Loading alternative title

حصاد اليوم السبت 5-12-2020

حصاد اليوم السبت 5-12-2020
05-12-2020 20:19



حصاد اليوم السبت 5-12-2020

مقدمة الهديل:

فاض البلد بهمومه، فبكت عليه السماء اليوم لتغمر مياه الشتاء الطرقات وتغرق الناس بهموم وازمات إضافيه وكأن كرت اللبناني جاهز لإستقبال المزيد... وفي سابقة نادرة ما تحدث هبطت ثلوج السماء على بيروت لتكون بارقة خير وفرح للشعب بعد العرقلة الطويلة..
إلى جانب ذلك وعلى الرغم من الإشارة إلى أن الأيام الآتية ستكون أصعب من تلك الماضية إلا أن شهر الأعياد بقي وهجه كما هو، فقد أضيئت اليوم شجرة الميلاد في مار مخايل لتستمر الحياة ويبقى الأمل بغد أفضل رغم كل شيء.
محليا وجهت أصابع الإتهام نحو  عدنان القصار، رجل كان أول من دعم البلد اقتصاديا ويعد من الأيادي العصامية التي بنت نفسها بتعب الأيام، ومع ذلك قدم الدعم والمشاريع والمساعدات إلى كل عنصر من عناصر الدولة وتركيبتها. فمن المخجل والمؤلم اتهامه بانهيار الإقتصاد الذي يحمل أتعابه رجال يمدح بهم الوطن وهم بعيدين كل البعد عم مجهر الإتهامات وبريئين من أي عمل انساني يفيد الناس بذرة خير واحدة.
اما عن احوال المودعين المماطل بأمرها والتي غابت اصداءوها  عن اجتماع المجلس الأعلى للدفاع وغفل عن وضع الإجراءات الحاسمة للحفاظ على مال الناس وامناتهم المعلقة في المصارف.
دوليا يبادر كورونا بشكل دولي بالإختفاء النسبي، فاليوم اعلنت احدى الدول عن احتفالها بنهاية كورونا واستقبالها لموسم الأعياد بطريقة طبيعية، فإذا كان هذا الحصاد دون اللجوء إلى اللقاح فهل ستفك ازمة كورونا العالمية باحتياطات صحية ولقاح ناجح يعيد الحياة إلى طبيعتها؟
على صعيد سياسي كان الأبرز أحداث فرنسا الدولة المساعدة والمسالمة التي شهدت اليوم اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين ضد الأمن الشامل فسادت الفوضى وعم الخراب الذي زعزع أمن الدولة ومحيطها.

محلياً:

أكد المدير العام للأمن العام اللّواء ​عباس إبراهيم​، في حديث لـ"الأخبار" أنّ ​المديرية العامة للأمن العام​ "فتحت تحقيقًا بإشراف ​القضاء​ المختص" في عملية ​اختلاس​ٍ يُشتبه بتورط عناصر وضباط فيها، مشيراً إلى أنه "لا يمكن الكشف عن أي معلومة عن التحقيق قبل انتهاء التحقيق وتبيان الملابسات كما جرت العادة"، متحدّثاً عن بيان سيصدر بعد انتهاء التحقيق وإحالة المشتبه فيهم على القضاء.

* في تصريح للوزير مايكل آر بومبيو شاد  بسلوفينيا لتصنيفها حزب الله منظمة إرهابية حيث قال :

هذا الأسبوع ، صنفت سلوفينيا حزب الله بأكمله كمنظمة إرهابية ، رافضة التمييز الزائف بين الجناحين السياسي والعسكري لحزب الله. كما صرحت وزارة الخارجية السلوفينية ، فإن حزب الله هو منظمة إجرامية وإرهابية تشكل تهديدًا عالميًا للسلام والأمن. تثني الولايات المتحدة على سلوفينيا لاتخاذها هذه الخطوة إلى الأمام للمساعدة في منع حزب الله من العمل في أوروبا.

