Loading alternative title

عناوين الصّحف الصادرة اليوم الأربعاء 13-01-2021

عناوين الصّحف الصادرة اليوم  الأربعاء 13-01-2021
13-01-2021 02:44



عناوين الصّحف الصادرة اليوم الأربعاء 13-01-2021

النهار

لبنان في الانتظار القاتل للقاحات والحكومة! 

واشنطن مُهددة بالعنف وترامب يحذر من "غضب هائل"

نداء الوطن

رجال أعمال سوريون في دائرة الاتهام

إنفجار المرفأ: مذكرات للإنتربول

تداعيات "الفيديو" مستمرة والحريري سيتابع جولته الخارجية

"كورونا" يرفع الوفيات والدولار نحو الـ 10 آلاف

ترامب يدعو إلى "السلام والهدوء"

بومبيو: إيران هي "أفغانستان الجديدة"

الأخبار 

«كورونا»: أجهزة التنفس انقطعت والفحوصات الايجابية بين الأعلى عالمياً

الحريري: لا اعتذار ولا تنازل

قانون أميركي جديد لتجويع السوريين

اللواء 

قلق على الإقفال غداً.. و«الإهانة» تُلحق الحكومة بالطقس البارد!

طوابير تفرغ السوبرماركات والأفران.. والانتربول لاعتقال مالك باخرة الموت وصاحب الأومونيوم

مجلس الوزراء السعودي يرحب بقرار واشنطن تصنيف ميليشيا الحوثي منظمة إرهابية

مخاوف من أعمال عنف جديدة خلال مراسم تنصيب بايدن

الكونغرس يصوت اليوم على عزله.. ترامب القرار «سخيف تماما»

سيد ذي يزن أكبر أبناء سلطان عمان وليا للعهد

وزراء الحكومة الكويتية يقدمون استقالتهم

الجمهورية 

عون لا يتراجع... وللحريري لاءاته

رقم صادم للوفيات

صلاحية تفسير الدستور

بين عون والحريري خلاف يملأ الوقت

الشرق

فخامة الرئيس يكذّب فخامة الرئيس

طارت الحكومة وطار العهد- والحريري باقٍ:

بومبيو إيران أكبر دولة راعية للإرهاب "وباتت ملاذا آمنا لتنظيم القاعدة "

عبد الصمد: لتسهيل عمل الإعلاميين…. الكعكي: نؤدّي رسالتنا بكل شفافية

القصيفي: لن نتنازل عن استثناء شامل للإعلام

الديار

الهلع يسيطر على اللبنانيين عشية الاقفال التام وعداد كورونا يسجّل أرقاما قياسية

حزب الله مستاء مما آلت اليه الأمور حكوميا ولا يؤيد اعتذار الحريري

لبنان الرسمي يتحرك للتصدي للخروقات الجوية الاسرائيلية «الوقحة»

البناء 

اللبنانيّون إلى الإقفال الغامض ومجلس الدفاع يلقي تفسير القرارات على عاتق رجال الأمن

القطاع الصحيّ يغادر عنق الزجاجة واستعدادات للقاح... ودعوات للتنوّع في المصادر 

 التجاذب الرئاسيّ إلى التصعيد الطائفيّ... والمشهد الحكوميّ غائب بلا أفق قريب

أبرز ما تناولته الصحف العربية الصادرة اليوم 13-01-2021

الشرق الأوسط 

تحذيرات في لبنان من «مجزرة كورونية»

استمرار الجدل حول «فيديو الكذب»... ورئاسة الجمهورية تعدّه «محرفاً»

الإنتربول يصدر مذكرات توقيف بحق مالك سفينة «الأمونيوم» وقبطانها

الأنباء الكويتية 

«الإنتربول» يُصدر مذكرات توقيف لصاحب وقبطان سفينة «الأمونيوم»

حرب الردود على «التسريب» تستعر بين الحريري و«التيار»

مصطفى علوش لـ «الأنباء»: مشكلة بيت الوسط مع «بعبدا باسيل» لا عون!

