Loading alternative title

حصاد اليوم الجمعة 8-1-2021

حصاد اليوم الجمعة 8-1-2021
08-01-2021 13:59



حصاد اليوم الجمعة 8-1-2021

مقدمة الهديل:

يبدو ان الصراعات السياسية مقسمة على نطاقين، الأول داخلي والآخر خارجي. تتمحور الحرب الأولى في لبنان بالصراع السياسي بين الأفرقاء والأحزاب، الذي يتأثر بها لبنان على جميع الأصعدة، السياسية والإقتصادية والإجتماعية. من شن هذه الحرب هم أهل بيتها وجذورها. رئيس الدولة وبيي الكل العماد ميشال عون والرئيس المكلف الذي من المفترض ان مفتاح الحل الجذري لإنقاذ لبنان بيده. حرب ناعمة بدأت بالإجتماعات والنقاشات الطيبة الهادفة لحماية الوطن وابناءه، ومن ثم بدأ ارتفاع حدة الخطابات والردود، والتي يؤول منها ان عون لا يريد الحريري رئيساً للحكومة حتى ولو اجتمعوا للمرة ال 15 وحتى لو تدخل  البطريرك الراعي والبابا فرنسيس و الفرنسييون الذين غابت اصواتهم عن سمع الأحداث اللبنانية، وبهذه الحالة لما المماطلة؟ وما الحل امام الحريري بعد ان حشروه بهذا المأزق المستحيل؟ والأهم ما هو المكسب المرجو تحقيقه من إطالة فترة الفراغ الرئاسي؟ من المعقول ان يكون مقصود من اجل انجاز خطة ما مجهولة لإحدى الأطراف.
أما الحرب الخارجية الأخرى فهي تطال لبنان وايران وأميركا. لكن في هذه الفترة الصراع والخطابات الإيرانية والأميريكية محتمدة بين حكومة ترامب المشاغبة و حكومة ايران التي تتجهز للإنتقام للثأر لقاسم سليماني ومحسن فخري زاده. هنا يستوقفنا تأجيل ايران لرد الضربة للحكومة الاميريكية والسكوت بعد اكثر من سنة من حادثة الإغتيال؟ هل هي فعلاً قادرة على الرد ام انها تستعمل اسلوب التخويف فقط وهي عاجزة عن الرد القاسي؟ فعندما كان قائد فيلق القدس إسماعيل قاآني يهدد يوم الثلثاء الماضي بالقول للمسؤولين الاميركيين: “سنرد عليكم داخل بيوتكم، سنقتل الرئيس دونالد ترامب ومسؤولين آخرين بمن فيهم وزيرا الخارجية والدفاع ورئيس المخابرات المركزية الأميركية، كان الطيارون الأميركيون يحلّقون بالقاذفات النووية الإستراتيجية في الفضاء الإيراني، وكانت حاملات الطائرات والغواصات النووية تحيط بالمنطقة.

 

محلياً: 

عبد الهادي محفوظ ينعي جورج بشير

نعى رئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ الزميل جورج بشير وقال: "لم يكن الزميل الراحل جورج بشير صحافيا عاديا، فكان متمكنا بالمعلومة الصحيحة والتحليل الموضوعي وكان علما في الجرأة، وفي البحث عن الحقيقة، وكان صريحا وشفافا وصادقا في الرأي". 
أضاف: "التقينا أكثر من مرة في ندوات حول الاعلام، وفي كل مرة كنت اكتشف فيه نقاطا ومزايا يفترض ان تتوافر في الصحافي والباحث الجدي". 
وقال:"لا يفتقده الاعلام المكتوب فقط بل الاعلام المرئي والمسموع والالكتروني ذلك إنه كان يستكشف مستقبل الاعلام اللبناني ويأمل أن يستعيد هذا الاعلام مكانه في العالم العربي ومعه دور لبنان التاريخي".
وأشار الى أن "الراحل خسارة كبيرة في سياق ما يشهده لبنان من أزمات ومصائب وخلافات أهل السياسة والحكم".

