Loading alternative title

المدينة التي لا يموت فيها أحد.. حقيقة أم خرافة؟

المدينة التي لا يموت فيها أحد.. حقيقة أم خرافة؟
04-02-2021 11:07



مدينة لونغييربين النرويجية، هي «مدينة السنَة الطويلة»، وتعد هي أكبر مستوطنة والمركز الإداري لمقاطعة في سفالبارد، النرويج. تقع المدينة في أقصى شمال الكرة الأرضية، على الساحل الغربي من سبيتسبيرغن. وهي أكبر جزيرة في أرخبيل سفالبارد، على الجانب الجنوبي من خليج أدفنت. ويبلغ عدد سكان المدينة الدائمين 3,000 نسمة وهي مدينة حضارية بكل ما يحمل الاسم من معنى، وبها جامعة وسيرك وحمامات سباحة ومحطات باصات ومطار ومراكز للرياضات المختلفة ومحطات بترول وأسواق ومولات وبنك ومطاعم.

تتمتع المدينة بمناخ جليدي قارس، حيث إن متوسط البرودة هناك في الشتاء يبلغ 20 درجة تحت الصفر، والشمس لا تشرق بها لمدة 4 أشهر في الشتاء ولا تغيب لمدة 4 أشهر في الصيف!

لكن الغريب أنها مكان لا يمكنك أن تموت فيه رسمياً، فعلى الرغم من عدم وجود مقبرة في المدينة، إلا أنها لم تستخدم منذ 70 عاماً، وأصبح الدفن هناك ممنوعاً بقوة القانون، بسبب أن المناخ المتجمد في هذا الجيب الأوروبي، من المستحيل معه أن تتحلل الجثث ويجعلها بمعنى أدق وكأنها داخل ديب فريزر طبيعي لأن الطبقة التي توضع فيها جثث الأموات تحت الطبقة السطحية من الأرض متجمدة دائماً، مما يجعل الجثث تتراكم بكامل هيئتها وتشكل مصدر جذب للحيوانات البرية، ولهذا السبب يتم نقل الأشخاص الذين يموتون إلى البر الرئيسي للنرويج، بالطائرة حيث يتم دفنهم هناك.

 

 

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title