Loading alternative title

حصاد اليوم ١٨-١٠-٢٠٢٠

حصاد اليوم ١٨-١٠-٢٠٢٠
18-10-2020 20:27


حصاد اليوم ١٨-١٠-٢٠٢٠

مقدمة الهديل:
معطيات كثيرة حفلت بها الساحة السياسية في اليومين الماضيين ترسم صورة الأسبوع المقبل انطلاقا مما رشح عن الأميركيين على خطي اللواء  عباس ابراهيم  ودايفيد شنكر ، فالاول يعود من واشنطن وفي جعبته الكثير من السياسة والثاني غادر بيروت بعد رسائل  مبطنة وأخرى صريحة تلقاها المسؤولون الذين التقاهم، والاهم من لم يلتقيهم اي رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل.

 متابعون لهذا الملف  أبلغوا الهديل ان  باسيل يواجه هذه المرة سلسلة ضغوطات غير مسبوقة؛ فهو من جهة يجد أن حليفه الشيعي يهتم بحسابات داخلية وخارجية لها أولوية بالنسبة اليها، ولا يوجد بينها مطالب باسيل وطموحاته. ومن جهة ثانية يجد باسيل نفسه انه معرض للغضب الفرنسي ضده في حال ابتعد كثيرا بعرقلة امكانية تشكيل حكومة إنقاذ المبادرة الفرنسية برئاسة الحريري. ومن جهة ثالثة ليس لدى باسيل اى تصور عن ما اذا كانت واشنطن بعد بدء تفاوض الناقورة ستتخذ موقفا أكثر لينا من العهد العوني ومن حزب الله.

بكلام مختصر فإن الصورة من منظار باسيل تبدو غامضة وفيها الكثير من الظلال غير المقرؤة، والواقع أن هناك اتجاه في لبنان ومن بينه حزب الله يرى أن هناك مبادرتين في لبنان ، الأولى يسميها المراقبون " مبادرة الحضن الفرنسي" والثانية هي مبادرة العصا والجزرة الأميركية التي أدت إلى بدء مفاوضات الناقورة لترسيم الخدود البحرية ، بينما مبادرة الحضن الفرنسي الدافء لا زالت تتعثر في تشكيل حكومة إنقاذ.

هذا وجاء كلام كل من بومبيو وشينكر امس، ليؤكد ان واشنطن لم تغير موقفها من المواصفات التي تريدها للحكومة العتيدة، والتي ليس بداخلها حزب الله، وخارج منطق المحاصصة الحزبية. وفي مقابل هذا الكلام الاميركي، فإن شينكر خلال زيارته الأخيرة للبنان التي حضر فيها جولة مفاوضات الناقورة الاولى، زار سليمان فرنجية الذي طالت العقوبات الأميركية احد وزرائه مؤخرا، كما أن تصريحاته كانت أقل حدة .. وفي ظل هذا الصيف والشتاء الاميركي في وقت واحد تجاه المشهد اللبناني الراهن، فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل أميركا ستكتفي في مرحلة اللحظة الأخيرة للانتخابية الرئاسية، بما أخذته من صورة التفاوض في الناقورة ،  فيما سترحل موقفها من الحكومة اللبنانية والمبادرة الفرنسية في لبنان  إلى ما بعد انتهاء انتخابات الرئاسة الأميركية، وتبيان من هو الرئيس الأميركي الجديد.

وفي ظل هذا الفراغ الدولي فإن ما تخشاه باريس حسب بعض مصادرها هو أن يؤدي التباين بين التيار الوطني الحر و الحزب إلى تخريب مبادرة الحريري ومحاصرتها بشروط سياسية خفية.