 

في اليوم الثاني للاقفال العام... قوى الأمن تشدد في تنفيذ الاجراءات

 

 

شددت القوى الأمنية بالتعاون مع عناصر الشرطة البلدية في قرى قضاء صور، تنفيذ الإجراءات المتعلقة بالإقفال العام من خلال تسيير الدوريات على المؤسسات والمحال التجارية المخالفة وإقامة حواجز على الطرقات العامة والفرعية وتسطير محاضر ضبط بحق المخالفين لاسيما السيارات التي لا يحق لها التجول ضمن المفرد والمزدوج.
وأفاد مدير وحدة ادارة الكوارث في اتحاد بلديات قضاء صور مرتضى مهنا بان "نسبة الالتزام في منطقة صور تجاوزت ال75 في المئة". ونوه بدور القوى الامنية وعناصر الشرطة البلدية "الذين يعملون بجهد استثنائي تنفيذا لمقررات اللجنة الوزارية المكلفة متابعة موضوع التدابير والاجراءات الوقائية لفيروس كورونا".
وقال: "إن غرفة العمليات في وحدة ادارة الكوارث تتابع كافة التطورات المتعلقة بتدابير الاقفال واصدار نشرات توعوية على البلديات بشكل دوري لاسيما بعد ارتفاع نسبة المصابين الى 90 بالمئة من الذين خضعوا لفحوصات كورونا والتي وصلت يوم امس الى 333 مصابا وهذا مؤشر يستدعي من الجميع التشدد بالإجراءات للحفاظ على صحة المواطنين".

 

 

أبو الحسن: تقليص ساعات التعليم عن بعد مجحف

 

 

كتب النائب هادي أبو الحسن عبر "تويتر": "عوضاً عن إيجاد حل للمتعاقدين في التعليم الرسمي لإنصافهم بعد طول انتظار، نفاجأ بقرار تقليص ساعات التعليم عن بعد، هذا قرار خاطئ ومجحف ويتطلب اعادة النظر فيه في الوقت الذي يفترض ان تقف الدولة الى جانب الطبقات المسحوقة ودعمها، تصحيح القرار والعودة عن الخطأ فضيلة فلا تترددوا!". 

 

دولياً: 

إيران تكشف عن قاعدة صاروخية على شواطئ الخليج تمتد عدة كيلومترات

كشف الحرس الثوري الإيراني، الجمعة، عن قاعدة صاروخية على شواطئ الخليج، وذلك وسط استمرار حالة التوتر والتصعيد مع أمريكا في المنطقة.

ونشرت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية صورة من داخل القاعدة الصاروخية ناقلة على لسان القائد العام للحرس الثوري، اللواء حسين سلامي، تأكيده "ليس أمام إيران سوى تعزيز قدراتها الردعية الدفاعية والهجومية".


وأضاف سلامي: "منطقنا هو تعزيز وحدة أراضي الوطن واستقلاله وإنجازات الثورة الإسلامية.. عدونا يرفض قوة منطق إيران لأنه يعتمد منطق القوة"، مشيرا إلى أن "هذه القاعدة إحدى منشآتنا التي تضم صواريخ استراتيجية تابعة للقوات البحرية إضافة إلى منصات إطلاق".

وتابع قائلا: "قاعدة الصواريخ تمتد على طول عدة كيلومترات، وبحريتنا تمتلك عدد كبير من هذه القواعد.. فهي من أكثر الصواريخ تقدما والتي تستخدم في المعارك الساحلية والبحرية.. قواتنا البحرية بلغت الاكتفاء الذاتي بفضل قدرتها المحلية وقوتها الهجومية".

ولفت سلامي وفقا لفارس: "تعد صواريخ الحرس الثوري البحرية من بين الصواريخ الأكثر تقدمًا والتي تعد من بين أفضل الصواريخ في العالم في مجال المعارك من الساحل إلى البحر، أرض - أرض، جو - بحر ، بحر – جو.. وتضم صواريخ دقيقة يصل مداها مئات الكيلومترات".

 

خامنئي يصدر أمره… استيراد لقاح كورونا الأمريكي والبريطاني ممنوع

على الرغم من اعلان الناشطون الإيرانيون رفضهم للقاح الذي تعمل على إنتاجه طهران حيث عبروا عن ذلك سابقا عبر هاشتاغ واكسن_بخريد، أي “شراء اللقاح”، وقد رافقت الهاشتاغ الذي انتشر بشكل ملفت، تغريدات أطلقها إيرانيون باللغة الإنكليزية في محاولة لإيصال صوتهم إلى المجتمع الدولي، مستغيثين بمنظمة الصحة العالمية من أجل الحصول على لقاحات لفيروس كورونا معتمدة دوليا، وعبروا عن القلق من أن تفرض عليهم السلطات في بلدهم أخذ لقاح محلي الصنع، لا يزال في مرحلة التجارب… اعلن المرشد الإيراني، علي خامنئي، اليوم إن “استيراد اللقاح المضاد لفيروس كورونا من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ممنوع”.