منذ اليوم الأول ، انخرطت إدارة ترامب في مشاركة دبلوماسية متواصلة لإقناع المجتمع الدولي بإلقاء نظرة واضحة على النشاط الخبيث لحزب الله واتخاذ إجراءات لمنع حزب الله المدعوم من إيران من العمل في أراضيهم. لقد ركزنا بشكل خاص على أوروبا ، وحققت الحملة الدبلوماسية بقيادة وزارة الخارجية نتائج ، حيث فرضت ست دول أوروبية قيودًا على حزب الله خلال العام الماضي ، وتفكر حكومات أوروبية أخرى في اتخاذ إجراءات جديدة. نرحب بهذه الخطوات من قبل سلوفينيا والدول الأوروبية الأخرى.

*صدر عن وزير الداخلية محمد فهمي قراراً يقضي بتمديد العمل بمضمون القرار رقم 1495 تاريخ 29/11/2020 المتعلقّ بتعديل التدابير والاجراءات الوقائية لمواجهة وباء كورونا، وذلك لغاية الساعة الخامسة صباحاً من نهار الإثنين الواقع فيه 14/12/2020.

ما جديد كورونا؟

أعلنت وزارة الصحة في تقريرها اليومي الذي يشرح حالة انتشار جائحة كورونا في مختلف المناطق اللبنانية عن تسجيل عن كبير من اصابات حيث تم تسجيل 1622 إصابة جديدة بكورونا و12 حالة وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية

 

أمنياً وقضائياً:

أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" عن تعرض منزل المواطن م. خ. في بلدة جيرون في أعالي جرود الضنية للسرقة على أيدي مجهولين.
وفي التفاصيل، أن م. خ اصطحب عائلته لحضور أحد الأعراس في المنطقة، ولما عاد وجد منزله قد تعرض للسرقة وتخريب محتوياته.

وحضرت عناصر من القوى الأمنية إلى المكان وفتحت تحقيقا بالموضوع.

*

صـدر عن المـديرية العـامة لقـوى الامـن الـداخلي ـ شعبة العـلاقات العـامـة البلاغ التالي:

"في إطار المتابعة المستمرّة لمكافحة عمليّات ترويج المخدرات وتوقيف المروّجين، توافرت معلومات لمكتب مكافحة المخدرات الإقليمي في صيدا في وحدة الشرطة القضائية عن قيام المدعو:


- م. ح. (مواليد عام 1969، لبناني)

بترويج المخدرات في بلدة الدوير ––النبطية.

بتاريخ 28/11/2020، ونتيجة الاستقصاءات والتحرّيّات المكثّفة التي قام بها عناصر المكتب المذكور وبالتنسيق مع المجموعة الخاصة، تمكّنوا من توقيف المذكور بعد مداهمة منزله. وبتفتيش المنزل، عثر على:

- /2،614/ كلغ. من مادة حشيشة الكيف.

- /94/ سيجارة ممزوجة بمادة حشيشة الكيف.

- /68/ دفتر ورق لفّ.

- /3/ موازين حساسة.

دولياً:

أفادت مصادر من داخل إيران بأن "المرشد الإيراني علي خامنئي نقل جميع سلطاته إلى نجله مجتبى بعد تدهور حالته الصحية، في وقت تمر البلاد مع أزمات عديدة آخرها اغتيال أحد أبرز علمائها في المجال النووي قبل نحو أسبوع داخل طهران".

وكتب الصحافي الإيراني محمد أحوازي على حسابه عبر "تويتر", أن "مصادر إيرانية تتحدث عن تدهور صحة خامنئي منذ يوم الجمعة"، مضيفا أن "مقربين من خامنئي خائفون جدا على وضعه الصحي هذه المرة

وأشار إلى أن المصادر أكدت "أن مهام وصلاحيات مكتب المرشد الإيراني انتقلت إلى نجله مجتبى خامنئي الذي يشرف على عدة دوائر أمنية واستخباراتية في إيران".

وذكر أحوازي أنه "من غير الواضح حتى الآن سبب تدهور صحة خامنئي هل بسبب معاناته من سرطان البروستات أو نتيجة مرض آخر".

وأوضح أن "صحة خامنئي تزداد تدهورا منذ يوم الجمعة مما أدى إلى استدعاء كبار الأطباء من مستشفى مسيح دانشوري في طهران".