أما في ما يخص زيارة اللواء عباس إبراهيم الى واشنطن التي ينتقل منها إلى باريس ليعود قبل الخميس ، وبحسب ما غرد  سالم زهران  أنه ينقل (الشيفرة) قبل استحقاق الإستشارات

محلياً:
يمق استنكر الإعتداء على مكاتب المنطقة الإقتصادية الخاصة في طرابلس
استنكر رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق الإعتداء على مكاتب المنطقة الاقتصادية الخاصة، الواقعة في مبنى "الهوندا" في طرابلس، من قبل مجهولين، أضرموا النار وعبثوا بمحتويات المكاتب.
وأكد أن "هذا العمل الحاقد غريب عن قيم أهالي طرابلس وهو مدان بكل الاديان والقوانين، وهو إن دل على شيء إنما يدل على خطة ممنهجة لضرب الإقتصاد المتردي أصلا في طرابلس، ويمعن في زيادة الفقر والإهمال، في وقت ينتظر فيه الطرابلسيون أن تنطلق الآمال المعلقة على المنطقة الإقتصادية الخاصة عبر توفير آلاف فرص العمل أمام الشباب، مع بدء العمل الجدي في مرفأ طرابلس".
ودعا يمق الأجهزة الأمنية والقضاء الى "ضرورة الإسراع في كشف الملابسات وإلقاء القبض على المعتدين وإنزال العقاب العادل بحقهم ليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه الاخلال بالأمن والإستقرار في المدينة
عبدالله يتمنى على باريس مساعدتنا في مواجهة كورونا
غرّد النائب بلال عبدالله عبر "تويتر"، قائلاً: "من ضمن ورقة عمل المبادرة الفرنسية، كان موضوع دعم قطاعنا الإستشفائي اساسيا، وبخاصة الشق المتعلق بكوفيد-١9. وبما أن التعقيدات الداخلية والخارجية عرقلت وتعرقل تنفيذ هذه المبادرة، أتمنى على الدولة الفرنسية الصديقة، تنفيذ هذا البند ومساعدتنا في مواجهة هذه الجائحة، بمعزل عن البنود الأخرى!".


حاصباني: ماذا الان؟ استخدام الاحتياط أم الذهب؟
غرد نائب رئيس مجلس الوزراء السابق غسان حاصباني عبر حسابه على "تويتر": "منذ 7 أشهر تمنعت الحكومة عن دفع 1,2 مليار دولار من الديون الخارجية بحجة الحفاظ على أموال اللبنانيين. اتضح الآن ان هذه الخطوة كانت لشراء الوقت وتعويم السلطة والاستمرار بتخدير الناس عبر الدعم على حسابهم وتفادي الإصلاحات. ماذا الآن؟ استخدام الاحتياط أم الذهب؟ وأين الإصلاحات؟".

الراعي: من منكم يملك ترف الوقت لكي تؤخروا الاستشارات والتأليف؟

الراعي: من منكم يملك ترف الوقت لكي تؤخروا الاستشارات والتأليف؟ سأل البطريرك الماروني بشارة الراعي "من منكم يملك ترف الوقت لكي تؤخروا الاستشارات والتأليف، ارفعوا ايديكم عن الحكومة وافرجوا عنها".
ولفت الراعي في قداس الاحد من الصرح البطريركي في بكركي الى ان "الثورة نجحت في اعادة النبض الى الشعب اللبناني وتوحيد جيل لبناني وفي تعزيز المفهوم السلمي للتغيير من دون سلاح."
واكد الراعي ان "لا احد بريئا من دم لبنان النازف".


أمنياً وقضائيا: 
توقيف شبكة تهريب لبنانيين وفلسطينيين إلى اسبانيا 
أفادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام"، بأن الأمن العام أوقف اليوم، شبكة تنشط بتهريب أشخاص لبنانيين وفلسطينيين الى أوروبا وتحديدا الى اسبانيا، وبأن أفرادا من الشبكة يعملون في مراكز مختلفة في مطار بيروت، منهم وكيل إحدى الطائرات التي كانت تهربهم ومدير العمليات في إحدى شركات الخدمات الأرضية وموظف في مبنى الطيران الخاص. كذلك، عمل أفراد الشبكة في تهريب أوزان زائدة على الطائرات التي تقوم الشركة بخدمتها..

