Loading alternative title

عناوين الصّحف الصادرة اليوم الثلاثاء 06-04-2021

عناوين الصّحف الصادرة اليوم الثلاثاء 06-04-2021
06-04-2021 01:39



عناوين الصّحف الصادرة اليوم الثلاثاء 06-04-2021:

النهار:

إندفاعة لـ"تعويم" باسيل… والحريري الى الفاتيكان

انفجار المرفأ ٨ أشهر بلا حقيقة

الاردن: الملك "يعزل" ثانيةً أخيه حمزة والاخير يرضخ

نداء الوطن:

مباركة مصرية لصيغة الـ"888"... والحريري إلى الفاتيكان

الحكومة رهن تذليل "العقد النفسية": باسيل "زحفاً زحفاً" نحو الإليزيه

باريس تدرس "صيغاً مختلفة" لإنهاء التعطيل

هل تشتري الدولة ديونها المتعثرة؟

قَبِلَ الوساطة وأكد إخلاصه للعاهل الأردني

الأمير حمزة إلى "بيت الطاعة" الهاشمي

بريطانيا تضع "نظام ألوان" للسفر والسعودية تحصر العمرة بـ"المحصّنين"

الأخبار :

الإجهاز على ميناء بيروت بعد تفجيره: قرار قضائي يحوّل المرفأ إلى صندوق تعويضات!

روسيا لحزب الله: نريدكم ان تبقوا في سوريا

«انقلاب» الإخوة في الأردن: السعودية أول المتهمين

اللواء :

باسيل إن زار الإليزيه.. الحكومة ليست الأولوية!

عون يهوّل عشية التدقيق الجنائي.. ولا دعم سعودياً لوضع يهيمن فيه حزب الله

الحكومة تكشف تورّط جهات خارجية في مخططات لزعزعة الاستقرار

عبد الله الثاني يكلّف الأمير حسن بالتعامل مع موضوع الأمير حمزة

نتنياهو مثل أمام المحكمة بتهم فساد ورشى بالتزامن مع مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة

واشنطن لا نتوقع انفراجاً أو حواراً مباشراً مع إيران في محادثات فيينا

الجمهورية:

باريس: المعطلون معروفون بالأسماء

واقعية بيروت تهدد تفاؤل باريس

رياض سلامة قرر... والحسن آخر أيار

هل جرت محاولة توريط "للراعي" ؟

الشرق:

وقفة ضمير… وحبل الكذب قصير

السيسي يطلق مبادرة للإنقاذ.. والعهد يهرب الى باريس

السعودية تحذر من هيمنة الحزب على لبنان

موكب الموميات الملكية إلى متحف الحضارة

 الديار:

مواكبة مصرية للضغوط الفرنسية والتقدم غير كاف بعد «لولادة» الحكومة

تشكيك بوعود واشنطن والرياض... وباريس تنصح : لا تنتظروا فيينا !

مؤشرات سلبية لا تسمح بلقاء باسيل ــ الحريري... وعون يصعد «جنائيا»

البناء :

بدء العودة إلى الاتفاق النوويّ من لقاء فيينا… وأحداث الأردن تكشف تصادم المشاريع

مبادرة برّي المعدّلة بدعم بكركي وجنبلاط وحزب الله تقطع نصف المسافة

باريس وإبراهيم للقاء الحريري وباسيل… و«القوميّ»: مع سورية وفي قلب المقاومة

أبرز ما تناولته الصحف العربية الصادرة اليوم 06-04-2021:

الشرق الأوسط :

مساعٍ عربية لمعالجة أزمة تشكيل الحكومة اللبنانية

أصحاب المولدات الخاصة في لبنان يقننون التغذية خوفاً من التوقف

سرقات تطال أبواب المدافن وأنابيب النفط

الأنباء الكويتية :

الحريري في طريق العودة وباسيل يستعد للسفر.. ومستشار دياب: الحلّ بحكومة جديدة لا بتفعيل «مستقيلة»

