنونية، الإستشفاء بات صعبا ومحدودا بالنظر لما تواجهه المستشفيات من أزمات مالية، والأزمة الأسوأ أن نصل الى يوم لا تستطيع فيه المستشفيات من استيعاب المصابين فتقع الكارثة الكبرى التي لا نريد تصورها او الوصول إليها بأي ثمن".

 

وأعلن أن "المطلوب من الجميع العودة الى أقصى درجات الحيطة وأكثر من اليوم الاول لإنتشار الوباء بعدم المخالطة، وارتداء الكمامة والحفاظ على المسافة الآمنة، والأهم عدم مغادرة المنازل إلا للضرورة القصوى كي لا تضيع فرصة محاصرة الوباء مرة أخرى ولن ينفع الندم".

 

وقال: "صحيح أننا حاولنا إعادة الحركة التجارية والسياحية والصناعية تدريجيا، ورأيتم أشغال البنية التحتية في النطاق البلدي تنشط بسرعة لكننا كنا حريصين على تدابير السلامة في ورش العمل وفي كل مكان، لكن المؤسف إقدام البعض من عديمي المسؤولية على العبث بالأمن الصحّي للأكثرية الملتزمة بالوقاية الواعية، وهذا ما لن يمرّ بعد اليوم، لأن الملاحقة القانونية لن تكون رحومة مع المعتدين على صحتكم والمتسببون بنشر الوباء سيتعرضون للأحكام الجزائية بالسجن الذي قد يصل الى ثلاث سنوات وهذا ما أكده معالي وزير الصحة أول من أمس، ولن يكون لأي مراجعة أو شفاعة أي نتيجة لأنني لن أساوم على صحتكم مهما كانت النتائج."

 

وأضاف: "يتزامن هذا النداء مع عيد الجيش اللبناني رمز الكرامة الوطنية، وإذ يغيب الإحتفال بالعيد الا أننا نحرص على توجيه التهنئة الى فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، والى قائد الجيش العماد جوزيف عون وعبره الى ضباط ورتباء وأفراد الجيش الذين يبذلون جهودا مضنية لتبقى المؤسسة العسكرية ضامنة للسلم الأهلي: عين على الوطن، وعين على المواطن."

 

وهنأ اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا بعيد الاضحى المبارك، سائلا الله "أن ينعم علينا برغد الحياة المشتركة والاطمئنان والسلام وأن نحتفل بالعيد المقبل في وطن سالم ومطمئن، بعيدا عن كل خوف وقلق".

 

 

-أسف نقيب الصيادلة الدكتور غسان الأمين، في بيان، لرد وزير الصحة العامة السابق غسان حاصباني عليه، في موضوع "الضرر الذي ألحقه قرار حاصباني لناحية إعادة تسعير الدواء ثلاث سنوات، عوضا عن خمس سنوات كما هو متبع في دول العالم أجمع، داعيا نقيب الصيادلة، إلى تصويب البوصلة، وتحقيق إنجاز مع معالي وزير الصحة الدكتور حمد حسن، لإنصاف الصيدلي، عبر موارد جديدة ووقف تهريب الدواء".

 

وقال: "إننا نستغرب صدور مثل هذا الرد، عن مسؤول مؤتمن على قول الحقيقة، بكل تجرد ومن دون تشويه، بحيث فاته أن حقوق الصيدلي أصبحت مهدورة منذ عهود، حيث دأب وزراء الصحة كافة، وبينهم دولة الأستاذ حاصباني، على اتخاذ قرارات شعبوية، بحجة تخفيض سعر الدواء، ومن بينها قرار إعادة التسعير كل ثلاث سنوات، الذي سلك طريقه إلى التنفيذ، من دون أخذ رأي نقابة الصيادلة، ومستوردي الأدوية، ومجلس شورى الدولة، كما تفرض الآلية القانونية، مما انعكس سلبا على عمل قطاع الصيدلة، وتسبب بإحداث أضرار كبيرة في هذا القطاع، بدل العمل على إدخال إصلاحات على السياسة الدوائية، كما هو في معظم الدول، التي تعمل على تأمين الدواء الآمن لمواطنيها، وبأسعار مناسبة لدخلهم، وتحت إشراف الصيدلي المسؤول".

 

أضاف: "وأكبر دليل على كلامنا، واقع الحال الذي رغم كل الاستعراضات، بتخفيض أسعار الدواء، ما زال المواطن يعاني من عدم قدرته على الحصول على دوائه، إضافة إلى ما أصاب القطاع الصيدلي من تهشيم، لتحميله وزر هذه التخفيضات، من دون أن يكون له أي علاقة باستيراد أو تسعير الدواء".

 

ولفت إلى أن "نقابة الصيادلة حاولت جاهدة تصويب البوصلة، في دفع الدولة اللبنانية على إدخال إصلاحات جدية على السياسة الدوائية، عوض تحميل القطاع الصيدلاني وزر تخفيف العبء عن المواطن"، مؤكدا أن "النقابة ليست بوارد تعداد ما تقوم به من جهود، لحماية القطاع قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، بسبب السياسات الخاطئة للوزارات السابقة، ومحاولاتها المتكررة لتصويب البوصلة، وخلق شبكة أمان للقطاع الصيدلاني، ولم تتقاعس يوما عن القيام بدورها، لا سيما لجهة حث الدولة على منع تهريب الدواء، كونها تملك الأجهزة الأمنية الكفيلة، بمنع التهريب".

 

وختم: "نتمنى على دولتكم، عوضا عن توجيه الاتهامات جزافا، العمل على تصويب بوصلة جهوده مع أصحاب القرار، ومع نقابة الصيادلة، على استصدار قوانين إصلاح السياسة الدوائية، حماية للمواطن والصيدلي معا، وللمحافظة على ما تبقى من لقمة عيش الصيدلي، وسوف نكون له من الشاكرين".

 

-أكدت "المصلحة الوطنية لنهر الليطاني"، في بيان اليوم، "التزام متابعة مشكلة التلوث الناجم عن الصرف الصناعي في الحوض الأعلى، من خلال اللجنة التي شكلها معالي الوزير وائل ابو فاعور بتاريخ 20/2/2019، وهي اللجنة المشتركة بين وزارة الصناعة والمصلحة لمسح الالتزام البيئي وفرضه للمؤسسات الصناعية في حوض نهر الليطاني".

 

وأوضحت أن "مهام اللجنة تضمنت الكشف على المؤسسات الصناعية المرخصة الواقعة في حوض الليطاني والتي تؤثر مباشرة على النهر والتأكد من مدى تلويثها للموارد المائية، متابعة المؤسسات الصناعية موضوع الملاحقة القضائية والتأكد من مدى التزامها التعهد الصادر منها باتخاذ إجراءات إيقاف التلوث، متابعة المؤسسات الصناعية موضوع المتابعة الإدارية والتأكد من مدى التزامها التنبيهات الموجهة لها، مسح المؤسسات الصناعية غير المرخصة الواقعة في حوض نهر الليطاني تمهيدا لاتخاذ الإجراءات بحقها، مراقبة المؤسسات الصناعية كافة لضمان المحافظة على جودة المياه ونوعيتها ومنع التلوث، منع ومراقبة أي شكل من أشكال التصريف من المؤسسات الصناعية في شبكات الصرف الصحي التي تصب في محطات التكرير من دون معالجة".

 

ولفتت إلى أن "اللجنة أنجزت مسح الالتزام البيئي وفرضه على معظم المؤسسات الصناعية الملوثة للنهر وبحيرة القرعون، والتي اتخذت كل الإجراءات الإدارية والفنية وصولا إلى تجهيز محطات معالجة الصرف الصناعي وتشغيلها ومتابعة نوعية المعالجة والرقابة الدورية عليها".

 

وأكدت التزام متابعة مشكلة التلوث أيضا "من خلال المتابعة القضائية في النيابة العامة المالية والنيابة العامة الاستئنافية في البقاع والقاضي المنفرد الجزائي في زحلة، والتي أثمرت فرض الالتزام البيئي والمتابعة لأكثر من 80 مؤسسة صناعية، كانت تلوث نهر الليطاني تحت إشراف الخبراء البيئيين والفنيين". 