وفي أثناء التحقيق معهم، اعترفوا بقيامهم بعمليات التهريب، وأحيلوا على النيابة العامة، بناء على إشارة القضاء المخ

أخطر عصابات السلب والسرقة في البقاع في قبضة الشرطة القضائية

أعلنت شعبة العلاقات العامة في #قوى الأمن الداخلي، في بيان، أنّه "بعد توافر معلومات عن عصابة خطرة تنشط في محافظة #البقاع، يقوم أفرادها بأعمال سلب بقوّة السلاح، وسرقة سيارات، وإطلاق نار... قامت قوّة من المجموعة الخاصة في وحدة الشرطة القضائية بعمليات رصد وتعقّب لتوقيف أفرادها.
بتاريخ 14-10-2020، تمكّنت القوّة من تحديد منزلٍ في جرود بلدة الخضر البقاعية، حيث يتواجد أفراد العصابة. وبعملية أمنية محكمة قامت بمداهمته، وأوقفت كلّاً من:
م. ع. (مواليد عام 1998، لبناني) مطلوب للقضاء بموجب /10/ مذكرات عدلية بجرائم محاولة قتل وسرقة، وسلب بقوة السلاح، وسرقة سيارات، وإطلاق نار، وترويج مخدرات.
ب. ع. (مواليد عام 1992، لبناني) يوجد بحقّه /7/ مذكرات عدلية بجرائم محاولة قتل، وسلب بقوة السلاح، وإطلاق نار.
أ. ع. (مواليد عام 1991، لبناني) مطلوب بجرائم محاولة قتل، وسلب بقوة السلاح. وأثناء محاولة توقيفه -وبندقيته في يده- شهر قنبلة يدويّة وحاول رميها باتّجاه عناصر القوّة، الذّين أطلقوا النار باتجاهه، ممّا أدى إلى إصابته. نُقل على إثرها إلى المستشفى للمعالجة، وحالته الصحيّة مستقرّة.
وبتفتيشهم والمنزل، عُثِرَ بحوزتهم على /3/ بنادق حربية نوع "كلاشينكوف"، وقنبلة يدوية، وأعتدة عسكرية، وأجهزة لاسلكية، ومبالغ مالية.
والتحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختصّ".


دولياً:
برفقة وزير الخزانة الأميركي.. وفد إسرائيلي يتوجه إلى البحرين
توجه وفد إسرائيلي يرافقه وزير الخزانة الأميركي إلى البحرين، الأحد، في زيارة تهدف لإضفاء الطابع الرسمي على العلاقات الناشئة وتوسيع التعاون مع منطقة الخليج.
ويرافق الوفد في رحلته على متن طائرة تابعة لشركة طيران العال الإسرائيلية وزير الخزانة الأميركي، ستيف منوتشين، الذي قال مكتبه إن المهمة تهدف إلى "تعاون اقتصادي موسع" بين إسرائيل والبحرين والإمارات.
وفي حضور منوتشين بمطار بن غوريون في تل أبيب، قال آفيبير كويتز المبعوث الأميركي في الشرق الأوسط إن إسرائيل والبحرين ستوقعان بيانا مشتركا لإقامة علاقات في المجالات السياحية والمصرفية والدبلوماسية. 
وتحدث في المطار أيضا مئير بن شبات مستشار الأمن القومي ورئيس الوفد الإسرائيلي فقال إن المحادثات ستركز على مجالات مثل التمويل والطيران.
رفع مستوى العلاقات
ووقعت إسرائيل والبحرين "إعلان السلام والتعاون والعلاقات الدبلوماسية والودية البناءة" في مراسم خاصة بالبيت الأبيض في 15 سبتمبر، لكن هذه الوثيقة لم تصل إلى حد المعاهدة الرسمية.
وقال مسؤول شارك في إعداد الزيارة إن إسرائيل والبحرين ستوقعان على بيان يرفع مستوى العلاقات.
ويسافر أعضاء الوفد إلى المنامة في رحلة تابعة لشركة العال تحمل رقم 973 وذلك في إشارة إلى رمز الاتصال الدولي بالبحرين.
وسينتقل منوتشين وبقية المسؤولين الأميركيين، الاثنين، إلى الإمارات التي فتح اتفاقها مع إسرائيل الباب أمام التجارة الثنائية.
ويوم الثلاثاء، سيرافق المسؤولون الأميركيون أول وفد من الإمارات في زيارته لإسرائيل.

