Loading alternative title

حصاد اليوم 6 نيسان 2021




-مقدمة الهديل-

الضغوط هذه المرة قوية لا بل قوية جدا، من قِبل الدبلوماسيين العرب والغرب، وبفعل الواقع المعيشي الاقتصادي المالي الذي يزداد صعوبةً في البلاد، الا ان الطبقة السياسية الحاكمة، قد تقرّر صمّ آذانها عن كل هذه المعطيات، والمضي قدما في معاركها الخاصة، لتأمين مصالحها ومستقبلها السياسي الشخصي والحزبي. لا يمكن حسم ما اذا كان رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل سيزور الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في الاليزيه. فهل يستقبل ماكرون باسيل؟ ويعطيه جائزة ترضية للتنازل عن بعض شروطه من أجل تسهيل تشكيل الحكومة العتيدة؟ لا تخل حاسم عن الثلث المعطّل بعد من بعبدا...والإهتمامات الخارجية في لبنان لا تتضمن الحكومة فقط، بل تسعى الى إنهاء زمن الاغتيالات والإرهاب والأمن السياسي الذي يهدد لبنان. كما ان تصريح الوزير محمد فهمي بات فيه واضحًا التخوف من فوضى عارمة اذا لم تتدارك قد تضرب البلاد. 
ملف تفجير المرفأ، ملف تشكيل الحكومة، وملف الإغتيالات...كلهم على طاولة الحوار الدولي مع السلطة اللبنانية، وكلهم يدعون انهم يريدون الخلاص والإنقاذ، إذًا فالنذهب الى انقاذ البلاد، ولنبتعد عن الكيدية السياسية والمصالح الشخصية وتفوقها على مصالح البلاد.

محليا:

بري للعودات: حريصون على استقرار الاردن

أبرق رئيس مجلس النواب نبيه بري الى نظيره الاردني عبد المنعم العودات مدينا اي محاولة للعبث بأمن واستقرار المملكة الاردنية الهاشمية وجاء في نص البرقية: "باسمي الشخصي وباسم المجلس النيابي نؤكد حرصنا على إستقرار المملكة الاردنية الهاشمية لما فيه مصلحة الشعب الأردني الشقيق وتقدمه وإزدهاره وحفظ سيادته، مع إدانتنا لأية محاولة للعبث بأمنه وأستقراره". 

أضاف: "وننتهزها مناسبة لنجدد تأكيد تعزيز علاقات التعاون بين مجلسينا في مختلف المجالات التشريعية والديبلوماسية البرلمانية لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين وقضايا أمتنا". على صعيد آخر، إستقبل الرئيس بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، المدير العام لإدارة المناقصات جان العلية. كما التقى رئيس المجلس مدير مكتب المرجع الاعلى الامام اية الله السيد علي السيستاني في لبنان حامد الخفاف. 

الراعي يلتقي السفيرة الاميركية... فهمي:الوضع الامني تحت السيطرة وعمل استباقي لمنع التفلت

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشار بطرس الراعي، في بكركي، وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال محمد فهمي الذي اكد بعد اللقاء ان "الزيارة للمعايدة والتمني لكل اللبنانيين قيامة لبنان من كل الآلام". 

واعرب فهمي عن تفاؤله بـ"تأليف الحكومة قريبا في ظل مساعي البطريرك وافكار رئيس مجلس النواب مما فتح كوة في الجدار المليء بالخلافات السياسية الحادة، وعلى كل اللبنانيين ان يكونوا متفائلين". 

وردا على سؤال عن الوضع الامني، قال: "لاحظت انه كلما يظهر بعض الامل والتفاؤل عند اللبنانيين يصبح الوضع الامني جيدا جدا وتخف الضغوط الامنية او التفلت المجتمعي الذي نخاف منه". 

