Loading alternative title

عناوين الصّحف الصادرة ليوم الإثنين 11-01-2021

عناوين الصّحف الصادرة  ليوم الإثنين 11-01-2021
11-01-2021 02:43



عناوين الصّحف الصادرة ليوم الإثنين 11-01-2021

النهار

إعصار كورونا في الذروة يقفل لبنان بكامله

سناتوران جمهوريان يطالبان ترامب بالاستقالة تجنباً للعزل

نداء الوطن

باسيل يهاجم "الحريرية" ناسفاً إحتمالات "التأليف"

سلطة "الاستهتار" تسوق لبنان إلى "مناعة القطيع

"تعويم" حقّ يُراد به باطل

إسرائيل بدأت إعطاء "الجرعة الثانية"

اليابان تكتشف "سلالة جديدة" من "كورونا"

بنس يحضر "تولية بايدن" ولا يستبعد تنحية الرئيس

ترامب "يُقاتل" لـ"خروج لائق"

الأخبار 

إنه الجحيم

اللواء 

الإقفال يطبق على البلد.. وباسيل ينسف الطائف والحكومة والمبادرة!

برّي وجنبلاط يتريثان وبكركي ترفض المؤتمر التأسيسي.. وخلافات تعصف بلجنة كورونا قبل مجلس الدفاع

ترامب في المشهد الأخير: هل يستقيل أم يُعزل؟

بن سلمان يُطلق «ذا لاين» في نيوم: مدينة ذكية وبيئية

الجمهورية

إجتياح "كوروني" يفرض الإقفال التام

تقويم أمني خطير للكارثة

ماذا قال أردوغان للحريري عن شمال لبنان

هل يريد عون سجن الحريري

التغير من الداخل مستحيل 

الشرق

«كورونا»… أولاً وثانياً وثالثاً

جبران ينقلب على الراعي ويطلب المؤتمر التأسيسي

إتجاه للإقفال التام بلا استثناءات للجم الوباء 

 الديار

تعويم الليرة من دون دعم صندوق النقد الدولي إنتحار جماعي.. والقرار سياسي بإمتياز

البيانات التاريخية والمعطيات الإقتصادية تُشير الى عشوائية سعر الصرف في السوق السوداء

هذا ما سيكون عليه سعر الصرف في المرحلة المُقبلة في ظــلّ المُعطيات

طـــــهران : الاتـــفاق الـــنــووي لــيـــس مقدّساً لديـــنـــا وعلى الغرب ان يـــُقرّ بحقوق الشعـــب الإيـــرانــــي

تجدّد الاحتجاجات جـنـوب العراق وصدامات مع القوات الأمــنـية إعتقال أحد عــناصر «أشبال الخلافة» في تنـظيـم «داعـــش»

ديبلوماسيون أميركيون يطــالــبون بومبيوبـــإدانـــة دور تــرامـــب في أحداث الكونغرس...وسيناتور «جمهوري» يــدعـــوه للاستقالة

البناء 

بدء إجراءات محاكمة ترامب في الكونغرس… وبنس يلوّح بالعزل اذا تهدّد الاستقرار

مجلس الدفاع اليوم للإقفال التام لأسبوع من الجمعة... ونقاش في الاستثناءات 

باسيل: لا حكومة بشروط الحريري... والضغوط لفرض التوطين والتطبيع

أبرز ما تناولته الصحف العربية الصادرة اليوم 11-01-2021

الشرق الأوسط 

باسيل لا يأتمن الحريري على «الإصلاح» ويرفض استخدام سلاح «حزب الله» لغير حماية لبنان

الراعي يدعو عون والحريري إلى «مصالحة شخصية»

تشكيل حكومة لبنان ينتظر «اللقاح السياسي» وفريق عون عاتب على نصر الله

الأنباء الكويتية 

اجتماع استثنائي للمجلس الأعلى للدفاع اليوم لبحث الإغلاق التام «دون استثناءات»

باسيل يرفض ائتمان الحريري على «الإصلاح».. ويدعو إلى حوار وطني

الخبير الاقتصادي أكد أن سعر الصرف لا يستقر فقط من خلال تشكيل حكومة

دان قزي لـ «الأنباء»: لا خروج من أزمة المصارف سوى بالتوزيع العادل للخسائر

الراي

«مُطاحنة سياسية» في لبنان تطيح تشكيل الحكومة قريباً

الجريدة

«درون» حزب الله تتجسس عليه

رسالة فريق بايدن لطهران تُعيد قآني إلى العراق ولبنان

أسرار الصّحف اللبنانية ليوم الإثنين 11-01-2021

 اللواء 

همس

تردد أن مسؤولاً كبيراً أُصيب بجائحة كورونا و لكن عوارضها كانت خفيفة، و تمكن الفريق الطبي من السيطرة على الوضع بسرعة، و حال دون تغلغل الوباء!