واشنطن: أنشطة ميليشيات إيران الخبيثة تهدد أمن العراق
دانت وزارة الخارجية الأميركية، الأحد، "بشدة الهجوم على مقر الديمقراطي الكردستاني في بغداد".
ونشرت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أورتيغاس، بيانا على "تويتر" جاء فيه: "الأنشطة الخبيثة للميليشيات المدعومة من إيران تهدد أمن العراق".
ودعت الخارجية الأحزاب العراقية للتعامل بمسؤولية خلال هذه الفترة الحرجة التي يمر بها العراق بجائحة، وبأزمة اقتصادية وبتهديد مستمر من قبل تنظيم "داعش".
وعقب المجزرة التي روعت العراق وذهب ضحيتها 8 تم تصفيتهم برصاص في الرأس والصدر، قال اللواء يحيى رسول الناطق باسم رئيس الوزراء الكاظمي "لن نتوانى عن القيام بعمل عسكري لمسك متسببي جريمة بلد".
ونشر الكاظمي تغريدة أعلن فيها اعتقال بعض مرتكبي جريمة قضاء بلد، وأيضاً مرتكبي حرق مقر الحزب الديمقراطي الكردي.
وقال "لا عودة إلى التناحر الطائفي أو استعداء العراقي ضد العراقي لمآرب سياسية. تجاوزنا تلك المرحلة معاً ولن نعود إلى الوراء، جريمة بلد مرفوضة والاعتداء على مقر الديمقراطي الكردستاني مرفوض وأي اعتداء ضد العراقيين نواجهه باسم الدولة والشعب. اعتقلنا بعض المرتكبين ونطارد آخرين لتحقيق العدالة".
وبتوجيه من الكاظمي، وصل مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي إلى مقر قيادة العمليات المشتركة واجتمع مع محافظ صلاح الدين حول حادثة الفرحاتية بحضور الفريق الركن عبد الأمير الشمري نائب قائد العمليات المشتركة.

ما جديد كورونا؟

3 حالات وفاة بكورونا لبنان... والإصابات تتخطى الـ 1000 

أعلنت وزارة الصحة العامّة في تقريرها اليومي حول مستجدات فيروس كورونا اليوم الأحد، عن "تسجيل 1002 إصابة جديدة بكورونا ( 1001 محلية و1 وافدة) ليصبح العدد الإجمالي للإصابات 61949".
ولفتت الوزارة في تقريرها، إلى تسجيل " 3 حالات وفاة جديدة".

تقرير مستشفى الحريري: حالتا وفاة وشفاء 5 مرضى


أعلن مستشفى رفيق الحريري الجامعي، في تقريره اليومي عن آخر المستجدات حول فيروس كورونا المستجد، والذي يبين بالأرقام الحالات الموجودة في مناطق العزل والحجر داخله، شفاء 5 مرضى ووفاة مريضين.

وجاء في التقرير:


- عدد الفحوصات التي أجريت داخل مختبرات المستشفى خلال ال24 ساعة المنصرمة: 330.
- عدد المرضى المصابين بفيروس كورونا الموجودين داخل المستشفى للمتابعة: 89.
- عدد الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا خلال ال24 ساعة المنصرمة: 23.
- عدد حالات شفاء المرضى المتواجدين داخل المستشفى خلال ال24 ساعة المنصرمة: 5.
- مجموع حالات شفاء مرضى من داخل المستشفى منذ البداية حتى تاريخه: 568.
- عدد الحالات التي تم نقلها من العناية المركزة الى وحدة العزل بعد تحسن حالتها: 1.
- عدد الحالات الحرجة داخل المستشفى: 31.
- حالات وفاة: 2.

 

مقدمات نشرات الاخبار
 
مقدمة LBC 
في مثل الأيام التي استقال فيها، سيتم تكليفه مرة جديدة... استقال في أواخر تسرين الأول وتحديدُا في 29  من العام 2019 ، وفي 22 من الشهر ذاته، سيُعاد تكليفه، ما لم يحدث ما هو ليس في الحسبان ... وإذا "مش التنين، الخميس "، وهذه المرة "التانية ثابتة".

الرئيس سعد الحريري عائد مكلَّفًا، هذه مضمونة. أما مؤلِّفًا، فدونها عقبات وشروط
المعنيون بطبخة التكليف خارجيًا وداخليًا: واشنطن، باريس، رئيس الجمهورية، الحريري، حزب الله، حركة أمل، التيار الوطني الحر. 