وردا على سؤال عن وجود عناصر لـ"داعش" داخل الاراضي اللبنانية، قال: "لم اؤكد وجود مثل هذه العناصر في لبنان، انما قلت اذا كانت هناك نقاط ضعف في اي منظومة، مثلا الاقتصادية التي تنعكس على الامن، نخاف عندها من وجود عناصر ارهابية قد تدخل لبنان بطريقة غير شرعية لتنفيذ عمل معين، ولكن الاجهزة الامنية والجيش في جهوز تام لاحباط اي محاولة، والوضع تحت السيطرة الامنية وهناك عمل استباقي لدى الاجهزة الامنية في مستوى مميز لمنع التفلت". 

وأضاف: "لا استطيع ان اؤكد ان هناك خلايا نائمة، ولكن يجب الفصل بين التفلت المجتمعي والخلايا النائمة التي يمكن توقيفها عند حدها في حال حاولت القيام بأي عملية، فبعض هذه الخلايا يكون مكشوفا وغيرها لا، بينما الخوف من التفلت المجتمعي لأن أي عمل فجائي، في هذه الحال، يشكل مصدر خوف". 

وردا على سؤال عن جهوز وزارة الداخلية للانتخابات الفرعية، قال: "نحن دائما في جهوز ونعمل لذلك، لكن هناك عائقا واحدا فوزير المال وقع الاعتماد ومرسوم احالة تحويل مليارات لاجراء الانتخابات الفرعية لم يصل بعد الى مديرية الشؤون السياسية واللاجئين، وعندما يصل سنكمل العمل طبيعيا". 

وهل نصل الى ازمة مجاعة في لبنان، قال: "الجوع كافر، ولكن نفسية الشعب اللبناني الطيبة تمنعه، الازمة الاقتصادية ستحصل، ولكن اللبناني بأخلاقه ونفسيته لن يسمح لأخيه وصديقه بان يجوع". 

سمير الخطيب: والتقى البطريرك الماروني سمير الخطيب ووفدا من الندوة اللبنانية. 

السفيرة الاميركية: وعرض الراعي الاوضاع العامة مع السفيرة الاميركية دوروثي شيا. 

أمنيا:

"كورونا" السجون

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في بيان، ان "في إطار متابعة الحالات المصابة بفيروس كورونا في السجون، لغاية تاريخه: 

1-وصلت حالات الشفاء المخبري والسريري والزمني من فيروس "كورونا" في سجن رومية المركزي وفي نظارة قصر عدل بيروت، وفي سجني القاصرات ونساء بعبدا إلى /988/ حالة من أصل العدد الإجمالي /1026/ حالة إيجابية، وذلك بعد إجراء /3888/ فحصا مخبريا  (PCR)  للنزلاء. 

وبعد إجراء عدد من فحوصات(PCR)  تم تشخيص: 

2-/72/ حالة إيجابية في سجن صور. 

3-/28/ حالية إيجابية في سجن تبنين. 

4-حالة إيجابية في سجن عاليه. 

5-في نظارات وحدة الشرطة القضائية، تم تشخيص /7/ حالات إيجابية، وتماثلت حالتان للشفاء. 

6-أما بالنسبة لنظارات وحدة شرطة بيروت، توجد حالة إيجابية". 

تحذير من شبكات الإحتيال على مواقع التواصل

صدر عن المديرية العامة للأمن العام البيان التالي:

في إطار متابعتها للأشخاص والشبكات الناشطة في مجال النصب والاحتيال وتزوير جوازات السفر الأجنبية وتأشيرات الدخول الى العديد من الدول مقابل مبالغ مالية طائلة، وبنتيجة التحقيقات التي قامت بها المديرية العامة للأمن العام بإشراف القضاء المختص، وأسفرت عن توقيف العديد من أفراد هذه الشبكات، وضبط جوازات سفر وهويات أجنبية مزورة إضافة الى أختام دخول ومغادرة عائدة لمعابر حدودية مختلفة مزورة ايضاً، تبين أن هذه الشبكات قد طوّرت طرق الإيقاع بالضحايا واصطيادهم من خلال الترويج لإعلانات الحصول على جنسية ثانية وجواز سفر أجنبي وشراء إقامة أجنبية على مواقع التواصل الاجتماعي مقابل مبالغ مالية طائلة وإيهامهم بصحة هذه المستندات وأنه باستطاعتهم السفر بموجبها الى الدول الاجنبية.