واعتبر خامنئي أيضا أن “فرنسا تمتلك سجلا بالدماء الملوثة ولذلك لا يمكن الثقة بأي لقاح تنتجه”.

وكان وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، أعلن عن بدء الاختبارات البشرية للقاح كورونا الإيراني بعد أخذه الموافقات اللازمة واجتيازه لمراحل الاختبارات الأولية، مشيرا إلى أن إيران لديها تاريخ حافل في إنتاج اللقاحات، وإنتاجها من اللقاحات ليس وليد اليوم.

كما أعلن رئيس معهد “باستور” الإيراني، علي رضا بيكلري، الشهر الماضي أن المرحلة الثانية للاختبار البشري جارية في الوقت الحاضر لثاني لقاح إيراني مضاد لفيروس كورونا، وذلك بحسب RT.

 

50 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات عن واضعي العبوات في واشنطن

عرض مكتب التحقيقات الفيدرالي “FBI” مكافأة قدرها 50 ألف دولار مقابل تقديم معلومات عن مشتبه بهم متهمون بوضع عبوات ناسفة في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وقالت الوكالة، أمس الخميس، إنه تم اكتشاف القنابل أمام مقر الحزبين الجمهوري والديمقراطي، حيث أخلت القوات الأمنية الموقع من موظفيه.

وأضافت في بيان لها: “إذا كان لديك أي معلومات تتعلق بهذه الحوادث، فاتصل بخط معلومات FBI المجاني على الرقم 1-800-CALL-FBI (1-800-225-5324)، أو أرسل نصائح عبر الإنترنت على fbi.gov/USCapitol”.

وأكدت الوكالة على أنه يمكنك أيضا الاتصال بمكتب “FBI” المحلي أو أقرب سفارة أو قنصلية أمريكية.

 

أمن وقضاء 

الجيش: رماية جوية وتمارين تدريبية

صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه البيان الآتي:
"ستقوم القوات الجوية بتاريخي 8 و12/1/2021 ما بين الساعة 8.00 والساعة 15.00 باجراء رماية جوية في حقل رماية مزرعة حنوش - حامات، يتخللها استعمال ذخيرة حية بواسطة الأسلحة الرشاشة والصاروخية.
لذا، تدعو قيادة الجيش المواطنين وأصحاب مراكب الصيد والنزهة، إلى عدم الاقتراب من بقعة التمارين في الزمان والمكان المذكورين أعلاه".

كما صدر عن المديرية البيان الآتي:
"ستقوم وحدة من الجيش بتاريخ 8/1/2021 ما بين الساعة 11.00 والساعة 13.00 بإجراء رماية تدريبية في حقل رماية حنوش - حامات، يتخللها استعمال ذخيرة حية بواسطة الأسلحة الرشاشة.
لذا، تدعو قيادة الجيش المواطنين وأصحاب مراكب الصيد والنزهة، إلى عدم الاقتراب من بقعة التمرين في الزمان والمكان المذكورين أعلاه".

وأعلنت المديرية في بيان ثالث، أن "وحدة من الجيش ستقوم اعتبارا من 4/1/2021 ولغاية 15/1/2021 ضمنا، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في منطقة رأس مسقا - الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية".

وصدر عن المديرية البيان الآتي:
"ستقوم وحدة من الجيش بتواريخ 4، 8، 13، 15، 20، 22، 27 و30 /1/ 2021 ما بين الساعة 8.00 والساعة 22.00 من كل يوم، بإجراء تمارين تدريبية في منطقة العاقورة تتخللها رمايات بالأسلحة الخفيفة ورمايات قنص".

