Loading alternative title

جولة على الصحف الصادرة اليوم 15-09-2020

جولة على الصحف الصادرة اليوم 15-09-2020
15-09-2020 05:22


عناوين الصّحف ليوم الثلاثاء 15-09-2020: 

النهار 

انقلاب متدحرج على أديب ومبادرة ماكرون! 

الإمارات والبحرين وإسرائيل توقع اتفاق التطبيع اليوم 

عودة الهدوء والجيش يضبط الوضع... إشكال بين مناصرين لـ"التيار" و"القوات" في ميرنا الشالوحي 

الجمهورية 

إستعجال فرنسي.. واستنفار شيعي

قافلة الشّهداء تكبر

الأخبار 

عرب ترامب: خيانة مجانية

‫استعراض قواتي «شبه عسكري» من الأشرفية إلى ميرنا الشالوحي 

سقوط حكومة الأمر الواقع

‫قراءة أولية في حكم المحكمة الخاصة باغتيال الحريري [1/2]: عدم الحسم يفتح باب التوظيف السياسي

‫شكوك حول أداء «خلط» العيّنات: هل أرقام الإصابات دقيقة؟

اللواء

مشاورات عون تطيح المادة 64 وتحوّل التأليف إلى متراس بوجه الرئيس المكلف!

الأليزيه يقترب من موقف حاسم.. وحرائق على طريق المطار وتوتر بين البرتقالي و«القوات» ليلاً

نداء الوطن 

مشاورات "بدل عن ضائع" في بعبدا... وماكرون يحكم على "الالتزام"

8 آذار... عين على الحكومة وعين على العقوبات

عون يقود مشاوراته على قاعدة: "المال" للثنائي الشيعي "حتى لو نزلت السما"

لماذا أخلّ الحريري بعلاقته مع بري؟

المسيحي "يبقّ" البحصة... اليوم اللامركزية وغداً الفيدرالية!

الشرق

لا تشكيلة جاهزة..فرنسا تضغط…وموعد جديد الخميس

اليوم توقيع اتفاقيات السلام في واشنطن

آخر فرصة إنقاذ: حكومة متخصّصة مصغّرة

البناء

الجيش: 4 شهداء وقتل الإرهابيّ التلاوي واعتقال شريكه عبد الرزاق… و«القوميّ» يحيي الجيش

سقوط حكومة الأمر الواقع... وعون يدير مشاورات نيابيّة ويلتقي الجسر وحردان وكرامي 

ماكرون دخل على خط إنقاذ مبادرته بعدما كادت تسقط... بتحريرها من محاولات الاستقواء

الديار

«تهيب» فرنسي وراء تريث أديب... هل نجح «الثنائي» في افشال «الانقلاب»؟

ساعات حاسمة حكوميا وتراجع الرئيس المكلف عن مقاربته يسهل «الولادة»

الجيش يضرب الإرهاب وتحذير من «خلايا نائمة»... «قنبلة كورونية» في رومية

أسرار الصّحف ليوم الثلاثاء 15-09-2020: 

النهار 

يلاحَظ أنّ التعليمات التي تصل الى رؤساء الدوائر التربوية في المناطق يكتنفها الإرباك وتتغير وتتبدل المذكرات الإدارية أسبوعياً، ما يثير القلق حول مصير العام الدراسي.

ما زالت عملية بيع الأراضي من أحد السماسرة المحسوب على خط حزب ممانع بارز في منطقة كفرشيما تتفاعل، وثمة تحركات تحصل باتجاه مرجعيات سياسية ودينية خوفاً من أن تقام على المساحات الشاسعة المباعة منشآت تهدّد سلامة المنطقة.

انطلقت حملة منظمة من جيوش الكترونية ضد الرئيس فؤاد السنيورة معتبرة انه رئيس الظل للرئيس المكلف تأليف الحكومة وانه ينتقم من الثنائي الشيعي.

اللواء

وصلت معلومات إلى بيروت تفيد أن دولة كبرى «مشرقية» لا ترى مانعاً من إعطاء فرصة لنجاح المبادرة الفرنسية، لأسباب منفعية وبرغمائية في بلد قريب..

