Loading alternative title

عناوين الصّحف الصادرة ليوم السبت 09-01-2021

عناوين الصّحف الصادرة  ليوم السبت 09-01-2021
09-01-2021 03:17



عناوين الصّحف الصادرة ليوم السبت 09-01-2021

النهار

استباحة وبائية ولا لقاح وتحرير سعر الصرف!

ترامب محاصر وبيلوسي تخشى أن يأمر ب"ضربة نووية" 

نداء الوطن

نصر الله ينبّه القاضي صوّان ويحذّر وسائل الإعلام

بعبدا - عين التينة: اشتباكٌ على "جثة" الدستور

يا ورد مين يشتريك؟

بعد 30 عاماً من التثبيت سعر الصرف نحو "التعويم"

واشنطن تفرض عقوبات على رئيس "الحشد الشعبي"

"رسالة ردع" أميركيّة إلى إيران وخامنئي يُطالب برفع العقوبات

ترامب لن يحضر "مراسم تولية" بايدن والأخير يُرحّب

بيلوسي "تُطارد عدوّها الجمهوري"

الأخبار 

نصر الله: أعلِنوا نتائح التحقيق في انفجار المرفأ

أوقفوا مجزرة التلزيمات

الوقف الأرثوذوكسي يفرّط بالقدس

اللواء 

الفاجعة الصحية ورعب «تحرير الدولار» يسرعان الملف الحكومي!

برّي يصوّب لعون: المجلس وحده يفسّر الدستور.. وسلامة يربط الوضع النقدي بالمفاوضات مع الصندوق

الملك سلمان يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا

ترامب لن يحضر تنصيب بايدن وبيلوسي لمنعه من شن حرب

الجمهورية 

لبنان معزول.... والحكومة في الحجر

5440 إصابة و1767 محضر ضبط

بيقتلو القتيل وبيمشو بجناته!

الحريري لن يتنازل لباسيل

مواقف جنبلاط تحت المجهر

الشرق

القضاء العراقي يصدر «مذكرة قبض» بحق ترامب!!!

بري: تفسير الدستور حقّ للمجلس حصراً

عون يرتكب مخالفة دستورية جديدة

الملك سلمان يتلقى الجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا

الحريري وأردوغان بحثا دعم جهود وقف الانهيار 

 الديار

لبنان قاب قوسين أو أدنى من انهيار تام اقتصادي ــ اجتماعي ــ صحي

الحكومة رهينة خلافات تتخذ بعداً شخصياً بين عون ــ الحريري والدولار يلامس قريبا الـ 9 آلاف ليرة ...

عداد كورونا يحلق ويتخطى الـ 5000 يوميا والمرضى يموتون على ابواب المستشفيات !

رحمة الله على الديموقراطية في اميركا

بيلوسي تحذر رئيس الاركان من اي مغامرة متهورة وقاذفتا «B-52» إلى الشرق الأوسط

«الثوري» يكشف عن قاعدة صواريخ تحت الأرض

خامنئي: ليس لدينا إصرار على عودة أميركا للاتفاق النووي وطهران «ملتزمة بالدفاع عن حلفائنا في المنطقة»

ترامب يتعهد بانتقال سلس للسلطة ويدعو إلى «المصالحة» رئيس اللجنة القضائية في الكونغرس يدعو إلى عزل الرئيس فوراً

الأمم المتحدة: ثقب الأوزون فوق القطب الجنوبي اختفى بشكل كامل

البناء

إيران تستعرض صواريخها… والقلق على الزر النوويّ الأميركيّ بين بيلوسي ورئيس الأركان

سجال بين عون وبرّي حول تفسير الدستور... وكورونا يملأ المستشفيات... ونقص في الدواء

 نصرالله: ‭}‬ لإعلان نتائج التحقيق الأمنيّ ‭}‬ الحكومة ومكافحة الفساد تحتاجان مقاربة ثالثة

عناوين الصحف العربية الصادرة اليوم 09-01-2021:

الشرق الأوسط 

خلاف بين عون وبري حول الجهة الصالحة لتفسير الدستور

الحريري يواجه محاولات «إحراجه لإخراجه» ولا ينوي الانسحاب

10 مليارات دولار موجودة في الشركات ومنازل اللبنانيين

الأمن المغربي يوقف لبنانياً ينتمي لـ«حزب الله»

الأنباء الكويتية 

مصادر لـ «الأنباء»: الحريري كان بانتظار اتصال بكركي للقاء عون الذي فاجأ البطريرك بترسيم حدود وساطته

الحكومة اللبنانية في الدوامة.. وارتفاع أعداد ضحايا «كورونا» وبينهم شقيق الراعي

القضاء اللبناني يستجوب قهوجي و7 جنرالات بجرم الإثراء غير المشروع في 21 الجاري

جنبلاط دعا الحريري إلى الاعتذار: من غير الوارد إنشاء«14 آذار» جديدة

القبس

حاكم مصرف لبنان المركزي: ربط العملة بالدولار انتهى

الراي

حاكم مصرف لبنان المركزي: لا تعويم للعملة قبل الاتفاق مع صندوق النقد

راغب علامة.. أول لبناني سيتلقى لقاح كورونا!

مسعى بطريركي لـ«مصالحة» بين عون والحريري

الجريدة

نصر الله: حقيبة الزر النووي الأميركي بيد مجنون

لبنان: زيارة ميشال عون إلى بكركي تزخم حراك بطرس الراعي

أسرار الصّحف اللبنانية ليوم السبت 09-01-2021 

 اللواء 

همس

لا يخفي مرجع غير زمني اعتقاده ان العلاقة بين مرجعين ذهبت إلى غير رجعة، ومن الصعب إعادة الأمور إلى مجاريها! 

غمز

 يتواصل مستشاران، أحدهما رسمي،والآخر متطوع، للتداول في ما يُمكن فعله،لتقريب المواقف. 

لغز

 تكشف مصادر واسعة الإطلاع ان دولة إقليمية كبرى، لن تسير جديأ بما سمي المبادرة الفرنسية.

نداء الوطن

خفايا

على الرغم من سريان القانون رقم 191 الرامي إلى تعديل المادة 47 من قانون أصول المحاكمات الجزائية، والذي يهدف الى تعزيز الضمانات الأساسيّة للموقوف وتفعيل حقوق الدفاع والحد من إمكانية التعذيب، لا تزال بعض جهات التحقيق الاولي تمتنع عن تطبيقه ما يعرّض القائمين بالتحقيق للمساءلة الجزائية.

باتت مشكلة هلاك الحد الأقصى لعقد النفقات وتنفيذ موازنات المؤسسات العامة وفقاً للأصول المحددة في قانون المحاسبة العمومية والأنظمة المالية لتلك المؤسسات، بالإضافة الى هلاك قيمة الاعتمادات المرصودة في الموازنات المستقلة والمخصصة للصيانة والمواد واللوازم والأشغال؛ تشكل تهديداً حقيقياً لسير وانتظام المرافق العامة بسبب تآكل القيمة الشرائية وتدهور سعر الصرف الرسمي يومياً.

تحظى حقيبة الشؤون الاجتماعية باهتمام عدد من القوى حتى لقبت بالحقيبة الملكة ومرد ذلك الى ارتباطها ببرامج المساعدات المحلية والدولية

البناء 

خفايا 

قال مصدر سياسي يتابع تفاصيل المشهد اللبناني إن العلاقات بين الرئاسات الثلاثة تمر بأصعب أيامها وهذا ما يدفع الملف الحكومي والملف القضائي الى المرتبة الثانية، لأن ترتيب أمر العلاقات الرئاسية وحده يفتح الباب لبحث ما عداه. وقال المصدر إن المبادرة الفرنسية لا تملك القدرة على حل هذه الأزمة التي ربما يكون حزب الله الوحيد القادر على خوض غمارها.