 

-بدأت اعتبارا من الجمعة العطلة القضائية على أن تمتد لغاية 31 آب ضمنا، وعليه تتوقف جلسات المحاكم كما يتوقف إصدار الأحكام، على أن يتم النظر في الدعاوى والشكاوى الواردة خلال العطلة.
 وسيقتصر عمل القضاة المناوبين، ضمن جداول محددة، على القضايا ذات الصفة الطارئة أو المستعجلة مثل تخلية السبيل، وبالتالي يتوقف العمل في الملفات العالقة في الدوائر المناوبة.
وبالتزامن، تخف وتيرة الأعمال في قصور العدل والمحاكم كافة على أن يؤمن الموظفون دواماتهم وفقا لجداول يضعها مسبقا الرئيس الأول لمحاكم الإستئناف في كل محافظة.
 وتم اختزال مدة العطلة القضائية هذا العام من شهرين، كما جرت العادة وفقا للقانون، الى شهر واحد إفساحا في المجال للتعويض عن العطل القسرية السابقة أثناء فترة التعبئة العامة المترتبة عن تفشي جائحة كورونا.
 إشارة الى أن عددا من القضاة والمحامين أعلنوا عن التوجه للإستمرار في العمل خلال العطلة القضائية للإسراع في البت بالملفات المتراكمة، نتيجة الأزمات المتتالية التي تمر بها البلاد.

-اعتبر رئيس جمعية المصارف سليم صفير ان الظرف الحالي “ليس وقت المحاسبة بل وقت النهضة وإطفاء الحريق، وعلينا إعادة بناء الثقة قبل أي شيء”، ونفى أن تكون الجمعية هددت بالانسحاب من المناقشات مع الحكومة حول خطتها الاقتصادية التي قال إنها “بلا رؤية بل هي خطة إفلاس للمصارف وللبنك المركزي والتخلف عن دفع ودائع الزبائن”.
وقال صفير في حديث لـ”نداء الوطن” إن اقتراح الصندوق السيادي من المصارف لا يهدف إلى الاستحواذ على أصول الدولة، بل لإعادة التوازن والثقة للمستثمرين بأن أموالهم موجودة، مستبعداً اشتراك المصارف والأحزاب والسياسيين في إدارة الصندوق.
واعتبر أن في الأزمة التي يمر فيها لبنان “ليس الأوان لمن لم ينجح سابقا في حياته لنجربه”، مشدداً على أن الاقتصاد كان في الأزمات السابقة محيداً عن الخلافات السياسية ولم يسبق أن تهجم السياسيون على مصرف لبنان كما يفعلون الآن.
 وقال صفير عن مناقشات خطة التعافي الاقتصادي التي تناقشها المصارف مع الحكومة إن “الأهم وجود هدف لأي خطة لأن فاتورة نجاحها أو فشلها ستنعكس في مستقبل لبنان. للمرة الأولى ندخل في أزمة كهذه. عشنا أزمات كثيرة منذ 1967 حين أفلس بنك إنترا، وخرجنا منها، لكن لم يمر في أي من أزماته بقلة الثقة بالوطن وبمصرف لبنان وبالقطاع المصرفي، بل عاش أزماته في شكل طبيعي وكانت الحكومات ومصرف لبنان والمصارف متكافلة للنهوض، إلا هذه المرة”.
لا رؤية اقتصادية في الخطة
أضاف: “لدينا أزمة ثقة ولّدت الأزمة المالية حين تخلف لبنان عن دفع سندات يورو بوندز، فيما كانت لديه قدرة مالية نقدية توازي 32 مليار دولار نقداً و16 مليار قيمة الذهب وقرابة 3-4 مليارات استثمارات دولية. هكذا وصلنا إلى ما نحن عليه. لم تصل البطالة والمشاكل المالية في المؤسسات سابقاً إلى ما بلغته. مع التعمّق في الخطة التي وضعتها الحكومة لا نجد رؤية بل إفلاس للمصارف وللبنك المركزي والتخلف عن دفع ودائع الزبائن، والسؤال هو ما هو الهدف وكيف نعطي أملاً للجيل الجديد والمتخرجين من الجامعات ومن بدأوا حياتهم المهنية والمستثمر الذي نجهد لدعوته كي يأتي إلينا؟ لا يجوز أن تكون أي خطة بلا هدف، لتحسين الوضع بدلاً من تراجعه. الخطة رُفضت من الشعب والقطاع الخاص، الذي مضت 5 أشهر- لا نعرف إلى متى تستمر- ونحن عاطلون عن العمل. ثم قررت الحكومة الذهاب إلى صندوق النقد الدولي على الطريقة اللبنانية، وهناك فريق كبير انتقد اللجوء إلى الصندوق، الذي قال اتفقوا مع بعضكم وليس شغلنا أن نحل خلافاتكم”.
 وقال صفير لـ”نداء الوطن”: “الخلاف على الذهاب لصندوق النقد لم يعالج بعد، فيما الخلاف على الأرقام هو على الرؤية لأن للرقم تفسير، فهو يحكي عن ذاته وله تداعيات. النواب انتقدوا الخطة والأرقام لأن الأمور مترابطة وهناك فرق بين خسارة تفلّس بلد وأخرى تنقذه وتنهض به. والرقم المخيف يُدخل البلد في مرحلة عجز لفترة طويلة مالياً واقتصادياً كأننا نقول للجيل الجديد إن لا مستقبل لكم في البلد وابحثوا عن غيره، لأننا نقفل الطريق على الفريق الذي ساعد لبنان على الانتعاش تاريخياً. نحتاج إلى إبقاء البلد مفتوحاً للمستثمرين لبنانيين أو محبين. لبنان كسب سابقاً ثقة المستثمر والآن يريدون حرمانه من الثقة التي هي الوديعة. ماذا يبقى؟ نحن بلد صغير فيه 6 مليون شخص يجب أن يعيشوا بطريقة مقبولة وإلا نكون نقول لهم هذا البحر من أمامكم”.
  “حرقوا لنا الثقة”
 وعما آل إليه الحوار مع الحكومة قال صفير: “بدلاً من توحيد الفرقاء بفريق لهدف واحد لإعادة إطلاق البلد – ولدينا القدرة العقلية والمالية لذلك، لكن علينا إعادة بناء الثقة، التي هي أساس كل شيء – حرقوا لنا الثقة التي كانت موجودة وصار المودعون يريدون سحب أموالهم في يوم واحد، وهذا يعني أن لا ثقة. استطعنا جلب 200 مليار دولار إلى لبنان (سابقاً)، لأنه ربح ثقة الناس. النظرة القائمة حالياً هي أنكم لا تحتاجون 200 مليار دولار. قلّصوا حجمكم ودخلكم الوطني وعودوا لتعيشوا حياة فقر، واشتروا قمح وسكر ورز في انتظار الترياق من السماء. لا يجوز التفكير هكذا في القرن ال21. لدينا قطاع مصرفي ناجح تاريخيا وموجود في 33 بلد، لا يجوز التصويب عليه وتهديمه وقتل الثقة به”.
 “ليس أوان تجربة من لم ينجح”
ويرى أنه “قبل التفاوض مع الصندوق علينا إعادة خلق الثقة الداخلية بين المطلوب منهم إقامة نظام اقتصادي جديد. ومن لم ينجح سابقاً في حياته ليس الآن أوان تجربته وإعطائه فرصة للنجاح مجدداً. لدينا أناس كثر ناجحين، يجب أن يجلسوا حول الطاولة. وكل من لم يحقق شيئا في السابق ليس وقته الآن. البلد مبني على أكتاف المستثمرين ولدينا كثر خلاقين وأوادم. علينا أن نقلع عن أن “نقوّص” على بعضنا ونكسر ظهر الناجح. والآن ليس وقت المحاسبة بل وقت النهضة. لا يجوز الذهاب إلى مؤسسة عالمية ونحن نتخبط. لطالما كان البلد مقسوماً سياسياً لكن الاقتصاد كان موحداً. فلنذهب بفكرة اقتصادية، وليس عمل السياسيين القيام بذلك”. وينفي صفير أن تكون الجمعية هددت بالانسحاب من المناقشات مع الحكومة و “يدنا ممدودة من اليوم الأول”.
وعما إذا وافقت جمعية المصارف على تخفيض اللجنة النيابية للتحقق أرقام الخسائر إلى النصف قال صفير: ” كنا فريقاً في اللجنة التي مع مصرف لبنان ووزارة المال بمن فيهم المستشارين، وعملت في جو وطني موحد، بوجود نواب من كل الأفرقاء السياسيين كانوا بصوت واحد، من دون وضع اللوم على فلان أو فلان، وتوصلوا إلى أرقام مقبولة. نحن مع أرقام اللجنة النيابيةليس فقط لأنها واقعية، بل لأنها تخفف من مشاكلنا الداخلية وحيال الغريب”.