طبعة مستجدة من معرقلات تشكيل الحكومة «داخلية وخارجية»

قافلة فن «لوياك» في لبنان مستمرة

فيصل الصايغ لـ«الأنباء»: التسوية لا تتوقف عند عدد وزارات

الراي الكويتية :

«كرنفال في كرافان»... احتفال «لوياك لبنان» لأطفال مخيم الفاعور

مصادر واشنطن: لا صفة قانونية لحكومات العالم لمكافحة الفساد في لبنان

هل تغرق باريس في «الرمال المتحركة» اللبنانية؟

شاب لبناني يتحدّث 14 لغة.. والحبل عالجرار

الجريدة:

«لوياك لبنان» تنظم «كرنفال في كرافان» لأطفال مخيم الفاعور

أسرار الصّحف اللبنانية ليوم الثلاثاء 06-04-2021:

 اللواء :

همس:

يجزم مسؤول رفيع انه اذا استقبل رئيس دولة غريبة معنية بوضع لبنان،شخصية نافذة،فإن نسب تأليف الحكومة سترتفع إلى ما فوق ال ٧٠٪

غمز:

 كشف وزير سيادي عن تعطيل سمسرات بملايين الدولارات في وزارة يرأسها،ولم يعرف ما اذا كانت احيلت القضية إلى القضاء ،ام لا.

لغز:

سادت بلبلة إعلامية بعد نشر خبر عن إطلاق سراح "سجين تاريخي" في بلد أوروبي ،عبر وكالة دولية كبرى ،سرعان ما تبين ان لا أساس له في الواقع! 

 نداء الوطن:

خفايا:

ألمح مستشار مقرّب من صندوق النقد الدولي إلى ضرورة أن يشمل التدقيق الجنائي ملفات دعم السلع المستوردة لدى الوزارات المعنية ومصرف لبنان.

تردّد أن آلاف الأشخاص من المسجلين على منصة لقاح كورونا هم من المقيمين خارج الأراضي اللبنانية، وتعطى لقاحاتهم في بعض المستشفيات الحكومية إلى محسوبين على جهات سياسية.

تبيّن أن أرقام إيرادات مشروع موازنة 2021 لا تتناسب مع حجم الاستيراد في الميزان التجاري، حيث احتسبت الرسوم الجمركية والضريبة على القيمة المضافة على أساس استيراد بحجم 20 مليار دولار بينما الاستيراد الفعلي لا يتجاوز 9 مليارات دولار

أسرار الجمهورية:

تراهن جهات سياسية واسعة النفوذ أن التطورات الدولية الإقليمية المتسارعة ستدفع جهات غربية وعربية الى تسهيل ولادة الحكومة.

لم تنجح المساعي المبذولة لترميم العلاقات بين رئيس حزب وبعض القياديين وهي مرشحة للتفاقم في الأيام المقبلة.

نقل عن شخصية قربية من مرجعية روحية إنه لو عرض عليها تسمية أربعة أسماء لحقائب سيادية ما كانت لتقبل أن تسمي.

أبرز ما تناولته الصحف الصادرة اليوم :

كتبت صحيفة نداء الوطن:

ثلاث ثمانيات:

فجأة، لمع الرقم ثمانية في قاموس تشكيل الحكومة العتيدة. إنفلش وسع الطوائف الرئيسية التي تضم تحت أجنحتها طوائف أخرى ثانوية. وتسربت نسائم التفاؤل مع رهانات على بركات مؤتمر فيينا تمهيداً لحل الأزمة الإيرانية - الأميركية.

وعلينا أن نهش ونبش، ففي خضم أتون الأزمة القاتلة التي تسبب بها غياب الكيمياء وانعدام الثقة بين الرئيس المكلف سعد الحريري والعهد القوي برئته الباسيلية وأوكسجين المستشارين الأشاوس، تمكنت عبقرية فذة من استنباط مدخلٍ يبيعنا أوهام الخلاص ويصور تشكيل حكومة "الثلاث ثمانيات" حلاً سحرياً، اذا لم تستمر العقد في التوالد.