الخارج، وتحديدًا واشنطن وباريس، يريدان حكومة بأسرع وقت ممكن، لكن واشنطن لا تريد حزب الله في الحكومة. 

رئيس الجمهورية أرجأ الإستشارات مرةً، ولا يُعرَف ماذا سيكون موقفه حتى عشية الموعد الثاني. 

الرئيس المنتظِر التكليف يلتزم الصمت وكل أوساطه أطفأت محرِّكات التسريب. ويجدر التذكير بآخر تغريدة لمستشاره الإعلامي الذي كتب فيها: "الصمت هو سيد الموقف وخلاف ذلك تحليل وتكهنات. الصمت مليء بالاجوبة".

حزب الله يصطف خلف حليفه الرئيس نبيه بري: إئتمنه على الترسيم ، ألا يأتمنه على ترسيم التكليف فالتأليف؟ 

الإشارة من الرئيس بري لم تتأخر، حصل تسريبٌ إلى أحد المواقع الإلكترونية الصديقة لعين التينة، جاء فيه: "أبدى الرئيس بري تفاؤلا بأن يحمل الاسبوع الطالع أخبارًا من شأنها أن تطمئن اللبنانيين على صعيد تأليف الحكومة".

في المقلب الآخر، وتحديدًا لدى التيار الوطني الحر، الصورة مغايرة تمامًا. 

العارفون بموقف التيار يجزمون أن لا علاقة له بموضوع تأجيل الاستشارات. وسواء ‏تأجلت أم لا فإن التيار لن يغير موقفه. 

وتُذكِّر أوساطُه بالمعطيات والوقائع التالية: المجلس السياسي اجمع على عدم تسمية الحريري وهو لن يغيّر موقفه سواء حصل لقاء او اتصال بينه وبين باسيل أم لم يحصل. وفي الأساس باسيل لم يطلب اللقاء كما لم يرفضه. 

الحقيقة في اختصار: نريد ‏حكومة إختصاصيين وفقاً للمبادرة الفرنسية والحريري ليس اختصاصياً. اما ‏الحكومة السياسية فلها معاييرها الدستورية والتمثيلية النيابية.

في الإستنتاج، إذا كان الرئيس الحريري يعوِّل على رافعة ماكرون ووراءه واشنطن، وعلى تأييد الرئيس بري وموافقة حزب الله على هذا التأييد، والنجاح في إرضاء وليد جنبلاط، فعلى ماذا يعوِّل رئيس التيار الوطني الحر؟ استشارات التكليف ملزِمة، وعندها ستُنقَل المعركة إلى ميدان التأليف، علمًا أنّ الرئيس الحريري، وبعد التجارب المتلاحقة على مدى عام، يمكن ان يعتبر أن اللغم الأكبر في التكليف وليس في التأليف.

في مطلق الأحوال، أربعة أيام تفصل عن "خميس التكليف"، يتوقَّع أن تنشط فيها محركات الإتصالات وفي مقدمها تلك التي يقوم بها اللواء عباس ابراهيم الذي ستكون له لقاءات في باريس عائدًا من واشنطن. 

خارجيًا، خط التطبيع بين إسرائيل وبعض دول الخليج يسير بوتيرة سريعة، اليوم وفد اسرائيلي في البحرين، عبر أجواء السعودية، ورئيس الوفد الاسرائيلي يقول عند الوصول إلى المنامة : "السلام  عليكم ورحمة الله وبركاته. هذا اليوم هو يوم عظيم ... أتطلع إن شاء الله لاستضافتكم في إسرائيل قريبا".

في الموازاة كان يتم توقيع اتفاق بين إسرائيل والإمارات على تسيير 28 رحلة طيران أسبوعيا بين مطار بن جوريون الإسرائيلي ودبي وأبوظبي. من المتوقع أن تبدأ الرحلات في غضون أسابيع. 