غمز

 اعتبر قطب سياسي أن التصعيد المتعمد في المؤتمر الصحفي لرئيس التيار الوطني الحر ضد الرئيس المكلف الهدف منه الإطاحة بالتقدم الذي أحرزته مساعي البطريرك الراعي في تقريب المواقف بين بعبدا و بيت الوسط!

لغز

تساءل مسؤول أمني سابق عن مبررات عدم التشدد في تطبيق الإجراءات الوقائية الضرورية للحد من تفشي الكورونا في أسابيع الإقفال على الأقل!

 نداء الوطن

خفايا

اقام نائب مدير عام جهاز أمني حفل زفاف لابنته بحضور عدد كبير من الشخصيات الأمنية ومئات المدعوين في أحد فنادق بيروت، ما تسبّب بتفشي حالات العدوى بين المدعوين ومن بينهم ضباط كبار وشخصيات اجتماعية، ما انعكس على عمل الجهاز.

يسيطر الفراغ التنظيمي في مواجهة كارثة تفشي «كورونا»، فلم تبادر وزارة الصحة الى تطبيق المادة الحادية عشرة من قانون الامراض المعدية والمتعلقة بالامراض والاوبئة المستجدة، والتي توجب على وزير الصحة ان يصدر قراراً بإجراء التعديل اللازم على لائحة الامراض الانتقالية يقضي بعزل المصابين فيها، وهو ما لم يحصل ما يعني ان «كورونا» ليست بين الامراض المعدية في لبنان من الناحية القانونية.

لوحظ انتشار ظاهرة بيع الدخان والمنتجات التبغية المهرّبة بصورة علنية في المحلات والمستودعات ولدى أصحاب وكالات البيع خاصة في محيط مرفأ بيروت والضواحي وتحت انظار الاجهزة الامنية، علماً ان المستودع الرئيسي يعود لشخص غير لبناني

البناء

خفايا

قالت مصادر سياسية إن كلمة رئيس التيار الوطني الحر تعكس حجم التعقيد أمام الحكومة الجديدة وتربط الانفراج الداخلي بنتائج تسويات وانفراجات متوقعة مع إدارة الرئيس الأميركي الجديد تفتح الباب للتغيير الإقليمي وتعديل المبادرة الفرنسية بزخم أقوى

كواليس

وصفت مصادر عراقية العقوبات التي طالت رئيس هيئة الحشد الشعبي بمحاولة تعقيد الطريق أمام الرئيس جو بايدن في ترتيب العلاقات الأميركية العراقية، خصوصاً أن فالح الفياض من ابرز الأسماء المرشحة لرئاسة الحكومة المقبلة في العراق.

أسرار الجمهورية :

تخشى مراجع أمنية من ضربة محتملة في المنطقة ليس بالضرورة ان يقوم بها الأميركيون مباشرة.

لاحظت أوساط سياسية ان فشل زيارة موفد مرجع كبير إلى مرجع بارز في إقناعه بوجهة نظره أدى إلى هجوم إعلامي عنيف على المرجع في اليوم التالي.

اعتبرت شخصية حزبية ان الأزمة الحالية تجاوزت قدرات اي أسماء يمكن توزيرها وأن الأفضل البقاء خارج الحكومة تجنباً لتحمل مسؤولية الإنهيار الشامل. 