-حذر العلامة السيد علي فضل الله، من غرق مركب البلد لأنه سيُغرق الجميع معه معتبرا أن السبيل للخروج من هذا الواقع المأساوي لن يكون إلا بالحوار وبتكاتف أبنائه ووقوفهم صفاً واحداً في مواجهة الضغوط الخارجية والداخلية.
جاء ذلك في خطبة عيد الأضحى المبارك، من على منبر مسجد الإمامين الحسنين(ع) في حارة حريك التي قال فيها: يطل علينا العيد في هذه الأيام ونحن نعيش أصعب الظروف بسبب جائحة كورونا التي تركت تأثيراتها علينا وعلى العالم ونسأل الله أن يعيننا شرها من خلال جهودنا ووقايتنا لأنفسنا منها ونحن اليوم نشهد تداعياتها في موسم الحج الذي اقتصر على حدود رمزية وأعداد قليلة وضمن دائرة ضيقة بعدما اعتاد البيت الحرام أن يشهد ملايين الحجاج والمعتمرين..
 وأضاف: لقد كنا نرجو أن تؤدي هذه الجائحة إلى أن تجعل هذا العالم اكثر أمنا وأكثر إنسانية وأن يعود الذين اشعلوا الفتن والحروب إلى صوابهم ولكن للأسف لا تزال الحروب تعبث بهذا العالم ولا يزال الحصار والاطباق يفرض على الدول المستضعفة بفعل جشع الدول الكبرى واستكبارها حيث لم تتوقف معاناة الشعب اليمني والسوري والليبي والفلسطيني إضاقة إلى استمرار الحصار الظالم على الشعب الإيراني وعلى العديد من الدول التي ترفض الرضوخ لغطرسة هذه الدول .
 ودعا سماحته الدول المستضعفة والراغبة في الحرية والحفاظ على كرامتها إلى توحيد جهودها وان يقوي بعضها بعضا حتى لا تعبت بها أيادي الآخرين.
وليس بعيدا عن ذلك تستمر معاناة الشعب اللبناني على الصعيد الاقتصادي والمعيشي والصحي   والاعتداءات الصهيونية بفعل ضغوط الخارج الذي يريد لنا ان نتنازل عن حريتنا وعدم العلاج الجاد لأزماته المستعصية والفساد والهدر وسوء الإدارة.
 وتابع: إننا لا نزال نرى ان خروج البلد من هذا الواقع المأساوي الذي يعيشه لن يكون إلا بتكاتف أبنائه ووقوفهم صفاً واحداً في مواجهة ضغوط الخارج والعابثين بمصيره في الداخل.
ونقولها للبنانيين في ظل هذا الانقسام لا خيار أمامكم إلا الحوار الجاد فلا مقدسات فيه فالبلد لن ينهض بالرأي الواحد ولا بالنظرة الواحدة بل بتوافق الجميع والشراكة بينهم. فالجميع في مركب واحد إن غرق فإنه لن يغرق وحده بل سيغرق الآخرون معه وان سقط الهيكل فسيسقط على رؤوس الجميع. 
وأخيرا اننا نتقدم من المسلمين خصوصاً واللبنانيين عموماً بالتهنئة والتبريكات بعيد الأضحى المبارك سائلين المولى أن يعيده على الجميع في ظروف وأوضاع أفضل

-وجه شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، رسالة عيد الأضحى المبارك قال فيها: "ابتلي نبي الله إبراهيم ابتلاء شاقا حين وافته الرؤية كما في الآية الكريمة: يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك، فسلم أمره لله، كذلك ابنه، فمضيا كلاهما طائعين، فلما أسلما وتله للجبين، نودي. قد صدقت الرؤيا إنا كذلك نجزي المحسنين. إن هذا لهو البلاء المبين، وفديناه بذبح عظيم (الصافات 105-107). ثم أن الله تعالى بين له عليه السلام مكان البيت، وأمره ببنائه على قواعد التقوى والتوحيد إلى أن قال له عز وجل: وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق (الحج 27)".
أضاف: "الأضحى المبارك في وجدان الأمة، من قبل فرقها ومذاهبها، هو استشعار هذا الفداء الذي هو هبة الله تعالى للطائع المؤمن المسلم. وهذا، بإخلاصه وتقواه، يمضي قاصدا وجه الرحيم الكريم، محرما ملبيا طائفا ساعيا واقفا مصليا، متقربا إلى رضاه، متبرئا من الرجيم، مقربا الهدي وعين القصد منه كما قال تعالى. ولكن يناله التقوى منكم (الحج 37). واليوم، كما في كل زمان، ماض أو آت، يتوجه المؤمنون (ولو بقلوبهم في هذه الظروف) بنواياهم وأفئدتهم ولسان حالهم التلبية، طاعة ورضى وتصديقا وتسليما لمرآة نوره وهدايته ودعوته الحق لما شاءه رب كريم لهم من كرامة حين نبه أرواحهم إلى معنى الامتثال بالطاعة ارتقاء بإنسانيتهم إلى غاية الوجود. ولا يكون هذا بالمستطاع ما لم تستنير بصيرة المرء وإرادته بكلمة الله ومقاصد حكمته. كلمة تحمل دعوة سامية إلى تجريد القلب من الهوى ومذموم الخواطر. كلمة معقولة بكل مجامعها بخالص أنوار المعرفة والحكمة ولطائف المعاني التوحيدية التي بها حياة القلوب والنفوس، وبمواجب الالتزام بحميد الأفعال والأقوال. ثمرتها الفضائل التي بها يتحقق الإنسان في ذاته بما اقتضته أسرار حكمة الله في خلقه".
وسأل: "هل ما هو أولى من ثوب المرء إلى وجه الحق وإلى نبع الحياة؟ وحين يسترسل الإنسان في الغفلات انذهالا بفرص الدنيا، يتوه في مطالبه عن النور، ولات حين مناص. يأتي عيد الأضحى المبارك، فيما التضحية لأجل قيامة الوطن باتت شبه معدومة أمام تحديات تحتاج الى مواقف جريئة وحاسمة، نرفع الصوت لنذكر في أيام الأضحى المباركة (والأضحى بالمناسبة محكي عنه في التوراة والإنجيل والقرآن الكريم) بالمثل والقيم الإنسانية التي طالما كانت عبر التاريخ في أصل المداميك الأولى لكل حضارة إنسانية. العدل أساس الحكم، والناس خلقوا أحرارا، والدعوة نادت قبائل الأرض للتعارف على قاعدة التقوى. وهذا يعني الحوار، ونشدان السلام وبالتالي يكون مقام الحوار في أعلى رتب الحكم والمسؤولية".
وتابع: "إن ألفباء أمانة الكيان اللبناني هي في التلاقي والتسوية، لا بمعنى غلبة هذا على ذاك ولكن بمعنى التدبير الحكيم الذي يحفظ للبنان أهله (وهم بالمناسبة مصنفون وفق القانون: طوائف تاريخية معترف بها)، وهم دستوريا مواطنون تظللهم جمهورية ديموقراطية مبنية على ميثاق العيش المشترك. ولا ننسى أن ما يناهز العقدين من السنوات العجاف انقضت في زماننا المعاصر بحمد الله بتسوية مشهودة في الطائف ضمنها الدستور لتكون الحد الفاصل بين دولة يحتكم الجميع إليها من جهة، وبين العودة إلى أتون الصراع والانقسامات من جهة أخرى. ونحن في لبنان، يتلظى الشعب بوابل غير منقطع من الأزمات في كل القطاعات بلا استثناء، بسبب تدني مستويات الأداء السياسي الذي عجز عن اتخاذ قرارات أساسية ممكنة في درب الإصلاح ومعالجة ثقوب الفساد السوداء، والاستماع الى مطالب الشباب والشابات".
وقال: "الملفات والأزمات المتراكمة على كاهل اللبنانيين باتت في مرحلة خطيرة، تستدعي مواجهتها التعاضد الداخلي، والبدء بالإصلاح الحقيقي الناجع في كل قطاعات الدولة، وأولها الكهرباء التي باتت أكبر خسارة مالية في الخزينة العامة، كما تستوجب قراءة علمية لواقع الحال واجتراح الأفكار المناسبة للحد من الغلاء والمحافظة على مدخرات الناس ومعالجة تدهور سعر صرف الليرة وضبط الاقتصاد وكبح جماح الاحتكار. وفي ظل ما يحصل حولنا من صراعات مفتوحة بين جبهات إقليمية ودولية متناحرة تأخذ في طريقها شعوب المنطقة وحقوقهم وعيشهم، فإن الأولى بنا التفكير مليا والتطبيق العملي لإبعاد وطننا عن النزاعات المدمرة، وتنفيذ بنود مقررات الحوار الوطني الذي عقد في العام 2006، والامتثال للنتائج الإيجابية التي سادت بعد مؤتمر باندونغ".
أضاف: "نحن اليوم، في زمننا المعاصر، نرى العالم يتعثر تحت وطأة الصراعات، ناهيك عن حال الوباء التي كشفت، على الأقل، أن جل الطاقات الأساسية للبشر، تستهلك في متاهات ذلك الصراع في سباقات مكلفة إلى حد بالغ الإفراط لامتلاك النفوذ والسلاح وأدوات السيطرة ووسائل الإعلام والتواصل والتكنولوجيات الهادفة إلى التفوق والهيمنة بغياب مفهوم العدالة الدولية، وفي حين أن المناعة الصحية تتهاوى أمام استفحال التلوث وافتقار الأنظمة الصحية إلى الدعم الوافي".
وتابع: "نحن الموحدون الدروز، ستبقى ثوابتنا الوطنية راسخة إيمانا منا بلبنان الوطن المبني على أساس وحدته الوطنية وعيشه المشترك، ودولته الجامعة وجيشه الصامد، وإننا إذ ندين الإعتداءات الاسرائيلية المتكررة على سيادة لبنان وأرضه وبحره وأجوائه، سنبقى بجانب القضايا الإنسانية المحقة العادلة وفي طليعتها قضية الشعب الفلسطيني الذي يكافح بوجه الاحتلال وعدوانيته".
وختم حسن: "نسأل الله تعالى أن يجلي البصائر ويوقظ الضمائر، وأن يرفع بلطف قدرته الغمة عن شعوب أمتنا. والله رؤوف بالعباد".