وعليه تحذر المديرية العامة للأمن العام جميع المواطنين والرعايا الأجانب المتواجدين على الاراضي اللبنانية من مغبة الوقوع في شرك هذه الشبكات التي تمارس هذه النشاطات الإحتيالية وغير القانونية من خلال نشر إعلانات على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أو غيرها من الوسائل وتطلب منهم الاتصال فوراً من اي هاتف ثابت أو خلوي بواسطة CALLCENTER على الرقم 1717 والدائرة الأمنية على الرقم 130، أو التقدم لدى أقرب مركز أمن عام للإبلاغ عن هؤلاء الاشخاص وذلك منعاً لتورطهم بأعمال غير قانونية سيّما أن هذه الاعمال تنطوي على جرائم جزائية تعرّض جميع مرتكبيها لإجراءات إدارية وملاحقات قانونية.

دوليا: 

معارضون إيرانيون يحاولون الاعتداء على كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني في النمسا

أفادت وكالة “نور نيوز” الإيرانية بتعرض عباس عراقجي، مساعد وزير الخارجية الإيراني، إلى محاولة اعتداء من قبل معارضين إيرانيين، أثناء توجهه إلى مقر المباحثات بالعاصمة النمساوية فيينا.

وأشارت الوكالة نقلا عن مراسلها من فيينا، إلى أنه “تم إحباط محاولة الاعتداء هذه”، لافتة إلى أن “عددا من المعارضين، ممن ينتمون لمنظمة “مجاهدي خلق”، يتجمعون أمام مقر المباحثات ويرددون شعارات معادية”.

وطالبت السفارة الإيرانية في النمسا الشرطة بـ”تحمل مسؤولياتها للحفاظ على سلامة الوفد الإيراني المفاوض وأمنه”، بحسب “نور نيوز”.

وكان عباس عراقجي، كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد وصل، أمس الاثنين، إلى النمسا، للمشاركة في محادثات فيينا بين إيران من جهة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى، حيث تستضيف فيينا، اليوم الثلاثاء، محادثات بين إيران ومجموعة “4+1” ضمن اللجنة المشتركة لمتابعة تنفيذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، في إطار الجهود الدولية لإحياء هذه الصفقة وإعادة واشنطن وطهران إلى الالتزام بها، وذلك بحسب RT

فشل مباحثات سد النهضة

على الرغم من تمديدها لليوم الثاني، فشلت الاجتماعات التي عقدت اليوم الثلاثاء في كينشاسا، بين مصر والسودان وإثيوبيا، بالتوصل إلى بيان ختامي بشأن سد النهضة، المثير للجدل.

وأكد وزير الخارجية المصرية، سامح شكري للعربية أن “أي تقدم لم يحرز في نهاية هذه الجولة” حول ذلك الملف الشائك والعالق منذ سنوات، مضيفا أن اثيوبيا تعنتت رغم المرونة التي أبدتها القاهرة والخرطوم.

إلى ذلك، أكدت الخارجية المصرية في بيان أن إثيوبيا رفضت كل المقترحات والبدائل التي طرحتها مصر. وأشارت إلى أن الموقف الإثيوبي كشف غياب الإرادة السياسية للتفاوض.

كما أضافت في بيان أن الجانب الإثيوبي تعنت ورفض العودة للمفاوضات وهو موقف معيق، سيؤدي إلى تعقيد أزمة سد النهضة وزيادة الاحتقان في المنطقة.

خرق للقانون

بدورها، انتقدت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصـادق المهدي في تصريح للعربية الموقف الإثيوبي المتعنت، معتبرة أنه خرق للقانون.

كما أضافت أنه يجب على أديس أبابا النظر لمصالح 250 مليون شخص يعتمدون على نهر النيل، وذلك بحسب “العربية”.

ما جديد كورونا؟

أعلنت وزارة الصحة العامّة في تقريرها اليومي حول مستجدات فيروس كورونا اليوم الثلاثاء, عن تسجيل 2296 إصابة جديدة بكورونا( 2269 محلية و27 وافدة) ليصبح العدد الإجمالي للإصابات 482798".