والرهان على هذه المعادلة بحد ذاته كالضرب في الرمل. وإن شبِّه لنا أن المبادرات وجهود الغيارى على مناصبهم ممكنة بالتتالي والتدريج، إلا أن الواقع في مكان آخر يرتكز على التزاوج بين أجندة المحور والفيروسات المتأصلة والمتجذرة في نسيج الشخصية المعنوية والمادية للمنظومة السياسية بكل أركانها وألوانها، مهما تنوعت مذاهبها الفكرية والدينية.

والمخيف أن هذه المنظومة عبرت أطواراً ومراحل ونضجت واكتمل نموها. وبات يستحيل التعامل معها إذا لم يتم إجتثاثها كما تتم إبادة الوحوش الأسطورية في الأفلام السوريالية القائمة على الخيال العلمي، ومن دون إغفال أي خليّة من خلاياها... وإلا ستبقى العقد تتطور وتتحور وتستجِدّ وتستعصي على أي لقاح، مهما كانت قوة الجهة الدولية التي قد توفره، ومهما كبرت التهديدات وصولاً إلى العقوبات.

والمنظومة مهما تصارعت وتناتشت المصالح والمقتدرات التي يوفرها الإمساك بالسلطة، لا تأكل بعضها البعض. فهي تحب نفسها إلى درجة مخيفة وموغلة في ما هو أكبر من الأنانية وأخطر.

ونواة عقدها خبيثة وخسيسة. قلة الحياء تشكِّل المكوّن الأساسي لتفاعلات فيروساتها وتفاعلها. وكلما سقط قناع وانفضحت عورة، إزدادت النواة صلابة وتماسكاً ووقاحة واستهتاراً بمصير اللبنانيين الذين لا يزالون على الصليب يلعقون دماءهم.

وليس مبدأ الثلاث ثمانيات الذي يزيد حصص كل طائفة من دون أن يؤمن أي فعالية أو أمل بحكومة قادرة على إنقاذ الوضع إلا ضحكاً على الذقون، سواء لجهة الإتيان بإختصاصيين أكفّاء غير فاسدين أو غير ساكتين حكماً عن الفساد من غير المحاسيب التابعين لمن يوزِّرهم، أو لجهة إلغاء الثلث المعطل غير اللازم بوجود معطل أقوى، لا تستعصي على حنكته إنتفاضات وتظاهرات وحكومة بثمانيات أو أثلاث، فهو وحده من يتحكم بالمنظومة ويشكلها أو يشلّها وفق أجندة محوره الضامن لرعايتها وحمايتها واستمراريتها.

لذا، لن يكون الحل متوفراً إلا عندما يحين أوانه، سواء سافر الحريري او بقي في لبنان، وسواء تمّ التوافق على تسميات ومن يسميها، لأن الأعمال بالنيات غير المبيتة للمحور وليس بالخطابات الخشبية الممجوجة لأهل المنظومة وابتكاراتها العجائبية بثلاث ثمانيات أو من دونها.

بالتالي، إستخدام من يولِّد العقد هو استراتيجية حتمية بمعزل عن براعته في إدارة معاركه إلا من بعيد وبأدوات غيره. ولمن تنفعه الذكرى، ولأن الشيء بالشيء يذكر، فمتابعة معركة تلة الثلاث ثمانيات خلال الحرب الأهلية في الثمانينات، كما رواها قائد الجيش حينها العماد إبراهيم طنوس، كان يقودها مولِّد العقد من برمانا وليس من سوق الغرب. فهو، ومنذ ذلك الحين، في الهريبة كالغزال عندما يجد الجد... ولا يزال بالتأكيد.. وكل ثلاث ثمانيات وأنتم بخير..

 

 

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*

الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title