لكن البداية من همومنا ومما يقض مضاجع اللبنانيين: كورونا موجود فأين تطبيق معايير السلامة والوقاية؟  
مقدمة الجديد
 
هذا الخميس باتتِ الاستشاراتُ ملزمةً لرئيسِ الجمهورية قبلَ النواب  انتهى زمنُ التأجيلِ المتعمد وليس هناك كتلةٌ ستجعلُ من الميثاقيةِ " قميصَ جبران"  ووفْقاً لما هو مرسوم فإن سعد الحريري سيُكلَف الخميس وإنْ بمعارضةٍ مسيحيةٍ وازنة يمثلُها تكتلا لبنانَ القوي والجمهوريةِ القوية  مع اختلافِ معارضةِ سمير جعجع التكتيكية عن رفضِ التيار عودةَ الحريري كرجلٍ سياسي يرأسُ  حكومةَ اختصاصيين. ولتثبيتِ موعدِ الخميس كان الرئيس نبيه بري يتفاءلُ منذُ الاحد قطعاً لطريقِ التأجيل ويُبدي الاملَ في أن يحملَ الأسبوعُ الطالعُ أخبارا من شأنِها أن تُطمئِنَ اللبنانيين على صعيدِ تأليفِ الحكومة  لكّن المعركةَ هي على التأليفِ وليس التكليف لاسيما وان صلاحياتِ رئيسِ الجمهورية ستبدأُ مفاعلُيها بعدَ التسميةِ وفي مرحلةِ التوقيع على مرسومِ تشكيلِ الحكومة بحشوتِها الوزاريةِ القابلةِ لكلِ انواعِ الخلافات. ودفعاً نحوَ انتزاعِ صلاحيةِ التعطيل من يدِ رئيسِ الجمهورية قُرِعتِ اليومَ اجراسُ الكنائسِ سياسياً وكاد  البطريركُ المارونيُ مار بشارة بطرس الراعي ان يُسميَ المعطلينَ لولا حرمةُ الصلاة وهو سأل سؤالًا طارَ كخطِ نارٍ من حاريصا الى بعبدا قائلًا : من يملك ُ ترفَ الوقتِ لكي تؤخّروا الاستشارات ِ النيابية َ وتأليفَ الحكومة ؟ من منكم يملكُ صلاحية َ اللعب ِ بالدستور ِ والميثاق ِ ووثيقةِ الطائفِ والنظام ِ وحياة ِالوطن ِ والشعب ؟ إرفعوا أياديَكم عن الحكومة ِ وأفرجوا عنها .. فأنتم مسؤولون عن جُرم ِ رميِّ البلاد في حالةِ الشلل ِ الكامل . ولاقاهُ متروبوليت بيروتَ وتوابِعها للروم الارثوذكس المطران الياس عوده  الذي توجه الى المتسلطينَ المتكبرين المتعجرفين السلاطين مذكرا بان سقوطَ الشيطان كان بسببِ كبريائِهِ، وبسبب أنه ظنَّ نفسَهُ أهمَّ منْ سائرِ المخلوقات سائلا : لِمَ كلُّ هذا الترددِ والتأجيلِ في تشكيلِ حكومةٍ تنقذُ الوطنَ الجريح والشعبَ الكسيح؟ لِمَ كلُّ تلكَ الإجراءاتِ الخانقةِ والعراقيلِ الواهية؟ لِمَ لا نطبقُ الدستور وننفذ بنودَهُ دونَ اجتهادٍ أو تحريف؟ هل بسببِ عبادةِ الأنا؟  وفي تفسيرٍ لكلام ِعودة فإن اللبنانيين يعرفون َمن يتمتع بشخصية " الأنا " العابرة لكل الحكومات. وبميثاقيةٍ كنسية فإن المطلوبَ هو التكليفُ يومَ الخميس اما التأليف فلا تحتملُ البلادُ دلالَه ومياعتَه المعتادة وبالاخص ان الهيكلَ العظميَّ للحكومة قد وضعه المغفورُ لتكليفِهِ مصطفى اديب ووَفْقَ المقاديرِ الفرنسية وسيتبينُ في حينِهِ ما اذا كان الرئيس ميشال عون سوف يلجأُ الى حربِ الغاءٍ بتوقيعِهِ المحق له دستوريا ..في حين ان التشكيلةَ يُفترضُ ان تكونَ قد أُعّدت وجاهزةً ومشمولةً بالعفوِ الدولي والتسهيلاتِ الفرنسية وبتحييدِ العقوباتِ الاميركيةِ عنها وبموجِبِ ما هو مرسوم فقد ضاقت خياراتُ رئاسةِ الجمهورية التي باتت محكومةً بالسيرِ وفق الرغباتِ الدوليةِ وبحكومةِ اختصاصيين توافقُ عليها الكتلُ والاحزاب . ولم يعد سعد الحريري بالتالي قادرا بعدَ عامٍ على الاستقالة تحتَ وطأةِ تشرين ان يعودَ اليومَ منزوعاً من شروطِهِ. ولمّا عطلت رئاسةُ الجمهوريةِ الاستشارات فإنها ترنحّت بحبةِ  كبتاغون ..وصاغت بيانا مصاباً " بالدوار " ونُسبَ الى بعضِ وسائل الاعلام تُهماً في غيرِ سياقِها. وبعض وسائل الاعلام .. هو قناة الجديد التي قدمت وقائع َ واضحة  في ملف امير الكبتاغون لا علاقة لها بما تضمنه البيان والذي ازاح عن الرئاسة اي تهمة واسندها الى النائب العام الاستئنافي في بيروت . فترقبوا الرد مع الزميل رياض قبيسي خلال هذه النشرة
 