ولفتت الوزارة في تقريرها، إلى تسجيل "36 حالة وفاة جديدة، وبذلك يصبح العدد الإجمالي للوفيات 6479".

مقدمات نشرات الأخبار :

Otv:

قال رئيس الجمهورية كلمته أمس، فلم يسقط التدقيق الجنائي اليوم، كما كان البعض ربما يمنن النفس… ويبقى للأيام الآتية أن تحدد الوفاء بالالتزامات، إعتباراً من يوم الجمعة المقبل.

 

فالتدقيق الجنائي صار راهناً قضية حياة أو موت للوطن، وليس في هذا القول إطلاقاً أي مبالغة… ففي بلد منهار اقتصادياً ومالياً مثل لبنان، لا يمكن للنهوض إلا أن يبدأ بكشف الحقائق، لا بطمسها، وبالسير بثبات في المحاسبة العادلة على كل ما ارتُكب على مدى ثلاثين عاماً في حق مالية الدولة، والذي تتحمل مسؤوليته منظومة كاملة، فروعها السياسية والمالية والاعلامية، تكاد لا تستثني قطاعاً من قطاعات البلاد.

 

والسير بالتدقيق الجنائي، وتالياً بالإصلاح الفعلي، عنوان أهم لمستقبل لبنان، وبكل المعايير، من مسألة تشكيل الحكومة الجديدة. ففي وطن يرزح تحت أزمات من هذا النوع، وبهذا الكمّ، لا نفع للحكومات إذا لم تكن تتمتع بجرأة الإصلاح، بذهنية الجراح لا الجزار، أي بشكل علمي ومنطقي، يكون مبنياً على القانون ومن ضمن المؤسسات. أما تشكيل حكومة “كيف ما كان”، فلن تكون نتيجته إلا تأجيل المشكلة من جديد، بلا حل جذري، بل بمجرد عملية تجميلية تدوم لوقت قصير، قبل أن تنكشف الخدعة، ويتبدد الغشاء.

 

غير أن اولوية التدقيق لا تحجب الانظار عن اهمية الحكومة، التي تشهد المشاورات في شأنها هذه الايام تسارعاً ملحوظاً بين الداخل والخارج، مع نفحة امل، ولكن من دون أن ترشح اي معطيات حاسمة.

 

فالفرنسيون على الخط، والأوروبيون من خلفهم، وكذلك الفاتيكان الذي يستعد لاستقبال رئيس الحكومة المكلف في 22 نيسان الجاري، بعدما كان تقدم بطلب اللقاء قبل أسبوعين. أما الاميركيون فحاضرون، فيما العرب جاهزون، والمصريون ناشطون، في وقت يصل غداً إلى لبنان وزير خارجيتهم سامح شكري، عشية وصول الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي الى بيروت.

 

أما مرسوم تشكيل الحكومة، الموجود في لبنان، فلا يزال التوقيع الرئاسي عليه ينتظر منذ اليوم الأول الالتزام بثلاثية الدستور والميثاق والمعايير. وهذه الثلاثية تشكل القاعدة الصلبة الوحيدة التي تسمح للحكومة بالعمل على مواجهة التحديات الجسيمة، والاستفادة من الجو الخارجي المساعد، لإنقاذ لبنان من مستنقع العقود الثلاثة، الذي يغرق فيه اللبنانيون اليوم، بعدما أوهمهم البعض طيلة السنوات السابقة أنهم يقودون قوارب النجاة.

Lbc:

إذا كان الرئيس المكلف سعد الحريري يرفض أن يلتقي رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، وإذا كان باسيل غيرَ متحمس للِقاء الحريري، وإنْ كان يقبل اللقاء، فكيف سينجح الرئيس ماكرون في جمعهما؟

الفجوة عميقة بينهما، سبقَ أن نُقِل عن الحريري قوله: بإمكان باسيل أن يلتقي الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري، أما التشكيلُ فمن خلال اللقاء مع رئيس الجمهورية وليس مع رئيس التيار.