قال مصدر مطلع أن خطوة رئاسية بإجراء مشاورات مع الكتل هي سابقة، وكان اقترحها مستشار معروف، قبل 24 ساعة من موعد هام حصل لاحقاً..

كشف النقاب عن أن اجتماعاً بين مرجعين مالي وسابق لم يكن مريحاً، لاعتبارات تتعلق بتفاهمات سابقة، تبين عدم جدواها اليوم..

نداء الوطن

سأل موظفون تنتهي عقودهم اليوم وزيراً مختصاً في حكومة تصريف الأعمال لمن سيسلّمون الملفات التي كانوا يعملون عليها؟ وماذا سيكون وضعهم؟ فلم يأخذوا منه، لا حقّاً ولا باطلاً.

تردد أنّ جنبلاط يهدف خلال زيارته باريس إلى محاولة التواصل مع الفرنسيين وشرح هواجسه حيال مسألة تشكيل حكومة خالية من الثنائي الشيعي.

عُلم أنّ محافظ بيروت طلب من الدوائر المختصة في المحافظة إعداد جردة بالأملاك العامة في العاصمة تمهيداً لوضع أطر ضامنة لمنع التعدي عليها.

البناء

أكدت مصادر دبلوماسية فرنسية تدخل الرئيس الفرنسي بقوة لمنع انفجار الملف الحكومي من خلال رسائل واضحة تذكر بقاعدتي استبعاد قضايا الخلاف وحكومة برضا الجميع كأساس تم الاتفاق عليه في قصر الصنوبر، فالوقت ليس لاستغلال مناسبة تشكيل الحكومة لفرض معادلات تغير الموازين بين الأطراف المحلية، وخصوصاً العلاقة بين الرئاسات.

توقفت أوساط خليجية أمام مضمون كلام السيد عبد الملك الحوثي عن مسؤولية حكومات السعودية والبحرين والإمارات عن فتح الطريق أمام كيان الاحتلال نحو اليمن في ظل تلازم مساري التطبيع والحرب على اليمن، وما إذا كان ذلك إيذاناً بتحوّل عسكري في مسار الحرب من الجانب اليمني.


أبرز ما تناولته الصّحف اليوم:

كتبت صحيفة نداء الوطن:

لا يمكن النظر إلى ما عكسته مستجدات الساعات الأخيرة في مرآة الملف الحكومي إلا من زاوية محاولة قوى 8 آذار، ومعها رئيس الجمهورية ميشال عون، تحقيق أي خرق ولو شكلي في جدار التصلب الفرنسي، أقله لحفظ ماء الوجه. الجميع "كان يعلم" بمضامين المبادرة الفرنسية والتزم بها في قصر الصنوبر، لكن وأمام عصف الضغوط الهائلة التي مورست على القوى المتحكمة بمفاتيح الحل والربط بمسارات البلد وبمفاصل استحقاقاته الدستورية، وجدت السلطة نفسها فجأة معزولة مشلولة لا تملك حلاً ولا ربطاً في مسار الأحداث فانتفضت لفائض قوتها وأعادت جذب الأضواء إلى دورها على مسرح الأحداث على قاعدة "نحن هنا" فكان ما كان من حرد أبداه الثنائي الشيعي على أطلال وزارة المالية، وصولاً إلى استمهال عون استصدار مراسيم التأليف بضعة أيام لإجراء مشاورات صورية يعرف قبل غيره أنها لن تقدّم ولن تؤخر في مواقف الكتل أكثر مما تهدف إلى تجنيبه التوقيع كشاهد عيان على ولادة الحكومة.