الحريري لا يريد باسيل.. وعون لا يريد الحريري

إنهاء «أزمة ثقة» بالدرجة الأولى

يوميات كورونا اللبنانية: الناس لبعضها

قراءة في مواقف جنبلاط الأخيرة

عكاظ

كورونا يتفشى في لبنان.. طوارئ صحية وحظر تجول تام

الراي

عون «يحرق المراكب» مع الحريري ومخاوف من انهيار شامل

الجريدة

لبنان قد يتخطى النموذج الإيطالي

أسرار الصّحف اللبنانية ليوم الأربعاء 13-01-2021

 اللواء 

همس

لم يشأ قطب سياسي قطع الصلة، مع بعبدا مما يعني ان خيار الحكومة لم يسقط، وهو ينتظر "قوة ما" تعيد وصل ما انقطع.

غمز

 تلجأ "مافيا الدواء" إلى إخفاء غالبية الأدوية للأمراض السارية او المعدية، لاعتبارات مالية، وتهريبات معروفة.

لغز

طلبت جهة سياسية نافذة من مناصريها،الابتعاد تحت طائلة التشديد، عن الأخذ والرد مع تيار موالٍ،لأسباب يعود تقديرها للمعنيين

 نداء الوطن

خفايا

افاد مصدر متابع بأن وعود بعض السياسيين بالتبرع برواتبهم لمستشفى رفيق الحريري وغيرها من المؤسسات الصحية مع بداية جائحة «كورونا» كانت مجرد عراضات اعلامية لم تدخل حيز التنفيذ سوى على وسائل التواصل الاجتماعي.

تبين ان شركات مقدمي الخدمات لدى كهرباء لبنان تستغل التسهيلات المتاحة لها بالدولار من مصرف لبنان لتحقيق صفقات تخرج عن إطار علاقتها التعاقدية مع مؤسسة كهرباء لبنان.

يعاني نائب شمالي أصيب بفيروس كورونا من حالة صحية صعبة بسبب مضاعفات الفيروس.

البناء 

خفايا

قالت مصادر صحيّة إن عدد الإصابات الناجمة عن التزاحم في التجمعات التجارية تحسباً للإقفال قد يعادل نسبة التخفيض في الإصابات المتوقع من الإقفال، وقالت إن الخبر الجيّد يتمثل بزيادة عدد أسرة العناية الفائقة لأنه الشيء الوحيد الموثوق من أهميته.

كواليس

قالت مصادر أممية إن التصنيف الأميركي لأنصار الله على لوائح الإرهاب الأميركية آخر أيام الرئيس دونالد ترامب إجراء موجّه مباشرة ضد مساعي الأمم المتحدة التي تتقدم نحو الحل السياسي ومحاولة تعديل استفزازي للتوازنات لصالح الموقف السعودي سيؤدي لمزيد من التعقيد.

أسرار الجمهورية 

لم يحسم مرجع كبير قراره بلقاء الديبلوماسيين او عدمه وهذا الأمر متعلق بفيروس كورونا لاغير.

تراهن المراجع السياسية على زيارة مساعد مسؤول حزب كبير إلى مرجعية رسمية في إشارة واضحة إلى انطلاق وساطة منتظرة من هذا الحزب.

استغربت أوساط سياسية التغيير المفاجئ في المواقف حيال استحقاق حساس من قبل أحد التيارات فيوم يرفض ويوم آخر يوافق. 

أبرز ما تناولته الصحف اليوم :

كتبت صحيفة الشرق الأوسط :

أثارت مواقف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الأخيرة زوبعة واسعة من ردود الفعل في الأوساط السياسية والإعلامية والديبلوماسية. الثابت في سياق ما جرى حول هذا الموضوع، أن جنبلاط الذي سجل بعض الانكفاء السياسي خلال المرحلة الماضية، ما زال من أكثر الشخصيات التي تثير جدالا في لبنان، وهو يؤثر على الرأي العام الذي يتفاعل مع مواقفه بفاعلية، بصرف النظر عن حجم مؤيديه أو المعارضين له.

من المؤكد أن تهميش جنبلاط منذ ما يقارب 5 سنوات كان هدفا رئيسيا لقوى «الممانعة»، خصوصا حزب الله والتيار الوطني الحر، الذين استولوا على كل مفاصل السلطة منذ أن وصل العماد عون إلى رئاسة الجمهورية، وهؤلاء لم يتركوا هامشا للتنوع والتعددية تحت طائلة تهديد الأمن الوطني بحجج واهية مختلفة، في ظل تخلي أصدقاء لبنان عنه.