في غضون ذلك تبلغ الرئيس الحريري موعدًا مع البابا فرنسيس في الثاني والعشرين من هذا الشهر.

في معلومات حصلت عليها الـLBCI ان الرئيس المكلف كان قد وافق أول من أمس الأحد على زيارة باريس ولقاء الرئيس ماكرون، ما يعني ضمنًا قبول لقاء باسيل، لكن امس الإثنين عاد وابلغ المعنيين بأنه غيرُ قادر على زيارة باريس بعدما طلب موعدًا للقاء البابا فرنسيس. جاء الجواب اليوم من الفاتيكان ان الموعد في 22 من هذا الشهر، أي بعد ستة عشر يومًا.

فهل تبقى زيارة الفاتيكان هي الذريعة لعدم زيارة ِ باريس؟ علمًا ان الستة عشر يومًا كافية لزيارة أكثرَ من عاصمة.

أعقَدُ الأمور، الأمورُ الشخصية... بين واشنطن وطهران انكسر الجليد اليوم في فيينا، عبر وسطاء أوروبيين، لكن الجليد لم ينكسر بين بيت الوسط وميرنا شالوحي عبر وساطة الرئيس ماكرون وعبر وساطة لبنانية يقودها اللواء عباس ابراهيم... وحين يكون الأمر كذلك يكون توقّعُ اللقاء أعجوبة من الأعاجيب علمًا أننا لسنا في زمن الأعاجيب.

في ملف التدقيق الجنائي الذي انطلق اليوم، انتهى الإجتماع إلى بيان يشير إلى أن مصرف لبنان يزوّد مفوض الحكومة قائمة محدّثة للمعلومات في مدة أقصاها نهار الجمعة المقبل ويُحدّد المستندات التي يتطلب تحضيرها وقتًا أطول من نهاية شهر نيسان الحالي، على ان يباشر المصرف المركزي بتجميع المستندات المطلوبة لكي تكون متاحة لمفوض الحكومة على أن يتم تسليمها إلى شركة A&M عند إعادة تفعيل العقد معها.

لكن هذه النتيجة لم تتلقفها دوائر القصر بارتياح، ففي معلومات خاصة بالـLBCI أن هناك استياء من الجانب الرئاسي وان هناك استشعارًا بنوعِ من المماطلة، وسيكون للرئاسة موقفٌ من هذه المماطلة.

وقبل الدخول في تفاصيل النشرة، نشير إلى حدث عربي بالغ الأهمية... السودان الذي على ارضه انعقدت قمة اللاءات الثلاث عام 1967، وهي: لا صلح ولا اعتراف ولا تفاوض مع العدو الصهيوني... يُعلن اليوم أن حكومته صوتت لصالح إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل، وهو القانون المتخذ عام 1958.

البداية من النووي الإيراني. حيث كشف كبير المفاوضين الإيرانيين منذ بعض الوقت أن المحادثات بناءة.

المنار:

الجديد:

غابت شمسُ باريس .. أشرقت ليالي فيينا. فالسادسُ مِن نَيسانَ حَمَلَ إيرانَ والأربعة زائداً واحداً الى العاصمةِ النمساويةِ لفحصِ حَمْضِ الاتفاقِ النوويّ واطلاقِ أولى مراحلِ تفاوضِه الفنية

