Loading alternative title

حصاد اليوم الاربعاء 13-1-2020

حصاد اليوم الاربعاء 13-1-2020
13-01-2021 20:07



حصاد اليوم الاربعاء 13-1-2020

مقدمة الهديل:

لا حياة لمن تنادي. الدولة والوزراء والمجلس النيابي والاعضاء والدستور إلخ... عاجزون عن حكم دولة صغيرة جداً كلبنان. يجتمعون في جلسات سرية واخرى تحت تغطية إعلامية و" تي تي متل ما رحتي متل ما جيتي" على قول المثل الشعبي، حوارات وتغريدات وودع الوزير فلان والتقى  النائب واستقبل السياسي الفلان والحصاد "صفر نتيجة". فبعد ارتفاع اعداد الإصابات بكورونا وموت الناس على ابواب المستشفيات جاء القرار النهائي والذي يقضي بإقفال البلد بشكل كلي وبدون استثناء. لنتفاجأ لاحقاً بعدد المؤسسات المستثنية من الإقفال والتي اذا استمعنا اليها نشعر ان البلد على ما يرام وكأن لا اقفال يحيط بلبنان، اذا ماذا تسمى هذه اللعبة؟ وما الهدف من الإقفال في فترة المساء بينما الولوج للعمل صباحاً متاح، والنتيجة ماذا؟ لا انخفاض في اعداد الإصابات ولا اجراءات حاسمة ولا فائدة من كل ما يجري، بالمختصر المفيد كل اللقاءات والقرارات ذهبت سُدى. 

وفي موضوع التسريب الذي أثار موجة ردود فعل كبيرة في لبنان، حيث شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تراشقاً وسجالات بين مناصري كل من تيار المستقبل والتيار الوطني الحر، واتهامات متبادلة بالكذب، في حين عبر اللبنانيون عن انزعاجهم من الدرك الذي وصل إليه التخاطب السياسي كما إدارة البلاد. وعلى مضمون الفيديو جاء الرد من كل جهة فالحريري رد بقصيدة شعرية على الرئيس، بينما  وصفت لجنة الإعلام في التيار الوطني الحر ما قاله رئيس الجمهورية بـ "الجرأة"، والتي لم تنفِ أو تعتذر عما ورد، وهذا ما عزز فرضية تعمد التسريب. والخلاصة تقول انه اذا كان الفيديو مسرب عن قصد او دون قصد فقد اثبت ما كان معروفاً سلفاً قبل التكليف ، بأنه وفريقه لا يريدون سعد الحريري لتشكيل الحكومة.

محلياً:

*أعلن وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن أنه بدأ فترة من الحجر الصحي ريثما يجري الفحوص الضرورية اللازمة، بعد تأكد إصابة ثلاثة من أفراد مكتبه بفيروس كورونا.

يذكر أنه كانت قد تناقلت بعض وسائل الإعلام خبر إصابة حسن بـ”كورونا” ولكنه سارع ودحض الشائعات.

وكشف حسن في حديث تلفزيوني سابقاً انه وخلال خمسة ايام “ارتفعت اعداد أسرة العناية الفائقة الجاهزة المصرح عنها من قبل المستشفيات الخاصة بنسبة مئتي سرير إضافي”، مبديا شكوكه بأن بعض تلك المستشفيات “لم تصرح عن أسرة العناية التي لديها لغايات معينة، وان الاجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة حول تصنيف المؤسسات الاستشفائية، بالاضافة الى تلك القضائية والامنية شكلت رادعا وهو أثر مباشرة في التصريح حول الارقام الحقيقية لأسرة العناية الفائقة المتوفرة لدى تلك المستشفيات”.

وأعلن أن عدد أسرة العناية الفائقة المخصصة لمرضى كورونا في المستشفيات الخاصة أصبحت تقارب “الستمئة سرير، بالاضاقة الى حوالى المئتي سرير في المستشفيات الحكومية”.