كما أعلنت المديرية في بيان، أن وحدة من الجيش، "ستقوم اعتبارا من 1/1/2021 ولغاية 1/2/2021، بإجراء تمارين تدريبية نهارية وليلية في مناطق حدث الجبة، ديمان، حصرون، جبل العروبة، القموعة، وادي خالد، أكروم، جبل المالح، رأس مسقا، الكورة، جرد الضنية، بشري، إهدن - الشمال، تتخللها رمايات بالذخيرة الحية والخلبية".

 

قوى الأمن: توقيف اثنين من عصابة سرقت مؤسسة مياه لبنان الشمالي

- صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي - شعبة العلاقات العامة البلاغ الآتي:
"في إطار متابعة شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي لكل أنواع الجرائم وملاحقة المتورطين فيها وتوقيفهم، وبعد أن توافرت لهذه الشعبة معلومات حول قيام مجهولين بتنفيذ عملية سرقة من مستودعات "مؤسسة مياه لبنان الشمالي" في البحصاص-طرابلس.
باشرت الشعبة إجراءاتها الميدانية والاستعلامية لكشف هوية المتورطين وتوقيفهم. بنتيجة الاستقصاءات والتحريات التي قامت بها، تمكنت من تحديد كامل هويات أفراد عصابة السرقة وتوقيف اثنين منهم بعملية نوعية نفذتها بتاريخ 1/1/2021، في محلتي التبانة والبحصاص، وهما: م.ق (مواليد عام 1994، لبناني) وهو الرأس المدبر للعصابة وأحد موظفي المؤسسة المذكورة، وأ.ق (مواليد عام 1998، لبناني).
جرى ضبط المسروقات، كما ضبط في حوزتهما مبلغ 4.500.000 و3 أجهزة خلوية.
بالتحقيق معهما اعترفا بتنفيذ أكثر من 5 عمليات سرقة من المؤسسة المذكورة، بالاشتراك مع اثنين آخرين. وان الموقوف الأول هو من خطط لتنفيذ عمليات السرقة، كونه موظفا في المؤسسة.
أجري المقتضى القانوني في حقهما، وأودعا مع المضبوطات المرجع المختص، بناء على إشارة القضاء، والعمل جار لتوقيف باقي المتورطين".

 

ما جديد كورونا؟ 

أعلنت وزارة الصحة العامّة في تقريرها اليومي حول مستجدات فيروس كورونا اليوم الجمعة، عن تسجيل 5440 إصابة جديدة بكورونا ( 5423 محلية و 17 وافدة) ليصبح العدد الإجمالي للإصابات 210139'.

ولفتت الوزارة في تقريرها، إلى تسجيل '17 حالة وفاة جديدة، وبذلك يصبح العدد الإجمالي للوفيات 1570'.

 

مقدمات نشرات الاخبار 

مقدمة الجديد:

المستوردُ مفقود والمصنَّعُ وطنياً غيرُ موجود وبينَ فِقدانِ أدويةٍ وعدمِ العثورِ على بدائلَ لها يدفعُ المواطنُ الثمَنَ غالياً من صِحتِه إلا أنّ العوارضَ الجانبيةَ بَرزت في قصرِ بعبدا حيث أُصيب رئيسُ الجُمهوريةِ ميشال عون بارتفاعٍ في ضغطِ دورِ المجلسِ الدُّستوريّ وتعرّض الطائفُ لجلطةٍ في التفسير ففي لقاءٍ معَ رئيسِ "الدستوريّ" القاضي طنوس مشلب طَرح عون فكرةَ أن دورَ المجلسِ  لا يجوزُ أن يقتصرَ على مراقبةِ دُستوريةِ القوانينِ فحسْب بل يتعدّاهُ الى تفسيرِ الدستور وَفقَ ما جاء في إصلاحاتِ وثيقةِ الوفاقِ الوطنيِّ في الطائف وعون الذي يكادُ يُجاري رئيسَ مجلسِ النواب نبيه بري في استخراجِ الأرانبِ مِن أفواهِ الأَزَمات أصاب الدستورَ بمرَضِ المخالفةِ المستعصي من خلالِ احتجازِه التشكيلةَ الحكوميةَ وضمِّها إلى التشكيلاتِ القضائيةِ وأخواتِها من المِلفاتِ المخزّنةِ في جواريرِ القصر علماً أنّ الدستورَ واضحٌ  ولا يحتاجُ إلى تنجيمٍ فيما خصَّ التأليف وهو أناطَ برئيسِ الحكومةِ تقديمَ تشكيلتِه وما على رئيسِ الجُمهوريةِ إلا إبداءُ الرأيِ وإحالةُ التشكيلةِ إلى مجلسِ النواب وهناك...  ثقةٌ أو لا ثقة.لكنّه وهو المحاطُ بفِرقةٍ من المنجمين في الدستورِ والقانون يُطيحُ التشكيلَ ليس إلى ما بعدَ التنصيبِ في البيتِ الأبيضِ بل إلى آخرِ العهد. ما طرحه عون أمام رئيسِ المجلسِ الدستوريّ ردّ عليه رئيسُ مجلسِ النواب  وفي "الصحيحِ البريّ " أنّ ما وردَ عن لسانِ رئيسِ الجُمهوريةِ لرئيسِ المجلسِ الدُّستوري وأعضائِه، فإنّ دورَ هذا المجلسِ هو مراقبةُ دستوريِّة القوانينِ من دونِ أن يتعدّاها إلى تفسيرِ الدستور، الّذي بقيَ مِن حقِّ المجلسِ النيابيِّ فقط؛ وهذا أمرٌ حسمَه دستورُ ما بعدَ "اتفاقيةِ الطائف وفي قراءةٍ لطرحِ بعبدا قال الوزيرُ السابقُ رشيد درباس للجديد إنّ الغرَضَ الأصليَّ من البحثِ القانونيِّ في هذه المرحلةِ ليس  النتائجَ القانونية بل هو مَطيةٌ للوصولِ إلى نتائجَ سياسية وما من سابقةٍ سُجلت في هذا الاطار . صراعٌ مستجِدٌّ على الساحةِ اللبنانية وفي الوقتِ الضائع ِمِن عُمرِ التأليف، ولَكأنّ اللبنانيَّ الذي أصبح على آخرِ روحٍ ليس لديهِ همٌّ ولن " يهدأَ له بال" قبلَ أن يُفَسّرَ الدستورُ وعلى أيدي هذهِ الطبَقةِ المستعمِرةِ للحكم  فالأزَمات تطوّقُ الوطن ، الكورونا صَعِدَت سُلّمَ ستةِ آلافٍ بعدما تجاوزت الخمسة، معدّلُ الجرائمِ يرتفع ، السرِقاتُ على غارِبِها ، الدواءُ يبحثُ عن حبةِ اسبرين .. فيما القصرُ الرئاسيّ لن يهنأَ له عيشٌ قبل الاطمئنانِ إلى معاييرِ الدستور. ولأنّ بينَ  بعبدا وبيتِ الوسط سفر برلك فقد كانت أقصرُ الطرُقِ إلى الدولة " العَليّة"  في إسطمبول بلقاءٍ جمعَ الرئيسَ التركيَّ رجب طيب أردوغان والرئيسَ المكلّفَ سعد الحريري وكان نقاشٌ في العلاقاتِ الثنائيةِ معَ والي البابِ العالي  والى حين انتهاءِ الجدلِ في الكونغرس اللبنانيّ  فإنّ الأنظارَ لا تزالُ تراقبُ مشهدَ السقوط ِالمُدَوِّي للرئيسِ الأميركيِّ المنتهيةِ ولايتُه دونالد ترامب ويومُ العار تصدّر عناوينَ الصحفِ الأجنبية وعلى مَسافةِ أيامٍ من تنصيبِ الرئيسِ المنتخبِ جو بايدن أعلن ترامب أنه لن يشاركَ في حفلِ التنصيب  لكنّه وعد خليفتَه بانتقالٍ منظّمٍ للسلطة  وإذا كانت كلمةْ منظّم حمّالةَ أوجهٍ في قاموسِ الجنونِ عند ترامب فإنّ الأخيرَ بات محاصراً بجملةِ إجراءاتٍ نتيجةَ ليلِ الكابيتول الأسود وليس أقلّها أهمية قرارِ العزلِ والمحاكمة وهو ما توعّدت به نانسي بيلوسي رئيسةُ مجلسِ النواب وقالت : إنّ الكونغرس سيتخذُ اجراءاتِه ما لم يستقل ترمب طواعية. ولان بيلوسي تتحسب لجنون اللحظات الاخيرة فقد تحدثت الى رئيس اركان الجيش الاميركي واتفقا على تطويق الرئيس المغادر ومنعه من التصرف بالشفرات النووية .