وفي اللقاءِ الأول استرجعَ محمد جواد ظريف قهقهاتِ شُرُفاتِ فيينا عامَ ألفينِ وخمسةَ عَشَرَ التي حوّلها دونالد ترامب فيما بعدُ الى نحيبٍ من العقوباتِ المتتالية وأقدمَ على إلغاءِ الاتفاق وإغراقِ إيرانَ بحصارٍ اقتصاديٍّ سياسيّ ومطاردةٍ أمنية لم يُعلقْ كثيرٌ من الآمالِ على الاجتماعِ الأولِ اليوم لكنّ اللقاءَ أجرى عمليةَ ربطِ نزاعٍ وجرى التوافقُ على عَقدِ اجتماعَينِ متوازيَينِ للخبراءِ بينَ إيرانَ والدولِ الأربعِ ِزائدة واحدة لبَحثِ "القضايا الفنية" في مجالي رَفعِ العقوباتِ والخُطُوات ِالنوويةِ التي قد تَتخذُها طِهرانُ لإحياءِ الاتفاق. فيينا أعطت إشارةَ الانطلاق التي قد تلفحُ رياحُها لبنانَ إذا ما وُضِعت للمحادثاتِ آلياتٌ تطبيقية .. أما فرنسا التي كانت حاضرةً في النمسا كواحدةٍ من خمسة فإنّها لم تضبِطْ ساعتَها لبنانياً وتركت أمرَ اللجوءِ السياسيِّ إليها في العَراء .. فهي على الأرجحِ تطلبُ ضماناتٍ مِن الزائرينَ اللبنانيين وتشترطُ أن يصلَها الاتفاقُ مبرماً قبلَ الموافقةِ على استقبالِ النازحين ولهذا لم يحدّدِ الإليزيه أيَّ موعدٍ لرئيسِ التيارِ الوطنيِّ الحرّ جبران باسيل ولم يُعلن تبنيَه للقاءٍ يجمعُ باسيل برئيسِ الحكومةِ المكلّف سعد الحريري وعلّقت مصادرُ التيارِ الوطنيِّ الحرّ للجديد قائلةً إنّ رئيسَ التيار مستعدٌّ للاستجابةِ وتسهيلِ كلِّ ما يتعلّقُ بمبادرةِ صيغةِ الأربعةِ والعِشرينَ وزيرًا أما مصادرُ تيارِ المستقبل فأشارت الى أنّ الحريري يرفُضُ رفضاً قاطعاً لقاءَ باسيل في الإليزيه، بل يرى أنَّ أيَّ حلٍّ حكوميٍّ يُفترضُ أن يكونَ معَ رئيسِ الجُمهوريةِ ميشال عون على أن يعودَ لعون خِيارُ وجود ِباسيل معه أو لا. والشروطُ اللبنانيةُ سَواءٌ من باسيل أو الحريري لا يبدو أنها محلُّ تقييمٍ في باريس التي إذا ما قرّرت استدعاءَ أيٍّ مِن الأطراف فإنّها سوف تشترطُ عليهم أن يأتوا والحلُّ معهم وخلافُ ذلك فإنّ الإليزية ليس مستعدًا لفضِّ نزاعاتٍ محلية ..ولن يفاوضَ على المعاييرِ والميثاقيةِ والمَنهجية ولن يدخُلَ في تفاصيلِ الموادِّ الدُّستوريةِ ومدى التزامِ المكوِّناتِ اللبنانيةِ بموادِّ وثيقةِ الوفاقِ الوطني وبترحيلِ الاتفاقِ النوويِّ اللبناني في باريس الى أجلٍ غيرِ مسمّى فإنّ الرئيسَ المكلّفَ يصلّي على نيةِ التأليفِ في الفاتيكان وهو تبلّغَ من سفيرِ الكرسيِّ الرسوليِّ لدى لبنانَ أنّ البابا فرنسيس سيتقبلُه في الثاني والعِشرينَ من الشهرِ الجاري والى ذلك الحين تحضرُ مِصرُ إلى بيروت .. بالتزامن معَ سويسرا وألمانيا في مساعٍ لدعمِ لبنانَ سياسياً وإعمارياً مِن مرفأِ بيروت أما السُّعوديةُ فقد سبق وأعلنت أنها ستدعمُ رئيسًا للحكومة ينفّذُ الإصلاحاتِ المتّفقَ عليها والواردةَ في المبادرةِ الفرنسية.

*المقالات والآراء التي تنشر تعبّر عن رأي كاتبها*


الطقس

شبكات التواصل معنا

انضم لنا على الفيسبوك

@Alhadeelmagazine

تابعنا على تويتر

@alhadeelmag

تابعنا على الانستغرام

@alhadeelmag

شاهدنا على اليوتيوب

@alhadeelmag
image title here

Some title