- حيا رئيس بلدية بقسطا ابراهيم مزهر، في بيان اليوم، الجيش في عيده، ورأى أنه "خشبة الخلاص للوطن والرمز لوحدته والضمانة للعيش المشترك والسلم الأهلي".
وقال: "نوجه لعناصر الجيش وضباطه بقيادة العماد جوزاف عون، كل التقدير لما يقومون به من أجل الحفاظ على الوطن في وجه كل المؤمرات والفتن وأطماع العدو الإسرائيلي".
وختم: "في هذه المناسبة، ندعو إلى الالتفاف حول المؤسسة العسكرية ودعمها بكل الوسائل، وهي مناسبة لتوجيه التحية لأرواح شهداء الجيش الذين سقطوا دفاعا عن هذا الوطن، وللجرحى الذين قدموا التضحيات الجسام، ليبقى لبنان وطنا لجميع أبنائه".

- أعلنت غرفة إدارة الكوارث في محافظة عكار تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا، وفق التقرير اليومي الذي تصدره الغرفة. الامر الذي رفع عدد الحالات الايجابية قيد المعالجة الى 37 حالة، ليبلغ عدد المصابين المسجلين في عكار منذ 17آذار الماضي وحتى اليوم 123 إصابة.

أما حالات الشفاء المسجلة فبلغت: 86.

وحالات الحجر المنزلي : 104

- أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للإعلام" في بعلبك، أن متطوعي الدفاع المدني تمكنوا من إخماد حريق شب في محل ملبوسات الشل في سوق بعلبك التجاري، وحال دون امتداد النيران إلى المحال المجاورة، واقتصرت الأضرار على الماديات.

عربية دولية:

-أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ان المملكة وفرت للحجاج إجراءات تكفل أمنهم وتحقق سلامتهم وتوفر سبل راحتهم ووقايتهم، في موسم الحج الحالي الذي يقام في ظل وباء كورونا.
ورأى الملك سلمان في كلمة بمناسبة عيد الأضحى، ألقاها وزير الإعلام السعودي المكلف ماجد بن عبد الله القصبي، الجمعة، أنه “مع التفشي الواسع للجائحة، وتأكيد خطورتها على البشر، فقد اقتصر الحج هذا العام على عدد محدود جدا من جنسيات متعددة، تأكيدا على إقامة الشعيرة، رغم صعوبة الظروف، وحفاظا على أقصى معدلات الأمان والسلامة الممكنة لحجاج بيت الله الحرام، ليؤدوا مناسكهم في أجواء روحانية”.
وأضاف: “إقامة شعيرة الحج في ظل هذا الوباء، وإن اقتضت تقليص أعداد حجاج بيت الله الحرام، إلا أنها أوجبت على الأجهزة الرسمية المختلفة جهودا مضاعفة بالإضافة إلى واجب كل عام بالإشراف والاطمئنان المباشر على سير الحج وسلامة الحجاج وراحتهم، وهو العمل على تطبيق أقصى الاشتراطات الصحية للتعامل مع جائحة كورونا ومنها الحرص على التباعد الاجتماعي”.

-نشر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز تغريدة على تويتر في وقت مبكر اليوم الجمعة هنأ فيها الجميع بعيد الأضحى المبارك.
وجاء في التغريدة "أهنئ الجميع بعيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا وعليكم بالخير والبركة والصحة العافية".
وقال "نسأله تبارك وتعالى أن يتقبل من الحجاج حجهم ومن المسلمين طاعتهم وأن يرفع عن بلادنا والعالم وباء جائحة كورونا بفضله ورحمته وكل عام وأنتم بخير".

-قرر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو توسيع نطاق العقوبات التي تستهدف قطاع المعادن في إيران.
وقال بومبيو أن العقوبات الجديدة تستهدف 22 مادة، مشيرا الى إنها تستخدم في البرامج النووية والعسكرية أو المتعلقة بالصواريخ الباليستية.
ووصف بومبيو ذلك بأنه “توسع كبير” للعقوبات ذات الصلة بالمعادن المفروضة على إيران والتي تشرف عليها وزارة الخارجية الأميركية وهو ما يتيح لواشنطن إدراج الجهات التي تنقل عمدا تلك المواد على القائمة السوداء.