وشدد على اهمية “التكامل بين القطاع الصحي العام والخاص”، مبديا توقعه “ان تزيد 47 مستشفى خاصة اعداد اسرتها خلال الايام القليلة المقبلة قبل اتخاذ قرار تخفيض التصنيف بحقها، بالاضافة الى تعليق عقود الهيئات الضامنة معها وامكانية تجميد رخص تلك المستشفيات الى حين تجهيز الاسرة”.

*صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل البيان التالي:

ينفي المكتب الاعلامي لرئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل ما أوردته مجلة الشراع وتبناه موقع أساس ميديا وبنى عليه أساطير، عن اتصال اجراه ‏رئيس التيار مع الرئيس السوري بشار الأسد وذهبت مخيلتهم بعيدا في نسج تفاصيل الحديث الذي لم يحصل

نفت "القدس العربي" الخبر المفبرك المنسوب اليها عن صحة رئيس مجلس النواب نبيه بري، وأكّدت أن ما تمّ تداوله على خدمة "الواتساب" في لبنان لا علاقة لها به من قريب أو بعيد وهو خبر مزوّر وغير صحيح، وأنها في الأساس لم تنشر خبراً كهذا على موقعها، فاقتضى التوضيح.

ويذكر ان خبرا تم تداوله عن ادخال الرئيس بري المستشفى

*

قضائياً:

*تعرض المواطن غابي فرج الى محاولة تشليح وخطف من قبل ثلاثة مجهولين كانو داخل جيب بيك اب دون لوحات وزجاج حاجب للرؤية وذلك على طريق سهل الفرزل.

وتمكن فرج الافلات منهم وعلى الأثر تم إقامة كمائن عسكرية من قبل فوج التدخل السادس في الجيش اللبناني وتم توقيف الجيب الأسود و شخص في حين فر الاثنان وتم ملاحقتهم بين المنازل في منطقة تعاضد الجيش في رياق

*أوقفت دورية من مفرزة استقصاء الجنوب المدعو ع.ا بجرم ترويج مادة الكوكايين على متن سيارة ايجار "غراند i10" برفقته زوجته ز. ذ. وسلموا مع المضبوطات الى مخفر حاصبيا لمتابعة التحقيق.

*تمكّنت دورية من المديرية العامة لأمن الدولة - مديرية النبطية الاقليمية، مكتب بنت جبيل، في عملية نوعية ونتيجة التحريات والرصد، من توقيف المدعو و.م. في التامرية في بلدة تولين، وهو احد ابرز مروجي الحبوب المخدرة في المنطقة ومنتحل صفة شخصيات سياسية (نواب ووزراء) وطبية.

كما تمّ ضبط بحوزته كمية كبيرة من الحبوب المخدرة وسيارتين. وخُتم مقهاه بالشمع الاحمر، واعترف بالقيام بعدة عمليات نصب واحتيال.

 

ما جديد كورونا؟

أعلنت وزارة الصحة في تقريرها اليومي الذي يشرح حالة انتشار جائحة كورونا في مختلف المناطق اللبنانية عن تسجيل عدد جديد من اصابات حيث تم تسجيل 4988 إصابة جديدة بكورونا و35 حالة وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية

دولياً:

*

قام الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترمب، امس، بأول زيارة له خارج العاصمة واشنطن منذ أعمال العنف التي طالت مبنى "الكابيتول"، مصطحبا "الحقيبة النووية"، التي حذرت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، من أن ترامب "غير مؤهل" لامتلاكها على حدّ وصفها.

وكانت بيلوسي قد أعلنت في أعقاب أعمال الشغب التي وقعت الأسبوع الماضي وأسفرت عن سقوط خمسة قتلى، أنها اتصلت برئيس هيئة الأركان المشتركة مارك ميلي، لتبحث معه سبل منع بقاء "الحقيبة النووية" مع ترامب.

وأوضحت أنها ناقشت مع ميلي الاحتياطات الواجب اتخاذها لمنع رئيس "غير مستقر"، من الوصول إلى رموز الإطلاق الخطيرة لهذه الحقيبة.

ووفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فقد شوهدت عناصر من فريق عسكري وهم ينقلون الحقيبة الخطيرة، قبل مغادرة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته البيت الأبيض.