"اللعبة أصبحت في خواتيمها" حسبما تجزم مصادر مواكبة لـ"نداء الوطن"، وكل ما تشهده تطبيقات المبادرة الفرنسية راهناً لا يعدو كونه مجرد "تنتيعات" ومحاولة جس نبض لإمكانية تحسين الشروط التفاوضية في الربع الساعة الأخير "على الطريقة اللبنانية"، لعل وعسى يفعل التهويل فعله في نفس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فيبدي مرونة أكبر في تطبيقات مبادرته تحت وطأة الخشية من إفشالها. وتوضح المصادر أنّ دفتر "استدراج العروض" الذي تحاول قوى الثامن من آذار طرحه على الطاولة، يتراوح في أهدافه بين "حد أدنى" يتمحور حول تحقيق مكاسب شكلية ككسر الحاجز النفسي عبر تمديد المهل الزمنية، أو جوهرية كإجهاض المداورة وإبقاء "التوقيع الثالث" بيد الثنائي الشيعي، وبين "حد أقصى" يتعدى الملف الحكومي ليبلغ مستوى استشراف إمكانيات البحث في إجراء مقايضات مع باريس تتصل بموضوع العقوبات.

وكشفت المصادر في هذا السياق عن "مساع ووساطات يقوم بها عدد من الأطراف اللبنانية ترمي إلى البحث في إمكانية تأجيل دفعة العقوبات الأميركية التي كانت مقررة الأسبوع الجاري إلى وقت لاحق مقابل تأكيد تجاوب الأفرقاء المعنيين بهذه العقوبات مع موجبات المبادرة الفرنسية الحكومية"، لافتةً إلى أنّ "المعطيات الخارجية تفيد بأنّ حزمة العقوبات الجديدة ستطال شخصيات بارزة من عدة طوائف، لكن أكثر ما يقلق "حزب الله" هو تأثيرات العقوبات على "التيار الوطني الحر" خصوصاً في ضوء التعديلات التي طرأت أخيراً على مواقف رئيس التيار جبران باسيل في عدة ملفات، ومن هنا قد يسعى الحزب عبر الضغط في الملف الحكومي إلى محاولة تخفيف الضغط عن حليفه المسيحي وإحداث أي تعديل ممكن في جدولة العقوبات الأميركية عبر البوابة الفرنسية بما يتيح تجنيب باسيل تجرع كأس العقوبات في هذه المرحلة الحرجة التي يجد نفسه فيها محاصراً على أكثر من جبهة داخلية وخارجية ولن يكون بمقدوره الصمود والثبات طويلاً على ضفة التحالف مع "حزب الله" في حال استهدفته كماشة العقوبات".

في الغضون، وبينما آثر الرئيس المكلف مصطفى أديب عدم وضع رئيس الجمهورية أمام تشكيلة أمر واقع فزاره أمس من دون أن يحمل له "مظروف" التشكيلة النهائية إنما اكتفى بوضعه في معالمها وركائزها ليفسح له مجال التبصر بها واتخاذ قراره وتحديد خياراته إزاءها، وصفت أوساط نيابية المشاورات التي دعا إليها عون ممثلي الكتل للتشاور في التشكيلة الحكومية المرتقبة بأنها مشاورات "بدل عن ضائع" تعويضاً عن دور مفقود أراد أن يلعبه في تشكيل الحكومة خلال فترة التكليف، مشددةً على أنّ "أي تغيير لن يطرأ على خارطة المواقف النيابية بدليل مقاطعة تكتل الجمهورية القوية واللقاء الديمقراطي مشاورات بعبدا وثبات مختلف الكتل الأخرى على مواقفها".

أما في باريس، فكل المؤشرات تؤكد أنّ تعقيد مسألة ولادة الحكومة أو عرقلة نيلها الثقة النيابية سيكون له "تداعيات سلبية جداً" على الوضع اللبناني. ونقلت الزميلة رندة تقي الدين عن مصدر في الرئاسة الفرنسية أنّ "الرئيس ماكرون عاد وذكّر القوى اللبنانية التي التقاها في قصر الصنوبر بالتزاماتها حول عدم إعاقة تشكيل حكومة مهمتها إخراج لبنان من أزمته"، متوقعاً أنّ يجري ماكرون اتصالاً هاتفياً بالرئيس المكلف "للاطلاع منه على مسار التطورات في عملية التأليف، وسيحدد في ضوء موقفه ويحكم على مدى التزام كل من القوى اللبنانية بالتعهدات".

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title