-بدأت شركة “جونسون آند جونسون” تجارب بشرية على لقاح “كوفيد-19” التجريبي، بعدما أثبتت الجرعات نجاحها في حماية القرود.
وأشارت الشركة إلى دراسة جديدة وجدت أن 5 من كل 6 قرود، حصلت على جرعة واحدة، كانت محمية من العدوى عند تعرضها لفيروس كورونا.
وقال الدكتور بول ستوفيلز، كبير المسؤولين العلميين لدى جونسون آند جونسون (J&J)، لرويترز: “يمنحنا هذا الثقة بأنه يمكننا اختبار جرعة لقاح واحدة في هذا الوباء ومعرفة ما إذا كان له تأثير وقائي على البشر”.
ووجدت الدراسة التي نشرت في مجلة Nature، أن 6 من أصل 6 قرود كانت محمية من أمراض الرئة المرتبطة بـ”كوفيد-19″.
وأشارت شركة J&J الى انها ستختبر الآن اللقاح المرشح على أكثر من 1000 بالغ سليم صحيا، تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عاما، مع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما في التجارب البشرية المبكرة، في الولايات المتحدة وبلجيكا.
وقال ستوفيلز، إنه في حالات أخرى، وجد الباحثون أن الجرعة الثانية تزيد بشكل كبير من الحماية من المرض، ولكن اللقاح ذا الجرعة الواحدة أمر حاسم أثناء الوباء، لأنه يقلل من مشاكل مثل إعادة الناس لأخذ الجرعة الثانية.
وأضاف أن الشركة تخطط لمعالجة مسألة ما إذا كان اللقاح ينبغي أن يكون جرعة واحدة أو جرعتين، خلال المرحلة الأولى من التجربة البشرية.
وتعد التجربة السريرية هذه واحدة من أكثر من 30 تجربة بشرية للقاحات فيروس كورونا الجارية في جميع أنحاء العالم، وفقا لصحيفة “نيويورك تايمز”، التي أشارت إلى أن بعض الخبراء متفائلون بشأن نتائج الدراسة الجديدة.

-رأى الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي أن الدول الأوروبية تقاعست عن إنقاذ الاتفاق النووي الذي وقعته طهران عام 2015 مع القوى الكبرى والذي انسحبت منه الولايات المتحدة.
وأوضح أن “عقوبات أميركا زادت إيران قوة وجعلتها مكتفية بذاتها”، مضيفا أن “حلم أميركا بتحقيق أهدافها عن طريق العقوبات وممارسة أقصى الضغوط على إيران لن يتحقق أبدا”.
واستبعد خامنئي إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن برامج الصواريخ الباليستية والنووية الإيرانية، داعيا الإيرانيين إلى مقاومة التنمر الأميركي.
وقال خامنئي في خطاب بثه التلفزيون “لقد وجهوا ضربة لاقتصاد إيران بوعود جوفاء”، مشيراً الى ان “عقوبات أميركا الغاشمة على إيران تهدف إلى انهيار اقتصادنا، هدفها الحد من نفوذنا في المنطقة وكبح قدراتنا الصاروخية والنووية”.
وتابع “الاعتماد على القدرات الوطنية وخفض اعتمادنا على صادرات النفط سيساعدنا على مقاومة ضغوط أميركا”.

-سجلت روسيا الجمعة 5482 إصابة و161 وفاة بفيروس كورونا خلال آخر 24 ساعة، قابل 5509 إصابة و129 وفاة في إحصائية الخميس، بحسب ما أعلنت السلطات الصحية الروسية.
ويكون بذلك قد وصل إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 839981، منها 13963 حالة وفاة، حسبما جاء في التقرير اليومي لمركز العمليات الروسي لمكافحة فيروس كورونا.
ومع تماثل 8755 مريضا للشفاء خلال اليوم الماضي، ارتفع مجموع المتعافين إلى 638410، لتبقى هناك 187608 حالات نشطة.
وحسب التقرير، فإن 25,5% من المصابين الجدد لم تظهر لديهم أعراض المرض.
وبلغ عدد حالات الشفاء في المدينة 177907 بعد تعافي 1260 شخصا خلال اليوم الماضي.

-أعلن وزير العلوم والتكنولوجيا البرازيلي، ماركوس بونتيس، عن ان الفحوصات أثبتت إصابته بمرض “كوفيد-19″، ليصبح خامس وزير في حكومة الرئيس جايير بولسونارو يصاب بالمرض.
وأشار بونتيس عبر حسابه على “فيسبوك”، الى انه رهن الحجر الصحي ويعمل عن بعد. وأضاف: “جاءت نتائج فحوصي إيجابية. أنا على ما يرام، وأحس ببعض أعراض الإنفلونزا والصداع”.
وأصيب بولسونارو أيضا بفيروس كورونا، لكنه قال الأسبوع الماضي إن أحدث اختبار له جاء سلبيا بعد أن قضى أسابيع في الحجر الصحي بمقر إقامته.

-سجلت فيتنام اول وفاة بفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلنت وسائل إعلام رسمية.
وأوضحت المصادر أن المريض الذي توفي هو “رجل يبلغ من العمر 70 عاما وأثبتت فحوص إصابته بالفيروس الأسبوع الماضي”.
وبين منتصف نيسان ومنتصف تموز، لم تسجل أي إصابة محلية بالفيروس، لكن بؤرة جديدة ظهرت في نهاية الأسبوع الماضي في منتجع “دا نانغ”، وانتقل الفيروس منه إلى مدن عدة سجلت فيها نحو مئة إصابة جديدة.

-علق السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبكين على ما طرحه الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله حول” التوجه شرقاً” الذي يكثر الحديث حوله في لبنان، بالقول: “حدث جدل حول الموضوع، وأنا أرى أن هناك تسيّيساً لموضوع العلاقات اللبنانية مع الخارج ، عندما قيل إذا انسحبت أميركا سوف يأتي مكانها روسيا والصين، وهذه المقولات جرى استخدامها حسب المصالح. فروسيا أصلاً تريد أن يطوّر لبنان علاقاته مع الجميع.
وقال في حديث لـ”الميادين”: “هناك الدول المانحة التقليدية، هناك مؤتمر “سيدر”، وفي ذات الوقت هناك موضوع العلاقة مع سوريا وهو ضروري والفوائد الاقتصادية للبنان ستكون معروفة وكبيرة.”
واضاف: “هناك الامتداد للعراق وإيران المفيد، و هناك احتمال للمشاريع الصينية، والشركات الروسية تهتم بعدد من فروع اقتصاد لبنان بما في ذلك الكهرباء وتنقيب النفط، والمشاريع الأخرى حسب تقديم العروض. ما نريده هو الأجواء الطبيعية للتجارة ووفقاً لمعايير الاقتصاد الحر كما هو النظام اللبناني”.
وأسف زاسبكين قائلا” أخيراً نرى انهيار النظام المصرفي تحت تأثير العقوبات الأميركية، ونحن حتى اليوم نريد اتخاذ مواقف تقليدية في لبنان، من الواضح تماماً أن العهد والحكومة اللبنانية يريدان تطوير العلاقات مع الجميع وهم جاهزون للتعاون”.
أشار السفير إلى أنه يتمنى للبنان نجاح التفاوض مع صندوق النقد الدولي، لكن القدرات الذاتية للبنانيين هي الأهم و الأساس.
وأوضح زاسبكين أن “الغرض الأميركي من العقوبات هو نزع سلاح حزب الله. “أظن أن هذا يقتضي التأثير على البلد، لجهة أنه يجب على الحزب أن يترك سلاحه. وهناك آراء لبعض الأحزاب اللبنانية في نفس المجرى، ولكن أنا لا أظن أنه من خلال هذه الطريقة يجري تحقيق هذا الهدف، والأميركي لن ينجح من خلال العقوبات نزع السلاح .. هذا وهم.
وقال: “موضوع التوازن مع إسرائيل له أهمية، فالأميركيون يريدون ربطه بالسلاح، وهذا الربط لن يؤدي الى نتائج، وفيه احتمال للمخاطر الأمنية، وهذا الشعار يهدف لاستفزاز حزب الله وخلق مشاكل داخلية. والمشكلة أن هناك محاولات للربط بين المشاكل الداخلية (الاقتصادية مثلاً) والمصالح للأطراف الخارجية التي يكون عنوانها مختلفاً، وهناك يكمن “الفخ” أمام أي حراك شعبي (في أي بلد)، لكي لا يتم استغلاله لأهداف معينة”.
وتابع: نحن بذلنا الجهود في سوريا وهذا ليس مفيداً لسوريا فقط بل كذلك للبنان، لحمايته من الخطر الأساسي الإرهابي، فاذا سيطر الإرهاب على سوريا، سيكون سهلا إرسال آلاف الإرهابيين الى لبنان، وهذا كان ليؤدي إلى تقسيم البلد.
وحول تسليح الجيش اللبناني قدّم وجهة نظره “بالنسبة للوضع اللبناني، نحن نرى أن المسألة الأساسية هو التوازن الردع مع إسرائيل وهو مضمون بسبب قدرات حزب الله،وهذا هو الواقع. والشيء الموجود،أن أميركا تقدّم السلاح تقليديا للجيش الأميركي، ولاستبدال ذلك يجب أن يكون هناك سبب كافٍ. وليس مطلوبا من روسيا في هذه الظروف تقديم السلاح وهذا الأمر ليس ملحّاً”.