 

 

مقدمة المنار:

 

 

 

مقدمة lbc:

هل نصل إلى يوم نقول فيه: "ما عاد ينفع الحكي"؟ هل بلغنا مرحلة الـ " too late "؟ 

كورونا يكاد أن يتحوَّل إلى تسونامي، لا شيء يقف في وجهه سوى أن نُبعِدَ وجوهنا عنه، ونحتاط له بالدراية والوقاية، هذا فيروس خبيث لا يمزح ولا يستثني، حتى الدول التي وصل إليها اللقاح تتشدَّد أكثر ولا تستثني، فيما نحن في لبنان بلغنا قدرة الاستيعاب القصوى ولم يعد مشهد وصول المرضى على أبواب المستشفيات من دون القدرة على استقبالهم، مشهدًا من افلام الخيال العلمي، إنها الحقيقة ليست المؤلمة فحسب بل القاتلة. 

الآن دقَّت ساعة المبادرة لا المحاسبة، المبادرة تحاوِل إنقاذ ما يمكن إنقاذه فيما المحاسبة تُحدِّد المسؤولية لكنها لا تساهم في الإنقاذ اليوم. والمبادرة يُفترض ان تنطلق من المعطيات التالية:

الإصابات ترتفع، والمستشفيات تنخفض قدرتها على الاستيعاب، هذه هي المعادلة الثابتة اليوم، وما عدا ذلك كلامُ عاطفي... المعنيون من أطباء وخبراء يُجمعون على ان العدد سيرتفع أكثر فاكثر من اليوم وحتى مرور اسبوع على الإقفال العام. 

وهم أنفسهم يدقون ناقوس الخطر من تقلص قدرة المستشفيات؟ ما العمل؟ بكل اسف واسى، دخلنا في المجهول الذي كان معروفًا ومتوقعًا لكن كثيرون لم يكونوا يريدون أن يُقرّوا به... 

الجملة التي أصبحت سارية اليوم كالنار في الهشيم تقول: للأسف، لقد جاءت نتيجة فحص الـ PCR إيجابية، اعتذر من الذين خالطتهم، انتبهوا: كورونا ليست مزحة ... " وتنتهي الجملة هنا لتبدأ رحلة العذاب والألم من المصاب إلى المخالِطين. 

ومع كل المصائب الصحية، وجدَ المسؤولون متسعًا لمراكمة المزيد من الخلافات.

رئيس الجمهورية اعتبر ان  دور المجلس الدستوري لا يجوز ان يقتصر على مراقبة دستورية القوانين فحسب، بل كذلك تفسير الدستور وفق ما جاء في الاصلاحات التي وردت في وثيقة الوفاق الوطني التي أُقرت في الطائف في العام 1989.

لم يمر هذا الموقف على خير في عين التينة إذ سارع رئيس مجلس النواب إلى الرد ببيان مكتوب رفض فيه ما طرحه رئيس الجمهورية، فجاء في الرد: 

"ان دور المجلس الدستوري هو مراقبة دستورية القوانين دون ان يتعداها الى تفسير الدستور الذي بقي من حق المجلس النيابي دون سواه، وهذا أمر حسمه الدستور ما بعد الطائف بعد نقاش خُتم بإجماع في الهيئة العامة." 

وقبل الدخول في تسونامي كورونا، نشير الى أن الرئيس الاميركي دونالد ترامب سيلعب الغولف يوم تنصيب الرئيس بايدن إذ غرد يقول : "إلى جميع من سألوا، لن أحضر مراسم التنصيب ".