ولفت الصحافي الإيراني إلى أن اجتماعا بين خامنئي والرئيس الإيراني حسن روحاني كان مقررا الجمعة، ألغي نتيجة هذه التطورات

مقدمات نشرات الأخبار:

مقدمة LBC: 

مصير استمرار الدعم سيكون نجم الاسبوع المقبل، في جلستين تعقدان الاثنين وعلى الارجح الاربعاء او الخميس.

جلسة الاثنين تعقد عصرا ويترأسها رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب، في حضور حاكم مصرف لبنان والوزراء المعنيين بالدعم.

حتى الساعة، لا مؤشرات الى ما ستخلص اليه الجلسة، فالنواب الذين رفعوا عنهم وعن رياض سلامة مسؤولية اتخاذ هكذا قرار،  طالبوا حكومة تصريف الاعمال بوضع خطة بالتنسيق مع سلامة، لتحديد مصير الدعم، على ان تعود بهذه الخطة الى ساحة النجمة.

منطقيا، لماذا ستضع الحكومة الراحلة هكذا خطة، واذا وضعتها من سيستكملها، والاهم من سيتكفل بتأمين اموالها؟ وزارة المال او المصرف المركزي؟

طالما ان لا جواب واضحا على هذه النقطة بالتحديد، فلا خطة  متوقعة، والامر سينسحبعلى الارجح حتى جلسة منتصف الاسبوع، التي سيعقدها المجلس المركزي في مصرف  لبنان، برئاسة رياض سلامة، وهو، اي المجلس، سيتهرب بدوره من تحمل المسؤولية، في ما اموال اللبنانيين تنزف يوما بعد آخر.

بالنتيجة، بعد ما سرق الشعب اللبناني، صار وقت تجويعه، وتقنين استخدامه للبنزين والمازوت، والقمح والمواد الغذائية.

والافظع، صار وقت دفنه حيا، عبر التلاعب بأدويته وبصحته، تحت شعارات شعبوية، وبازارات تؤدي الى نوعين من الدواء:

واحد مدعوم وآخر رفع عنه الدعم، اي دواء للغني ودواء للفقير.

من اليوم حتى نهاية الاسبوع المقبل، اما يحافظ على الدعم رغم رفض رياض سلامة المس بالاحتياط الالزامي، بحسب معلومات خاصة بالـLBCI فينهار ساعتها الهيكل على من فيه، او يرفع الدعم، حماية لما تبقى.

بالخلاصة،  قرار رفع الدعم يحتاج لشجعان، يصارحون اللبنانيين فينقذون ما بقي من اموالهم.

يعترفون بأن الدعم حتى الساعة فشل، وان استمراره يعني استنزاف اموال الاحتياطي، من دون اي حل لما بعد بعد ذلك سوى الفوضى والغموض.

يعترفون بأن من استفاد من الدعم هم المحتكرون والمهربون والاغنياء، اما المحتاجون فنالوا الفتتات.

انها جمهورية  الهستيريا، شجعانها مفقودون، ومواطنوها مقهورون، قضاتها غائبون، يستفيقون من غيبوبتهم غب الطلب وعلى مضض، اما زعماؤها وسياسيوها فاستفادوا منها حتى سقطت.

 مقدمة الجديد:

ثلجٌ زار بيروت واستحصل على حصريةِ البياض في زمنٍ كلُّ ما يحيطُه سواد وما خلا حباتِ البَردِ اليوم فلا يتوقّعُ اللبنانيون طقساً سياسيًا اجتماعيًا منفرجًا فالعواصفُ القادمةُ لن يتولّاها  المُناخُ فحسْب إنما كُتل ٌ سياسيةٌ متلبدةٌ على بعضِها وتَحجُبُ عن هذا الوطنِ شمسًا وهواء.ووَفقَ معايير "سبقني وبكى" أنزل التيارُ الوطنيُّ الحرّ عقوباتِه على سعد الحريري وحمّله المجلسُ السياسيُّ مسؤوليةَ المماطلةِ في تأليفِالحكومةِ رافضاً ربطَ التأليفِ بتبدّلِ الظروفِ وبالضغوطِ الحاصلة معتبرًا أنّ التزامَ وَحدةِ المعاييرِ والمبادئ هو حبلُ نجاةٍ للرئيسِ المكلّف ومِن دونِ مصادرَ لا مطلّعةٍ ولا رفيعة أو نحيفة فإنّ هذا الاتهامَ هو إخلاءُ مسؤولياتٍ عن التيارِ نفسِه ورئيسِه جبران باسيل الذي يشكّلُ العُقدةَ شبهَ الوحيدةِ أمامَ التأليفِ على معيار " أكون  أو لا يكونُ رئيسٌ اسمُه سعد الحريري"  والمؤازرةُ لجبران جاهزةٌ ومستنفرةٌ في بعبدا عند كلِّ لقاءٍ كان يحصُلُ بين الرئيس ميشال عون والرئيسِ المكلف وقد رسَت شروطُ رئيسِ الجُمهوريةِ على تثبيتِ مطلَبِ الثُلثِ المعطّل  سبعةُ وزراءَ مِن دونِ نقاش وبلا أيِّ وزيرٍ استعارة مِن حليفٍ أو صديق ولن يكترثَ لمبادرةٍ فرنسيةٍ أو غضبٍ داخليّ ونُقطة على السطر حتّى لو سارتِ البلادُ الى جهنمَّ رَسمَ طريقَها بنفسِه. ثُلثٌ مُعطلٌ تزيّنُه الداخليةُ والدفاعُ معَ التمسّكِ بتسميةِ الوزراءِ المسيحيينَ معطوفًا على التّحكّمِ بمسارِ القضاء وتشكيلاته في جيبِه وعندئذٍ " فليبطلوا البحر " هو الواقعُ السياسيُّ الذي لن يَنفيَه رئيسُ الجُمهورية لكونِه يرى أنّه يَخوضُ اليومَ آخرَ معاركِ الإلغاء ويؤسّسُ فيها للتحكّمِ بانتخابِ الرئيسِ الذي سيَخلُفُه حفلُ جنونٍ رئاسيّ يقرّرُ رئيسُ الجُمهورية في موازاتِه استخدامَ نفوذِه في القضاء وفتحَ مِلفاتٍ تسيرُ على قانونِ العقوباتِ وتحتَ جائحة : اذا كان جبران باسيل فاسدًا في نطرِ الخِزانةِ الأميركية  فلْنفتحْ خزائنَكم في الداخل وكلُّكم فاسدون "   مِن هنا تتطايرُ المِلفات كبُركانٍ ثار فجأةً وطفا على السطحِ القضائيِّ والسياسيِّ ووسائلَ أخرى  لَكَأنّ الفسادَ وُلد اليومَ والآنَ شعرنا بارتداداتِه وهو الفسادُ نفسُه مع فاسديه بالأسماءِ الثلاثية سَبق وخُضنا معه معاركَ في الجديد وصلت طلائعُها الى القضاءِ وحُفِظت بالصَّون وآخرُ القضايا المفتوحةِ لدواعي المرحلة هي في وِزارةِ المهجّرين التي وَجَبَ إقفالُها منذ زمن ولم تفعلِ السلطاتُ المتعاقبة  وإذا كانتِ الأسماءُ الواردةُ ظناً بالإثراءِ غيرِ المشروع  لا تحتملُ الدفاعَ عنها ويمكنُها أن تحمِلَ شُبُهات فإنّ الشُّبهةَ الأبرزَ هي أُسلوبُ استخدامِ قضايا الفساد سلاحاً للحرب  نرفعُه ثمّ نَطويه كما كانت الحالُ مع الفيولِ المغشوش ولاحقًا كلِّ استدعاءاتِ القاضية غادة عون. وحروبُ الإلغاءِ التي حكَمت طباعَ الجنرال ميشال عون تَسكملُ خُطاها بإلغاءِ الرئيسِ المكلّفِ والدعوةِ إلى تفعيلِ حكومةِ حسّان دياب من جهة  معَ تخميرِ وتشغيلِ المجلسِ الأعلى للدفاع ليكونَ حكومةً موازية. وهذا الفعلُ على الخَطينِ يَهدِفُ الى " فعلِ التطفيش " ودفعِ سعد الحريري إلى الاعتذارِ عن التكليف  لكنّ المكلفَ لا يبدو لتاريخِه أنه في هذا الوارد  سيصعدُ شكلياً الى بعبدا يومَ الاثنين وسيقدمُ لاحقاً تشكيلةً من ثمانيةَ عشَرَ وزيرًا بما يُشبهُ تشكيلةَ التأليفِ الواقع  خبراء ومختصينَ  ولْيرفُضْ توقيعَها رئيسُ الجُمهورية الى آخرِ العهد رئيسانِ للحكومة : مكلّفٌ لم يؤلّف وُمصرِّفٌ لا يتصرّف وما بينَهما مجلسُ دفاعٍ اعلى انيطَ به اختصاصُ فتحِ المجاريرِ وتنضيفِ السواقي.