-حذّر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الشباب من أنهم ليسوا بمنأى من خطر فيروس كورونا.
وقال غيبريسوس خلال مؤتمر صحافي: “الشباب يمكن أن يصابوا والشباب يمكن أن يموتوا، ويمكن أن ينقلوا الفيروس”، مضيفاً “يبدو أن عودة ظهور الوباء في بعض البلدان تعود جزئياً إلى استخفاف الشباب بالتدابير خلال فصل الصيف في النصف الشمالي من الكرة الأرضية”.
وطلب من الشباب “اتخاذ الاحتياطات نفسها، مثل الآخرين لحماية أنفسهم من الفيروس وحماية الآخرين”.
من جانبه، قال رئيس الطوارئ الصحية في منظمة الصحة العالمية الدكتور مايكل راين إنه، “وعلى الرغم من أن الفيروس يؤثر في أشكاله الحادة بشكل رئيسي على كبار السن أو أولئك الذين يعانون من أمراض أخرى، فإن المرض، حتى في أشكاله المعتدلة، يمكن أن يؤثر على العديد من الأعضاء”. وتابع: “نحن لا نعرف ما هو تأثيره على المدى الطويل”.
وأوضح أن كوفيد-19 “يسبب التهاباً في الرئتين، ولكن تبين أيضاً أن هذه العملية الالتهابية يمكن أن تمتد إلى نظام القلب والأوعية الدموية وإلى الدم والقلب والأعضاء الأخرى”.
وشدد على ضرورة عدم “تعريض النفس بصورة متهورة للمخاطر”، لافتاً الى أنه “في الوقت الحاضر، لا يمكن تحديد المخاطر بشكل واضح”.

-لمح للرئيس الأميركي دونالد ترامب عن إمكانية تأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من تشرين الثاني، ما أثار ردود أفعال فورية “رافضة” من الديمقراطيين، وحتى رفاقه الجمهوريين بالكونغرس، صاحب السلطة الوحيدة في اتخاذ مثل هذا القرار.
ورفض منتقدون، الفكرة معتبرين أنها محاولة غير جادة لصرف الانتباه عن الأنباء الاقتصادية السيئة، بينما حذر خبراء في القانون من أن هجومه المتكرر بشأن التصويت بالبريد قد يقوض ثقة مؤيديه في العملية الانتخابية.
وغرد ترامب على “تويتر”، في وقت تواجه فيه الولايات المتحدة أكبر أزماتها في عشرات السنين وهي فيروس كورونا، وركود شديد نتيجة الوباء، واحتجاجات بأنحاء البلاد ضد عنف الشرطة والعنصرية.
وأشارت استطلاعات الرأي، التي نقلتها “رويترز”، إلى تأخر ترامب عن منافسه الديمقراطي نائب الرئيس السابق جو بايدن.
ورفض العديد من أعضاء الكونغرس الجمهوريين، ومنهم زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ ميتش مكونيل، وزعيم الجمهوريين بمجلس النواب كيفن مكارثي الفكرة.
وقال مكارثي: “لم يحدث قط في تاريخ الانتخابات الاتحادية أن تخلفنا عن إجراء انتخابات، وينبغي أن نمضي قدما في إجراء الانتخابات، وفق ما نقلت “رويترز”.
كما رفض النائب الديمقراطي زو لوفغرين، رئيس اللجنة المشرفة على تأمين الانتخابات بمجلس النواب، أي تأجيل.
وقال لوفغرين في رسالة بالبريد الإلكتروني لرويترز: “لن نناقش تحت أي ظرف من الظروف فعل هذا”.

-ذكر وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا أن بلاده ستبذل قصارى جهدها للحصول على أكبر قدر من التعويضات عن طائرة أوكرانية أسقطتها إيران في 8 كانون الثاني، مؤكدًا أن المحادثات مع إيران، التي بدأت يوم الخميس، لن تكون سهلة.
وتقول القوات الإيرانية إنها أسقطت طائرة شركة الخطوط الدولية الأوكرانية، وهي من طراز “بوينغ 737″، بعد أن اعتقدت خطأ أنها صاروخ، في وقت تصاعد فيه التوتر مع الولايات المتحدة. ولقي جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصا حتفهم، ومن بينهم 57 كنديًا.
وقال كوليبا، في بيان نشرته الوزارة بعد اجتماع بين وفدين من البلدين في كييف: ”سنحقق العدالة مهما كلفت من الوقت والجهد“.
وأشارت الوزارة إلى أنه سيجري الإفصاح عن المزيد من التفاصيل يوم الجمعة.
وبدأ فريق دولي فحص الصندوقين الأسودين اللذين كانا على متن الطائرة.

-أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، الخميس، تسجيل 401 إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، لافتةً إلى وفاة 46 حالة جديدة.
وذكرت الوزارة أن إجمالي عدد الإصابات بالفيروس، الذي سُجل في مصر حتى اليوم الخميس هو 93757 حالة، من ضمنهم 38236 حالات تم شفاؤها، و4774 حالة وفاة.

- أفادت وكالة "فرنس برس" أن "المكسيك أصبحت الثالثة بين الدول التي سجلت أعلى معدلات وفيات جراء فيروس كورونا المستجد في العالم، متجاوزة عتبة ال 64 ألف وفاة، حسب إحصاء أعدته وكالة "فرانس برس" استنادا إلى أرقام رسمية، وباتت تتقدم بذلك على المملكة المتحدة التي أحصت أمس ما مجموعه 999،45 وفاة".

وبحسب هذا الإحصاء، فإن الدولتين الأكثر تضررا من جراء الفيروس هما الولايات المتحدة 496،151 وفاة والبرازيل 134،90.

-رياضيا، قرر النجم الإيطالي المعتزل أندريا بيرلو العودة إلى ناديه السابق يوفنتوس، لكن هذه المرة كمدير فني لفريق تحت 23 عاما (الرديف)، حسبما أعلن بطل الدوري الإيطالي.
وتعد الخطوة هي الأولى بالنسبة لبيرلو (41 عاما) في عالم التدريب، بعد 3 سنوات من اعتزاله كرة القدم، وتمثل عودته إلى "السيدة العجوز" بعد 5 سنوات من توديع النادي.
وستكون أمام بيرلو مهمة صعبة في ناديه القديم، إذ أنه مطالب بتحسين مستوى الفريق الذي أنهى الموسم الماضي من الدرجة الثالثة الإيطالية في المركز العاشر، تحت قيادة المدرب فابيو بيتشيا.
وبلغ فريق يوفنتوس تحت 23 عاما دورة ترقي إلى الدرجة الثانية "سيري ب"، لكنه ودعها من الدور ربع النهائي.
ولعب بيرلو في صفوف يوفنتوس 4 مواسم بين عامي 2011 و2015، ساهم خلالها في تتويج الفريق بالدوري المحلي 4 مرات، وبكأس إيطاليا مرة، وبلقبين لكأس السوبر المحلية.
وبعدها رحل اللاعب الدولي السابق المعروف بلعبه "الأنيق" إلى الدوري الأميركي ليخوض 3 مواسم مع نيويورك سيتي، ثم يقرر التقاعد.
وبدأ بيرلو مسيرته مع بريشيا قبل الانتقال منه إلى إنتر ميلانو، لكنه لم يتمكن من فرض نفسه على التشكيلة الأساسية للفريق فأعير إلى ريجينا ثم بريشيا مجددا.
أما نقطة التحول في مسيرته فكانت انتقاله إلى ميلان عام 2001، حيث قضى 10 سنوات لا تُنسى ساهم خلالها في تتويج الفريق الأحمر والأسود مرتين بلقب دوري أبطال أوروبا.
وعلى المستوى الدولي، خاض بيرلو 116 مباراة بقميص منتخب إيطاليا وسجل خلالها 13 هدفا، كما كان أحد أبرز أعضاء الفريق المتوج بكأس العالم عام 2006 في ألمانيا.