كواليس 

لفت دبلوماسي أوروبي إلى الاهتمام الأميركي بمخاطر عبث مغامر يرتكبه الرئيس دونالد ترامب استدعى اتصالا من رئيسة مجلس النواب برئيس الأركان لضمان أمن الزر النوويّ. وقال الدبلوماسي لقد تذكرنا أيام انهيار الجمهوريات السوفياتية الصغيرة والقلق على مخاطر استخدام الأسلحة النووية. 

أسرار الجمهورية 

جهة دولية معنية بالوضع اللبناني ما زالت تتواصل مع مراجع مالية لبنانية لتكون جاهزة اذا ما تألفت الحكومة وطلبت التفاوض معها.

يتشاور مسؤول معني بملف حساس مطروح مع أحد الأطراف من ثنائي سياسي معني بهذا الملف.

توقفت مراجع دبلوماسية أمام زيارة بالغة الدقة قام بها أحد إلى عاصمة إقليمية في هذا التوقيت بالذات.

أبرز ما تناولته الصحف الصادرة اليوم :

كتبت صحيفة الأنباء الكويتية :

الحكومة اللبنانية العتيدة في الدوامة وكورونا في كل مكان من لبنان، وقد تخطت أرقامها أمس كل التوقعات، بحيث لامست الخمسة آلاف اصابة، فهل يستمر الحال على هذا المنوال رغم عبور الرئيس الأميركي جو بايدن حواجز منافسه الانتخابي دونالد ترامب كافة؟

الاختناق السياسي، معطوفا على الانفلاش الوبائي، سمة الحالة اللبنانية، مع مطلع العام الميلادي الجديد بارقة أمل لاحت مع مبادرات البطريرك الماروني بشارة الراعي لإصلاح ذات البين بين أهل الحكم، اصحاب التسوية الرئاسية، لنكتشف بعد زيارة الرئيس ميشال عون الى بكركي ان ثمة منزعجين من تحركات البطريرك الماروني التوفيقية، ومن دوره المتوسع في السياسة، فكانت الزيارة الرئاسية الى بكركي للتهنئة بالأعياد ولرسم حدود للتحركات الراعوية في الوقت ذاته!

ونسبت قناة «او تي ڤي» الناطقة بلسان التيار الحر الى مصادر حريرية قولها ان فكرة الجمع بين الرئيسين عون والحريري، على اساس المصالحة، ستكون نتيجتها اقتراب عون من طرح الحريري للحكومة، فمن شأن ذلك ولادة الحكومة خلال 24 ساعة، على قناعة الحريري بأن أي حكومة مهيأة للعمل يجب ان تتألف من 18 وزيرا من المستقلين، ومن دون الثلث المعطل لأي طرف، ومن دون سيطرة فريق واحد على الوزارات الأمنية، وان هذه الرؤية الحريرية لا عودة عنها.

وقد تباينت المعلومات المسربة حول ما اذا كان اقتراح الراعي كان يلحظ دعوة الرئيس المكلف الى بكركي بعد وصول الرئيس عون، فمصادر بعبدا تقول ان الرئيس عون فوجئ بالفكرة، ومصادر بكركي تقول ان الراعي لم يطرح الاجتماع في بكركي، بل إن كل ما طلبه من الرئيس عون هو الاجتماع مجددا بالحريري في اسرع وقت، معتبرا أن الشروط والشروط المضادة لا تتلاءم مع خطورة الأوضاع التي يمر بها لبنان، وأن الاجتماع يجب عقده في بعبدا، وإذا تعذر بسبب انقطاع التواصل المباشر فإن بكركي مستعدة لاستضافة اللقاء كما ذكرت قناة «ام تي ڤي»، التي أضافت أن البطريرك يحبذ اللقاء في بعبدا لا في بكركي، لأنه من غير المستحب عقد اجتماع سياسي في صرح ديني لحل إشكالية دستورية.

وتتلاقى مع هذه المعلومات مع ما أبلغته المصادر المتابعة لـ «الأنباء» بأن الرئيس سعد الحريري كان عند وصول عون إلى بكركي جالسا في بيت الوسط، منتظرا اتصالا هاتفيا من بكركي، ما يعني أن الفكرة معدة سلفا بمعزل عن موقف من نفى علمه مسبقا.