أبرز ما تناولته الصحف اليوم:

كتبت صحيفة نداء الوطن:

لم تعد المبادرة الفرنسية تتسع لطموحات جبران باسيل فأسقطها من حسابه على رغم أنه أتى على ذكرها أمس، من باب اتهام فريق رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري والقوى التي حالفت الحريرية السياسية منذ التسعينات، بأنها لا تريد الإصلاحات التي تضمنتها. هذا مع أن خريطة الطريق التي وضعها الرئيس إيمانويل ماكرون ظهرت في الـ2020، وفيها إصلاحات سبق للحريرية السياسية أن طرحتها منذ باريس -1 وتحديداً منذ العام 2002، إضافة إلى ما استجد من مشاكل كبرى تتطلب المعالجة بعد انفجار 4 آب.

يتهم باسيل خصومه بتكبير الحجر، ليحمله هو وينوء تحته، مطالباً بتغيير النظام السياسي، وبرفض رئاسة الحريري للحكومة ودفعه للاعتذار، متحدياً بذلك قوى رئيسة تصر على بقاء رئيس تيار "المستقبل" رئيساً للحكومة، في وقت قامت مبادرة ماكرون على وضع العناوين الخلافية الكبرى المتعلقة بالتغيير والسلاح والخيارات الإقليمية والانتخابات جانباً، للتركيز على الإصلاحات العاجلة بهدف إنقاذ البلد من الانهيار.

اقتضى الأسلوب الديماغوجي في اختراع الحجج لتأخير الحكومة تحديد أهداف كبرى لها، من نوع التعامل مع "التطبيع (مع إسرائيل) وترسيم الحدود واللاجئين والنازحين"... إضافة إلى الانتخابات، من أجل القفز إلى الاستنتاج بأنها "لم تعد فقط حكومة مهمة" وللادعاء بأنه لا يمكنه أن يأتمن الحريري على الإصلاح. بذلك، ألغى باسيل مبادرة ماكرون برمتها مهما عاب على الآخرين بخرقها. لم يخرج رئيس "التيار الوطني الحر" من عقدة استهدافه بالعقوبات الأميركية وفق قانون ماغنتسكي الأميركي، فيكرر الدفاع عن نفسه بطريقة دونكيشوتية آملاً من الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن، و"ناصحاً" إياه، باعتماد "التحاور"، لكن هذه العقدة تقوده أيضاً إلى تجديد تقديم أوراق اعتماده لـ"حزب الله" فيبرئه من التسبب بالأزمة الاقتصادية، وللنظام السوري بافتعال رؤية بلدية للمصالحة الخليجية.

هل سيعوض هجومه على الحريري باسم الدفاع عن صلاحيات رئيس الجمهورية ومخاطبة العصب المسيحي باسم حق الأخير في تسمية وزراء الطائفة، ما خسره تياره من صدقية في الوسط المسيحي، مثلما خسرت أحزاب وزعامات أخرى مسيحية وإسلامية في بيئتها؟

المؤكد أن جموح فريق الرئاسة وإصراره على "تهشيل" الحريري من الرئاسة الثالثة بإعاقة تأليف الحكومة، والتوهم بأن تغطيته إمعانه في المحاصصة بحقوق المسيحيين لم ينطل على البطريرك الكاردينال بشارة الراعي، الذي اضطر في عظته أمس إلى الارتفاع درجة جديدة في التوضيح بقوله: "ما قيمة حكومة اختصاصيين إذا تم القضاء على استقلاليتها وقدراتها، باختيار وزراء حزبيين وليسوا على مستوى المسؤولية؟ ومع أن هذا الكلام وفق الأوساط المنخرطة في عملية التأليف ينطبق على أسماء طرحها عون والحريري على السواء، فإن مجرد أن يكون قصد رئيس الجمهورية الذي أصر على بعض الأسماء بناء لطلب باسيل، يدل إلى أن الحجج التي يطرحها الأخير حول دفاع الرئيس عن حقوق المسيحيين ليست مقنعة للراعي. فرأس الكنيسة المارونية رأى أن "من المعيب الاختلاف على اسم وحقيبة وعلى نسبة الحصص ولعبة الأثلاث واضافة الاعداد، فيما تكاد الدولة تسقط نهائياً"، بما يؤشر إلى امتعاضه من العودة إلى مطلب الثلث المعطل، وإلى طرح حكومة من 20 أو 22 وزيراً.

فضلاً عن عقم المزايدة على البطريرك حول حقوق الطائفة، فإن الهجوم على الحريري يثبت تمسك القيادات السنية به أكثر.

 

 

 

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title