مقدمات نشرات الاخبار:  

 

ال بي سي:

زوَّرَ شهادةً ، وإدّعى أنه يحمِلُ شهادة ً ثانية ، فكيف تمّ تعيينُه؟وكمْ مِن قاسم ياء في هذه الجمهورية ؟

 

عشرات، لا بل مئات ٌ يتخرجون ولا يجدون عملًا، أما مَن يجد عملًا فبموجِبِ شهادة ٍ مزورة وبموجبِ ادعاءٍ أنه يحملُ شهادة ً ثانية.

يا خريجي لبنان ... مزِّقوا شهاداتِكم الحقيقية ... زوِّروا شهاداتِكم ، فلعلِّكم تجدون عملًا ... 

يا خريجي لبنان ... لماذا العِلمْ ؟ تعلَّموا التزويرَ ، والتصقوا بمتنفِّذ ٍ يستطيع توظيفَكُم ، أليسَ هذا ما فعلَهُ قاسم ياء؟

 

كم من قاسم ياء في هذه الجمهورية ؟

مَن يتذكَّر تزويرَ الشهادات ِ للدخول إلى المدرسة الحربية ؟ أين أصبح هذا الملف ؟

أين أصبح ملفُ بعض ِ الجامعات الخاصة التي تبيع ُ شهادات؟

 

تفقيسُ جامعات ، وهي بدورها تُفقِّس شهادات ، وهذه الشهادات هي بوابةُ عبور ٍ إلى الوظائف ، ولولا الصُدَف لَما كان تمَّ كشف المزوِّرُ والمزوَّر ... لو لمْ تقع أخطاءٌ في مختبر مستشفى الياس الهراوي، لكان قاسم ياء مازال في موقعِه ، ينعَم سعيدًا ... اليوم هو موقوفٌ على ذمة التحقيق ، ولكن مَن يدري ، فبعدَ إطلاقه قد يعود إلى وظيفة ٍ ما في إدارةٍ رسمية ٍ ما بشهادةٍ مزوَّرة جديدة ، طالما أن الأمر لا يحتاج ُ إلى أكثرَ من كومبيوتر وطابعة ٍ بالالوان ، أما التدقيقُ " فعلى الله "

 

في جمهورية الفساد ، هناك رباعية ٌ  جهنمية ٌ قائمة ٌ على :

ما هو فاسدٌ ، ما هو مغشوش ، ما هو مزوَّر ، ما هو منتهي الصلاحية ... هذه الرباعية يعرفها الجميعُ ويُطنِّش عليها الجميع. لماذا ؟ لأنهم " قابرينو سوا " !

 

وبعد ، هل مَن يجرؤ على سؤال : لماذا لم تعُد هناك دولة ٌ تثق بنا؟ لماذا يمتنعون عن مساعدتنا ؟

 

وبالمناسبة ، هل سيصلُ التدقيق الجنائي إلى القطاع التربوي للتدقيق ِ في الشهادات الجامعية ؟

 

ومن ثقافة ِ التزوير إلى ثقافة ِ الإداعاءات : شعب " ابو ربَّا " لا يَصدِّق ُإلا ما يقررُ هو أن يٌصدِّقَه : هو الأعلمُ ، وهو الأعرف ، أما لسان حالِه فهو : " بتشارِط ما في كورونا " ؟

الجديد:

 

و أعِزَّ رب الناسَ كلَهمُ بيضاً/ فلا فرقتَ/ أو سودا .. الاضحى عبر التاريخ لم يفرق ..وضجيج الحجيج كان يسمع من مكة الى كل العالم/ لكن العيد هذا العام اطل على كون مريض من كل لون ودين .. فأقعد الزينة َحبيسةَ منازلها/ واعتقل الاولاد اسرى فرحهم/ ورسّم الحدود بين الحجاج وفرض صلاة متباعدة في المساجد/ وكورونا عين نفسه ضابطا عسكريا وانتزع العيد من الجيش/ معلقا وساما من أسوأ الاوبئة التي تشهدها العصور البشرية/ والتي القت القبض حتى اليوم على ارواح اكثر من سبعة عشر مليونا حول العالم/ وبغياب مراسم الاعياد العسكرية يطل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون غدا في كلمة متلفزة الى الضباط والعسكريين/ اما الانباء عن مغادرة الرئيس سعد الحريري لتمضية عطلة الاضحى في باريس مع العائلة/ فقد نفتها مصادر بيت الوسط للجديد واكدت ان الحريري سوف يبقى في بيروت الى حين موعد النطق بالحكم النهائي في قضية والده/ وسيتوجه مباشرة الى لاهاي لحضور الجلسة مع الوفد المرافق/وبانتظار الحكم الذي لن يغير في واقع اللبنانيين شيئا فإن ازماتهم كفيلة باحكام ظالمة/ سواء تلك الخاطئة منها او التي تحمل وقائع دامغة .وآخر المعارك دارت افتراضيا حول امرأة حامل قال ناشطون انها قضت بفعل انقطاع الكهرباء/  لكن اهلها اكدوا للجديد ان ميرنا غمراوي توفيت لاسباب طبية سوف نعرضها في سياق هذه النشرة ./ وفي الانباء التربوبية لفت اعلان مديرة المركز التربوي للبحوث والانماء الدكتورة ندى عويجان من اننا لسنا جاهزين لبدء التدريس في ايلول/ وهو ما سيوضحه وزير التربية طارق المجذوب مع الجديد خلال النشرة / وإذا كان لبنان يتجه الى تأجيل المدارس فإن دونالد ترامب يطرح تأجيل الانتخابات الرئاسية التي تقيه شر السقوط/ بعد ان تقدم عليه منافسه الديمقراطي جو بايدن بفارق نقاط كبيرة / وترامب الذي كان صاحب شعار الانفتاح وعدم اغلاق السوق وعودة المؤسسات التربوية رغم خطر كورونا/ صار اليوم متهيبا للفيروس الوبائي ومشككا في التصويت عبر البريد الاكتروني الذي قد يحمل معه وباء التزوير واللعب في النتائج/ لكن حقيقة الامر ان لا هذا ولا ذاك يخيفان ترامب/ وانه يتخذ من كورونا والتصويت الاكتروني اسبابا للتمديد او التأجيل/ في الوقت الذي يقع فيه الاقتصاد الاميركي تحت انكماش غير مسبوق وصل الى الثلاثة والثلاثين بالمئة/ وهو اكبر عجز منذ الحرب العالمية الثانية..اما دولاره فقد اصبج بادنى مستوى مقابل اليورو والين الياباني والجنية الاسترليني .. ولم يعد ينقصه سوى ان يدنو الى الليرة اللبنانية/ وترامب الطامح الى التأجيل  يخفق في انه لم يستحصل على " مشورة " من مجلس النواب اللبناني ورئيسه نبيه بري/ لصياغة قانون " للتمديد المبكّل " من ذوي الارانب المعجلة المكررة./ 

ان بي ان:

 

لن نقول بأي حال عدت …/ لأن حياة اللبناني عادت بالفعل لا بالشعر سنوات الى الوراء…//.

عيدٌ أضحى فيه المواطن تحت رحمة سلة من الأعباء…//.

جنى عمره با ت أرقاماً على أوراق غير قابلة للتقريش…//.

ودائعه موضع تجاذب بين من يريد حمايتها و من يسعى لقطع رأسها…//.

الليرة خسرت أضعاف سعر صرفها أمام الدولار وأصبحت قيمتها بأسعار كثيرة وتحت رحمة سوق سوداء…//.

الكهرباء مقطوعة والعتمة تلف الأرجاء بفعل قصة إبريق الفيول التي يبدو أنها تتمدد …//.

أما فاتورة الإشتراك فعداداتها حسّابة لا تتوقف عن الحساب مضروبة بشطر ثابت وآخر متحرك … وإدفع يا مواطن…//.

المياه شحيحة و(السترن كمراجيح العيد المفقودة رايح جاي) وإدفع يا مواطن …//.