في هذه الأثناء استقبل الرئيس عون رئيس واعضاء المجلس الدستوري، وابلغهم أن «دور المجلس الدستوري لا يجوز ان يقتصر على مراقبة دستورية القوانين فحسب، بل كذلك تفسير الدستور وفق ما جاء في الإصلاحات التي وردت في وثيقة الوفاق الوطني التي أقرت في الطائف».

وقد أوفد الراعي الوزير السابق سجعان القزي إلى بيت الوسط لاحقا حيث وضع الرئيس الحريري في أجواء ما حصل في بكركي.

وواضح من كل ما تقدم أن فريق الممانعة وليس الرئيس عون وحده ولا صهره جبران باسيل مستعدون لتقديم الإنجاز الحكومي الى البطريرك الراعي، الذي لا يلتقي مع حزب الله على كلمة سواء، خارج إطار الخطابات الديبلوماسية الطابع.

وبمناسبة الحديث عن الديبلوماسية، لاحظت أوساط ديبلوماسية أن القصر الجمهوري لم يوجه الدعوة التقليدية للسفراء ورؤساء البعثات الديبلوماسية العربية والأجنبية المعتمدة في لبنان للقاء الرئيس عون في القصر الجمهوري بمناسبة السنة الجديدة، ولا للسلك القنصلي الذي كان يلتقيه في موعد آخر، ويبدو أنه تم صرف النظر عن هذا اللقاء السنوي بسبب ڤيروس كورونا، وأيضا بسبب غياب معظم السفراء والقائمين بالأعمال عن لبنان الآن.

وكانت أرقام الإصابات بالكورونا لامست في لبنان أمس الخمسة آلاف إصابة، وهذا تطور قياسي جديد.

وأشارت وزارة الصحة إلى اصابة 4774 اصابة، بينها 43 اصابة وافدة من الخارج و13 وفاة، ما رفع رقم الوفيات بهذا الوباء الى 1553.

وبين ضحايا كورونا أمس شقيق البطريرك الراعي، وهو السيد شكري الراعي، وقد اتصل الرئيس نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب بالبطريرك معزيين.

وأشارت الأرقام الرسمية الى ان عدد نزلاء أسرة العناية الفائقة في المستشفيات وصل الى 517، ما يعني أنه لم تعد هناك أسرّة شاغرة، والمطلوب إضافة 200 سرير بأسرع وقت، في حين ترفض بعض المستشفيات الخاصة استقبال مرضى كورونا لعدم دفع مستحقاتها المالية من وزارة المال.

في غضون ذلك تدنت نسبة التقيد بالإغلاق العام، وعادت الحركة الى بعض احياء المدن والمناطق، وسجل عدم التزام العديد من المساجد بتعليمات الأوقاف المانعة لصلاة الجمعة في المساجد، في وقت أضيف النقل بواسطة الڤانات الى القطاعات المستثناة من الالتزام بالإغلاق، ما حول القرار الحكومي إلى مجرد إجراء رمزي بسبب حاجة الناس وغياب البدائل الحكومية.

في المقابل ارتفعت وتيرة الأحداث الأمنية، خصوصا السلب المسلح والقتل والسرقة على أنواعها. فبعد يومين من مقتل الشقيقين شحادة وابراهيم جعفر برصاص لصوص اعترضوهما في جرود الهرمل، قتل مواطن في بلدة عكارية يعمل لحساب مزرعة دجاج، بعد سلبه 14 مليون ليرة كان جباها من زبائن المزرعة.

وقتل رجل المخابرات شربل نعيمة في الفرزل (البقاع) في اشتباك مع خاطفين يزعمون أنهم صرافون في السوق السوداء، بعدما قتل أحدهم ويدعى علي جعفر، بينما حصل اشتباك ليلي بين جهاز المعلومات ولصوص الدراجات النارية في حي السلم بالضاحية الجنوبية.

 

 

 

 

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title