ولم يعد لجنبلاط ولغيره أي تأثير على القرار السيادي، كما لم تكن آراؤهم مسموعة، بما في ذلك في المواضيع الاقتصادية والمالية وملف عجز الكهرباء، بحيث اشتهر جنبلاط بحديثه التويتري عن خطورة عداد الدّين العام قبل وقوع الانهيار. وقد شمل استهداف جنبلاط تطويقه بقانون انتخاب طائفي ومذهبي، من خلال استمالة حليفيه الرئيس سعد الحريري ود.سمير جعجع لصالح هذا القانون، وهو ما أدى الى قضم الامتداد الوطني لجنبلاط، ومحاصرته في البوتقة الطائفية التي لا يستسيغها بالأساس، رغم أنه يمثل ما يقارب 80% من الناخبين الدروز وفقا لنتائج آخر انتخابات جرت في شهر مايو 2018.

مواقف جنبلاط الأخيرة التي أدلى بها لمحطات تلفزيونية محلية ودولية، تركزت على حالة فقدان التوازن الوطني في لبنان، وعلى وقوع لبنان بالكامل تحت وصاية محور الممانعة، وهو ما أدى الى الأزمة المالية والاقتصادية الحالية، والى ضياع الحد الأدنى من الاستقلالية لدى الدولة، وقد حمل لبنان ما لا يستطيع حمله لخدمة مشروع الممانعة، وآخرها اعتباره منصة لإطلاق الصواريخ دفاعا عن أنظمة هيمنت على المنطقة بقوة الفوضى، وقبل ذلك تم وضع كميات من الأمونيوم المتفجر في المرفأ ما أدى إلى وقوع الانفجار التدميري الرهيب، ومن خلال تهريب المواد الأساسية المدعومة الى سورية، التفافا على العقوبات المفروضة عليها يتم دفع الدولة إلى مزيد من الإفلاس.

جنبلاط دق ناقوس الخطر، واعتبر أن الطريقة التي اعتمدها حزب الله وحلفاؤه ألغت خصائص لبنان كونه بلد الحريات والعلم والتنوع والتلاقي، وهذا الموقف يتشابه مع خطاب البطريرك بشارة الراعي الذي دعا الى الحياد وإلى فك أسر الدولة، ويتلاقى مع رأي غالبية اللبنانيين أيضا، لكن يبدو أن ذات الكلام عندما يصدر عن جنبلاط يحمل أبعادا أخرى، وله تأثير مختلف عند قوى الممانعة الداخلية والخارجية، وما يؤكد ذلك، هو تجنيد قوى السلطة لكل وسائل المواجهة الإعلامية لديها للرد على جنبلاط، واتهامه بأنه يحاول تقديم عروض لتعزيز مكانته في مؤسسات الدولة، كما يتم كيل الاتهامات له واستحضار ملف عودة المهجّرين، الذي أنهى آثار الحرب وأجرى المصالحات وإعادة الإعمار والبنى التحتية التي كانت مدمرة بكلفة متواضعة لا تزيد على 1.6 مليار دولار، والمبلغ بمجمله لا يصل الى قيمة عجز الكهرباء لسنة واحدة، لكن جنبلاط أعلن جهارا أنه على استعداد للمثول أمام القضاء لإعطاء إفادته في أي موضوع كان قد شارك فيه، قياسا لحجم هذه المشاركة المتواضعة، برغم الكلام الذي يدور حول انحياز القضاء، حيث إن الرئيس أوقف التشكيلات القضائية لإبقاء هيمنة المقربين منه على العدلية.

جنبلاط غير متوتر كما قيل، لكنه قلق على مستقبل لبنان، ولديه عتب على الذين لم يحترموا تنظيم الخلاف من جهة، وعلى الأشقاء والأصدقاء الذين تركوا لبنان وحيدا في أخطر مرحلة من حياته. وهو غير خائف على مستقبله كما قيل أيضا، ولا ينافس للحصول على أي موقع، بدليل أنه يشهر سيف الانكفاء أمام الذين يمارسون فائض القوة، وهو يشجع الرئيس سعد الحريري على ذلك أيضا، والانكفاء أمام الخصم السياسي عامل قوة، وعناصر القوة التي يمتلكها جنبلاط مع الذين يوافقونه الرأي كبيرة جدا، رغم صعوبة الظروف الناتجة عن الأزمتين المالية والصحية.

 

 

 

 

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title