مقدمة OTV: 

يتابع اللبنانيون يومياً عشرات نشرات الاخبار والبرامج السياسية، ويتلقَّون مئات الإشعارات بأخبار عاجلة، فضلاً عن مقالات المواقع الإلكترونية، وتعليقات مواقع التواصل، لكنهم لا يقبضون معظمها “جّد”.
أما تصريحات الغالبية الساحقة من السياسيين، ومواقف من يزعمون باستمرار أنَّهم ضد “كلن يعني كلن”، فيشاهدها الناس إما من باب التسلية، أو من باب الأمر الواقع، لأن أربابها يحتلون الشاشات ويملأون الأثير، ويُغرقون مواقع الإعلام والتواصل الإلكترونية بكلامهم الممجوج الذي يَعرف الجميع أنَّه لن يقدم أو يؤخر، طالما يدور في فلك المناكفات والمزايدات والحرتقات، ولا يعبِّر عن مشروع جدي يهدف إلى إنقاذ لبنان من مستنقع الأزمات الذي دفعته إليه دفعاً ممارسات السنوات الثلاثين الماضية.
لكن، في موازاة ما سبق يبقى بصيص أمل داخلي يتيم، مصدره الآتي:
أولاً: شخص رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي يجسد حاضرُه الوطني استمراراً لماضيه، والذي يعتبر أن مستقبل السياسي صار وراءه، وأن همَّه الوحيد مستقبل لبنان.
ثانياً: الصحوة اللبنانية الصادقة، المؤمنة بالدولة العصرية، والتي طالما عبَّرت عن نفسها في مفاصل تاريخية أساسية، كمثل الأعوام 1989 و2005 و2019. وإذا كانت الأولى أجهضت مفاعلُيها تسوية خارجية على حساب شعب لبنان، والثانية أسقطتها مخالب القوى التي هيمنت على مقدرات البلاد في مرحلة الوصاية وما بعدها، التعويل قائم على تحويل الثالثة إلى قوة جدية للتغيير المنشود، إذا صحح أهلُها الأهداف، ليصوبوا في الاتجاه الصحيح، بعيداً من التعميم الذي لا نتيجة له إلا تجهيل المرتكبين وحمايتهم من أي حساب.
ثالثاً: انتفاضة قضائية مطلوبة، تتويجاً لعلامات العدالة المضيئة التي يتبيَّنها اللبنانيون بين حين وآخر، في مقابل حالة ركود كبيرة على مستوى العدالة، دفعت بكثيرين من الناس إلى تكوين انطباع قد يكون محقاً بأن ما من ملف يُفتح يصل إلى خواتيمه العادلة، بل مصيرُه التطميش والتطنيش لألف غاية وعلة.
لكن، في موازاة ما تقدم، ومع علمهم اليقين بأن قرار الخروج من الأزمة ليس محلياً، بل يتطلب توافقاً إقليمياً دولياً معيناً لا يبدو متوفراً في القريب العاجل، لا يزال الناس يتركون هامشاً ضيق لمفاجآت أو مبادرات ليست في الحسبان، وهذا هو الضوء الوحيد الذي يقبضونه “جد” في نهاية النفق الطويل.