 مقدمة  OTV
احتمالان بديهيان لا ثالثَ لهما هذا الاسبوع: إما تكليف أو إرجاء.
للتكليف حتى يحصل متطلبات، وللإرجاء اذا تم… ظروف.
متطلباتُ التكليف واضحة: ان يكون مقدِمة لتشكيل حكومة مَهمة، تكون إصلاحية منتجة وفاعلة برئيسها ووزرائها وبرنامجها القائم على اساس المبادرة الفرنسية وورقتها، على أن تدعمها الكتل النيابية. فإذا كانت حكومةُ إختصاصيين يجب أن ينطبق هذا المعيار على رئيسها ووزرائها معًا، وإذا كانت حكومةٌ سياسية أو تكنوسياسية فإن معيار التمثيل السياسي يجب أن ينطبق على كل مكوناتها وفقًا لقواعد الميثاقية والتمثيل النيابي وهو ما لا يمكن التهاون به. وفي هذا السياق، يعتبر التيار الوطني الحر ان اتهامَه بعرقلة تشكيل الحكومة تجنّ سياسي يندرج في إطار حملة الاستهداف المعروفة، وكأنه ممنوع على شريحة لبنانية وازنة أن تمتلك حرية الإختيار بدعم هذه الشخصية السياسية أو تلك او الامتناع عن ذلك، تحت طائلة تهمة العرقلة. ويرى التيار ان قرار رئيس الجمهورية بتأجيل الإستشارات أمرٌ يعود له، لكنه في مطلق الأحوال لن يُغيّر في موقف التيار، الذي يؤكد تمسكه بإستمرار الحوار مع تيار المستقبل ومن وما يمثل.
هذا لناحية متطلبات التكليف. أما ظروف الارجاء اذا تكونت، فمردُها سيكون الى الإصرار اذا تمادى، على تجاوز المعايير الدستورية والميثاقية والسياسية والاصلاحية والوطنية التي يُفترض ان ترعى عملية التكليف والتأليف.
فمن الناحية الدستورية، لم يكن رئيس الجمهورية أمس، ولن يكون اليوم، ولن يصبح في المستقبل مجردَ آلةٍ حاسبة تُحصي اعداد النواب ولمصلحة من يصوتون، بل مِن واجبه الدستوري المساهمة في تكوين الظروف التي تُسهل التكليف والتأليف، وتؤدي إلى نتيجة تنفع اللبنانيين، ولا تكتفي بإعطاء حبة بانادول، اذا كانت لا تزال متوفرة، لمريض بالسرطان.
اما المعيار الميثاقي، فلا يمكن تجاوزُه او القبول باعادة عقارب الساعة الى الوراء. فالخلل في موضوع التكليف قائم، وتصحيحه ضرورة ميثاقية على مستوى الشراكة والتوازن.
يبقى المعيار السياسي الذي لا يفهم تحتَ عنوانِه اللبنانيون لماذا ولمصلحة من الاصرار على تكبير الخلاف مع التيار الوطني الحر وتعميقه، بدل السعي الى حلول. وكيف يمُكن لحكومة ان تَحكم، يسأل الناس، اذا انطلق تشكيلُها من قاعدةِ استهدافِ فريقٍ معين يُمثل ما يمثل على الصعيد الوطني والميثاقي والسياسي… وهذا هو نقيض المعيار الوطني.
اما على مستوى المعيار الاصلاحي، فحدِث ولا حرج عن مسيرةٍ سياسية من ابرز نتائجها تراكمُ الدين العام وتدمير الاقتصاد المنتج لمصلحة الريعي وايصالُنا على مدى ثلاثين عاما الى ما نحن عليه اليوم…
ماذا سيحصل الخميس؟ خارطة الطريق واضحة. اما نقطة الوصول فرهنُ مقاربة المتطلبات، وتدارك الظروف.
مقدمة  المنار 