وقبل أيام، دعا وزير الدفاع الأميركي الأسبق ويليام بيري الرئيس المنتخب جو بايدن إلى إلغاء حصرية التحكم برموز إطلاق السلاح النووي، محذرا من أن رموز إطلاق الصواريخ النووية لا تزال بيد ترمب.

أفادت قناة "العربية" أن الداخلية السعودية حذرت مواطنيها من السفر إلى دول لم تسيطر على كورونا بعد، وأشارت إلى أنه يجب الحصول على إذن مسبق قبل السفر إلى هذه الدول.

ومن بين الدول الـ12 التي حذرت الداخلية السعودية من السفر إليها: تركيا ولبنان وسوريا وإيران. وطلبت من مواطنيها في الدول التي لم تسيطر على كورونا التسجيل في السفارات

 

 

مقدمات النشرات:

LBC:

القرار بايدينا ....يا منقفل عكورونا يا كورونا بتقفل علينا ...

اعتبارا من الخامسة من فجر الغد وحتى الاثنين 25 كانون الثاني من المفترض ان يتوقف الجنون اللبناني .
اعداد الاصابات فاقت الخط الاحمر , ونسب الوفيات تعلو يوما بعد يوم .

الصليب الاحمر نقل في الساعات الـ24 الماضية وحده 234 اصابة .
المستشفيات امتلأت اسرتُها .
 العيادات الطبية فيها تحولت الى غرف استشفاء، اما ارصفتها فأصبحت مراكز لفحص المرضى ومعالجتهم بجرعات الاوكسجين.
في اروقتها الساكنة, يغفو من نُحب بعيدا منا يصارعون الموت وحدَهم ....

حتى المنازل تحولت الى مستشفيات صغيرة ....في غرفها مرضى موجوعون، خائفون، متروكون من اقرب المقربين  ...
ووحدَهم يربطون روحَهم بالا " الاوكسجين " .
"خلص " ....احسبوا حساب انتو بأسوأ بلد ممكن تنصابو في بكورونا ....
لا مستشفيات بقا في, لا دوا في, لا اوكسجين في ...
اذا معك مصاري او ما معك مصاري هيي ذاتها ...
ولك حتى واسطة تتفوت عالمستشفى ما رح تلاقي ....
اللقاح بأول الطريق ومشوارُه بعيد، هيدا اذا وصل وما راح بالواسطة وبالجملة والمفرق .....
" خلص " ، خلونا نفوت الليلة على بيوتنا, نسكر الباب منيح ورانا  لـ11 يوم , ونفكر مرة بحالنا, باهلنا جوات البيت, بالختياريي بركة بيوتنا، بولادنا، بالناس يللي غلبا كورونا فخسرت اهلها وحتى ولادها ....

ولمرة واحدة نقول :
ما بدي زعبر .... ما بدي استثناء .... ما بدي واسطة ....ما بدي اتذاكى  ... ما بدي اكسر هيبة دولتي يللي هيي اصلا مكسورة ...
ولك حتى ما بدي دولة تحميني ...
انا رح احمي حالي....
انا رح سكر بابي, قفل على يللي بحبون , لانو هالمرة، هالمرة القرار بايدي .....

ما رح خلي كورونا تقفل عليي ....

OTV:

“حلّنا نلتزم”.
عبارة وحيدة هي “الكلمة-المفتاح” للخروج من أزمتنا الصحية، وحتى السياسية اليوم.
صحياً، “حلّنا نلتزم” بإجراءات الوقاية من كورونا، التي صرنا نحفظها عن ظهر قلب: وضع الكمامة، التزام التباعد الجسدي، وغسل اليدين… وكل ذلك طبعاً في إطار السياسة العامة الصارمة التي ستطبقها الدولة بمختلف أجهزتها في الأيام المقبلة، بعدما فرضت نفسها علينا جميعاً إثر الارتفاع الجنوني في اعداد الاصابات والوفيات، جراء اصرار البعض على الإنكار أو الإستهتار: إنكار وجود الفيروس من أصله، واعتبار الموضوع برمته نوعاً من المؤامرة السياسية الكونية، أو الاستهتار بالاجراءات الصحية، وبالتالي تعريض الذات والآخرين لخطر الموت.
هذا في الصحة. أما في السياسة، فأيضاً “حلّنا نلتزم”.
“حلّنا نلتزم” بالدستور، بمواده الواضحة وغير القابلة للنقض، ولاسيما في موضوع تشكيل الحكومة، بين رئيس جمهورية يصدر المرسوم بالاتفاق مع رئيس حكومة، ورئيس حكومة يجري استشارات التشكيل، ومجلس نيابي تمنح كتلُه الثقة بناء على شكل التشكلية، ومضمون البيان الوزاري.
“حلّنا نلتزم” بالميثاق، بما يتطلبه من تكريس للشراكة من خلال التوازن والمناصفة التامة، والتخلي نهائياً عن محاولات قنص ما تبقى من صلاحيات، باستغلال الاوضاع الاقتصادية والمالية الصعبة، التي تسبب بها اساساً “قناصو” الصلاحيات إياهم.
“حلّنا نلتزم” بخطة اصلاحية واقعية وواضحة المعالم، تكون قابلة للتنفيذ ضمن مهلة محددة، من دون مزيد من اللف والدوران: خطة من أولى مهماتها تحرير الثقة المخطوفة: ثقة اللبنانيين بدولتهم، وثقة المجتمع الدولي بلبنان…
وأخيراً في السياسة، “حلّنا نلتزم” بوقف ضخ الشائعات، ومنها اليوم ما نفاه المكتب الإعلامي للنائب جبران باسيل، بعدما أوردته مجلة “الشراع” وتبناه موقع “أساس ميديا” وبنى عليه أساطير، عن اتصال اجراه رئيس التيار الوطني الحر مع الرئيس السوري بشار الأسد، لتذهب مخيلتهم بعيدا في نسج تفاصيل الحديث الذي لم يحصل.
وبالعودة إلى الشأن الصحي، غداً تبدأ معركة جديدة بين الشعب اللبناني والفيروس القاتل… وهذه المرة فعلاً، المعركة معركة موت وحياة.
في الكتاب المقدس يتحدث القديس بولس عن ثلاث، فيقول: “أما الآن فيثبت: الإِيمَانُ وَالرَّجَاءُ وَالْمَحَبَّةُ”. أما في المعركة مع فيروس الموت، فنضيف: أما الآن، فيثبت الإيمان والرجاء والمحبة… ووع الثلاثة “الإلتزم”. ولهذا السبب، وهذه المرة، عن جد “حلّنا نلتزم”.

الجديد:

لقاءُ الأربِعاءِ الشعبيّ على مستوى لبنان تغلغلَ اليومَ عندَ أبوابِ المخابزِ والأفرانِ والمتاجر وكلِّ ما يَمُتُّ إلى الغذاءِ بصِلة "تهافت التهافت" كان كتابًا مفتوحًا في الأسواقِ استعدادًا لخميسٍ تُقفلُ فيه البلادُ وتُحيلُ أعمالَها الى خدمةِ الديلفري.. اذا "تأمنت". لكنّ الحشودَ التي خرَجت اليومَ ربما عَوضّت عن اُسبوعي اِغلاق ما قد يتسببُ بحصيلةٍ مرتفعةٍ في أعدادِ المصابين. مرضٌ أختبأنا منه اثني عشَرَ يوماً.. واقتربنا اليه بيومٍ واحد فيما قرّب مجلسُ النوابِ المَسافةَ عن لَقاحِ فايزر والجهودُ بذلك يعودُ رَيعُها الى لَجنةِ الصِّحةِ النيابيةِ برئاسةِ النائب عاصم عراجي الذي سّرعَ الخُطى لنزعِ اَيِّ عقَباتٍ قانونيةٍ تَحولُ دونَ الحصولِ على اللَّقاح واليومَ وَضعتِ اللَّجنةُ المُسَوّدةَ النهائيةَ لقانونٍ معجّلٍ مكرّرٍ ينظّمُ الاستخدامَ المستجِدَ للمنتوجاتِ الطِّبيةِ لمكافحةِ كورونا وكانت الشرِكةَ اشترطت على الدولةِ اللبنانيةِ تحمّلَ مسؤوليةِ اللَّقاحِ الكاملةِ لناحيةِ المخاطرِ والاعراضِ الجانبيةِ مدةَ ثلاثِ سنوات الا أنّ الجانبَ اللبنانيَّ رفضَ مدةَ الالتزام وأصرَّ على مُهلةِ عامَينِ وستُرفعُ هذهِ المقرراتُ الى جلسةِ مجلسِ النوابِ المنعقدةِ يومَ الجُمُعة والإغلاقُ سيكونُ شاملاً صِحياً وسياسياً من دونِ تسجيلِ ايِ اسثناءاتٍ لاسيما في قطاعِ التأليفِ القابعِ في الحَجرِ الرئاسي وبدخولِ الازْمةِ الحكوميةِ مرحلةً متحورّةً وإهدارِ الوقت محلياً علمت الجديدُ أنّ الرئيسَ المكلّفَ سعد الحريري غادر اليومَ إلى أبو ظبي ولم تُعرف ِالمدةُ التي ستستغرقُها الزيارةُ والمرهونةُ بظروفِها. وسواءٌ أكان في بيروت أم في أبوظبي فإنّ المحرّكاتِ الحكوميةَ انطفأت مرحليا ًبما فيها دورُ بكركي التي وصل اليها موفدٌ من الحريري قبل يومين ووضعَها في أجواءِ المستجِداتِ المعرقِلةِ للتأليف وبدا أنّ البطريرك الراعي قد يتجهُ الى نقلةٍ جديدة ضاغطة سياسياً ولا تتعلق بمهمة الوساطة هذه المرة كلُّ هذا الجمود المحلي يجري على وقع بِرميل بارود اقليمي واميركي حيث الغاراتُ الاسرائيلية على مواقعَ سورية وبموافقة اميركية تنتهز الايام الاخيرة لترامب وتوقع عددا كبيرا من الخسائر في الصفوف الايرانية والسورية ولا تتواني اسرائيل عن نكء جبهة لبنان في الغارات الوهمية المكثفة وطائرات الاستطلاع اما التجاوز الاخطر فكان عبر اختطافها راعيا لبناني لا يزال مصيره مجهولا . وكرة النار التي يتنقل بها العدو من سوريا الى لبنان تسير على وقع البارود الاميركي واجراءات عزل الرئيس دونالد ترامب .. فمجلس النواب الاميركي يعقد في هذه الاثناء جلسة العزل الثانية والتي اتهمت خلالها رئيسةُ المجلس نانسي بيلوسي الرئيس المنتهية صلاحياته بالغوغاء والتمرد والتحريض على العنف

المنار:

لو انَ اللبنانيَ يتواضعُ ويتحملُ المسؤوليةَ لما كانتِ الحالُ كما هي الان..
في ظلِّ غيبوبةٍ حكوميةٍ اقربَ الى الموتِ السريري، ينفلتُ كلُّ شيءٍ في البلدِ على هواه .. كلُّ مواطنٍ دولةٌ بحالِها، له قانونُه، وله شريعتُه، وله نظرياتُه.. كلُّ ذلكَ ليسَ صُدفة، بل صنيعةٌ مؤكدةٌ لمن يريدُ جرَّ البلدِ الى هذا الحدِّ من التفلتِ سواءٌ كانَ اعلامياً او سياسياً او كلًّ فردٍ طليقٍ اليد في فنونِ افشالِ الحلولِ ، حتى الصحيةِ منها والخدماتيةِ بعدَ الاستسلامِ لعُقمِ الحلولِ السياسية…