الدواء ينفد والصيدليات هدف لكل مريض طفران … لكل والد طفل يريد الحليب…//.

الغذاء بات سلعة في سوق سوداء إذا سلمت من غلاء وإحتكار لا تسلم من فساد وجشع لا تنتهي صلاحيته…//.

الإستشفاء بات لمن إستطاع إليه سبيلاً ومداخل المستشفيات تسرد قصة فاتورة تكوي الجيوب قبل الأوجاع …//.

البطالة تفتك كطاعون بمصير عائلات ومستقبل الأبناء..//.

وللكورونا حديث آخر يوازي همه كل ما تقدم من هموم … عدد الإصابات لا يتوقف صعوداً…/ الإغلاق لا بد منه وخسائره الإقتصادية لا بد من تجرعها على مضض …//.

أيها العيد … ماذا بقي من الفرح … من البركة … ألم تحن ساعة وحدة الموقف وإصلاح السلوك والأداء الوطنيين … صناعة الوطن تنسجه خيوط تبدأ بتغيير ما في النفوس قبل النصوص ويُدَعّمه الابتعاد عن الكيدية والانتقام … بذلك نصنع للوطن والمواطن اعياده … وحينها تكون ايام اللبنانيين واعوامهم كلها بخير … فقط حينها…//. 

او تي في:

في عيد الأضحى الذي نتمنى أن يعيده الله على اللبنانيين عموماً والمسلمين خصوصاً في ظروف أفضل، تشديد على الوحدة الوطنية والتضامن بين جميع اللبنانيين لتجاوز المحنة. وفي هذا الإطار، لفت موقف المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان الذي قال: لسنا ببعيدين عن إخواننا في بكركي، لأن مصلحتنا ومصلحة بلدنا تفرض علينا جميعا أن نكون في خندق واحد للدفاع عن لبنان وعن حقوق اللبنانيين، وأن نحدد ما هي مصلحة لبنان، وكيف نحققها، وكيف نحميها… على رغم اعتباره أن لبنان في قلب العاصفة، وضمن محاورها، ولا يمكن أن يكون محايدا، بل عليه أن يكون شريكا فاعلا وأساسيا في الدفاع عن نفسه وعن مصالحه، وإلا أصبح فريسة سهلة المنال.

أما في اليوبيل الماسي للجيش اللبناني الذي يصادف غداً، فترقب للرسالة التي يخاطب عبرها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اللبنانيين والضباط المتخرجين، والتي تنقل مباشرة على الهواء العاشرة قبل ظهر الغد عبر وسائل الإعلام، اثر الغاء الاحتفال السنوي بعيد الجيش في الكلية الحربية في الفياضية، والاكتفاء بتخريج الضباط من دون مراسم، بسبب ظروف الحجر الصحي.

وعشية عيد الجيش، تهديد إسرائيلي مباشر للبنان، حيث كشف مصدر إعلامي إسرائيلي أن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، أمر الجيش بتدمير منشآت لبنانية حيوية في حال نفذ حزب الله أي هجوم انتقامي ضد جنود أو مواطنين إسرائيليين، ردا على قتل أحد ضباطه قرب دمشق بغارة إسرائيلية، وفق المصدر الإعلامي الإسرائيلي، الذي أوضح أن غانتس أصدر هذه التعليمات في جلسة عقدت الخميس بحضور رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي، وعدد من كبار القادة في الجيش.

لكن، إذا كان التهديد الإسرائيلي غير الجديد من نوعه، لم يعد يفعل فعله في إخافة اللبنانيين، بفعل عوامل القوة المعروفة، فتهديد فيروس كورونا أكثر جدية من التهديد الإسرائيلي، خصوصاً أن التفريط بعوامل القوة في مواجهته جار على قدم وساق، سواء من خلال الاستخفاف المستمر، ولو بنسب معينة، بتدابير الوقاية المعروفة من جهة، أو عبر بعض الممارسات اللاأخلاقية، قبل أن تكون غير قانونية، التي يرتكبها البعض، كمثل تزوير نتائج الفحوص.

وفي موازاة المواجهة المستدامة المطلوبة مع كورونا، مقاربة الملف الاقتصادي بمتفرعاته المالية والنقدية والمعيشية، وغطائه السياسي، أمر لم يعد يحتمل التأجيل. فنار المعاناة، وإن كانت راهناً تحت الرماد،لا يعني إطلاقاً أنها انطفأت، ذلك أن إخمادها مستحيل إلا بحل جذري نهائي سريع يعيد لبنان إلى سكة الحياة.

 

المنار:

 

بأزماتٍ مركّبة، يقابلُها حث ٌعلى التضحية، حل َعيد ُالاضحى المبارك ُعلى اللبنانيين.

تجربة هذا العام ليست معهودة في مثل هذه الايام ، لكن الأملَ يبقى كبيراً بان تزول المحنةُ الملبَدَةُ في اجواء لبنان، ليسيطرَ الرجاءُ، وتصفَّى النفوسُ، ويفوزَ حب ُالوطن، وتنتهيَ ازمة ُكورونا، وينخفض َسعر ُالدولار، ويُفَكَ اسرُ الودائعِ، ويفيض َالمازوت ُوالبنزين من خراطيم ِالمحطات، وتزداد َساعات ُالتغذية ِبالكهرباء، ويُفَكَ الحصار ُالجائرُ، وتسود َالعدالة، وغير ُذلك كثير ٌ، قبل ان نختِمَ بالدعاء ِكي لا تطولَ معاناة ُالمواطن ِوخوفُه..

 

نعم، ما اصعب َان يُصنفَ ما اوردناه في خانة ِالاحلام، وما اقسى ان لا يأتي َاليوم ُالذي يرى فيه اللبناني ُفاسداً ومحتكرا ًومستغلا ًوراء َالقضبان. فالى متى سيذهب ُصبر ُالناس سداً؟  والى متى سيَبقَون شهودا ًعلى اغتيال ِآمالِهم ومطالبِهم امام َاعينِهم؟.

 

في الاضحى، خطباء ُالعيد اكثروا الدعوة َلحل ِالمعضلات ِالاقتصادية، والتي تفرضُها الادارة الاميركية بالحصار وفق َالمفتي قبلان الذي اعتبر َايضا ًان قِصة َالحياد ِقصة ٌمستحيلة ٌوغيرُ ممكنة ٍعلى الاطلاق.

 

صحياً، امتزجت اجراءات ُكورونا مع عطلة ِالعيد ، فكان الالتزام ُبالاقفال ِالعام ِفارضا ًنفسَه في مختلف ِالمناطق، وذلك بعدما كادت تخيب ُبالامس ِكلُ الامال ِجراء َنظرة ِالبعض ِالى مواجهة ِالفيروس وكأنها دلع ، بَيد انها وسيلة ٌلاطفاء الوجع، ولتطويق ِالجزع ، الذي يجتاح ُالمناطق َمنذرا ًبالاسوأ..

 

في فلسطين َتكبيرات ُالعيد ارتفعت عاليا ًمن الاقصى الاسير، وغزة َالمحاصرة، مدوية في اذان ِالاحتلال ِالذي يلاحقه الخراب ُمن داخله. اما في اليمن، فالسؤال ُعن الفرحة ِالمنغَصة ِبالاحزان ِمنذ ُبداية ِالعدوان ِالسعودي الاميركي، وكذا في العراق ِوسوريا حيث ُالمحاولات ُالصادقة ُلصون ِالانتصار.

 

الى الجمهورية ِالاسلامية ِفي ايران التي حين َضحَّت فازت، وما زالت ُتقطف ُالثمار َرغم شدة ِالحصار ِوكَثرة ِالاعداء. واليوم، الامام ُالسيد علي الخامنئي ثبت المعادلة : التفاوض ُمع اميركا يعني مطالبتَها بالمزيد ِمن تخلي ايران َعن قدراتِها الدفاعية ِوالاقليمية ِوالوطنية. اما ما يلزَم ُللمواجهة ِفهو الاتكاء ُعلى القدرات ِالوطنية ِوهي عظيمةٌ، وعلى العلاقات ِمع الدول الصديقة، قال الامامُ الخامنئي. 

 

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title