انتهى الاسبوعُ على جمودٍ سياسي ، فهل تُبدِّلُ اتصالاتُ الاسبوعِ الطالعِ الطالعَ السيئَ ليومِ الخميس؟
هل سينجحُ اللبنانيونَ بمفردِهم بتسمةِ الرئيسِ المكلفِ أم أنهم وعلى عادتهم سيحتاجونَ الى مساعدةٍ من وراءِ البحارِ علماً أنَ الفرنسيينَ لم يغادروا خطَّ التأليفِ لكنهم لا يحملونَ افكاراً لحلِّ العقدِ تقولُ مصادر.
المصادرُ المطلعةُ تجزمُ بحصولِ جولةٍ جديدةٍ من الحراكِ الساسي في القادمِ من الايام، لكنها لا تجزمُ بخصوصِ الاتفاقِ على الاسمِ المتداولِ للتسميةِ ولا ما اذا كانت التسميةُ لو حصلت ستُفضي الى تَوَلُّدِ حكومةِ انقاذ.
والى أن تَحصُلَ المعجزةُ يبقى العجزُ السمةَ البارزةَ في مجملِ الملفاتِ الحياتية. الفقرُ وكورونا يتمددانِ داخلياً ولا اجراءاتٍ فعالةً للجمِهما، اما خارجياً فتتوسعُ دائرةُ الخيانةِ معَ خطواتٍ تطبيعةٍ جديدة.
وفدٌ أميركيٌ صهيونيٌ وصلَ الى المنامة لتوقيعِ ما يُسمى اتفاقَ إعلانِ نوايا إضافي لا اتفاقَ تسويةٍ كما جرى معَ الإمارات. وعزا مسؤولونَ صهاينةٌ ذلك الى الضغطِ الشعبي البحريني الرافضِ للتطبيع.
اذاً دائماً الارادةُ الشعبيةُ هي التي تصنعُ الفرقَ في وجهِ من وصفتهم جمعيةُ الوفاقِ البحرينيةُ بمجموعةِ اشخاصٍ غيرِ مخولينَ ومعزولينَ يشكلونَ نظاماً يحاولُ أن يُعطيَ ما لا يملكُ لمن لا يستحق، ويرتكبُ جريمةً ارهابيةً بحقِّ المجتمعِ البحريني.
اما على حلْبةِ المجتمعِ الدولي، فقد نَجحت الارادةُ الصُلبةُ للجمهوريةِ الاسلاميةِ الايرانيةِ في وقفِ ارهابِ الدولةِ العظمى.
سقوطُ الحظرِ على بيعِ وشراءِ الاسلحةِ لطهرانَ برغمِ الاستماتةِ الاميركيةِ لتمديدِ القرار، في وقتٍ كانَ الرئيسُ دونالد ترامب يجولُ الولاياتِ مروِّجاً لانجازاتِه في محاولةٍ لردمِ الفجوةِ في الاستطلاعاتِ معَ خصمِه جو بايدن الذي يتقدمُ بتسعِ نقاطٍ في ولاياتٍ أساسية، وإن كانَ من الصعبِ الوثوقُ يالاستطلاعاتِ ومن سيفوزُ من وجهينِ في عملةٍ واحدة، الا انَ مراقبينَ يَرَوْنَ أنَ استخدامَ ترامب لكلِّ ما اوتيَ من لغةِ السِّبابِ والشتائمِ يعكسُ توترَه الشديدَ وخشيةَ الحزبِ الجمهوري من أنَّ رئيسَهم يَفقِدُ السيطرةَ على الارض.

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title