لماذا هذا الكلامُ عشيةَ الاقفالِ العام؟؟ وكيفَ لا يكونُ دقُ ناقوسِ الخطرِ ونحنُ ندخلُ الى احدَ عشرَ يوماً مسبوقةٍ بجريمةٍ موصوفةٍ زادت حتماً اعدادَ المصابينَ بكورونا بالالاف، معَ تركِ الناسِ تتكدسُ على ابوابِ المحالِّ وفي المتاجرِ والمخابزِ ومحطاتِ الوقودِ والغاز.. الم يكن هناكَ من يرى هذا الامرَ ليتدخل؟ ام انَ الاستخفافَ باتَ مفروضاً علينا بسببِ انانيةِ من يستعجلُ تخزينَ الخبزِ ومنعَه عن الافواهِ الجائعة، وكي يرتاحَ اولئكَ الذين يَنفُضونَ اليدينِ من التدخلِ والمعالجةِ فيما هذا من مسؤوليتِهم ووظيفتِهم..

عندَ الخامسةِ من فجرِ غدٍ الخميس يبداُ الاقفال، وبحسبِ ما قُدِّمَ له من اجراءاتٍ فإنه مشددٌ، وهو فرصةٌ اخيرةٌ للملمةِ ما خلّفتهُ مخالفاتُ الاعياد، والتأخرُ في اراحةِ الجسمِ الطبي المنهكِ جداً..

هو الفرصةُ الاخيرةُ للعيشِ بسلامةٍ في زمنٍ يَعُزُ فيهِ ايجادُ سريرٍ في مستشفى، او استنشاقُ الاوكسيجينِ الفعالِ النظيف، او ان لا يكونَ المواطنُ فريسةً سهلةً في ازماتِ الدواءِ والمستلزماتِ الطبيةِ والموادِّ الغذائيةِ والمحروقاتِ والاكلِ والشرب، حيثُ يَكثُرُ المبتزُّونَ بلقمةِ العيشِ مقابلَ الدولار..
انهُ النداءُ الاخير، لاستعادةِ شيءٍ من الوعيِ المجتمعيِّ السليمِ في مواجهةِ كورونا وحربِه الشعواء.. وكلُّ المواطنينَ مسؤولون، فإِما النجاحُ والانقاذُ، واِما الفشلُ والخسران.

 

مقدمة النشرة NBN

لا لقاح يقي عملية التشكيل الحكومي من فيروسات تعطيل ضربتها... فكانت كلما أقفلت نافذة في وجه تغلغل الفيروس/ تسلل التعطيل نفسه من أبواب واسعة... ولكأن الأمر تحول إلى جائحة  فرضت إقفالاً عاماً لخطوط الإتصالات ومنع تجول في عملية يبدو أنها باقية و تتمدد إلى ماشاء الله في عز الحاجة إلى حكومة كاملة الأوصاف //
ولأنه ليس بالإقفال وحده تتم مواجهة كورونا /توجهت الأنظار إلى دعوة رئيس مجلس النواب الجمعة المقبل في قصر الاونيسكو لدرس إقتراح القانون المعجل المكرر الرامي الى تنظيم الاستخدام المستجد للمنتجات الطبية لمكافحة الجائحة// .
دعوة الرئيس بري جاءت بعد جهد إستثنائي بذله مجلس النواب عبر نقاش مكثف ومدروس قامت به لجنة الصحة على مدى يومين للتوصل إلى صيغة الاقتراح بما يناسب الوضع الصحي في لبنان من الناحيتين الطبية والقانونية //
وعشية الإقفال الشامل/إقبال شامل ومتواصل من قبل المواطنين على التموين/حيث تفشى هذا المشهد على مدى الأيام الثلاثة الأخيرة في السوبرماركت و الأفران و محطات المحروقات... وكأن اليوم هو يوم الحشر و غداً هو يوم الحجر... علماً أن الحشر نتائجه positive على الحجر//
من الأرض إلى السماء... بقي وباء العدوانية الإسرائيلية يخرق الأجواء السيادية معربداً ويمارس صلفه بحق راع أعزل تم إختطافه في شبعا //
عدوانية لم تقتصر على لبنان بل وصلت إلى سوريا عبر قصف صهيوني  لدير الزور والبوكمال بناء على معلومات إستخباراتية من الإدارة الترامبية المنتهية ولايتها//

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title