 

مقدمة OTV:

في الماضي، كانت التهمة أن “عون الجنرال ضدّ الطائف”.
أما اليوم، فصارت مطالبة عون الرئيس بتطبيق الطائف هي الجريمة بعينها، أو هذا هو على الأقل ما يستنتج من ردود الفعل التي أعقبت كلام رئيس الجمهورية أمام أعضاء المجلس الدستوري حول صلاحيته بتفسير القوانين، حيث قال حرفياً إن “دور المجلس الدستوري لا يجوز ان يقتصر على مراقبة دستورية القوانين فحسب، بل كذلك تفسير الدستور، وفق ما جاء في الاصلاحات التي وردت في وثيقة الوفاق الوطني التي أقرت في الطائف في العام 1989… فمن الطبيعي ان يتولى المجلس الدستوري، وهو ينظر في دستورية القوانين، تفسير الدستور، لأن القوانين تصدر انسجاماً مع القواعد الدستورية المحددة وتترجم نية المشترع المرتكزة اساسا على نصوص الدستور”.
فأين المعصية المرتكبة في هذا الكلام؟ إن موقف رئيس الجمهورية المتعلق بصلاحية تفسير الدستور ووجوب منحها للمجلس الدستوري هو مطلب اصلاحي ينطلق مما هو معتمد في غالبية الدول، الديموقراطية، خصوصاً فرنسا، وكان ورد في وثيقة الوفاق الوطني قبل تعديلها في الهيئة العامة آنذاك، علماً ان الصلاحية لا تزال، وبحسب الدستور، للمجلس النيابي، كما قال النائب ابراهيم كنعان.
فهل المشكلة في عمقها مع مضمون الكلام أم مع المتكلم نفسه مهما قال؟ سؤال، الجواب عليه برسم اللبنانيين، الذين يدركون تمام الأدراك أن رئاسة الجمهورية موقع قائم ودور لا يمكن إلا أن يحترم، وأن الصلاحيات وفق نص الدستور وروحه تمارس بحذافيرها بروحية المصلحة العامة، وبما يتكامل مع صلاحيات الآخرين وأدوارهم المحترمة بكل الأحوال.
غير أن من أهم ما ورد في كلام رئيس الجمهورية، والذي تجاهلته أكثرية التعليقات، هو وضعه الإصبع على الجرح في ما يتعلق بعمل الوزارات، حيث لفت إلى “ثغرات في النصوص التي تحدد صلاحيات الوزراء، خصوصاً اولئك الذين يتقاعسون عن تنفيذ القانون، ويمتنعون عن تطبيق قرارات مجلس الوزراء ومجلس شورى الدولة، إضافة الى تجميدهم مراسيم ترتب حقوقا لمستحقيها، خلافا لأي نص قانوني او دستوري”. ودعا رئيس الجمهورية، الذي يسهر وفق صلاحياته الدستورية على احترام الدستور، الى معالجة هذه المسألة، لأنها تؤثر سلبا على مصالح الدولة والمواطنين في آن واحد، من خلال إيجاد نصوص تمنع اي التباس في مسار عمل الوزراء”.
هذا في السياسة، التي تترقب أيضاً كلمة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الثامنة والنصف من هذا الليلة، وكلام رئيس التيار الوطني الحر ظهر الأحد، في وقت حلَّ رئيس الحكومة المكلف الذي التقى موفداً من البطريرك الماروني أمس، ضيف على الرئيس التركي اليوم.
أما في الشأن الصحي، فالأرقام مرعبة، كما في الولايات المتحدة التي سجلت رقماً قياسياً بالوفيات جراء كورونا في يوم واحد فاق الأربعة آلاف، كذلك في لبنان الذي يدفع ثمن تفلت بعض المواطنين من الضوابط الوقائية، خصوصاً في فترة الاعياد، حيث تجاوزت أجنحة العناية الفائقة قدرتها الاستيعابية القصوى، وتخطت سرعة انتشار الفيروس القاتل أبشع التوقعات.
ولكن إذا كان الفيروس المميت يسجل انتصارات في أكثر من معركة، لا بد في النهاية من أن يخسر الحرب، وخسارته الحرب يجب أن تترافق مع الحد الأدنى من الخسائر… وفي هذا الإطار كل المطلوب من المواطنين أن يكونوا على قدر المسؤولية، وأن يلتزموا اجراءات الوقاية الثلاث: الكمامة والتباعد وغسل الأيدي… لا أن يكتفوا بالاستخفاف بأي تدبير تتخذه الأجهزة الرسمية، التي تبقى في كل الأحوال مطالبة بأكثر، لتحسين الاداء قدر الامكان، في انتظار وصول اللقاح، الذي لن ينهي الوباء، بقدر ما سيضفي مسحة من الأمل على المشهد المحبط في كل لبنان، والذي منه نبدأ النشرة بعد ثوان قليلة

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title