مقدمة المنار:

لم يتفاجأ اللبنانيونَ بالفيضاناتِ التي تُغرقُ الطرقاتِ معَ كلِّ زخَّةٍ للمطر، فالامرُ معتادٌ كلَّ عام، ومعه اعتذاراتُ الوزاراتِ والاداراتِ المعنية، والتبريراتُ المصحوبةُ بوعودِ عدمِ تَكرارِها.
لكنَ المفاجئَ معَ هذا المُناخِ الخريفيِّ هو زخّاتُ البرَدِ الكثيفةُ التي تُغطِّي الساحلَ بطبقةٍ بيضاءَ من دونِ ان تلامسَ المرتفعات، لتَسبِغَ المشهدَ الساحليَ بصورةٍ بيضاءَ للحظات،  قبلَ ان يعودَ سريعاً الى سوادِ الازماتِ المتراكمة.

ظاهرةٌ مناخيةٌ يَقرأُ فيها خبراءُ الارصادِ، فيما يَعجِزُ الخبراءُ عن القراءةِ بالظواهرِ السياسيةِ والاقتصاديةِ والاجتماعية، المُحَافِظَةِ على تَجَلُّدِها رغمَ التِهَاب الازماتِ، لِتَأثُّرِهَا بمنخفضٍ اميركيٍّ حادٍّ يتحكمُ بلبنان.

لا جديدَ حكومياً ، فيما كلُّ جديدٍ اقتصاديٍّ مرهونٌ بحاكمِ المالِ المتحكمِ بعصبِ الاقتصاد، ومعهُ جوقتُه من سياسيينَ واقتصاديينَ واعلاميين، ولم تَستطِع كلُّ اصواتِ الموجوعينَ من مودِعينَ لدى المصارفِ واهالي طلابٍ في الخارجِ وغيرِهم تحقيقَ ايِّ اختراقٍ في منظومةِ الفسادِ والكسادِ هذه، المتحكمةِ بارزاقِ اللبنانيينَ بل بمستقبلِ اولادِهم.  ملفاتُ فسادٍ مدنيةٌ وعسكريةٌ بدأت تتوالى الى المحاكم، واِن بمبادراتٍ أو اِخبارات، لا وَفقَ سياساتٍ حكوميةٍ عامة، وبعدَ الاحكامِ التي صدرت بحقِّ ضباطِ الامنِ الداخلي، والتحقيقِ المفتوحِ معَ ضباطِ الجيشِ اللبناني، حَرَّكَ الامنُ العامُّ ملفاتٍ بشبهةِ فسادٍ واختلاسات، في عمليةٍ وُضعت على السكةِ القضائيةِ الصحيحة، وَفقَ مديرِه العامّ اللواء عباس ابراهيم الذي قال للمنار اِنَ كشفَ هذه العمليةِ بمثابةِ وسامٍ على صدرِ ضباطِ المعلوماتِ في الامنِ العام.

كورونياً عُلِّقَ البلدُ على أملِ اللَقاحِ الذي لن يُرى قبلَ أشهرٍ في لبنان، ما يَعني انَ الالتزامَ بالضوابطِ الصحيةِ واجبٌ، فضلاً عن تنبيهِ منظمةِ الصحةِ العالميةِ بانَ اكتشافَ اللقاحِ لا يَعني انتهاءَ الوباء. امّا الاخطرُ فهو وضعُه في بازاراتِ التجارةِ والسياسة، حيثُ سَيُمْنَعُ عن شعوبٍ ويُقَدَّمُ لاخرى، وهو تمييزٌ مُقيتٌ انتقدَه وزيرُ الخارجيةِ الايرانيةِ محمد جواد ظريف معلقاً على الاخبارِ التي تتحدثُ عن نيةِ ألمانيا إدراجَ الكيانِ العبري ضمنَ برنامجِ التطعيمِ الأوروبي ضدَّ كورونا، واستثناءَ الفلسطينيينَ منه .

وفي فلسطينَ المحتلةِ لم يَستثنِ الارهابُ الصهيونيُ الفتيةَ الفلسطينيين، الذين شَيعوا اليومَ الشهيد علي أبوعليا ابنَ الاربعةَ عشرَ عاماً، الذي استُشهدَ متأثراً بإصابتِه برصاصِ جنودِ الاحتلالِ في قريةِ المغير قربَ رام الله. 

 

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title